المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القصيده التي قالها الشاعر ناصر الفراعنه بهجا الشيعه.


أم الجواد
02-15-2009, 11:55 PM
كل منا يعرف الشاعر السعودي ناصر الفراعنة والذي اشتهر في مسابقة شاعر المليون العام الماضي هذا الوغد قام بكتابة قصيدة يهجي فها الشيعة والمد الشيعي الحاصل الآن في العالم وهذه أبيات القصيدة مع رابط القصيدة ورابط شرحها:





أرى (حسَناً) فوق رأس (الحسَيْنْ
من النَّوح آب بخُفّيْ حُنَيْنْ

أمن رأس (صدّام) ترجو العظام
جياع الكلاب على الرافدَيْنْ !

لحى اللهُ كُلَّ بني أمِّنَا
وتلك البطون بوادي (البُطَيْنْ)

أمَا حرّكت منهمُ ساكناً
بُنَيّات مَلْكٍ لأبناء قَيْنْ

يَرِدْنَ غضاباً ويصْدُرْنَ شُعْثاً
وهُنَّ من البَيْن ما بيْنَ بيْنْ

ألا أيْنَ منهم بنو الحاجبَيْنْ
ألا أين كانوا ألا أيْنَ أيْنْ

وأين السيوف سيوف (قُشَيْر)
وأين الرماح رماح (رُدَيْنْ)

بل الكُلُّ في غفلَةٍ يعمهون
فكُلّ (جَمٍيْلٍ) سَلَتْهُ (بُثَيْنْ)

إذا العَيْنُ لم يُشْقِها ما تراهُ
من الذُل قبّحَها الله عَيْنْ

أيُصلبُ كبْشٌ ويُسلَبُ عرْشٌ
وتُجثو الكرام إلى الركبتين

وتعلو القرود ظهور الأسود
ويكبو حصانٌ عليه الحُصَيْنْ

وينزو على سيّدٍ عبدُهُ
وتدعو بنو يعْرُبٍ يا (خُمَيْنْ)

صبا الكَهَنُوت إلى جَبَرُوت
ذوي المَلَكوت فخانَ (الحُسَيْنْ)

بخدعةِ (آلٍ) وحفنةِ مالٍ
تهاوت (خُزاعةُ) في ساعَتَيْنْ

إذا استنوقت بالفلوس الجِمال
وأعمى اللُجَيْنُ عيونَ (لُجَيْنْ)

بِشَعْب , فحتماً ستُدمي (.....)
(......) الشعوب إلى (.......)

متى كان قُطْب الرحا يا (جُحَا)
لِشُقْر اللحى من ذوي القلعتين

كفرتُ (بِكِسرى) وبـ (القيصرين)
وبالــ(المُنْذِرَين) وبالــ(التُّبّعَيْنْ)

وبالــ(فتح) إني غداً كافرٌ
وبالعاكفين على (المَرْقَدَيْنْ)

أنا من أناسٍ بِدِين (حماسٍ)
تَدِيْنُ وقومي بنو (الأحْوَصَيْنْ)

أنا رَجُلٌ ليس لي من إمامٍ
سوى ما حَمَلتُ بتلك اليَدَيْنْ

إماميَ فوق يَدِي خجرُ
أذودُ بهِ عن حمى الضفّتين



وهذا رابط القصيدة:



http://www.fraanah.com/vb/showthread.php?t=24908







وهذا رابط شرح القصدة لمن أراد





http://www.fraanah.com/vb/showthread.php?t=25607




منقول من ايميلي