المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استشهاد الإمام المسموم علي بن الحسين زين العابدين وسيد الساجدين (ع)


المبين
01-21-2009, 07:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم

وفاة الإمام السجاد(ع) 25\محرم\ 95 هـ

عظم الله أجورنا وأجوركم
http://www.binkhamis.org/cards/w/alsajjad/02.jpg


لقد تحمل من ارزائها محناً .......لم يحتملها نبي أو وصي نبي

ببالغ الحزن والأسى .. نرفع أحر التعازي القلبية إلى مولانا وسيدنا صاحب العصر والزمان روحي فداه (عج) وإلى نوابه المراجع العظام والعلماء الأعلام والى جميع المحبين الموالين لأهل البيت (ع) بمناسبة استشهاد الإمام المسموم علي بن الحسين زين العابدين وسيد الساجدين (ع)

ويصيح واذلاه أين عشيرتي وسراة قومي أين أهل ودادي

يا علي بن الحسين يا زين العابدين

يابن رسول الله يا حجة الله على خلقه يا سيدنا ومولانا إنا توجهنا واستشفعنا وتوسلنا بك إلى الله وقدمناك بين يدي حاجاتنا يا وجيهًا عند الله إشفع لنا عند الله..
اللهم فك كل أسير اللهم فرج عن كل مكروب اللهم أشف كل مريض اللهم أصلح كل فاسد من أمور المسلمين
رزقنا الله وإياكم في الدنيا زيارته وفي الآخرة شفاعته
نسألكم الدعاء

المبين
01-21-2009, 07:35 PM
الإمام الرابع من الأئمة الأطهار: علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام.
كنيته: أبو الحسن وأبو محمد.

ألقابه: علي الأصغر لكونه أصغر من أخيه الشهيد بكربلاء علي الأكبر، وزين الصالحين، والسجاد لكثرة سجوده وزين العابدين، والبكّاء، وذو الثفنات.

إمامته: قام بأمر الإمامة بعد استشهاد الإمام الحسين عليه السلام عام 61هـ وله من العمر 23سنة، وتوفى مسموما في 25 محرم عام 95هـ وله من العمر 57 سنة.
سبب شهادته : السّم من قبل الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم .



الميلاد الميمون:

في ظل خلافة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام أرسل حريث بن جابر وكان واليا على جانب من المشرق بعث إلى أمير المؤمنين بابنتي يزدرجد بن شهريار فعرض عليهن الإسلام فدخلن فيه واعتنقن الإسلام كدين جديد لهن، ولما رغب المسلمون في الزواج منهن سألهن أمير المؤمنين وكان قد أعطاهن كامل الاختيار في الانتخاب، فاختارت شاه زنان الحسين سيد الشهداء فتزوج منها.

وهكذا بقيت العترة الطاهرة تنتظر ولادة الإمام السجاد من هذه المرأة الطاهرة، وفعلا فقد جاء إلى الدنيا عام 38هـ وابتهج به جده أمير المؤمنين وأبيه الحسين وعمه الحسن عليهم السلام وأجروا عليه المراسيم الإسلامية التي أجراها رسول الله صلى الله عليه وآله على الحسن والحسين.

وبقي الإمام زين العابدين سنتين في أحضان جده نهل روحانيته ومعنوياته وعاش مع عمه الحسن عشر سنين ومع أبيه 22 أو 23 سنة. وهكذا تلقفت أركان الإمامة السجاد بالعلم والأدب وحكمة الأنبياء وصفاء الأولياء، وبعد أن اختار الله تعالى له هذا الاسم المبارك (علي) زين العابدين وسيد الساجدين.



صفته عليه السلام:

كان عليه السلام أسمرا يميل إلى القصر قليلا، كث اللحية، وسيما، جوادا، جميل الصوت، قال الإمام الكاظم عليه السلام عنه: كان حسن الصوت حسن القراءة وقال يوما من الأيام: إن علي بن الحسين كان يقرأ القرآن فربما مربه المار فصعق من الحسن صوته، وكان السقاءون يمرون فيقفون ببابه يستمعهون قراءته ومن صفاته الجميلة أن مجلسه كله علم وحكمة ومنافع معنوية، يقول ابن أخته: كانت أمي فاطمة بنت الحسين تأمرني أن أجلس إلى خالي علي بن الحسين فما جلست إليه قط إلا قمت بخير قد أفدته، إما خشية لله تحدث في قلبي لما أرى من خشيته لله، أو علم استفدته منه عليه السلام.



