المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذكرى إستشهاد السيدة رقية بنت الإمام الحسين بن أبي طالب عليهم السلام


المتفاائل
01-31-2009, 08:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهُمَ صَلْ عَلىَ مُحَمَدٍ وََ آَلِ مُحَمَدٍ الطَيِبِين الطَاهِرَينْ المُنْتَجَبِين وَعَجِلْ فَرَجَهُمْ
اللهُمَ صَلْ عَلىَ مُحَمَدٍ وََ آَلِ مُحَمَدٍ الطَيِبِين الطَاهِرَينْ المُنْتَجَبِين وَعَجِلْ فَرَجَهُمْ
اللهُمَ صَلْ عَلىَ مُحَمَدٍ وََ آَلِ مُحَمَدٍ الطَيِبِين الطَاهِرَينْ المُنْتَجَبِين وَعَجِلْ فَرَجَهُمْ

اليوم الخامس من شهر صفر: ذكرى استشهاد رقية بنت الإمام الحسين (ع(عام ( 61 ) هـ

إسمها ونسبها
-----------
هي السيدة رقية بنت الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام
طفلة ذات السنوات الخمس والتي شهدت مع والدها الإمام الحسين والعترة الطاهرة تلك الملحمة العظيمة ثم تلك القسوة في التعامل معاهن كسبايا
أثناء مسير القافلة بعد أن غابت الشمس توقفت القافلة قليلاً وحين أرادوا إكمال المسير وجدوا الرمح الذي كان عليه رأس الحسين عليه السلام ثابتاً في الأرض لايتحرك رغم محاولات حامله أن يحركه أو ينتزعه فلم يستطيع فاستعان بمن كان معه فلم يفلحوا فلجأوا للإمام السجاد عليه السلام سائلين ، فأمر عمته السيدة زينب عليها السلام بتفقد الأطفال وتتأكد من عدم فقدان أحدهم.. فأخذت السيدة زينب عليها السلام تتفقدهم واحداً واحداً فاكتشفت فقدان الطفلة(رقية)فأخبرت الإمام زين العابدين عليه السلام بذلك فأخبر الإمام عليه السلام الجنود أن الرأس لن يتحرك قبل العثور على الطفلة0
وحين بحثوا عنها لم يجدوها أشار عليهم الإمام أن يبحثوا في الجهة التي ينظر اليها الرأس الشريف .
وحين توجهوا وجدوا الطفلة نائمة تحت فئ نخلة بعد أن أتعبها السير الطويل المتواصل , فجاءها أحد الجنود وأيقظها برفسة من رجله ثم ضربها بسوط وبعد أن عاد بها إحتضنتها السيدة زينب عليها السلام ومسحت دموعها وعند ذلك تحرك الرمح من مكانه0



أمها
----
السيدة أم إسحاق بن طلحة


ولادتها
ـــــ
ولدت السيدة رقية عليها السلام عام 57 أو 58 هـ


مكان الولادة
ـــــــــــ
المدينة المنورة


وفاتها
ـــــ
توفبت السيدة رقية عليها السلام في اليوم الخامس من شهر صفر عام( 61 )هـ بمدينة الشام ودفنت بقرب المسجد الأموي
وقبرها معروف يزار0

قصة وفاتها قد كانت من خلال ملحمة كربلاء تعالج من المرض دون علم بما جرى لأبيها الحسين عليه السلام.
ووفي الشام حين شفيت قامت بما هي معتادة عليه من إعداد السجادة لوالدها عليه السلام وقت الصلاة وانتظرته كثيراً دون جدوى، فظلت تسأل عنه وهي تبكي ونساء أهل البيت في حيرة بما يخبرونها.
وحين سمع نداءها يزيد لعنه الله سأل عما تطلب فأجيب بأنها تطلب والدها عليه السلام ، وهنا أرسل لها الرأس على طبق وهو مغطى.. فجاؤوا بالرأس الشريف إليها مغطى بمنديل فوضع بين يديها وكشف الغطاء عنه فقالت : ـ
ماهذا الرأس ؟
فقالوا : إنه رأس أبيك
فرفعته من الطشت حاضنة له وهي تقول : ياأبتاه من الذي خصبك بدمائك ؟ ياأبتاه من الذي قطع وريدك ؟ ياأبتاه من الذي أيتمني على صغر سني ؟ ياأبتاه من بقي بعدك نرجوه ؟ ياأبتاه من لليتيمة حتى تكبر ؟ يا أبتاه من للنساء الحاسرات، من للأرامل المسبيات، يا أبتاه من للعيون الباكيات، يا أبتاه من للضائعات الغريبات، يا أبتاه من لي بعدك، واخيبتاه من بعدك، وا غربتاه، يا أبتاه ليتني لك الفداء، يا أبتاه ليتني كنت قبل هذا اليوم عمياء، يا أبتاه ليتني توسدت التراب ولا أرى شيبك مخضباً بالدماء .
ثم إنها وضعت فمها على فمه الشريف وبكت بكاءً شديداً حتى غشي عليها.
وهنا قال الإمام السجاد عليه السلام لعمته زينب : ياعمة أرفعي رقية عن راس أبي فقد فارقت الحياة0
وقيل: أحضر لها أهل البيت مُغَسِلَةُ لتغسلها، فلما جردتها عن ثيابها قالت: لا أغسلها؟
فقالت لها زينب (عليها السلام) : ولم لا تغسلينها؟!
قالت : أخشى أن يكون فيها مرض، فإني أرى أضلاعها زرق ،
قالت زينب (عليها السلام) : والله ليس فيها مرض، ولكن هذا ضرب سياط أهل الكوفة .
فلما رأى أهل البيت عليهم السلام ماجرى عليها أعلوا بالبكاء واستجدوا العزاء وكل من حضر من أهل دمشق فلم يرى ذلك اليوم الا باك وباكية مما جدد البكاء والحزن على قافلة أهل البيت عليهم السلام فقد بذلك تجديد للأحزان والآلآم0
ودفنت في مكان وفاتها بالشام وقبرها معروف ومشهور ويقصده الآلآف

