المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اعجاب000!!


محمدي المحمدي
04-23-2009, 10:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد وآل محمد

الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك قابليات عند البشر مختلفة حسب ثقافتهم وميولهم وأمزجتهم وكل واحد يحاول تفعيل وتوجيه تلك العوامل إلى درجة يرتاح اليها بحيث تأتي بمردود عقلائي كرصيد يستثمره في حياته القصيرة

الطرق المؤدية لنوع من الراحة مختلفة أيضا ولو سألنا عن هذه الطرق لوجدنا اجابات متنوعة بعضها فعلا عقلائي وبعضها العكس من ذلك مجرد هوية عشوائية في شخصية بعض الأفراد
طبيعي أن هناك عقبات في الطريق تؤدي إلى صدمات مفاجئة يتخللها صراع نفسي أحيانا لوعورة الوصول إلى كتلة مرتفعة من الأمل تضفي نوعا من الاحساس على صاحبها بحيث تجعله في مأمن من خطورة تلك العقبات

الأمل نفسه يطغى على بعض المفردات الأخرى وبالتالي يعطي نوعا من الراحة المؤقتة وربما من خلاله نستطيع ارتقاء درجة من درجات السلم أو أكثر وعلينا متابعة مجريات الأمور بطريقة محكمة باستخدام مصاعد عقلية وروحية ونفسية فربما نحظى بشيء من النتائج الطيبة

والحياة بطبيعتها حلوة ومرة لاتصفى كلها ولاتطغى كلها وقد يكون للأعجاب دور في صقل بعض السلوكيات المتنوعة وهو يأتي من أبواب مختلفة ونوافذ مشرقة عادة لأننا نتحدث عن الجوانب المشرقة في حياة الأنسان

الأعجاب وليس العجب نعوذ بالله تعالى من العجب المهلك للبشرية تختلف فيه أمزجة البشر فقد يكون من ثقافة الكتابة أو الخطابة أو فن من الفنون الجميلة أو صوت يملك حنجرة ملائكية أو منطق وفصاحة معدة اعدادا سليما قويما كفصاحة وبلاغة الأمام علي عليه السلام أو عبادته وسلوكه فهو رمز الاهي كساه الله سبحانه وتعالى من نوره وكذلك بقية الأئمة سلام الله عليهم لما يملكون من قوة متنوعة في كل خصائص الأنسانية

الأعجاب كلمة تحمل خصائص المفترض أن تكون مفيدة لهامردود جميل لذا ينبغي أن يكون ذات صبغة طيبة انسانية جميلة مفيدة لشخصية الأفراد وإلا هناك اعجاب كالعجب ليس فيه من الخير شيء إلا هلاك الروح والعقل

الأمر ليس مفروضا على أحد يقدر ماهو طريق قد يكون من باب مررت على الديار أقبل ذا الجدار وذا الجدار أو طريق يفرض نفسه أحيانا وكلاهما طيب يصب في قالب مفيد اذا نحن اغتنمنا الفرصة لأحتواء نتائجه المزهرة

ربما يأتي من لايستسيغ هذه الفكرة ليس ببعيد لوجود بعض السلبيات أحيانا في الطريق ولكل مشروع ايجابيات او سلبيات لكن العاقل من يسير جادا نحو الفضائل ليتخذ زادا طيبا نافعا وذخرا يبقى كزاد يوم المعاد

قد يكون الأعجاب قريبا في المنزل أو في المجتمع أو لأفراد مخصوصين أو أي طريق مؤدي له وممكن نعتبره كالقدوة الحسنة في تطبيق مانستفيد منه ونبذ المتناقض وكل واحد يعرف طريقه الذي يريحه وألطاف الله سبحانه وتعالى كثيرة نسأله اللطف دائما وأبدا 00

أتحفونا بمداخلاتكم الظريفة 00

تحياتي 00