فضائله عليه السلام:

للسجاد عليه السلام فضائل كثيرة، كيف لا وهو من أئمة الهدى الذين طهرهم الله تعالى وعصمهم بلطفه، ومنم فضائله التي تدل على علو مقامه نذكر: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا كان يوم القيامة ينادي مناد أين زين العابدين؟ فكأني أنظر إلى ولدي علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب يخطر بين الصفوف وروى جابر الأنصاري الصحابي الجليل قال: كنت عند رسول الله صلى الله عليه وآله فدخل عليه الحسين بن عليه فضمه إلى صدره وقبله وأقعده إلى جنبه ثم قال: يولد لابني هذا ابن يقال له علي إذا كان يوم القيامة نادى ناد مناد من بطنان العرش ليقم سيد العابدين فيقوم هو.

وقال أمير المؤمنين علي عليه السلام لابنه الحسين حينما أراد التزوج من شاه زنان: ليلدن لك منها أعلام خير أهل الأرض.
وهذا اليسير من فضائله الكثيرة ولكنها ترشدك إلى شموخه وعظيم منزلته.



كرامة الإمام زين العابدين عليه السلام:

وهكذا ينصر الله أولياءه في الحياة الدنيا وفي الآخرة أيضا.

فقد روي أن الحجاج بن يوسف الثقفي لما خرب الكعبة بسبب مقاتلة عبد الله بن الزبير، ثم عمرها فلما أعيد البيت وأرادوا أن ينصبوا الحجر الأسود فكلما نصبه عالم من علمائهم أو قاض من قضاتهم أو زاهد من زهادهم يتزلزل ويضطرب ولا يستقر الحجر في مكانه.

فجاءه علي بن الحسين عليه السلام وأخذه من أيديهم وسمى الله ثم نصبه فاستقر في مكانه وكبر الناس.



من حكم الإمام السجاد:

* عجبا للمتكبر الفخور الذي كان بالأمس نطفة ثم هو غدا جيفة.

* من كرمت عليه نفسه هانت عليه الدنيا.

* اتقوا الكذب الصغير والكبير في كل جد وهزل، فإن الرجل إذا كذب في الصغير اجترأ على الكبير.

* كفى بنصر الله لك أن ترى عدوك يعمل بمعاصي الله فيك.

* الخير كله صيانة الإنسان نفسه.

المبين
01-21-2009, 07:39 PM
اللهُمَ صَلْ عَلىَ مُحَمَدٍ وََ آَلِ مُحَمَدٍ وَعَجِلْ فَرَجَهُمْ وَإِلْعَنْ أَعدَائَهِمْ إَلىَ يَوم الّدِينْ


زيارة الامام السجاد(ع) في يومه وهو يَوْمُ الثّلاثاءِ

نقلاً عن كتاب مفاتيح الجنان آية الله الشيخ عباس القمي:

وَهُو باسم عليّ بن الحسين ومحمّد بن عليّ الباقر وجعفر بن محمّد الصّادق صلوات الله عليهم أجمعين زيارتهم (عليهم السلام):

اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا خُزّانَ عِلْمِ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا تَراجِمَةَ وَحْيِ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَئِمَّةَ الْهُدى اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَعْلامَ التُّقى اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَوْلادَ رَسُولِ اللهِ اَنَا عارِفٌ بِحَقِّكُمْ مُسْتَبْصِرٌ بِشَأْنِكُمْ مُعاد لاَِعْدائِكُمْ مُوال لاَِوْلِيائِكُمْ بِاَبى اَنْتُمْ وَاُمّى صَلَواتُ اللهِ عَلَيْكُمْ اَللّهُمَّ اِنّى اَتَوالى آخِرَهُمْ كَما تَوالَيْتُ اَوَّلَهُمْ وَاَبْرَأُ مِنْ كُلِّ وَليجَة دُونَهُمْ وَاَكْفُرُ بِالْجِبْتِ وَالطّاغُوتِ وَاللاتِ وَالْعُزّى صَلَواتُ اللهِ عَلَيْكُمْ يا مَوالِيَّ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا سَيِّدَ الْعابِدينَ وَسُلالَةَ الْوَصِيّينَ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا باقِرَ عِلْمِ النَّبِيّينَ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صادِقاً مُصَدِّقاً فِي الْقَوْلِ وَالْفِعْلِ يا مَوالِيَّ هذا يَوْمُكُمْ وَهُوَ يَوْمُ الثلاثاء وَاَنَا فيهِ ضَيْفٌ لَكُمْ وَمُسْتَجيرٌ بِكُمْ فَاَضيفُوني وَاَجيرُوني بِمَنْزِلَةِ اللهِ عِنْدَكُمْ وَآلِ بَيْتِكُمُ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ.
===========================

