المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلام الشاب مع الفتاة عن طريق الماسنجر أو الشات بين الحلال والحرام


ام هاشم
03-18-2009, 10:46 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم واهلك أعدائهم يا كريم

كلام الشاب مع الفتاة عن طريق الماسنجر أو الشات بين الحلال والحرام

حوار لطالما تردد الكلام فيه واختلفت الآراء مابين مؤيد ورافض ٍ للفكرة ، أسباب طرحت منها مايكون حقيقيا ً نتيجة ظروف نفسية أو ضغوط

الحياة ومنها مايكون خياليا ً لسد الفراغ

من المعروف في واقعنا أن أي علاقة بين الشاب والفتاة في غير إيطار شرعي تكون واقعة تحت مجهر الشبهة وتدور حولها الف علامة استفهام

ففي عصرنا الحديث ومع وجود الشبكة العنكبوتية وتطور الاتصالات كثيرا ً من التخصصات والدراسات والعمل يكون في هذا الاطار ( الشبكة العنكبوتية )

سواء للفتاة والشاب على حد سواء فأصبح الكثير يعمل على هذه الشبكة .

فمن حديثي هذا أريد أن أعرف جواب لعدة أسئلة عندي من الناحية الشرعية :

1- إذا كان حديث الفتاة والشاب عن طريق الماسنجر والشات في حدود العمل فقط ماهو الحكم الشرعي لها ؟

2- إذا كان حديث الفتاة والشاب عن طريق الماسنجر والشات واقع تحت تأثير ضغوط اجتماعية مثل : (نقص عاطفي- مرحلة مراهقة - الهروب من مشكلة ) تنتهي المحادثة بمجرد انتهاء المحادثة بينهما ؟

3- إذا كان حديث الفتاة والشاب عن طريق الماسنجر والشات حديث عادي ثم تحول إلى الحب أو الاعجاب سواء كان من الطرفين أو من طرف واحد ؟


ختاما ً أتمنى من الجميع التفاعل لكي تعم الفائدة للجميع

اللهم ثبتنا على ولاية أهل البيت عليهم السلام

أم الجواد
03-19-2009, 12:55 AM
اللهم صلي على محمد وآل محمد



لي عوده للتعليق على الموضوع بشكل افضل

الفاطمي
03-19-2009, 01:26 AM
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج محمد وال محمد واللعن اعداد محمد وال محمد بحق محمد وال محمد

الاخت الفاضلة
ام هاشم

ان الاجابات التي طرحتم اسئلة لها لاتكون الا من اهل الاختصاص
فالسؤال عن الحكم الشرعي لمسالة ما يكون فقط لاهل الاختصاص ولا يحق الا لاهل الاختصاص الاجابه عليه

حينها يصعب على العوام الاجابه او النقاش في موضوع كهذا

:)

انا احيل الموضوع لمكتب السيد السيستاني دام بقاءه
ليقول لنا

السؤال: فتاة اكلمها في المسنجر (برنامج للمحادثة عن طریق الانترنت) هل یحّل لي الكلام معها مادام محترماض وبعید عن كلمات الحب والغزل... هل یجوز لي التحدث معها؟الجواب: لا یجوز مع خوف الوقوع في الحرام.

http://www.sistani.org/local.php?modules=nav&nid=5&cid=52
السؤال: ما الحكم اذا كنت اكلم فتاة في الچات (الدردشة) بحدود وضوابط؟
الجواب: لا یجوز ان لم تأمنا الوقوع في الحرام ولو بالانجرار الیه شیئاً فشیئاً.
http://www.sistani.org/local.php?modules=nav&nid=5&cid=52
السؤال: هل یجوز المحادثة الكتابیة عن طریق الانترنت (الدردشة) مع الولد او البنت في الامور الدینیة او النصح الاجتماعي او الامر بالمعروف والنهي عن المنكر مع الثقة بعدم الوقوع في المحرم
؟الجواب: لایجوز مع خوف الوقوع في الحرام ولو بالانجرار الیه شیئاً فشیئاً قال تعالی: (بل الانسان علی نفسه بصیرة ولو القی
معاذیره).

