المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السجدة اليونسية


عابرة سبيل2005
08-17-2009, 05:36 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


http://img32.imageshack.us/img32/1121/1b0911969ewd9.gif

السلام على حليف السجدة الطويلة والدموع الغزيرة المعذب في قعر السجون وظلم المطامير المنادى على جثمانه بذل الاستخفاف.

حين نذكر السجدة الطويلة نذكر هذا الإمام المظلوم سيدنا ومولانا موسى بن جعفر عليه السلام . أسأل الله بحقه أن يفرج عنا كل ضيق وشدة .


قال الصادق (ع) : عجبت لمن فزع من أربع كيف لايفزع إلى أربع :
عجبت لمن خاف كيف لا يفزع إلى قوله تعالى :
{حسبنا الله ونعم الوكيل} فإني سمعت الله عزّ وجلّ يقول بعقبها :
{فانقلبوا بنعمةٍ من الله وفضل لم يمسسهم سوء} ، وعجبت لمَن اغتم كيف لايفزع إلى قوله تعالى :
{لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين} ،فإني سمعت الله عزّ وجلّ يقول بعقبها :
{فنجيناهم ن الغمّ وكذلك ننجي المؤمنين} ، وعجبت لمن مُكر به كيف لايفزع إلى قوله تعالى :
{اُفوض أمري إلى الله إنّ الله بصير بالعباد} ، فإني سمعت الله عزّ وجلّ يقولبعقبها :
{فوقيه الله سيئات ما مكروا} ، وعجبت لمن أراد الدُّنيا وزينتها كيفلايفزع إلى قوله :
{ما شاء الله لا قوة إلا بالله} ، فإني سمعت الله عزّ وجلّ يقول بعقبها :
{إن ترن أنا أقل منك مالاً وولداً فعسى ربي أن يؤتين خيراً من جنتك} وعسى موجبة.ص185
المصدر:الخصال 1/103، أمالي الصدوق ص5

هذه السجدة وهذا الذكر يحوي:

الوحدانية لا إله إلا أنت
التذلل
والاقرار والاعتراف بالظلم




يقول الشيخ حسين الحيدري الكاشاني مؤلف كتاب (سير في الآفاق ) : تشرفت بزيارة آية الله السيد الكشميري في سنوات عمره الأخيرة , وسألته من أين يكون البدء بذكر الله ؟ فقال : ((( لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين ))) السجدة اليونسية وقراءة القرآن .
فسألته : هل الدخول إلى هذا الوادي يحتاج إلى الاُستاذ ؟
فقال : لايمكن طي الطريق بغير اُستاذ .
وسألته : من أين أبدأ؟
فقال : أبدأ من هذه النقطة .
وسألته : إنّ البعض يقولون إنّنا لا ندرك حقيقة الأذكار والأوراد والختومات !
ولم يدعني السيد الكشميري أتمّ حديثي وقاطعني قائلاً: يجب الإتيان بها ولابدّ أن نعمل بها.
وفي سؤال: ماذا يجب أن يعمل من يريد السير في طريق الله ؟ أجاب السيد الكشميري : عليك بالصوم ما استطعت إلى ذلك سبيلاً , والاعتزال عن الناس , وعدم ترك صلاة الليل , وذكر اليونسية أربعمائة مرة في السجود , والكمّـل يأتون بها ثلاثة آلاف مرة , ولا يوجد طريق غير هذا .


قرأت للشيخ بهجت رحمة الله عليه في كتابه في مدرسة الشيخ بهجت بما مضمونه ألا ندعو ونطلب ونحن لم نتب بعد.




قال الصادق (ع) : دعاء المكروب والملهوف ، ومَن قد أعيته الحيلة وأصابته بلية : {لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين} يقولها ليلة الجمعة إذا فرغ من الصلاة المكتوبة من العشاء الآخرة.... الخبر .ص191
المصدر:طب الأئمة ص122



آثار الذكر اليونسي (http://www.alseraj.net/cgi-bin/pros/av/NafahatTextDisplay.cgi?print&12)




نسألكم الدعاء