المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ام البنين هي ام الوفاء


جلال الحسيني
06-05-2009, 11:41 AM
ام البنين هي ام الوفاء

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين .



ان ام البنين عليها السلام ضربت اعظم مثال للتضحية والفداء لامام زمانها وللعمل بآية :



ذلِكَ الذي يُبَشرُ اللهُ عِبادَهُ الذينَ آمَنوا وَ عَمِلُوا الصالِحاتِ

قلْ لا أَسْئَلكمْ عَليهِ أَجْراً إِلاَّ المَوَدةَ فِي القربى‏

وَ مَنْ يَقترِفْ حَسَنَة نَزِدْ لَهُ فيها حُسْنا إِنَّ اللهَ غَفورٌ شَكورٌ (23)(الشورى )

فتجد حياتها حافل بالتضحيات بكل انواعها وباشق ما في مرارتها وهي تجده احلى من العسل في سبيل هدفها الذي هو :

ٍ وَ رِضْوانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظيمُ (72)

احلولى لها كل مر واستلان لها كل خشن في سبيل رضا حجج الله تعالى المعصومين عليهم السلام :

بحارالأنوار 1 187

هَجَمَ بِهِمُ الْعِلمُ عَلَى حَقَائِقِ الْأمُورِ فَبَاشَرُوا رُوحَ الْيَقِينِ وَ اسْتَلأنوا مَا اسْتَوْعَرَهُ المُترَفُونَ وَ أَنِسُوا بِمَا اسْتَوْحَشَ مِنْهُ الْجَاهِلُونَ صَحِبُوا الدُّنْيَا بِأَبْدَانٍ أَرْوَاحُهَا مُعَلقَةٌ بِالْمَحَلِّ الْأَعْلَى‏

فهي ضحت باسمها في قبال اسم

السيدة الصديقةالشهيدة فاطمة الزهراء عليها السلام

ولم تسمح ان ينادى باسمها وهي فاطمة ؛ بل ضحته قربانا لسيدتها فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه واله وضحت بابنائها وجعلتهم قرابين في قبال سيدهم وامام زمانهم

الحسين الشهيد عليه السلام .

بل وضحت بكل ما اسمه راحة لراحة رياحين رسول الله صلى الله عليه واله الحسن والحسين عليهما السلام

وهذا ما جعلها باب الحوائج ومن لم يخب من توسل بالله تعالى بجاهها .

وضلت مضحية ووفية

لامير المؤمنين عليه السلام

حتى بعد استشهاده كما نقرء:



بحارالأنوار 42 92

وَ أُمِّ الْبَنِينَ الْكِلَابِيَّةِ وَ لَمْ يَتَزَوَّجْنَ بَعْدَهُ وَ خَطَبَ الْمُغِيرَةُ بْنُ نَوْفَلٍ أُمَامَةَ ثُمَّ أَبُو الْهَيَّاجِ بْنُ أَبِي سُفْيَانَ بْنِ الْحَارِثِ فَرَوَتْ عَنْ

عَلِيٍّ عليه السلام أَنَّهُ لا يَجُوزُ لِأَزْوَاجِ

النَّبِيِّ صلى الله عليه واله وَ الْوَصِيِّ أَنْ يَتَزَوَّجْنَ بِغَيْرِهِ بَعْدَهُ فَلَمْ يَتَزَوَّجْ امْرَأَةٌ وَ لَا أُمُّ وَلَدٍ بِهَذِهِ الرِّوَايَةِ وَ تُوُفِّيَ عَنْ ثَمَانِيَ عَشَرَةَ أُمِّ وَلَدٍ فَقَالَ عليه السلام جَمِيعُ أُمَّهَاتِ أَوْلَادِي الْآنَ مَحْسُوبَاتٌ عَلَى أَوْلَادِهِنَّ بِمَا ابْتَعْتُهُنَّ بِهِ مِنْ أَثْمَانِهِنَّ فَقَالَ وَ مَنْ كَانَ مِنْ إِمَائِهِ غَيْرُ ذَوَاتِ أَوْلَادٍ فَهُنَّ حَرَائِرُ مِنْ ثُلُثِهِ

فلم تتزوج بعد امير المؤمنين عليه السلام وفاء له والتزاما بتعاليم القران والرسول الكريم صلى الله عليه واله

فام البنين كما لقبوها هي ام الوفاء ولابي الفضل اماً.

جلال الحسيني
06-05-2009, 04:40 PM
ام البنين هي ام الوفاء - 2

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين .



واما اولادها سلام الله عليها فهم

بحارالأنوار 42

وَ الْعَباسُ وَ جَعْفَرٌ وَ عُثمَانُ وَ عَبْدُ اللهِ الشهَدَاءُ بِكَرْبَلاءَ أُمهُمْ أُم البَنِينَ بِنتُ حِزَامِ بْنِ خَالِدِ بْنِ رَبِيعَةَ الْكِلابِيَّةُ .