:)

حفظ الله القائمين على مكتبك سيدنا :)


http://www.sistani.org/local.php?modules=nav&nid=5&cid=52
السؤال: اود ان اسال عن حكم المراسلة بین البنت والولد عبر الانترنت هل هو حرام ام حلال مع العلم ان الذي یدور مجرد السؤال عن الصحة وعن موضوعات اجتماعیة متفرقة؟
الجواب: لا یجوز مع خوف الانجرار الی الوقوع في الحرام.
http://www.sistani.org/local.php?modules=nav&nid=5&cid=52
السؤال: ما رایكم في تكوین علاقات او صداقات او حب بین المراة والرجل عبر الانترنت؟
الجواب: لایجوز.
http://www.sistani.org/local.php?modules=nav&nid=5&cid=52


طبعا من يرى اجابات السيد يتيقن ان فيها كثير من الحكمة والمصلحة الدينية والدنيويه

وشكراً

كباكي
03-19-2009, 04:50 AM
الاخت ام هاشم
بكل صراحة موضوع مشوق ولاكن بكل صراحة
ممكن الكثير وبنسبة عااااالية
ممن يتكلمون بلماسنجر او من الجوال
وانا معكي في الموضوع هل هو محرم
اسيب السوال للعلماء

أم الجواد
03-19-2009, 12:22 PM
اللهم صلي على محمد وآل محمد
لاتعليق بعد مشاركة الاخ الفاضل الفاطمي
والله يديم لنا سيدنا ويحفظه من كل شر
واختي الفاضبه أم هاشم
الاجابه كافيه وشافيه ووافيه

ام هاشم
03-20-2009, 12:42 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

جزاكم الله خيرا مولانا الفاطمي على نقل الفتوى

وليس بعد كلام المرجعية أي كلام أدام الله ظلهم الشريف

والفتوى لا تحرم المحادثة على الإطلاق فالحرمانية مقيدة بخوف الوقوع في الفتنة

فإذا لم تكن هناك فتنة جاز الحديث بين الرجل والمرأة .

والله أعلم

الفاطمي
03-20-2009, 08:38 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

جزاكم الله خيرا مولانا الفاطمي على نقل الفتوى

وليس بعد كلام المرجعية أي كلام أدام الله ظلهم الشريف

والفتوى لا تحرم المحادثة على الإطلاق فالحرمانية مقيدة بخوف الوقوع في الفتنة

فإذا لم تكن هناك فتنة جاز الحديث بين الرجل والمرأة .

والله أعلم
اختي الكريمة ام هاشم
انتظري الى السؤال التالي
السؤال: هل یجوز المحادثة الكتابیة عن طریق الانترنت (الدردشة) مع الولد او البنت في الامور الدینیة او النصح الاجتماعي او الامر بالمعروف والنهي عن المنكر مع الثقة بعدم الوقوع في المحرم
؟الجواب: لایجوز مع خوف الوقوع في الحرام ولو بالانجرار الیه شیئاً فشیئاً قال تعالی: (بل الانسان علی نفسه بصیرة ولو القی
معاذیره).

احب ان انوه ان طيبعة هذه المكالمات بنسبة 90 % توجب الوقوع في المحرم ولو بالانجرار اليه شيئا فشيئاً

هناك قواعد فقهية لابد ان نسير عليها

دعنا نفترض

ماالفائدة من هذه المكالمات؟
هل هو الاصلاح الديني والعقائدي ام حل قضية فلسطين ام التحدث عن هولاكوا وسيندريلا ومغامرات سنشيروا وبعدها سلاحف النينجا وماجرى في قناة mpc3 من مغامرات الثلاثه المهابيل وغيره وغيره
كل هذا كلام محلل ولكنه فاضي
ماالفائة للحديث به مع الجنس الاخر
وبالاخير لابد ان تثير اعجابها به او يثير اعجابه بها وهنا مكمن الخطر
القاعدة الفقهية تقول " مقدمات المحرم محرمه " اي كانت مقدمات ذلك المحرم فهي محرمة حتى ان في النصح الديني والامر بالمعروف والنهي عن المنكر او كانت في الحديث في اصول الدين وفروعه او في المسائل الفقهية وقواعد الاستنباط

وكما يقال "لايطاع الله من حيث يعصى"

على اي حال

ادام الله لنا ظل هذه المرجعية الرشيدة حيث وضعة لكل شيء موضعه الصحيح

وشكراً

أم الجواد
03-20-2009, 05:02 PM
اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
جزاك الله الف خير مولاي على هالتفصيل
في هالقضيه
ويارب هالتفصيل يفيد شبابنا ويهديهم
تقبلوا مروري

رياض العراقي
03-20-2009, 05:50 PM
بارك الله في الجميع

ام هاشم
03-20-2009, 09:07 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد .. وعجل فرجهم ..

يبدو أنك يا أخي الفاطمي لم تفهم كلامي ..

ما دخل

هل هو الاصلاح الديني والعقائدي ام حل قضية فلسطين ام التحدث عن هولاكوا وسيندريلا ومغامرات سنشيروا وبعدها سلاحف النينجا وماجرى في قناة mpc3 من مغامرات الثلاثه المهابيل وغيره وغيره


فيما نتحدث عنه ؟

لعلمكم مولانا .. أطفالي الثلاثة لا يشاهدون mbc3 ..
وسؤالي كان بخصوص محادثة الفتاة للشاب .. بشكل عام
فقد يكون سؤالا فقهيا أو استفتاء أو سؤالا عن حكم ابتلائي كمسائل الطهارة والحيض مثلا ..
أو سؤالا عقائديا أو طلب خبر عن مكان مجلس أو درس ..

