المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بــــــــــر مـــــــــــج عـــقــــــــــــلـــــــــــــك‎


وردة النرجس
08-12-2009, 09:43 PM
1. التغيير يصنع التغيير

كلنا يريد أن يغير الكثير في حياته.. هذا معروف.
كي تغير حياتك وكل ما حولك فإن المفتاح الحقيقي هو: تغيير نفسك أنت!

لأن حياتك وظروفك ومعاملة الناس لك هي من صنع أسلوبك أنت في التعامل مع الحياة.. لو كان عملك لا يعجبك, فإنك أنت من يعمل فيه.. فإنك أنت الذي لا يطور قدراته، أو يدرس أكثر، أو يبحث أكثر.. لو كان الناس يعاملونك بشكل سيئ, فمن الذي عوّدهم على هذا؟

هذه النقطة أومن بها إيماناً حقيقياً.. لو أردت أن تغير عالمك, ابدأ بتغيير نفسك، وطريقة تفكيرك، وأساليبك في الحياة..
تغيير عالمك الداخلي سيغير عالمك الخارجي.. هذه هي الحقيقة.
2. الخريطة ليست المنطقة

أن خريطة الاحساءليست هي الاحساء!
الخريطة قد تكون قديمة أو غير دقيقة.. كما أنها حتما ليست الاحساءنفسها!

نفس الشيء.. إدراكك للواقع ليس هو الواقع!!
لو كنت تظن أن الحياة سيئة.. فمعنى هذا أن خريطتك (اعتقادك) تقول: إن الحياة سيئة.. وليس معنى هذا أن الحياة نفسها سيئة!

غيّر الخريطة؛ كي ترى العالم بشكل أصحّ.. فقد يكون العيب في خريطتك نفسها.
3. هناك نوعان من التواصل.. الواعي واللا واعي

حين نتواصل مع الآخرين, فإننا ننقل لهم أفكارنا بطريقتين:

الاتصال الواعي: أي الكلام المفهوم بالعقل الواعي.

الاتصال اللا واعي: مثلا: لغة الجسد، ونبرة الصوت.. قد لا تفهم الرسالة بشكل واعٍ, لكن العقل اللاواعي يقول بأنك لن يستريح لهذا الشخص..

هناك مهارات عديدة ودورات تكلمك عن ذلك..
4. معنى الاتصال هو رد الفعل الناتج

لو وجدت أن شخصا يتعامل معك بطريقة سيئة, فإن معنى هذا أن طريقة تعاملك أنت معه هي الخطأ من الأساس!

يعني مثلاً:
الأستاذ: الطلبة لا يفهمون ما أقول، ولا يهتمّون بالمحاضرة.

لو طبقنا هذه النقطة هنا, سنجد أن طريقة الأستاذ في الشرح ربما هي السبب في هذه النتيجة.. لو كان رد الفعل (عدم انتباه الطلبة) غير مُرضٍ, ربما يكون معنى هذا أن طريقته في الاتصال (الشرح) هي غير المناسبة... ربما لو شرحت بطريقة أخرى يحبونها، يمكنك أن تشد انتباههم بشكل أكبر!

يعني: لو وجدت رد فعل الناس غير مناسب, فإن معنى هذا أن طريقتك أنت في التواصل لا تناسبهم.. فغيّر طريقتك، وستحصل على نتيجة مختلفة.
5. الشخص الأكثر مرونة يكون قادرًا على التحكم في حياته

الحياة لا تحتاج منا إلى جمود.. هناك متغيرات كثيرة تحدُث من حولنا طوال الوقت.

لو لم تكن مرناً وقادرًا على التكيّف مع هذه المتغيرات, لن تستطيع أن تكون ناجحًا.

يجب أن تغير أساليبك وأدواتك دائماً؛ كي تستطيع أن تواكب العصر وتتعامل مع الناس.. وسّع دائرة معتقداتك؛ كي تستطيع أن تكون ناجحاً.. لو كانت الأشجار صلبة لانكسرت مع الريح العاتية, لكنها تميل مع الريح؛ كي تلائم الظروف المحيطة.