وان هناك ملاحظة قد لا تكون من باب الصدفة والاتفاق حيث ان بيوتات النبوة لا يكون فيها مجال للصدفة والاتفاق حيث ان النبي صلى الله عليه واله قال عن سيدة النساء :

مستدرك‏الوسائل 14 182

وَ عَنْ عَلِيٍّ ع أَنَّهُ قَالَ قَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ ص أَيُّ شَيْ‏ءٍ خَيْرٌ لِلْمَرْأَةِ فَلَمْ يُجِبْهُ أَحَدٌ مِنَّا فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِفَاطِمَةَ ع فَقَالَتْ مَا مِنْ شَيْ‏ءٍ خَيْرٌ لِلْمَرْأَةِ مِنْ أَنْ لَا تَرَى رَجُلًا وَ لَا يَرَاهَا فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِرَسُولِ اللَّهِ ص فَقَالَ صَدَقَتْ

إِنَّهَا بَضْعَةٌ مِنِّي

وقال صلى الله عليه واله عن الامام الرضا عليه السلام



من‏لايحضره‏الفقيه 2 583

وَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله سَتُدْفَنُ

بَضْعَةٌ مِنِّي

بِخُرَاسَانَ مَا زَارَهَا مَكْرُوبٌ إِلا نَفسَ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ كَرْبَهُ وَ لَا مُذنِبٌ إِلا غَفَرَ اللهُ لَهُ ذُنُوبَهُ

فعبارة

بضعة مني

جائت للسيدة الصديقة الشهيده وللامام الرضا عليه السلام

وان كنية ام البنين جائت للسيدة ام العباس عليها السلام زوجة امير المؤمنين عليه السلام وجائت ايضا لام

الامام الرضا عليه السلام حيث كان كنيتها ام البنين :

كتاب الكافي‏:

وُلِدَ عليه السلام – الامام الرضا - سَنَةَ ثَمَانٍ وَ أَرْبَعِينَ وَ مِائَةٍ وَ قُبِضَ عليه السلام فِي صَفَرٍ مِنْ سَنَةِ ثَلَاثٍ وَ مِائَتَيْنِ وَ هُوَ ابْنُ خَمْسٍ وَ خَمْسِينَ سَنَةً وَ قَدِ اخْتُلِفَ فِي تَارِيخِهِ إِلا أَنَّ هَذَا التَّارِيخَ هُوَ الْأَقْصَدُ إِنْ شَاءَ اللهُ وَ أُمُّهُ أُمُّ وَلَدٍ يُقَالُ لَهَا

أُمُّ الْبَنِينَ



عن كتاب إعلام الورى‏:

وُلِدَ عليه السلام بِالْمَدِينَةِ سَنَةَ ثَمَانٍ وَ أَرْبَعِينَ وَ مِائَةٍ مِنَ الْهِجْرَةِ وَ يُقَالُ إِنَّهُ وُلِدَ لِإِحْدَى عَشَرَةَ لَيْلَةً خَلتْ مِنْ ذِي الْقَعْدَةِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ سَنَةَ ثَلَاثٍ وَ خَمْسِينَ وَ مِائَةٍ بَعْدَ وَفَاةِ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام بِخَمْسِ سِنِينَ وَ قِيلَ يَوْمَ الْخَمِيسِ وَ أُمُّهُ أُمُّ وَلَدٍ يُقَالُ لَهَا أُمُّ الْبَنِينَ وَ اسْمُهَا نَجْمَةُ وَ يُقَالُ سَكَنُ النُّوبِيَّةُ وَ يُقَالُ تُكتمُ وَ قبِضَ عليه السلام بِطُوسَ مِنْ خُرَاسَانَ فِي قَرْيَةٍ يُقَالُ لَهَا سَنَابَادَ فِي آخِرِ صَفَرٍ وَ قِيلَ إِنَّهُ تُوُفيَ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ لِسَبْعٍ بَقِينَ مِنْهُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ مِنْ سَنَةِ ثَلاثٍ وَ مِائَتَيْنِ وَ لَهُ يَوْمَئِذٍ خَمْسٌ وَ خَمْسُونَ سَنَةً وَ كَانَتْ مُدَّةُ إِمَامَتِهِ وَ خِلافَتِهِ لِأَبِيهِ .....

اذن الكنية لام الامام الرضا عليه السلام وام ابا الفضل العباس واحده فسلام الله عليهم جميعا .

ولو نراجع تاريخ حياة

ابا الفضل

وحياة

الامام الرضا عليهم السلام

سنجد مكانة كل واحد منهما في اهل البيت عليهم السلام مقام ومكانه مميزه بالحب لهما بشكل خاص فسبحان الله الحكيم العزيز [/COLOR][/SIZE][/CENTER]

جلال الحسيني
06-06-2009, 07:16 AM
ام البنين هي ام الوفاء - 3

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين

ان الامام الرضا عليه السلام هو غوث الشيعة كما ورد في الرواية المباركة عن الامام موسى بن جعفر عليه السلام عن ابيه الامام الصادق عليه السلام :

الكافي 1 313

قَالَ عليه السلام يُخْرِجُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ

مِنهُ غَوْثَ هَذِهِ الامَّةِ وَ غِيَاثَهَا

وَ عَلَمَهَا وَ نُورَهَا وَ فَضْلهَا وَ حِكمَتهَا خَيْرُ مَولودٍ وَ خَيْرُ نَاشِئٍ يَحْقنُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ بِهِ الدِّمَاءَ وَ يُصلِحُ بِهِ ذَاتَ البَيْنِ وَ يَلمُّ بِهِ الشعْثَ وَ يَشْعَبُ بِهِ الصَّدْعَ وَ يَكسُو بِهِ الْعَارِيَ وَ يُشْبِعُ بِهِ الجَائِعَ وَ يُؤْمِنُ بِهِ الخَائِفَ وَ يُنزِلُ اللهُ بِهِ القَطرَ وَ يَرْحَمُ بِهِ الْعِبَادَ خَيْرُ كَهلٍ وَ خَيْرُ نَاشِئٍ قَوْلهُ حُكْمٌ وَ صَمْتُهُ عِلمٌ يُبَيِّنُ لِلناسِ مَا يَخْتلِفُونَ فِيهِ وَ يَسُودُ عَشِيرَتَهُ مِنْ قَبْلِ أَوَانِ حُلُمِه‏.

