المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزهراء عليها السلام خلق عظيم


الفاطمي
04-09-2005, 05:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد
واللعن أعداء محمد وال محمد من الاولين الاخرين الى قيام يوم الدين


الزهراء عليها السلام خلق عظيم

(إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى ءَادَمَ وَنُوحاً وءَالَ إِبْرَاهِيمَ وءَالَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ * ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ اِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّراً فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ اِنِّي وَضَعْتُهَآ اُنْثَى وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنْثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي اُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ * فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتاً حَسَناً وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَآءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ( (آل عمران/33-37)
ونحن في رحاب الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء سلام الله عليها، ينبغي أن نتعرف على مدى علاقتنا بسيدتنا الكبرى عليها السلام. بل وكيف نستطيع أن نكون من شيعتها حقيقة وقد فطم الله شيعتها من نار جهنم؟ إذ جاء في حديث شريف: "إنما سميت ابنتي فاطمة لأن الله سبحانه وتعالى فطمها وفطم من احبها من النار" (20) . فإن لها سلام الله عليها وقفة على باب الجنة، -كما في الرواية-. فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت، فيقول الله: يا بنت حبيبي ما التفاتك وقد أمرت بك إلى جنتي ارجعي فانظري من كان في قلبه حب لك أو لأحد من ذريتك خذي بيده فأدخليه الجنة؛ قال ابو جعفر عليه السلام: والله يا جابر إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء، فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة يلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا، فإذا التفتوا يقول الله: يا أحبائي ما التفاتكم وقد شفعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟ فيقولون: يا رب أحببنا أن يعرف قدرنا في مثل هذا اليوم، فيقول الله: يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبكم لحب فاطمة، انظروا من اطعمكم لحب فاطمة، انظروا من كساكم لحب فاطمة، انظروا من سقاكم شربة في حب فاطمة، انظروا من رد عنكم غيبة في حب فاطمة فخذوا بيده وادخلوه الجنة؛ قال أبو جعفر عليه السلام: والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق.(21)
وهنا يبرز سؤال مهم، بل وخطير بالنسبة لنا كموالين ومحبين لأهل البيت عليهم السلام، سؤال يرتبط ارتباطاً بمصيرنا وبمستقبلنا، ألا وهو ما المطلوب منا، بل ما الذي ينبغي علينا فعله في هذه الدنيا كي نكتب في الآخرة من شيعة فاطمة الزهراء عليها السلام، ومن الموالين لها؟


منقول للفائدة والبركة

تحياتي ..

محبة الحسين
04-10-2005, 05:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد

السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَسْموم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَهْضوم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَحْروم
السَّلامُ علَى السِّرِّ الْمَكْتوم
السَّلام عَلى الْمُتَصَرِّفَةِ في النُّجوم
السَّلام عَلى كاشِفَةِ الْهُمومِ وَالْغـُموم
السَّلامُ عَلى مَنْ أَحَبَّها غَيْرُ مَلوم
السَّلامُ عَلى التّي مَنْ عَرَفَها لَهُ حَقُّ مَعْلوم
السَّلامُ عَلَيكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهْراء

اللهم صل على محمد وآل محمد ..

"ياسيدتي يازهراء إنا توجهنا واستشفعنا وتوسلنا وتوجهنا بك الى الله يا وجيهة عند الله اشفعي لنا عند الله"
اللهم ارزقنا زيارتها في الدنيا وشفاعتها في الآخرة
مشكور أخي الكريم شفيعتكم الزهراء سلام الله عليها ...
تحياتي

حزين الزهراء
04-10-2005, 08:01 AM
يازهراء فدتك روحي ونفسي ومالي واهلي

مشكور اخي الفاطمي

فاطِمة
04-10-2005, 12:57 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

السلام علي الصديقة الطاهرة الحوراء الانسية فاطمة الزهراء عليها السلام

سلمت يداكم مشرفنا...الفاطمي ..بارك الله فيكم وفي منتداكم

جعلنا الله واياكم من شيعة بنت رسول الله عليها السلام

تحياتي
فاطِمة

عبدالحمزة
04-10-2005, 02:04 PM
اللهم صلى على محمد وآل محمد
اللهم بارك لنا وباركنا بحب الزهراء وأجعلنا من المحبين المغالين في حبها وحب أبيها وبعلها وبنيها .
بارك الله فيك أخي الكريم

الفاطمي
04-11-2005, 03:08 AM
اللهم صل على محمد وال محمد ..

اخي العزيز عبد الحمزة

أشكر مروركم المبارك على الموضوع وجعلنا الله واياكم من الاخذين لثار الحسين والزهراء عليهم السلام مع امام منصور من اهل بيت محمد عليهم السلام

تحياتي ..