المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كافح خطر التكنولوجيا...


زهرة البنفسج
08-09-2009, 11:30 AM
كافح خطر التكنولوجيا...
=================
قد تمثّل التكنولوجيا خطراً على صحتك. إليك لمحة عن الضرر الذي تلحقه بك آخر الأجهزة التي ابتكرتها التكنولوجيا وكيف يمكنك إصلاحه.

الأذنين
--------
- المشكلة: تعلقك الشديد بأجهزة iPod قد يجعلك تصبح أصماً.

- السبب: وضع سماعات أجهزة الـMP3 والـBluetooth في الأذنين. بحسب الاختصاصيين، الصوت الذي يصدح من هذه السماعات يوازي بقوته صوت الطائرة وهي تقلع في مكان مجاور، وبذلك يتسبب هذا الصوت المرتفع جداً بتدمير الخلايا التي تنقل المعلومات السمعية إلى الدماغ. يملك الآن 10 ملايين أوروبي تقريباً أجهزة MP3 وقد تبين من خلال تقرير صادر عن الاتحاد الاوروبي أن الاستماع إلى الموسيقى أو الأصوات التي تصدرها هذه الأجهزة على علو 89 ديسيبيل لمدة ساعة يومياً على مدى خمس سنوات قد يسبّب خسارة دائمة لحاسة السمع.

- الحل: أهزم هذه الأجهزة. أشار المعهد الوطني للصمم في الولايات المتحدة إلى أن الأبحاث الجديدة التي تُجرى على صعيد العلاجات بالأدوية أو العلاجات الجينية تبعث على التفائل. غير أنه في هذه اللحظة، يتمثل الحل الوحيد المحتمل في الحصول على المساعدة من خلال جهاز لتحسين حاسة السمع. لذا يفضل أن تعتمدوا أساليب الوقاية عوضاً عن انتظار توافر العلاج.

الظهر
---------
- المشكلة: سبع ساعات من العمل أمام جهاز الكمبيوتر ستلحق ضرراً كبيراً، أو حتى تسبب التواءً في عمودك الفقري.

- السبب: أجهزة الكمبيوتر، لوحات مفاتيح الألعاب، وأجهزة التلفزيون. يعني تقدم التكنولوجيا أن يوم العمل بات أقل نشاطاً وحركة، فنحن نمضي مزيداً من الوقت جالسين في الوضعية نفسها. نعيش في بيئة تحفّز مشكلة ظهور البدانة، وبذلك نزداد وزناً ولا نمارس ما يكفي من الحركة أو التمارين الرياضية. لذلك سرعان ما سنتنقّل منحنين بسبب معاناتنا من التواء في الظهر.

- الحل: ابتعد عن هذه الأجهزة التي تكبّلك. إذا كنت تعجز عن التخلص من ساعات الجلوس الطوال هذه بسبب ظروف عملك، حاول ممارسة مزيد من التمارين الرياضية وأبسطها المشي. لا يمكن إلقاء اللوم على التكنولوجيا وحدها، علينا نحن أيضاً أن نبذل بعض الجهد. في هذا الإطار يقترح الموقع الإلكتروني myonlinetrainer.com بعض برامج التدريب التي تتلاءم مع وضع كل شخص وذلك لتشغيل أجزاء أخرى من جسمك إلى جانب يديك فحسب.

الساقان
--------
- المشكلة: ضعف في الساقين بسبب القيادة والجلوس لوقت طويل وتناول كمية كبيرة من الطعام.

- السبب: السيارة، لوحات مفاتيح الألعاب، اعتماد تقنيات خاطئة أثناء استعمال الآلات الرياضية في النادي. في هذا السياق، يحذّر الاختصاصيون من أن الأجيال المستقبلية قد تعاني من ألم مزمن في الركبتين ومن أوتار مأبض (أو باطن الركبة) قصيرة ومشدودة. يُشار إلى أن البدانة لا تفرض ضغوطاً على العمود الفقري وحسب، بل تؤثر أيضاً على الركبتين. كذلك، يشد الجلوس لفترة طويلة أوتار باطن الركبة وهذا ما يسبب مشاكل أكبر في أسفل الظهر والعمود الفقري.

- الحل: كافح خطر هذه العناصر التي تقيدك. إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، يمكن للتمارين التي تعتمد على الرجيج أن تحسن مرونة الساقين وحركتهما، خصوصاً بالنسبة إلى من يمضون طوال اليوم جالسين إلى مكتبهم.

الوجه
---------
- المشكلة: من شأن الاحتباس الحراري العالمي إلى جانب هذه الأغراض التي ابتكرتها التكنولوجيا المتقدمة أن تجعل بشرتك مجعدة وكأنها تعاني من الشيخوخة المبكرة.