وسيدنا ابا الفضل كذلك اصبح غوث للمكروب وغياث للملهوف كما جلى الكرب عن وجه اخيه الحسين عليه السلام



شهداء أهل البيت (ع) قمر بني هاشم - الحاج حسين الشاكري - ص 40 - 41

4 - محمد رضا الأزري :

وأشاد الشاعر الكبير الحاج محمد رضا الأزري في رائعته بالمثل الكريمة التي تحلى بها قمر بني هاشم ، والتي احتلت عواطف الأحرار ومشاعرهم يقول :

فانهض إلى الذكر الجميل مشمرا * فالذكر أبقى ما اقتنته كرامها

أو ما أتاك حديث وقعة كربلا * أنى وقد بلغ السماء قتامها

يوم أبو الفضل استجار به الهدى * والشمس من كدر العجاج لثامها

ان الازري اراد في البيت الثالث على ان

الامام الحسين عليه السلام استجار بأبا الفضل ولكنه توقف متحيرا هل يتم البيت ام لا ؟

لان الامام الحسين عليه السلام معصوم فكيف يستجير باخيه العباس والامام الحسين امام مفترض الطاعه لابي الفضل عليهم السلام وهنا ننقل لكم ما ورد في كتاب :



معالي السبطين للحائري ج 1 ص 441

حيث قال :

أن الأزري لما قال : يوم أبو الفضل استجار به الهدى ، توقف في ذلك وتخيل . . لعله غير مقبول عند الحسين ( عليه السلام ) . . . فنام ورأى الحسين في منامه وقال له . . .

نعم لقد استجرت بالعباس . . . تممه وقل بعده ( بيت الشعر ) :

والشمس من كدر العجاج لثامها . . .

فاتم الامام الحسين عليه السلام الشطر الثاني

سبحانك يارب الامام الرضا عليه السلام امه ام البنين وابا الفضل امه ام البنين وكلاهما غوث للشيعة لاننا نقتدي بامامنا الحسين عليه السلام ونستجير بابي الفضل عليه السلام والامام الرضا عليه السلام حيث قال عنه الامام الصادق عليه السلام هو غوثنا وغياثنا .

الصلوات التامات والبركات الدائمات على النبي والعترة الطاهرة

اللهم نقسم عليك بالغوثين والغياثين ان تقضي حوائجنا وتدركنا بظهور امامنا لينتقم ممن ظلمنا

جلال الحسيني
06-06-2009, 06:56 PM
ام البنين هي ام الوفاء - 4
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين
نقل صاحب كتاب عمدة الطالب عن زواج ام البنين عليها السلام وعن طلب امير المؤمنين عليه السلام من عقيل اخيه عليه السلام ليخطب له بشرط طلبه منه وهو استجاب بدون تردد كما نقرء ذلك في :
عمدة الطالب - ابن عنبة - ص 357
وقد روى أن أمير المؤمنين عليا"عليه السلام" قال لأخيه عقيل- وكان نسابة عالما بأنساب العرب وأخبارهم - :
أنظر إلى امرأة قد ولدتها الفحولة من العرب لأتزوجها فتلد لي غلاما فارسا . فقال له :
تزوج أم البنين الكلابية فإنه ليس في العرب أشجع من آبائها . فتزوجها ، ولما كان يوم الطف قال شمر بن ذي الجوشن الكلابي للعباس واخوته : أين بنو أختي ؟ فلم يجيبوه . فقال الحسين لاخوته، أجيبوه وإن كان فاسقا فإنه بعض أخوالكم . فقالوا له : ما تريد ؟ قال : اخرجوا إلى فإنكم آمنون ولا تقتلوا أنفسكم مع أخيكم .فسبوه وقالوا له :
قبحت وقبح ما جثت به أنترك سيدنا وأخانا ونخرج إلى أمانك ؟. وقتل هو وإخوته الثلاثة في ذلك اليوم ، وما أحقهم بقول القائل : قوم إذا نودوا لدفع ملمة * والخيل بين مدعس ومكردس لبسوا القلوب على الدروع وأقبلوا * يتهافتون على ذهاب الأنفس




هنا ياتي سؤال مهم عن طلب امير المؤمنين عليه السلام من عقيل عليه السلام ليبحث له عن امرأة قد ولدتها الفحولة من العرب ليتزوجها روحي فداه والسؤال هو :
اليس امير المؤمنين عليه السلام هو اعلم من عقيل بالناس وانسابهم بل وبما في ضمائرهم كما ساذكر الروايات الكثيره في ذلك فلماذا يسئل عقيل عليه السلام في هذا الامر؟؟!

