المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بكاء السماء...وبكاءالملائكة وبكاء جهنم


ولد الزيلعي
12-27-2008, 08:12 PM
بِسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وَالْعَنْ أَعْدَائَهُمْ
الْسَّلامٌ عَلَيٌكٌمْ وَرَحْمَةٌ الله وَبَرَكَاتٌهٌ





روي عن الإمام الصادق عليه السلام انه قال: ((إن أبا عبد الله الحسين بن علي عليه السلام لما مضى بكت عليه السماوات السبع والارضون السبع وما فيهن وما بينهن ومن يتقلب عليهن، والجنة والنار، ومن خلق ربنا، وما يُرى وما لا يُرى)).
وعن زرارة بن أعين قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: ((يا زرارة إن السماء بكت على الحسين أربعين صباحاً بالدم، وإن الأرض بكت أربعين صباحاً بالسواد وإن الشمس بكت أربعين صباحا بالكسوف والحمرة، وإن الجبال تقطعت وانتثرت، وإن البحار تفجرت، وإن الملائكة بكت اربعين صباحا على الحسين، وما اختضبت منا امرأة ولا إدّهنت ولا اكتحلت ولا رجّلت حتى أتانا رأس عبيد الله بن زياد (لعنه الله)، وما زلنا في عَبْرة بعده.
وكان جدي إذا ذكره بكى حتى تملأ عيناه لحيته، وحتى يبكي لبكائه - رحمةً له - من رآه، وإن الملائكة الّذين عند قبره ليبكون، فيبكي لبكائهم كل من في الهواء والسماء من الملائكة، ولقد خرجت نفسه عليه السلام فزفرتْ جهنّم زفرة كادت الأرض تنشق لزفرتها، ولقد خرجت نفس عبيد الله بن زياد ويزيد بن معاوية (لعنهم الله) فشهقت جهنم شهقة لولا ان الله حبسها بخزّانها، لأحرقت من على ظهر الأرض من فورها، ولو يؤذن لها ما بقي شيء إلاّ ابتلعته، ولكنها مأمورة مصفودة، ولقد عتت على الخزّان غير مرة، حتى أتاها جبرئيل فضربها بجناحه فسكنت وإنها لتبكيه وتندبه، وإنها لتتلظى على قاتله، ولولا من على الأرض من حجج الله لنقضت الأرض وأكفأت ما عليها...)) الحديث.