هل هذا يدخل في عنوان التحريم يا مولانا ؟

أعتقد أنه لا يدخل في الحرمانية مطلقا ... وكلام السيد السستاني واضح جدا - أدام الله ظله الشريف -

لماذا تحصرون الكلام بين الشاب والفتاة في الموضوعات التافهة ..
ألا يوجد طلبة علم وطالبات علم ؟

وأترك الجواب لمن هو من أعلم منا ليبين لنا حقيقة الأمر .. فما أنا إلا مبتدأة وطويلبة علم صغيرة جدا ..

تحياتي للجميع ..

الفاطمي
03-20-2009, 11:35 PM
اختي الفاضلة ام هاشم
فهمت موضوعكم ومقصدكم من اول وهله

ولا ازيد على كلام السيد شيء
السؤال: هل یجوز المحادثة الكتابیة عن طریق الانترنت (الدردشة) مع الولد او البنت في الامور الدینیة او النصح الاجتماعي او الامر بالمعروف والنهي عن المنكر مع الثقة بعدم الوقوع في المحرم
؟الجواب: لایجوز مع خوف الوقوع في الحرام ولو بالانجرار الیه شیئاً فشیئاً قال تعالی: (بل الانسان علی نفسه بصیرة ولو القی
معاذیره).

فتوضيح الواضحات من اصعب المشكلات :)

وشكراً

ام هاشم
03-22-2009, 06:17 PM
مازلت أستغرب هذه الفتوى المنقولة عن السيد السيستاني .. والتي تحرم الكلام بين الرجل والمرأة مطلقا .. بينما المشهور والمعروف جدا أن ذلك مقيد بخوف الفتنة وخوف الوقوع في الحرام .. أو كما يقول الفقهاء (بدون ريبة ولا تلذذ) ويشرحون ذلك :
(المراد من الريبة خوف الوقوع في الحرام مع الشخص المنظور إليه، أو الميل النفساني للوقوع في محرم معه وان لم يخف الوقوع فيه، والتلذذ أن يحس في قلبه بوجود لذة محرمة في النظر إلى الشخص أو في سماع صوته ونحوهما، فهو يتشهاها ويطلب المزيد منها، وهي مختلفة المراتب، والمدار في الحكم: أن تكون اللذة التي يجدها محرمة فلا تشمل مثل الالتذاذ بالنظر إلى وجه ولده الذي يحبه أو صديقه الذي يأنس به، أو أخيه الذي يسكن إليه ويرغب في النظر إلى وجهه والاستماع إلى صوته أو إلى حديثه).COLOR][/]
["]
وهاهو السيد السيستاني في كتابه منهاج الصالحين يقرر المشهور عند الفقهاء كافة من تقييد سماع صوت المرأة وإسماعها للأجانب بهذا القيد .. ولا يحرمه مطلقا ..]

منهاج الصالحين ج3
مسألة 29 : يجوز سماع صوت الاجنبية مع عدم التلذذ الشهوي ولا الريبة، كما يجوز لها اسماع صوتها للاجانب إلاّ مع خوف الوقوع في الحرام، نعم لا يجوز لها ترقيق الصوت وتحسينه على نحو يكون عادة مهيجاً للسامع وان كان مَحْرماً لها.

وهذا في حال سماع صوتها .. أما في حال المحادثات الكتابية فالأمر أهون لأنه لا يوجد صوت وإنما كتابة كما هو معلوم .. لأن الصوت أبلغ من الكتابة .. والأذن تعشق قبل العين أحيانا ..!!

ولو أخذنا ظاهر هذه الفتوى على إطلاقها بمنع حديث الرجل مع المرأة مطلقا .. لما ذهبت امرأة إلى طبيب أو تعلمت في جامعة .. أو حتى سألت شيخا ..!!

بينما أنا لم أتعلم ديني ومذهب آل البيت عليهم السلام إلا من المشايخ الفضلاء الذين كنت أهاتفهم .. ولم يقل لي أحد منهم أن ذلك محرم .. بناء على الفتوى المنقولة عن السيد السستاني دام ظله ...!!

واعذروني فأنا متطفلة في هذا المجال .. لكن هذا ما فهمته من مشايخي الفضلاء الذين آخذ عنهم أحكام المراجع - أدام الله ظلهم الشريف -

تحياتي للجميع ..

الفاطمي
03-22-2009, 09:54 PM
[QUOTE=ام هاشم;236011]اللهم صل على محمد وآل محمد .. وعجل فرجهم ..