عاشق أم البنين
06-06-2009, 07:11 PM
اللهم صلي على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحسن الله إليك حبيبي عابس الشاكري

وعظم الله أجورنا وأجوركم بوفاة أم البنين سلام الله عليها

مولانا ،، إذا خلصت من كتابة الموضوع أخبرني

لأني عندي إضافات أريد أكتبها في موضوعك إذا سمحت لي بذلك :)

وسلامٌ على آل ياسين في العالمين

جلال الحسيني
06-06-2009, 11:15 PM
اللهم صلي على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحسن الله إليك حبيبي عابس الشاكري

وعظم الله أجورنا وأجوركم بوفاة أم البنين سلام الله عليها

مولانا ،، إذا خلصت من كتابة الموضوع أخبرني

لأني عندي إضافات أريد أكتبها في موضوعك إذا سمحت لي بذلك :)

وسلامٌ على آل ياسين في العالمين


السلام عليكم
صار وبالخدمة وساسرع في كتابة هذا الموضوع لانهيه بسرعه احتراما لمعشوقتي وحبي وحبيبتي ام البنين عليها السلام

جلال الحسيني
06-06-2009, 11:16 PM
ام البنين هي ام الوفاء - 5

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين

اما الجواب على السؤال اولا ان الائمة سلام الله عليهم لم يحتاجوا الى علم غير المعصوم بل هم ادرى من غيرهم بالناس وجوهرهم وهذه الروايات في هذا الامر تبين لك الحق الحقيق :



عن كتاب بصائر الدرجات‏:

عَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَدٍ عَمَّنْ رَوَاهُ عَنْ مُحَمَدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ حَمْزَةَ بْنِ عَبْدِ اللهِ الْجَعْفرِيِّ عَنْ أَبِي الْحَسَنِ قَالَ كَتبْتُ فِي ظَهْرِ قِرْطَاسٍ أَنَّ الدنْيَا مُمَثلَةٌ لِلامَامِ كَفِلقَةِ الْجَوْزَةِ فَدَفَعْتهُ إِلَى أَبِي الْحَسَنِ عليه السلام وَ قلتُ جُعِلتُ فِدَاكَ إِنَّ أَصْحَابَنَا رَوَوْا حَدِيثاً مَا أَنكَرْتهُ غَيْرَ أَنِّي أَحْبَبتُ أَنْ أَسْمَعَهُ مِنكَ قَالَ فَنظَرَ فِيهِ ثمَّ طَوَاهُ حَتَّى ظَنَنتُ أَنهُ قَدْ شَقَّ عَلَيْهِ ثمَّ قَالَ هُوَ حَق فَحَولهُ فِي أَدِيمٍ .





شرح ‏نهج ‏البلاغة 15ج 192ص كتاب لمعاوية إلى علي ..... ص : 184

قال عليه السلام فإنا صنائع ربنا و الناس بعد صنائع لنا

هذا كلام عظيم عال على الكلام و معناه عال على المعاني و صنيعة الملك من يصطنعه الملك و يرفع قدره. يقول ليس لأحد من البشر علينا نعمة بل الله تعالى هو الذي أنعم علينا فليس بيننا و بينه واسطة و الناس بأسرهم صنائعنا فنحن الواسطة بينهم و بين الله تعالى و هذا مقام جليل ظاهره ما سمعت و باطنه أنهم عبيد الله و أن الناس عبيدهم.



الغيبة للطوسي 285 4- فصل ..... ص : 281

أخبرني جماعة عن أبي محمد التلعكبري عن أحمد بن علي الرازي عن الحسين بن علي القمي قال حدثني محمد بن علي بن بنان الطلحي الآبي عن علي بن محمد بن عبدة النيسابوري قال حدثني علي بن إبراهيم الرازي قال حدثني الشيخ الموثوق به بمدينة السلام قال تشاجر ابن أبي غانم القزويني و جماعة من الشيعة في الخلف فذكر ابن أبي غانم أن أبا محمد عليه السلام مضى و لا خلف له ثم إنهم كتبوا في ذلك كتابا و أنفذوه إلى الناحية و أعلموه بما تشاجروا فيه فورد جواب كتابهم بخطه عليه و على آبائه السلام :

بسم الله الرحمن الرحيم عافانا الله و إياكم من الضلالة و الفتن و وهب لنا و لكم روح اليقين و أجارنا و إياكم من سوء المنقلب إنه أنهي إلي ارتياب جماعة منكم في الدين و ما دخلهم من الشك و الحيرة في ولاة أمورهم فغمنا ذلك لكم لا لنا و ساءنا فيكم لا فينا لأن الله معنا و لا فاقة بنا إلى غيره و الحق معنا فلن يوحشنا من قعد عنا و نحن صنائع ربنا و الخلق بعد صنائعنا يا هؤلاء ما لكم في الريب تترددون و في الحيرة تنعكسون أ و ما سمعتم الله عز و جل يقول يا أَيهَا الذِينَ آمَنوا أَطِيعُوا اللهَ وَ أَطِيعُوا الرَّسُولَ وَ أُولِي الْأَمْرِ مِنْكُم‏ .

بحارالأنوار ج : 25 ص : 39

باب 2- أحوال ولادتهم عليهم السلام و انعقاد نطفهم و أحوالهم في الرحم و عند الولادة و بركات ولادتهم صلوات الله عليهم و فيه بعض غرائب علومهم و شئونهم

عن كتاب بصائر الدرجات:

أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ عَنْ سَيْفِ بْنِ عَمِيرَةَ عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام الامَامُ يَسْمَعُ الصَّوْتَ فِي بَطنِ أمِّهِ فَإِذَا سَقَطَ إِلَى الْأَرْضِ كُتِبَ عَلَى عَضُدِهِ الْأَيْمَنِ وَ تَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقاً وَ عَدْلا لا مُبَدلَ لِكَلِماتِهِ وَ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ فَإِذَا ترَعْرَعَ

نَصَبَ لَهُ عَمُوداً مِنْ نُورٍ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ يَرَى بِهِ أَعْمَالَ الْعِبَادِ .

