المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة - اهل علمت ضغائنكم ليوم - بهذا السم فاطمة ستسقى


عمار جبار خضير
07-19-2009, 08:46 PM
أقولُ وزفرتي اطلقتُ شَهقا = لتَحرَق مهجتي الاحزان حرقا
وأسأل في بهيم الليل اني = وآماقي عليها الدمعُ يرقى
كليمُ الله هذا أم حسينٌ = شهيدا فوق ذاك الجسر يلقى
ام المختار هذا أم علي = سجينا في الغياهب كيف يبقى
فما بين الشِفارِ ودُسَ سُمٍّ = عُتاةَ الدهرِ ما لاقيتُ فرقا
أسائلكم وانتم في سكوتٍ = كما الاوثان لاتسطيع نطقا
أهل علمت ضغائنكم ليوم ٍ = بهذا السمِّ فاطمةٌ ستُسقى
وأن سيوفكم يوم استباحت = دماءاً حُرمت سفكاً وهرقا
نصرنَ الجبت والطاغوت طوعا = لعهدِ الله قد امضين خرقا
****
بسابعِ حجةٍ لله ِ موسى = أضعتم فيه للمختار حقا
امام قام للرحمن يدعو = من الأطهار زق العلم زقا
له بالفضل دون الخلق شأنٌ = واعظمُهم سمى خُلقَاً وخَلْقا
تزاوره الجلالةُ في بهاءٍ = وتقصدهُ التقى فتعود اتقى
يرتلُ للكتاب رخيم صوتٍ =ويطلقها لدى الاسحار شوقا
اذا ما قال بسم الله لاذت = تهاليل به وتساق سوقا
واسرارٌ تناهت خاشعات = لتكشف للنهى ما قد تبقى
سناهُ يزيح داجية الليالي = ويكتسحُ الدنا غربا وشرقا
سليلُ محمدٍ وكريمُ نفسٍ = أبوه الصادق المعروف صدقا
قضى في السجن اعواما توالت = ولم تحجب له الجدران برقا
الى بغداد اشخصه لعينٌ = شقيٌ من بني العباس وَثقا
تسميه الرشيدَ بنو غباءٍ = وتأتي بالصفات اليه لصقا
عقول تضحك الدنيا عليها = سيطرقُها لِعان الدهرِ طرقا
اذ اختارت على التقوى ضلالا = ومن تأتي بهذا لهي حمقى
على حكم الرشيد اصبُ لعني = والفظه عليه اليوم بصقا
ومن والته او رضيت هواه = وراحت ترتجي للفتق رتقا
لمن نادت بتكفيري وقتلي = كما صاح الغراب يغقُ غقا
لمن شمتت بزوارٍ كرام ٍ = على جسرِ الفداء تموت غرقى
لكل مشايخ الارهاب أني = اقول مغاضبا سحقا فسحقا
أنا عبدُ الإمامة في يقيني = وليس بغيرها شرفي ترقى
******
لسابع أنجمِ الاطهارِ موسى = انا هذا اصوغ اليوم عشقا
فمذْ كنتُ الصغيرُ يُهزُ سمعي = باسم ابي الرضا وبهِ تَرّقى
أيا بابَ الحوائج يا ملاذي = ويا اصفى من الذهبِّ المُنقّى
ويا روح النبوة في كيانٍ = ويا حصن النجاة لمن توقى
عليك سلام ربي يا إمامي = والف تحية ازكى وأرقا
أتيتُ وبوح قافيتي رجاء = بأن ترضى لعبدٍ هام شوقا
يصيحُ مصرحاً اني عُبيدٌ = الى موسى بن جعفر سوف ابقى
شعر \ عمار جبار خضير
24 رجب 2009