الموضوع منقول

نسالكم الدعاء

المبين
01-21-2009, 07:45 PM
مقتطفات من سيرته

عن أبي حمزة الثمالي قال: رأيت علي بن الحسين عليهما السلام يصلي فسقط رداؤه عن أحد منكبيه فقال: فلم يسوه حتى فرغ من صلاته قال: فسألته عن ذلك فقال: ويحك أتدري بين يدي من كنت إن العبد لا يقبل من صلاته إلا ما أقبل عليه منها بقلبه، وكان علي بن الحسين عليهما السلام ليخرج في الليلة الظلماء فيحمل الجراب فيه الصرر من الدنانير والدراهم حتى يأتي باباً باباً فيقرعه ثم يناول من يخرج إليه، فلما مات علي بن الحسين عليهما السلام فقدوا ذلك فعلموا أن علي بن الحسين عليهما السلام الذي كان يفعل ذلك.

قال أبو جعفر محمد بن علي الباقر (عليه السلام) إن أبي علي بن الحسين (عليه السلام) ما ذكر نعمة الله عليه إلا سجد، ولا قرأ آية من كتاب الله عز وجل فيها سجود إلا سجد، ولا دفع الله تعالى عنه سوء يخشاه أو كيد كايد إلا سجد، ولا فرغ من صلاة مفروضة إلا سجد، ولا وفق لإصلاح بين اثنين إلا سجد، وكان أثر السجود في جميع مواضع جسده فسمي السّجّاد لذلك.

عن محمد بن علي الباقر (عليه السلام) قال كان لأبي (عليه السلام) في موضع سجوده آثار ناتية وكان يقطعها في السنة مرتين في كل مرة خمس ثفنات، فسمي ذا الثفنات لذلك. وعن الحسن بن علي بن أبي حمزة، عن أبيه قال: سألت مولاة لعلي بن الحسين (عليه السلام) بعد موته فقلت صفي لي أمور علي بن الحسين (عليه السلام) فقالت: أطنب أو اختصر؟ فقلت: بل اختصري قالت: ما أتيته بطعام نهاراً قط ولا فرشت له فراشاً بليل قط.

بكى عليه السلام على أبيه الحسين (عليه السلام) عشرين سنة أو أربعين سنة، ما وضع بين يديه طعام إلا بكى حتى قال له مولى له: جعلت فداك يا ابن رسول الله إني أخاف عليك أن تكون من الهالكين، قال: إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون، إني ما أذكر مصرع بني فاطمة إلا خنقتني لذلك عبرة.

روى ابن قولويه بإسناده عن أبي عبد الله (ع) قال: بكى علي بن الحسين على أبيه حسين بن علي (صلوات الله عليهما) عشرين سنة أو أربعين سنة وما وضع بين يديه طعام إلا بكى على الحسين حتى قال له مولى له: جعلت فداك يا ابن رسول الله إني أخاف عليك أن تكون من الهالكين ، قال: إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون، إني لم أذكر مصرع بني فاطمة إلا خنقتني العبرة لذلك.

المبين
01-21-2009, 07:51 PM
الصّلاة على الإمام عليّ بن الحسين زين العابدين ( عليه السَّلام )


اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ سَيِّدِ الْعابِدينَ الَّذىِ اسْتَخْلَصْتَهُ لِنَفْسِكَ ، وَ جَعَلْتَ مِنْهُ اَئِمَّةَ الْهُدىَ الَّذينَ يَهدُونَ بِالْحَقِّ وَ بِهِ يَعْدِلُونَ اخْتَرْتَهُ لِنَفْسِكَ ، وَ طَهَّرْتَهُ مِنَ الرِّجْسِ ، وَ اصْطَفَيْتَهُ وَ جَعَلْتَهُ هادِياً مَهْدِيّاً ، اَللّـهُمَّ فَصَلِّ عَلَيْهِ اَفْضَلَ ما صَلَّيْتَ عَلى اَحَد مِنْ ذُرِّيَةِ اَنْبِيائِكَ حَتّى تَبْلُغَ بِهِ ما تَقِرُّ بِهِ عَيْنُهُ فِي الدُّنْيا وَ الاْخِرَةِ ، اِنَّكَ عَزيزٌ حَكيمٌ