مع هذه الروايات والتي لم انقل منها الا اقل القليل تعلمنا بان الامام يعرف الناس وعليه ايات بينات ايضا كما في تفسير المتوسمين وغيرها لذلك فان سؤال امير المؤمنين عليه السلام من عقيل لان يخطب له يبين ان له سببا عميقا وهدفا عظيما كما سنوضحه ان شاء الله تعالى

جلال الحسيني
06-07-2009, 08:31 AM
ام البنين هي ام الوفاء - 5
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين


ولكي نعرف السبب في طلب مير المؤمنين عليه السلام من عقيل في خطوبة ام البنين عليها الاسلام لابد ان نعرف مقدار يسيرا عن شخصية الشجاع البطل عقيل سلام الله عليه ز
ان عقيل كانت بطولته في فضح من زعموا انهم اعمدة الدين وتراسوا على الناس بالسيف والعصى وتغير الحقائق وكان علمه بالانساب مما يشهد به الصديق والعدوا كما ذكره السيد المقرم رحمه الله تعالى في كتابه عن حياة مسلم بن عقيل عليه السلام حيث قال عن :
قال الصفدي : لقد بَغّض عقيلا إلى الناس ذكره مثالب قريش ، وما أوتي من فضل وعلم بالنسب والسرعة في الجواب ، وكانت تبسط له طنفسة في مسجد رسول الله
يصلي عليها ، ويجتمع إليه الناس لمعرفة أنساب العرب وأياهم وأخبارهم فقال أعداؤه فيه ونسبوه الى الحمق
واختلقوا عليه أحاديث كان بعيدا عنها حتى وضعوا على لسان أمير المؤمنين ما ينقص من قدره ويحط من كرامته زعما منهم أن في ذلك تشويها لسمعة هذا البيت الطاهر بيت أبي طالب باخراج أهله عن مستوى الإنسانية فضلا عن الدين ، بعد ان أعوزتهم الوقيعة في سيد الأوصياء ـ عليه السلام ـ بشيء من تلك المفتريات
مع العلم ان عقيل كما كتب السيد المقرم رحمة الله عليه :
لقد كان عقيل بن أبي طالب أحد أغصان الشجرة الطيبة وممن رضي عنهم الرسول ـ صلى الله عليه وآله ـ فإن النظرة الصحيحة في التاريخ تفيدنا اعتناقه الإسلام أول الدعوة وكان هذا مجلبة للحب النبوي حيث اجتمعت فيه شرائط الولاء ، من رسوخ الإيمان في جوانحه ، وعمل الخيرات بجوارحه ، ولزوم الطاعة في أعماله ، واقتفاء الصدق في أقواله ، فقول النبي :
« إني أحب عقيلا حبين ، حبا له وحبا لحب أبي طالب له » إنما هو لأجل هاتيك المآثر وليس من المعقول كون حبه لغاية شهوية أو لشيء من عرض الدنيا.
إذا فحسب عقيل من العظمة هذه المكانة الشامخة وقد حدته قوة الإيمان إلى أن يَسلق أعداء
أخيه أمير المؤمنين ـ عليه السلام ـ بلسان حديد خلده عارا عليهم مدى الحقب والأعوام.انتهى
اذا عرفنا هذا وتاملنا حقيقة عداء هؤلاء اللئام وسببه للسيد الطيب عقيل عليه السلام فنعرف ان اصل ذلك من فضحهم؛ وباعتباره كان مميزا في معرفة النساء وهو تخصص نادر في علم الانساب فقد فضح نسائهم وامهاتهم واثبت العهر البيّن الفاضح في كثير من امهات من تسلطوا على رقاب المسلمين .
فامير المؤمنين عليه السلام بطلبه من عقيل ان يخطب له من النساء من هي اهل لان تكون لامير المؤمنين عليه السلام زوجة واهلا اثبت رسمية عقيل في هذا التخصص وبه ثبت قول عقيل في حق من كشف حقيقتها للناس وبقي على جباههم وسام العار الى يوم القيامة .

عاشقة الزهور
06-07-2009, 01:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
احسنت اخي على المجهود الرائع والمبذول وام البنين تستحق ذلك واكثر وجزاك الله عن ام البنين خير وقضة حائجتك انت وجميع اعضاء المنتدى الميمون
وموفقين لكل خيرررررررررررررررررر

جلال الحسيني
06-07-2009, 04:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
احسنت اخي على المجهود الرائع والمبذول وام البنين تستحق ذلك واكثر وجزاك الله عن ام البنين خير وقضة حائجتك انت وجميع اعضاء المنتدى الميمون
وموفقين لكل خيرررررررررررررررررر

عاشقة الزهور
اشكر طلعتك المنوره فجزاك الله عن ام البنين وارجوك لا تنسيني من الدعاء فاني محتاج للدعاء

جلال الحسيني
06-07-2009, 04:34 PM
ام البنين هي ام الوفاء - 6

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين

وقال عنها سلام الله عليها الشيخ المفيد

السرائر - ابن إدريس الحلي - ج 1 - ص 656 - 657

ونسب شيخنا المفيد في كتاب الإرشاد ، العباس بن علي ، فقال : أمه أم البنين ، بنت حزام بن خالد بن دارم ، وهذا خطأ وإنما

أم العباس ، المسمى بالسقاء ويسميه أهل النسب أبا قربة ،

المقتول بكربلا ،

صاحب راية الحسين عليه السلام ذلك اليوم

، أم البنين، بنت حزام بن خالد بن ربيعة ،

وربيعة هذا ، هو أخو لبيد الشاعر ، ابن عامر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة ، وليست من بني دارم التميميين .