- السبب: أجهزة الكمبيوتر المحمول، أجهزة الهاتف الخلوي، المايكروويف. تساهم هذه الأجهزة التي تتسبب بإصدار عدد كبير من الإشعاعات بزيادة عدد الجذور الحرة التي تلتصق بالبشرة، تسارع عملية التقدم في السن، ظهور التجاعيد إلى جانب ظهور اضطرابات ناجمة عن الالتهابات. كذلك، من شأن ثقوب أوسع في طبقة الأوزون أن تعرضنا لإشعاعات جديدة وشديدة السمية.

- الحل: تغلّب على هذه الآلات والأغراض جميعها. لا تبقِ هذه الأجهزة مشغلة إذا لم تكن تستعملها. حتى أن إطفاء هاتفك الخلوي قبل النوم يمكن أن يساعدك على المدى الطويل. فضلاً عن ذلك، لا بد من الإشارة إلى أن كريمات البشرة الغنية بالفيتامين C وE تقضي على أي التهاب في الجلد وتساهم في حماية البشرة أكثر.

الخصيتان
-------------
- المشكلة: التقدم التكنولوجي يؤثر على خصيتيك ويجعلك عقيماً.

- السبب: الهواتف الخلوية، أجهزة الكمبيوتر المحمول ومقاعد السيارة الساخنة بفعل الحر. يساهم استعمال الهاتف الخلوي لأكثر من 4 ساعات يومياً في زيادة خطر تضرر الحيوانات المنوية بفعل الإشعاعات الإلكترو مغنطيسية. كذلك، تبين للعلماء في جامعة نيويورك الحكومية أن استعمال الكمبيوتر المحمول لوقت طويل يحمي الخصيتين بمعدل 2.8 درجة مئوية، وهذا ما يضرّ إلى حد كبير بعملية إنتاج الحيوانات المنوية الطبيعي.

- الحل: تحكّم بوزنك بطريقة أفضل. إذا كنت تعاني من الوزن الزائد، ستساعد الدهون المتراكمة بالقرب من الخصيتين في تبخّر حيواناتك المنوية. يُشار في هذا الإطار إلى أن مؤشر كتلة بدنية يتعدى الـ25 قد يخفف من عملية إنتاج الحيوانات المنوية بنسبة 22 في المئة، بالتالي إذا لم يكن بإمكانك التخلي عن هاتفك الخلوي، أقلّه لا تستعمله لطلب البيتزا.

- الأصابع
-----------
- المشكلة: يمكن للطباعة أو كتابة النصوص أن تلحق ضرراً كبيراً بيديك ومعصميك.

- السبب: أجهزة BlackBerry، لوحات المفاتيح، فئران الكمبيوتر، وأجهزة التحكم بالألعاب. في هذا الإطار، يشير الاختصاصيون إلى أن أي تكنولوجيا تستعمل بإفراط في وضعيات غريبة أو بقوة كبيرة يمكن أن تلحق ضرراً كبيراً بجسمك أو حتى تنهكه. كذلك، من المرجح أن يؤدي استعمال المفاتيح والأزرار إلى نمو مفرط لعضلات الأصابع، وهذا ما يسبب ألماً كبيراً.

- الحل: تخلّى عن هذه الأجهزة وحاول التوجّه إلى التسجيلات الصوتية. ويُشار في هذا السياق إلى أن التطورات التكنولوجية وخصوصاً البرامج المشغلة صوتياً، ستسمح بتسجيل أو إدخال البيانات والمعطيات من دون استعمال اليدين والأصابع.

اسيرة الزهراء
08-09-2009, 09:15 PM
بارك الله فيك

فعلا ان استخدام هذه الاجهزه كثير له عدة اضرار على الجسم

علينا جميعا نشر هذه المعلومه للفائده .

زهرة البنفسج
08-10-2009, 01:02 PM
سعيده بمرورج الرائعه يااسيرة الزهراء

يعطيج العافيه

شمس الطفوف
08-21-2009, 05:44 AM
رزقنا الله واياكم بدوام الصحة والعافية
وان شاء الله نحاول ان نقلل من ساعات الجلوس على هذه الاجهزة

طرح رائع

بنت الحسن والحسين
08-23-2009, 01:42 AM
بارك الله فيك

فعلا ان استخدام هذه الاجهزه كثير له عدة اضرار على الجسم

علينا جميعا نشر هذه المعلومه للفائده

زهرة البنفسج
08-23-2009, 05:49 PM
شمس الطفوف
يبنت الحسن والحسين

يعطيكم العافيه على مروركم المميز