المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بحث مبسط عن الإمامة::: من يتجراء من السلفية ويناقش


مشتاق للحسين
04-10-2005, 10:44 PM
بسم الله قاصم الجبارين مبير الظالمين فاضح المنافقين مدرك الهاربين صريخ المستصرخين موضع حاجات الطالبين والصلاة والسلام على الدليل إليه في الليل الأليل والماسك من أسبابه بحبل الشرف الأطول وآله فلك النجاة وباب حطه الذي من دخله كان آمنا .

والحمد لله على كمال الدين وتمام النعمة بولاية أمير الؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام) وزوجته الصديقة الطاهرة فاطمةالزهراء (عليها السلام) وأبنائها الحسن والحسين والتسعة المعصومين من ذرية الحسين (عليه السلام)...،،،

يقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه ومنير خطابه :

بسم الله الرحمن الرحيم :

"وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ" (124) سورة البقره.

من خلال الاية القرانية الكريمه نجد ان :

1- الامامه هي مرحلة غير النبوة وغير الرساله بل على العكس هي مرحلة اعلى منهما، ذلك انها وقعت في اخر حياته وبعد ان حباة الله بالذريه وبعد كونه نبيا ورسولا "إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ"
والمعلوم ان الله سبحانه وتعالى وهب له (اسماعيل واسحاق ) على كبر اي في اواخر حياته ، يقول تعالى "الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء "(39) من سورة ابراهيم.

2- وصل نبي الله ابراهيم عليه السلام الى مرحلة الامامه بعد خضوعه لسلسلة من الابتلاءات والامتحانات واجتيازها "وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا " وكثر هن الامتحانات التي تعرض لهن نبي الله ابراهيم عليه السلام نذكر منهن على سبيل المثال ذبح ولده اسماعيل.

3- الامامه وتعين الامام هي من اختصاص الله عزوجل ذلك ان الجعل في الاية الكريمه هو من الله "إِنِّي جَاعِلُكَ"وايضا "وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ " الاية 73 من سورة الانبياء وايضا : "وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ " 24 من سورة السجده.وكذلك "وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ" 5 من سورة القصص. وعليه فان تنصيب الامام ليس من اختصاص الناس ولا حتى من اختصاص الانبياء بل هو من اختصاص الله عزوجل وهو من يختار الائمه.

4- الامامه هي منصب الهي معني بهداية الناس وولايتهم وارشادهم. ونجد انها تتطلب عصمة الامام ذلك ان الاية الكريمه ذكرت "لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ" ذلك ان المراد بالظالمين مطلق من صدر عنه ظلم ما، من شرك أو معصية، و إن كان منه في برهة من عمره، ثم تاب و صلح.

5- نجد ان نبي الله ابراهيم عليه السلام قد طلب الامامه لبعض ذريته وليس لكلها ذلك انه استثى الظالمين منهاوقد اسلفت الى المقصود بالظلم.



ثلاث موارد لا بد من ذكرهم قبل الشروع في البحث المعمق

المورد الاول : حديث السفينه:
من مستدرك الحاكم:

أخبرني أحمد بن جعفر بن حمدان الزاهد ببغداد ، ثنا العباس بن إبراهيم القراطيسي ، ثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي ، ثنا مفضل بن صالح ، عن أبي إسحاق ، عن حنش الكناني قال : ( سمعت أبا ذر رضي اله عنه يقول و هو آخذ بباب الكعبة من عرفني فأنا من عرفني و من أنكرني فأنا أبو ذر سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول :ألا إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من قومه من ركبها نجا و من تخلف عنها غرق . ).



المورد الثاني: حديث الثقلين :
من صحيح مسلم/

‏‏حدثني ‏ ‏زهير بن حرب ‏ ‏وشجاع بن مخلد ‏ ‏جميعا ‏ ‏عن ‏ ‏ابن علية ‏ ‏قال ‏ ‏زهير ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إسمعيل بن إبراهيم ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبو حيان ‏ ‏حدثني ‏ ‏يزيد بن حيان ‏ ‏قال ‏ ‏انطلقت أنا ‏ ‏وحصين بن سبرة ‏ ‏وعمر بن مسلم ‏ ‏إلى ‏ ‏زيد بن أرقم ‏ ‏فلما جلسنا إليه قال له ‏ ‏حصين ‏ ‏لقد لقيت يا ‏ ‏زيد ‏ ‏خيرا كثيرا ‏


‏‏رأيت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وسمعت حديثه وغزوت معه وصليت خلفه لقد لقيت يا ‏ ‏زيد ‏ ‏خيرا كثيرا حدثنا يا ‏ ‏زيد ‏ ‏ما سمعت من رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال يا ابن أخي والله لقد كبرت سني وقدم عهدي ونسيت بعض الذي كنت ‏ ‏أعي ‏ ‏من رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فما حدثتكم فاقبلوا وما لا فلا تكلفونيه ثم قال قام رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يوما فينا خطيبا بماء يدعى خما بين ‏ ‏مكة ‏ ‏والمدينة ‏ ‏فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر ثم قال ‏ ‏أما بعد ألا أيها الناس فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب وأنا تارك فيكم ‏ ‏ثقلين ‏ ‏أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به فحث على كتاب الله ورغب فيه ثم قال وأهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي فقال له ‏ ‏حصين ‏ ‏ومن أهل بيته يا ‏ ‏زيد ‏ ‏أليس نساؤه من أهل بيته قال نساؤه من أهل بيته ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده قال ومن هم قال هم آل ‏ ‏علي ‏ ‏وآل ‏ ‏عقيل ‏ ‏وآل ‏ ‏جعفر ‏ ‏وآل ‏ ‏عباس ‏ ‏قال كل هؤلاء حرم الصدقة قال نعم