صاحب

راية الحسين عليه السلام

وماذا تعني هذه العبارة ؟؟

راية الحسين عليه السلام ؛

والحسين بن فاطمة الزهراء عليها السلام

بهجة قلب رسول الله صلى الله عليه واله .

والحسين عليه السلام هوالثائر لجميع الانبياء والرسل ولذلك نقول في الزيارة: السلام عليك يا ثار الله

ورايته راية الله تعالى وهذه الراية بيد ابن ام البنين عليها السلام .

فابن الزهراء صاحب الثائرلله سبحانه وابن ام البنين

صاحب الراية سلام الله عليهم اجمعين .

فمن عرف الامامة وسر الله في ما وقع في كربلاء عرف العباس ولامه الفضل في تربية ابنائها ليكونوا قرابين بين يدي امامهم ونحن اتباعهم الى يوم لقاء الله سبحانه

مديونين لهذه الام النبيلة في كل ما قدمت من التضحيات وما ربت من القيم والفضائل فسلام عليها من جميع اتباعها والعارفين لها مقامها من بعد البتول الطهر الصديقة الشهيده .

جلال الحسيني
06-08-2009, 07:35 AM
ام البنين هي ام الوفاء - 7

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين



بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 45 - ص 39 - 41

أحمد بن سعيد ، عن يحيى بن الحسن ، عن بكر بن عبد الوهاب ، عن ابن أبي أويس عن أبيه ، عن

جعفر بن محمد عليه السلام قال :

عبأ الحسين بن علي أصحابه فأعطى رايته أخاه العباس ، حدثني أحمد بن عيسى ، عن حسين بن نصر ، عن أبيه ، عن عمرو ابن شمر ، عن جابر ، عن أبي جعفر عليه السلام :

أن زيد بن رقاد وحكيم بن الطفيل الطائي قتلا العباس بن علي عليه السلام وكانت

أم البنين

أم هؤلاء الأربعة الاخوة القتلى تخرج إلى البقيع فتندب بنيها أشجى ندبة وأحرقها ، فيجتمع الناس إليها يسمعون منها ، فكان مروان يجيئ فيمن يجيئ لذلك ، فلا يزال يسمع ندبتها ويبكي .

ذكر ذلك محمد بن علي بن حمزة ، عن النوفلي ، عن حماد بن عيسى الجهني ، عن معاوية بن عمار ، عن

جعفر بن محمد عليهما السلام قالوا :

وكان العباس السقاء قمر بني هاشم صاحب لواء الحسين عليه السلام وهو أكبر الاخوان ، مضى يطلب الماء فحملوا عليه وحمل عليهم وجعل يقول :

لا أرهب الموت إذا الموت رقا * حتى أواري في المصاليت لقي

نفسي لنفس المصطفى الطهر وقا * إني أنا العباس أغدو بالسقا

ولا أخاف الشر يوم الملتقى

ففرقهم فكمن له زيد بن ورقاء من وراء نخلة وعاونه حكيم بن الطفيل السنبسي فضربه على يمينه فأخذ السيف بشماله وحمل وهو يرتجز :

والله إن قطعتم يميني * إني أحامي أبدا عن ديني

وعن إمام صادق اليقين * نجل النبي الطاهر الأمين

فقاتل حتى ضعف ، فكمن له الحكم بن الطفيل الطائي من وراء نخلة فضربه على شماله فقال :

يا نفس لا تخشي من الكفار * وأبشري برحمة الجبار

مع النبي السيد المختار * قد قطعوا ببغيهم يساري

فأصلهم يا رب حر النار

فضربه ملعون بعمود من حديد فقتله ، فلما رآه الحسين عليه السلام صريعا على شاطئ الفرات بكى وأنشأ يقول :

تعديتم يا شر قوم ببغيكم * وخالفتم دين النبي محمد

أما كان خير الرسل أوصاكم بنا * أما نحن من نجل النبي المسدد

أما كانت الزهراء أمي دونكم * أما كان من خير البرية أحمد

لعنتم وأخزيتم بما قد جنيتم * فسوف تلاقوا حر نار توقد

أقول :

وفي بعض تأليفات أصحابنا أن العباس لما رأى وحدته

عليه السلام أتى أخاه وقال : يا أخي هل من رخصة ؟

فبكى الحسين عليه السلام بكاء شديدا ثم قال :

يا أخي أنت صاحب لوائي وإذا مضيت تفرق عسكري ! فقال العباس :

قد ضاق صدري وسئمت من الحياة وأريد أن أطلب ثأري من هؤلاء المنافقين .

فقال الحسين عليه السلام :

فاطلب لهؤلاء الأطفال قليلا من الماء ، فذهب العباس ووعظهم وحذرهم فلم ينفعهم فرجع إلى أخيه فأخبره فسمع الأطفال ينادون :

العطش العطش !

فركب فرسه وأخذ رمحه والقربة ، وقصد نحو الفرات فأحاط به أربعة آلاف ممن كانوا موكلين بالفرات ، ورموه بالنبال فكشفهم وقتل منهم على ما روي ثمانين رجلا حتى دخل الماء .