لا تكن جامدًا..
6. لا يوجد فشل, لكن هناك مردود

حياتنا عبارة عن تجارب.. نقوم بأفعال معينة، وتعود علينا هذه الأفعال بنتائج مختلفة.

ولا يوجد شيء اسمه فشل.. لكن ما حدث معناه: أن تجاربنا قد أعطتنا, نتائج غير مرغوب فيها.

معنى هذا أننا يجب أن نغير من أساليبنا في التجربة القادمة؛ كي نحصل على النتائج التي نريدها.

مثلا: لو رسبْت في الامتحان, فإن معنى هذا أن طريقتك في المذاكرة لم تكن مناسبة, لا بد من التغيير؛ كي لا يتكرر هذا.

بمعنى آخر: الفشل عبارة عن تجربة استفدنا منها الكثير من الدروس.. اعرف هذه الدروس جيدًا؛ لأنها ستفيدك في تجاربك القادمة.
7. كل شخص يتصرف في ظل ما هو متاح له في الموقف

اعذر الناس دائمًا.. فكل شخص يتصرف بعقليته التي صنعتها تجاربه طوال حياته.. لا تختلف مع الناس بشكل شخصي، وتغضب منهم؛ لأنهم يتصرفون بشكل لا تريده.. فإنك لو كنت مكانه وعشت نفس حياته وخضت نفس تجاربه ولو عندك نفس عقليته, ستتصرف بنفس الطريقة في نفس الموقف!

اعذر الناس؛ كي تستطيع التعامل معهم بفعالية.. هذه هي القيمة هنا.
8. كل شخص يمتلك الموارد اللازمة للتغيير

كل شخص يعرف الصواب والخطأ.. طوال خبراتنا السابقة في الطفولة والشباب, نعرف طرقاً كثيرة نستطيع بها أن ننجح وأن نحقق ما نريد.. إلا أننا ننسى أو نتكاسل أو نتجاهل هذه الأشياء..

بطريقة مثل التنويم الإيحائي يقوم الشخص بتخيل مثله الأعلى.. ويتعلم منه كيف نجح، وكيف قام بما قام به.

هذه الطريقة مبنية على هذه الفكرة.. أننا نعرف أن "محمد علي" قد أصبح بطل الملاكمة عشان بيتدرب كل يوم.. نحن نعرف هذه الحقيقة لكننا لا نتدرب كل يوم! رغم أننا نعرف ما ينبغي علينا عمله!
هذه هي الفكرة..

رأيي الشخصي هو: في دراستي لمجال مثل إدارة الأعمال, وجدت أن هذه النقطة ليست صحيحة دائمًا.. هناك طرق لا أعرفها للنجاح, ويجب عليّ أن أتعلمها فعلا!

مش شرط كل الناس تكون عارفة ازاي تنجح أو ازاي تتغير. هذا ما أعتقده.
9. وراء كل سلوك نية إيجابية

لا يوجد شخص يعتقد أنه شرير.. كل شخص يقوم بفعل سيئ (مهما كان شريرًا) فإنه يقوم به لسبب إيجابي بالنسبة له هو.. حين تحاول تغيير شخص, اعرف هذا الشيء الإيجابي، وحاول أن تستغله لصالحك؛ لتغير الشخص نحو الأفضل.


مثال: لقد سرقت؛ كي أطعم عائلتي.
السرقة خطأ طبعاً.. وهو قام بهذا الفعل السلبي؛ لا لأنه يؤمن أنه شيطان؛ لكن لأنه يعتقد أن هذه الطريقة هي التي ستطعم عائلته، وهي نية إيجابية كما ترى.