السيدة رقية تطلب رأس أبيها
http://www.metacafe.com/watch/2214243//



زيارتها :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( السلام عليك يا أبا عبد الله يا حسينُ بن علي يا ابن رسول الله ، السلام عليك يا حجّة الله وابن حجّته ، أشهد أنّك عبد الله وأمينه ، بلّغت ناصحاً وأدّيت أميناً ، وقلت صادقاً وقتلت صدّيقاً ، فمضيت شهيداً على يقين لم تؤثر عمىً على هدى ، ولم تمل من حق إلى باطل ، ولم تجب إلاّ الله وحده .
السلام عليكِ يا ابنة الحسين الشهيد الذبيح العطشان ، المرمّل بالدماء ، السلام عليك يا مهضومة ، السلام عليك يا مظلومة، السلام عليك يا محزونة ، تنادي يا أبتاه مَن الذي خضّبك بدمائك ، يا أبتاه من الذي قطع وريدك ، يا أبتاه من الذي أيتمني على صغر سنّي ، يا أبتاه من لليتيمة حتّى تكبر . لقد عظمت رزيّتكم وجلّت مصيبتكم ، عظُمت وجلّت في السماء والأرض ، فإنا لله وإنا إليه راجعون ، ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله العلي العظيم ، جعلنا الله معكم في مستقرّ رحمته ، والسلام عليكم ساداتي وموالي جميعاً ورحمة الله وبركاته)
السلام عليك يا ابا عبدالله الحسين السلام عليك وعلى ابنائك واخوانك واصحابك الذين بذلوا مهجهم دونك
اللهُمَّ الْعَنْ أوّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَآخِرَ تَابِع لَهُ عَلَى ذلِكَ ، اللهُمَّ الْعَنِ العِصابَةَ الَّتِي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلَى قَتْلِهِ. اللهُمَّ الْعَنْهم جَميعاً
اللهمَّ خُصَّ أنْتَ أوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَأْ بِهِ أوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ، اللهُمَّ الْعَنْ يزِيَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِيَاد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ أبي سُفْيانَ وَآلَ زِيَاد وآلَ مَرْوانَ إلَى يَوْمِ القِيامَةِ ..
ياليتنا كنا معكم فانفوز والله فوزا عظيمـــــــــــــــــــــاً
عليكم مني سلاماً مابرح الليل والنهار

البضعة
02-01-2009, 11:07 PM
السلام على رقية بنت الحسين

جزاك الله خير مشكور على النقل

حيدريه
02-02-2009, 08:04 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
السلام عليكم والرحمة والإكرام
مصيبة سيدتي رقية تذهل الراي فجيعة ومظلومة ومسبية رغم صغر سنها
وهي مولاتي اللي ختمت فاجعة طف كربلاء
السلام على سيدتي المسبية أخت العليل الأسير عمة المسبيه زينب سلام الله عليها ذكرها يفطر القلب

،، المتفائل ،،

مأجورين أنشاءالله تعالى وأرزقنا الله وأياكم شفاعتها في الآخرة وزيارتها في الدنيا
والحمدلله رب العالمين
وصلى الله على محمد وآل محمد الطاهرين

خادمة أهل البيت
حيدرية

المتفاائل
03-05-2009, 12:43 AM
هلا فيك أختي : البضعة
ومشكورة جدا على المرور العطر
يعطيك العافية

المتفاائل
03-05-2009, 12:46 AM
أهلين أختي الغالية : حيدرية
يعطيك العافية على المرور العطر
مشكوووووووووووورة