حيدريه
01-24-2009, 08:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
// المبين //
مأجورين ومثابين بمصاب الإمام المظلوم الأسير علي بن الحسين السجاد
عليه أفضل التحية والإكرام
رزقنا الله وأياكم زيارتهم في الدنيا وأنالنا وأياكم الشفاعة في الآخرة

خادمة أهل البيت
حيدرية

عاشق الانتظار
01-24-2009, 08:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا خُزّانَ عِلْمِ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا تَراجِمَةَ وَحْيِ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَئِمَّةَ الْهُدى اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَعْلامَ التُّقى اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَوْلادَ رَسُولِ اللهِ اَنَا عارِفٌ بِحَقِّكُمْ مُسْتَبْصِرٌ بِشَأْنِكُمْ مُعاد لاَِعْدائِكُمْ مُوال لاَِوْلِيائِكُمْ بِاَبى اَنْتُمْ وَاُمّى صَلَواتُ اللهِ عَلَيْكُمْ اَللّهُمَّ اِنّى اَتَوالى آخِرَهُمْ كَما تَوالَيْتُ اَوَّلَهُمْ وَاَبْرَأُ مِنْ كُلِّ وَليجَة دُونَهُمْ وَاَكْفُرُ بِالْجِبْتِ وَالطّاغُوتِ وَاللاتِ وَالْعُزّى صَلَواتُ اللهِ عَلَيْكُمْ يا مَوالِيَّ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا سَيِّدَ الْعابِدينَ وَسُلالَةَ الْوَصِيّينَ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا باقِرَ عِلْمِ النَّبِيّينَ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صادِقاً مُصَدِّقاً فِي الْقَوْلِ وَالْفِعْلِ يا مَوالِيَّ هذا يَوْمُكُمْ وَهُوَ يَوْمُ الثلاثاء وَاَنَا فيهِ ضَيْفٌ لَكُمْ وَمُسْتَجيرٌ بِكُمْ فَاَضيفُوني وَاَجيرُوني بِمَنْزِلَةِ اللهِ عِنْدَكُمْ وَآلِ بَيْتِكُمُ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ.


مأجورين جميعــــــــــــــــأ


"عاشق الانتظار"

عاشقة الزهور
01-24-2009, 05:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا خُزّانَ عِلْمِ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا تَراجِمَةَ وَحْيِ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَئِمَّةَ الْهُدى اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَعْلامَ التُّقى اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَوْلادَ رَسُولِ اللهِ اَنَا عارِفٌ بِحَقِّكُمْ مُسْتَبْصِرٌ بِشَأْنِكُمْ مُعاد لاَِعْدائِكُمْ مُوال لاَِوْلِيائِكُمْ بِاَبى اَنْتُمْ وَاُمّى صَلَواتُ اللهِ عَلَيْكُمْ اَللّهُمَّ اِنّى اَتَوالى آخِرَهُمْ كَما تَوالَيْتُ اَوَّلَهُمْ وَاَبْرَأُ مِنْ كُلِّ وَليجَة دُونَهُمْ وَاَكْفُرُ بِالْجِبْتِ وَالطّاغُوتِ وَاللاتِ وَالْعُزّى صَلَواتُ اللهِ عَلَيْكُمْ يا مَوالِيَّ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا سَيِّدَ الْعابِدينَ وَسُلالَةَ الْوَصِيّينَ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا باقِرَ عِلْمِ النَّبِيّينَ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صادِقاً مُصَدِّقاً فِي الْقَوْلِ وَالْفِعْلِ يا مَوالِيَّ هذا يَوْمُكُمْ وَهُوَ يَوْمُ الثلاثاء وَاَنَا فيهِ ضَيْفٌ لَكُمْ وَمُسْتَجيرٌ بِكُمْ فَاَضيفُوني وَاَجيرُوني بِمَنْزِلَةِ اللهِ عِنْدَكُمْ وَآلِ بَيْتِكُمُ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ.


مأجورين جميعــــــــــــــــأ
لاتنسونا من صالح الدعاء

بنت التقوى
01-25-2009, 01:36 AM
السلام عليك يامولاي يازين العابدين

مأجورين وموفقين أخي لكل خير

اميرةالخيال
01-25-2009, 09:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم عظم الله اجورنا واجركم بستشهاد الامام الحزين المظلوم المسموم زين العابدين وسيد الساجدين
ولا تنسونا من دعاكم يا مؤمنين

البضعة
01-26-2009, 03:34 AM
الله يعطيك العافية

مشكور على الموضوع

وعظم الله اجورنا واجوركم