يبدو أنك يا أخي الفاطمي لم تفهم كلامي ..

ما دخل

"هل هو الاصلاح الديني والعقائدي ام حل قضية فلسطين ام التحدث عن هولاكوا وسيندريلا ومغامرات سنشيروا وبعدها سلاحف النينجا وماجرى في قناة mpc3 من مغامرات الثلاثه المهابيل وغيره وغيره "

اختي الكريمة ام هاشم
كل مااردت ايصاله لكم هو انه ليس هناك فائده من الكلام بين الجنسين حتى وان كان محلل ولا اشكال به سوف يغوص الطرفين في شتى المواضيع وفي اخر المطاف قد يقع ملا يحمد عقباه سوف يتحدثون بالغراغ من اجل الفراغ فقط لاغير

بختصار شديد الكلام بين الجنسين فراغ

:)

الفاطمي
03-22-2009, 10:03 PM
مازلت أستغرب هذه الفتوى المنقولة عن السيد السيستاني .. والتي تحرم الكلام بين الرجل والمرأة مطلقا .. بينما المشهور والمعروف جدا أن ذلك مقيد بخوف الفتنة وخوف الوقوع في الحرام .. أو كما يقول الفقهاء (بدون ريبة ولا تلذذ) ويشرحون ذلك :
(المراد من الريبة خوف الوقوع في الحرام مع الشخص المنظور إليه، أو الميل النفساني للوقوع في محرم معه وان لم يخف الوقوع فيه، والتلذذ أن يحس في قلبه بوجود لذة محرمة في النظر إلى الشخص أو في سماع صوته ونحوهما، فهو يتشهاها ويطلب المزيد منها، وهي مختلفة المراتب، والمدار في الحكم: أن تكون اللذة التي يجدها محرمة فلا تشمل مثل الالتذاذ بالنظر إلى وجه ولده الذي يحبه أو صديقه الذي يأنس به، أو أخيه الذي يسكن إليه ويرغب في النظر إلى وجهه والاستماع إلى صوته أو إلى حديثه).COLOR][/]
["]
وهاهو السيد السيستاني في كتابه منهاج الصالحين يقرر المشهور عند الفقهاء كافة من تقييد سماع صوت المرأة وإسماعها للأجانب بهذا القيد .. ولا يحرمه مطلقا ..]

منهاج الصالحين ج3
مسألة 29 : يجوز سماع صوت الاجنبية مع عدم التلذذ الشهوي ولا الريبة، كما يجوز لها اسماع صوتها للاجانب إلاّ مع خوف الوقوع في الحرام، نعم لا يجوز لها ترقيق الصوت وتحسينه على نحو يكون عادة مهيجاً للسامع وان كان مَحْرماً لها.

وهذا في حال سماع صوتها .. أما في حال المحادثات الكتابية فالأمر أهون لأنه لا يوجد صوت وإنما كتابة كما هو معلوم .. لأن الصوت أبلغ من الكتابة .. والأذن تعشق قبل العين أحيانا ..!!

ولو أخذنا ظاهر هذه الفتوى على إطلاقها بمنع حديث الرجل مع المرأة مطلقا .. لما ذهبت امرأة إلى طبيب أو تعلمت في جامعة .. أو حتى سألت شيخا ..!!

بينما أنا لم أتعلم ديني ومذهب آل البيت عليهم السلام إلا من المشايخ الفضلاء الذين كنت أهاتفهم .. ولم يقل لي أحد منهم أن ذلك محرم .. بناء على الفتوى المنقولة عن السيد السستاني دام ظله ...!!

واعذروني فأنا متطفلة في هذا المجال .. لكن هذا ما فهمته من مشايخي الفضلاء الذين آخذ عنهم أحكام المراجع - أدام الله ظلهم الشريف -

تحياتي للجميع ..

اختي الكريمة ام هاشم :
اعرف انه تبادر الى اذهانكم ان هناك غلط ما وقع في نقل الفتوى لذالك استغربتم فالاستغراب ناتج من النقل وليس من اصل الاستفتاء

لاني لايمكن ان اتصور ان شخصية علمائيه فذه مثل السيد السيستاني او من ينوب عنهم يتم انتقادهم بانتقاد بهذا المستوى ؟؟!! وبماذا بالاستغراب ؟؟ من نحن حتى ننتقد المرجعية او من ينوب عنهم ؟؟

على اي حال

ليس هناك تعارض بين الاستفتاءات ومضمونها واحد واستغرابكم ليس في موضعه

ولكن فهمكم للإستفتاء من تعارض

:)

اعتذر ان بدر منا مايسيء


وانا مستعد لاي شرح ان تطلب ذلك

وشكراً