فلما أراد أن يشرب غرفة من الماء ، ذكر عطش الحسين وأهل بيته ، فرمى الماء وملا القربة وحملها على كتفه الأيمن ، وتوجه نحو الخيمة ، فقطعوا عليه الطريق وأحاطوا به من كل جانب ، فحاربهم حتى ضربه نوفل الأزرق على يده اليمنى فقطعها ، فحمل القربة على كتفه الأيسر فضربه نوفل فقطع يده اليسرى من الزند ، فحمل القربة بأسنانه فجاءه سهم فأصاب القربة وأريق ماؤها ثم جاءه سهم آخر فأصاب صدره ، فانقلب عن فرسه وصاح إلى أخيه الحسين :

أدركني ، فلما أتاه رآه صريعا فبكى وحمله إلى الخيمة . ثم قالوا :

ولما قتل العباس قال الحسين عليه السلام :

الآن انكسر ظهري وقلت حيلتي .

تاملات تدمي القلب

فيها بيان لمقام ام البنين عليها السلام

منتظر الحجة
06-08-2009, 10:14 AM
السلام عليكم

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وال محمد

احسنت اخي على الموضوع الهادف

وموفقين لكل خير

وام البنين وام العباس واخوته

وجزاك الله عن ام البنين خير وقضة حائجتك انت والجميع من المؤمنين

شكر ونسالكم الدعاء

جلال الحسيني
06-09-2009, 03:49 PM
ام البنين هي ام الوفاء - 8

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين

ان الامام الصادق عليه السلام قال في هذه الرواية بان ام البنين عليها السلام كانت تخرج الى البقيع

فتندب بنيها أشجى ندبة وأحرقها ، فيجتمع الناس إليها يسمعون منها ، فكان مروان يجيئ فيمن يجيئ لذلك ، فلا يزال يسمع ندبتها ويبكي .

1 – انها واست السيدة الصديقة الشهيدة بهجة قلب الرسول صلى الله عليه واله في كل ما يمكن لها من مواساة ؛ وهنا جلست تندب وتبكي في البقيع وطبيعي سيتذكر الناس بكاء الصديقة عليها السلام واعتراضها بشجوها على حكام البلاد فواست ببكائها بكاء سيدة نساء العالمين عليهن الصلاة والسلام

2 – كان بكائها كما اسلفنا سيف بتار في وجه القساة الحكام بالجور وهي ببكائها وندبها تبين وبشكل واضح ظلم الناس على آل محمد عليهم السلام وكان ندبها لهيب نار في وجوه الظالمين بحيث ان اقسى الناس واظلمهم مروان لعنه الله تعالى كان لا يتمالك نفسه بل يبكي بحرقه لحرقة قلب ام الوفاء فكيف بباقي الناس واي سوط اوجع لوجوه الحكام اشد من سوط المظلومية .

3 – وان الناس كانوا يجتمعون حولها ليبكوا على مصيرهم الاسود وهذا الاسلوب احسن واعقل واحكم اسلوب لتثبيت قواعد الاهداف السامية لكربلاء ام الاباء وبيان مظلومية الامام الحسين عليه السلام واخوته عليهم الاف السلام والتحية .

وحينما استشهد حبيب قلوبنا وسيدنا في التسليم لامام زمانه الوفي ابا الفضل العباس عليه السلام بكى عليه الامام الحسين وقال :

فضربه ملعون بعمود من حديد فقتله ، فلما رآه الحسين عليه السلام صريعا على شاطئ الفرات بكى وأنشأ يقول :

تعديتم يا شر قوم ببغيكم * وخالفتم دين النبي محمد

أما كان خير الرسل أوصاكم بنا * أما نحن من نجل النبي المسدد

أما كانت الزهراء أمي دونكم * أما كان من خير البرية أحمد

لعنتم وأخزيتم بما قد جنيتم * فسوف تلاقوا حر نار توقد

ومن هذه الابيات التي تلاها سيدنا وامامنا الامام الحسين عليه السلام لاستشهاد ابا الفضل العباس اعتبرعليه السلام المعزى والمصاب بهذه الفاجعة هو الزهراء عليها السلام وكانه ولدها وكان المفروض الواجب على المسلمين احتراما لسيدة نساء العالمين عليها السلام ان لا يفعلوا هذه الفضائح البشعة مع ابي الفضل العباس عليه السلام .

والملاحظة الاخرى هي ما اشتهر جدا عن ابي الاحرار الامام الحسين عليه السلام قوله حينما وقف على اخيه العباس عليه السلام وهو بتلك الحالة:

((ولما قتل العباس قال الحسين عليه السلام :

الآن انكسر ظهري وقلت حيلتي)) .

فتامل قارئي العزيز ان كان المعصوم حجة الله تعالى المنصوص عليه بالامامة من الله تعالى وهو عماد الارض والسماء ينكسر ظهره في هذه المصيبة فكيف بام البنين عليها السلام وهي ام وامرأة والعباس ولدها