لو أردت تغييره لا تصطدم بالسلوك السلبي (أنت حرامي وشرير!)؛ لأنه لن يتجاوب معك؛ لأنه لا يرى نفسه كذلك.. بل استغل نيته الإيجابية في فهمه، ومن ثم في تغييره: (لو تريد تأكل اهلك لازم تشتغل, عشان لو سجناك, مين يصرف عليهم؟)..

بهذه الطريقة يمكنك أن تتواصل بشكل أكثر فعالية؛ لأنك لا تتكلم بشكل سطحي, بل تناقشه بمنطقه هو.

ملحوظة: النية الإيجابية قد لا تكون إيجابية إلا من وجهة نظر الشخص نفسه!
10. العقل والجسم يؤثر كل منهما على الآخر

لو شعرت بالسعادة ستضحك.. ولو ضحكت ستشعر بالسعادة!

حالتنا الجسمية تؤثر على حالتنا المزاجية والعكس.. لا تمشِ منكّس الرأس حزين الملامح؛ فإن هذا سيؤثر حتمًا على حالتك المزاجية.

لو وجدت أن وجهك الآن عابس, فلا تتوقع أن تشعر بالسعادة؛ لأنك قد رسمت على وجهك تعبيرًا آخر.
11. إذا استطاع أي شخص أداء شيء. فأي شخص يمكنه تعلم فعله

المعنى واضح هنا..
أي نجاح قام به أي شخص, لا يعني أن هذا الشخص أفضل منك.. بل يعني أنه قد عرف كيف يقوم بهذا..

لو عرفت كيف تقوم بهذا, وقمت به فعلاً.. ستحصل على نفس النتائج لا محالة.. ربما تأخذ وقتاً أطول أو مجهودًا أكبر, لكنك حتمًا ستصل إلى نفس النتيجة.

وهي الفكرة التي قامت عليها البرمجة اللغوية العصبية في الأساس.. لقد قام المؤسسون بدراسة (إريكسون ـ ساتير ـ فريتز) لمعرفة أساليبهم, وطبقوها، فحصلوا على نفس النتائج.. وهذه النتائج هي البرمجة اللغوية العصبية ذاتها.
12. إذا فعلت ما فعلته دائمًا, ستحصل على ما تحصل عليه دائمًا

لو كانت طريقة تفكيرك وأسلوب حياتك وقراراتك التي أخذتها, قد وصلت بك إلى ما أنت عليه الآن.. فهل تتوقع أن تصل بك إلى شيء جديد غدًا؟

من المنطقي أن يغير المرء طريقة تفكيره من حين لآخر.. لو كنت متشائمًا، ستكون حياتك جحيمًا.. لكن هل فكرت في تغيير طريقة التفكير هذه؛ كي تحصل على نتيجة مختلفة؟

لو كنت تعمل في عمل لا تحبه ولا يدرّ عليك دخلاً مناسبًا.. لماذا لم تسْعَ للبحث عن غيره؟ ما الذي تتوقع أن يحدث ما دُمت تقوم بنفس الشيء؟

إذا فعلت نفس الأشياء، ستحصل على نفس النتائج.. لو أردت نتائج مختلفة, افعل أشياء مختلفة!


ما رأيكم فيما قلناه ؟ هل تجد هذا الكلام منطقيا؟ هل تجد أنه مفيد لمن حولك؟
جرّب تطبيق هذه الأفكار في حياتك، وقل لي رأيك..
والمهم، خليك متذكر..
احنا بنعيش في الحياة دي مرة واحدة بس.. فخلّيها أفضل حياة ممكنة.

بنت الحسن والحسين
08-29-2009, 05:26 PM
يسلموووووووووو على البرنامج

جلال الحسيني
08-30-2009, 08:49 PM
كي تغير حياتك وكل ما حولك فإن المفتاح الحقيقي هو: تغيير نفسك أنت!

لأن حياتك وظروفك ومعاملة الناس لك هي من صنع أسلوبك أنت في التعامل مع الحياة..

ماشاء الله