المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مبيت الإمام علي في فراش الرسول


حيدريه
02-27-2009, 08:42 AM
مبيت الإمام علي ( عليه السلام ) في فراش النبي ( صلى الله عليه وآله )


أخبر جبرائيل ( عليه السلام ) النبي ( صلى الله عليه وآله ) بأن الله عزَّ وجلَّ يأمره بالهجرة إلى المدينة .


فدعا ( صلى الله عليه وآله ) الإمام علي ( عليه السلام ) وأخبره بذلك ، وقال ( صلى الله عليه وآله ) له ( أمَرَني اللهُ عزَّ وجلَّ أنْ آمُرك بالمبيت في فراشي ، لكي تخفي بِمَبيتِك عليه أثري ، فما أنتَ صانع ؟ ) .
فقال الإمام ( عليه السلام ) ( أوَ تسلمنَّ بِمَبيتي يا نَبيَّ الله ؟ ) .


قال ( صلى الله عليه وآله ) :( نَعَمْ ).


فتبسَّم الإمام ( عليه السلام ) ضاحكاً ، وأهوى إلى الأرض ساجداً .


فبات الإمام علي ( عليه السلام ) تلك الليلة في فراش النبي ( صلى الله عليه وآله ) موطِّناً نفسه على القتل .


وجاءت رجال من قريش لتنفيذ المؤامرة ، فلما أرادوا أن يضعوا أسيافهم فيه ، وهم لا يشكُّون أنه محمد ( صلى الله عليه وآله ) ، فأيقظوه ، فرأوه الإمام علياً ( عليه السلام ) فتركوه ، وتفرَّقوا في البحث عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) .


وقبل أن يهاجر النبي ( صلى الله عليه وآله ) اتَّصل بالإمام علي ( عليه السلام ) ، وأمره أن يذهب إلى مكة وينادي صارخاً ( مَنْ كانَ لَهُ قِبل مُحمَّدٍ أمانة أو وديعَة فليأتِ ، فلنؤدِّ إليه أمانتَه ) .

ثم قال ( صلى الله عليه وآله ) له( إنَّهم لَن يَصِلوا إليك مِنَ الآن - يا علي - بأمرٍ تكرهُه حتَّى تُقدم عَليَّ ، فأدِّ أمانتي على أعيُن الناس ظاهراً )

وبعد أن استقرَّ النبي ( صلى الله عليه وآله ) في المدينة المنوَّرة كَتَب إلى الإمام علي ( عليه السلام ) كتاباً أمَرَه فيه بالمسير إليه .


فخرج الإمام علي ( عليه السلام ) من مكة بركب الفَواطم ، مُتَّجِهاً نحو المدينة ، ومعه فاطِمة الزهراء ( عليها السلام ) ، وأمه فاطمة بنت أسد ( رضوان الله عليها ) ، وفاطمة بنت الزبير .


فلحقه جماعة متلثَّمين من قريش ، فعرفهم الإمام[ ( عليه السلام ) وقال لهم ( إنِّي مُنطَلِق إلى ابن عَمِّي ، فمن سَرَّه أن أفري لحمه وأُهريقَ دمه فَلْيتَبَعني ، أو فَليَدْنُ مني )

ثم سار الإمام ( عليه السلام ) وفي كل مكان ينزل كان يذكر الله مع الفواطم قياماً وقعوداً ، وعلى جنوبهم

فلما وصلوا المدينة نزل قوله تعالى ( فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ ) آل عمران : 195 .

فقرأ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) الآية عليهم ، فالذكَر هو الإمام علي ( عليه السلام ) ، والأنثى هُنَّ الفَواطِم .


ثم قال ( صلى الله عليه وآله ) للإمام علي ( عليه السلام ) ( يَا عَلي ، أنتَ أوَّل هَذه الأمة إيماناً بالله ورسُولِه ، وأولهم هِجْرة إلى الله ورسُولِه ، وآخرهم عَهْداً برسولِه .لا يُحبّك - والَّذي نَفسي بِيَده - إلاَّ مُؤمِن قَد امتحنَ اللهُ قلبَه للإيمان ، ولا يبغضُكَ إلاَّ مُنافِق أو كَافِر ) .

حيدريه
02-27-2009, 08:44 AM
شعر الإمام علي ( عليه السلام ) بالمناسبة :
وقد قال الإمام علي ( عليه السلام ) شعراً في المناسبة يذكر فيه مبيته على الفراش ، ومقام رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) في الغار ثلاثاً :
وقيت بنفسي خير من وطئ الحصى ** ومن طاف بالبيت العتيق وبالحجر

محمّد لمّا خاف أن يمكروا به ** فوقّاه ربّي ذو الجلال من المكر

وبت أراعيهم متى ينشرونني ** وقد وطّنت نفسي على القتل والأسر

وبات رسول الله في الغار آمناً ** هناك وفي حفظ الإله وفي ستر

أقام ثلاثاً ثم زمت قلائص ** قلائص يفرين الحصى أينما يفري

بنت التقوى
02-27-2009, 09:53 AM
السلام عليكما ياسادتي ومولاي

موفقه حيدريه

حيدريه
02-27-2009, 11:51 AM
السلام عليكما ياسادتي ومولاي

موفقه حيدريه

بسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بنت التقوى
نبارك لكم هذه الذكرى العظيمة ألا وهي ذكرى المبيت
السلام على أبا الحسنين فارس بدر وحنين ..
وفقنا الله تعالى وأياكم
والحمدلله رب العالمين
وصلى الله على محمد وآل بيته الأخيار ..

خادمة أهل البيت
حيدرية

..lama
02-27-2009, 01:23 PM
السلام عليك يا أمير المؤمنين

جـــــــــــــزآكـِ الله كل خير على هذا الطرح الموفق

دمتي بود,.,

حيدريه
02-28-2009, 10:06 AM
السلام عليك يا أمير المؤمنين

جـــــــــــــزآكـِ الله كل خير على هذا الطرح الموفق

دمتي بود,.,

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
السلام عليكم والرحمة والإكرام

لمى
خادمة نسئل الله ولكم الموفقية والسداد
والحمدلله رب العالمين

خادمة أهل البيت
حيدرية