انا لله وانا اليه راجعون

جلال الحسيني
06-11-2009, 11:15 AM
ام البنين هي ام الوفاء - 9
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين
والآن ننقل ما كتبه صاحب اعيان الشيعة في كتابه
أعيان الشيعة - السيد محسن الأمين - ج 8 - ص 389
أم البنين فاطمة بنت حزام بن خالد بن ربيعة أخي لبيد الشاعر بن عامر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة الكلابية زوجة أمير المؤمنين عليه السلام مر ذكر نسبها وبعض أحوالها في ترجمة ولدها العباس ابن أمير المؤمنين عليه السلام وهي من بيت عريق في العروبة والشجاعة تزوجها مولانا أمير المؤمنين عليه السلام بإشارة أخيه عقيل حين طلب منه أن يختار له امرأة قد ولدتها الفحولة من العرب ليتزوجها فتلد له غلاما فارسا وكان عقيل نسابة عالما باخبار العرب وأنسابهم فاختارها له وقال أنه ليس في العرب أشجع من آبائها ولا أفرس فتزوجها أمير المؤمنينعليه السلام فولدت له العباس ثم عبد الله ثم جعفرا ثم عثمان وكلهم قتلوا مع أخيهم الحسين عليهالسلام بكربلاء وكانت شاعرة فصيحة وكانت تخرج كل يوم إلى البقيع ومعها عبيد الله ولد ولدها العباس فتندب أولادها الأربعة خصوصا العباس أشجى ندبه وأحرقها فيجتمع الناس يسمعون بكاءها وندبتها فكان مروان بن الحكم على شدة عداوته لبني هاشم يجئ فيمن يجئ فلا يزال يسمع ندبتها ويبكي . فمن قولها في رثاء ولدها العباس ما أنشده أبو الحسن الأخفش في شرح كامل المبرد :
يا من رأى العباس كر * على جماهير النقد
ووراه من أبناء حيدر * كل ليث ذي لبد
أنبئت أن ابني أصيب * برأسه مقطوع يد
ويلي على شبلي إما * ل برأسه ضرب العمد
لو كان سيفك في يديك * لما دنا منه أحد

جلال الحسيني
06-18-2009, 04:22 PM
ام البنين هي ام الوفاء –

القسم الاخير ننقله لكم عن الانوار العلوية

(ونسالكم الدعاء )

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين

الأنوار العلوية - الشيخ جعفر النقدي - ص 17 - 18

ولما -استشهدت- فاطمة عليها سلام الله تعالى ، قال له أمير المؤمنين يا عقيل اختر لي امرأة من العرب ينجب ولدها فأجال عقيل طرفه بين الطوائف فاختار له

أم البنين الكلابية ،

وهي أم العباس بن علي واخوته . ويحكى ان عقيلا دخل على معاوية وعنده جماعة من أصحابه فكلموه ، فطعن في نسب كل منهم ، فقال له معاوية:

قل في شيئا لأساوي أصحابي فقال اعفني ، فقال معاوية لا بد من ذلك ، فقال خل عني يا معاوية ، فقال ليس إلى ذلك من سبيل حتى أساوي أصحابي ، فقال عقيل أتعرف حمامة ؟

قال ومن حمامة ؟!

، قال : قد قلت لك ، فاطلب من يخبرك عنها وخرج من عندهم فطلب معاوية عجوزا كانت قد أدركت الجاهلية وسألها عن حمامة؟؟

فقالت:

لي الأمان ان أخبرتك ؟

قال : لك الأمان ، قالت إن حمامة أحد جداتك وكانت من ذوات الرايات في الجاهلية وكانت الناس تهتدي برايتها فالتفت معاوية إلى أصحابه ، وقال أبشروا فقد ساويتكم . وفي

كتاب مجمع البحرين ومطلع النيرين

للفاضل الطريحي " في لغة عقيل وعقيل ابن أبي طالب " كان أسن من أخيه جعفر بعشر سنين وكان أكثر الناس ذكرا لمثالب قريش فعادوه لذلك وكان مما أعانهم عليه في ذلك مغاضبة لأخيه أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب .

الأنوار العلوية - الشيخ جعفر النقدي - ص- 444

وفي الاسرار للفاضل عند ذكر شهادة

العباس ( عليه السلام ) :

قيل اتى زهير إلى عبد الله بن جعفربن عقيل قبل ان يقتل فقال يا أخي ناولني الراية فقال له عبد الله أو في قصورعن حملها؟!

قال لا ولكن لي بها حاجة قال : فدفعها إليه واخذها زهير واتى فجاء إلى العباس بن علي وقال :

يا بن أميرالمؤمنين أريد ان أحدثك بحديث وعيته فقال حدث فقد حلى وقت الحديث :

حدث ولا حرج عليك فإنما * ندري لنا متواتر الاسناد فقال:

اعلم يا أبا الفضل ان أباك أمير المؤمنين لما أراد ان يتزوج

أم البنين

بعث إلى أخيه عقيل وكان عارفا بأنساب العرب فقال ( عليه السلام ) :

يا أخي أريد منك ان تخطب لي امرأة من ذوي البيوت والحسب والنسب والشجاعة لكي أصيب منها ولدا شجاعا وعضدا ينصر ولدي هذا - وأشار إلى الحسين - ليواسيه في طف كربلا وقد ادخرك أبوك لمثل هذا اليوم فلا تقصر عن حلائل أخيك وعن أخواتك ، قال فارتعد العباس وتمطى في ركابه حتى قطعه وقال:

يا زهير تشجعني في مثل هذا اليوم والله لأرينك شيئا ما رأيته قط ، قال:

فهمز جواده نحو القوم حتى توسط الميدان وساق الحديث إلى آخر مقتل العباس ( عليه السلام ) .

هذا هو القسم الاخير الذي وفقت له الى الان عن سيدتنا ام البنين عليها السلام وان حصلت تحقيقات وبحوث اخرى اضيفها على هذا البحث .



باذن الله تعالى

عابرة سبيل2005
07-17-2009, 12:23 PM
لام الله عليك ياسيتدتي ومولاتي ام البنين
اشفعي لي ياسيدتي في قضاء حاجتي
ولاتنسونا من دعائكم

بنت الحسن والحسين
08-29-2009, 05:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
احسنت اخي على المجهود الرائع والمبذول وام البنين تستحق ذلك واكثر وجزاك الله عن ام البنين خير وقضة حائجتك انت وجميع اعضاء المنتدى الميمون
وموفقين لكل خيرررررررررررررررررر