‏و حدثنا ‏ ‏محمد بن بكار بن الريان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حسان يعني ابن إبراهيم ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن مسروق ‏ ‏عن ‏ ‏يزيد بن حيان ‏ ‏عن ‏ ‏زيد بن أرقم ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وساق الحديث ‏ ‏بنحوه بمعنى حديث ‏ ‏زهير ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن فضيل ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏إسحق بن إبراهيم ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏جرير ‏ ‏كلاهما ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حيان ‏ ‏بهذا الإسناد ‏ ‏نحو حديث ‏ ‏إسمعيل ‏ ‏وزاد في حديث ‏ ‏جرير ‏ ‏كتاب الله فيه الهدى والنور من استمسك به وأخذ به كان على الهدى ومن أخطأه ضل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن بكار بن الريان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حسان يعني ابن إبراهيم ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد وهو ابن مسروق ‏ ‏عن ‏ ‏يزيد بن حيان ‏ ‏عن ‏ ‏زيد بن أرقم ‏ ‏قال ‏ ‏دخلنا عليه فقلنا له لقد رأيت خيرا لقد صاحبت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وصليت خلفه وساق الحديث بنحو حديث ‏ ‏أبي حيان ‏ ‏غير أنه قال ألا وإني تارك فيكم ‏ ‏ثقلين ‏ ‏أحدهما كتاب الله عز وجل هو حبل الله من اتبعه كان على الهدى ومن تركه كان على ضلالة وفيه فقلنا من أهل بيته نساؤه قال لا وايم الله إن المرأة تكون مع الرجل ‏ ‏العصر ‏ ‏من الدهر ثم يطلقها فترجع إلى أبيها وقومها أهل بيته أصله ‏ ‏وعصبته ‏ ‏الذين حرموا الصدقة بعده

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=1&Rec=5684

من سنن الترمذي /

‏ ‏حدثنا ‏ ‏علي بن المنذر الكوفي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن فضيل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏عطية ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد ‏ ‏والأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏حبيب بن أبي ثابت ‏ ‏عن ‏ ‏زيد بن أرقم ‏ ‏رضي الله عنهما ‏ ‏قالا ‏
‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أحدهما أعظم من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض فانظروا كيف ‏ ‏تخلفوني ‏ ‏فيهما ‏
‏قال ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن غريب

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=3720&doc=2

المورد الثالث : حديث الائمة الاثنا عشر:

من صحيح مسلم/

‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن أبي عمر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الملك بن عمير ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال ‏
‏سمعت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏لا يزال ‏ ‏أمر الناس ‏ ‏ماضيا ما وليهم اثنا عشر رجلا ‏ ‏ثم تكلم النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بكلمة خفيت علي فسألت ‏ ‏أبي ‏ ‏ماذا قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال ‏ ‏كلهم من ‏ ‏قريش

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=1&Rec=4373

وايضا :

‏ ‏حدثنا ‏ ‏قتيبة بن سعيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏جرير ‏ ‏عن ‏ ‏حصين ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏رفاعة بن الهيثم الواسطي ‏ ‏واللفظ له ‏ ‏حدثنا ‏ ‏خالد يعني ابن عبد الله الطحان ‏ ‏عن ‏ ‏حصين ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال ‏
‏دخلت مع أبي على النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فسمعته يقول ‏ ‏إن هذا الأمر لا ‏ ‏ينقضي حتى يمضي فيهم اثنا عشر خليفة ‏ ‏قال ثم تكلم بكلام خفي علي قال فقلت ‏ ‏لأبي ‏ ‏ما قال قال ‏ ‏كلهم من ‏ ‏قريش‏

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=1&Rec=4372

من صحيح البخاري /

‏حدثني ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏غندر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الملك ‏ ‏سمعت ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال ‏
‏سمعت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏يكون اثنا عشر أميرا ‏ ‏فقال كلمة لم أسمعها ‏ ‏فقال ‏ ‏أبي ‏ ‏إنه قال ‏ ‏كلهم من ‏ ‏قريش

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=6682&doc=0

بعد ذكر الموارد الثلاثة :

نستنتج مما سبق عدة نقاط :

1- النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم يوجهنا إلى أهل بيته باعتبارهم هم حبل التمسك وسفينة النجاة وباعتبارهم عدلا للقران الكريم .

2- النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم يبين لنا الى ان ترك العترة الطاهرة كفيل بضلال هذه الامة من بعده وغرقها.

3- النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم يشير الى نقطة هامه وهي عدم افتراق العترة والقران((ولن يتفرقا)) وعليه فان هذا يدعم نظرية وجود امتداد لاهل البيت عليهم السلام وعدم انقطاع حبل الامامه ،او بمعنى اخر وجود امتداد لهذه السلسلة من العترة الطاهره وهي تدعم وجود امام غائب هو الامام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف لان ذلك يشير وبوضوح الى ان العترة الطاهرة لن تفترق عن القران ولان الشيعة تعتقد بانحصار الامامه من بعد الرسول صلى الله عليه واله وسلم باثنا عشر امام اولهم الامام علي بن ابي طالب عليهما السلام واخرهم الامام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف فان هذا يعني استعمرار وتواصل الامامه وعدم انقطاعها لاستمرار وجود الامام المهدي المنتظر عليه السلام.

4- النبي الاعظم صلى الله عليه واله وسلم يشير الى وجود اثنا عشر اماما او خليفة وكلهم من قريش وبدورنا نسئل من هم هؤلاء الائمه؟ و هل عين النبي الاعظم صلى الله عليه واله وسلم هؤلاء الائمه ام لا ؟

( وسأبين لاحقا ادلة تثبت ان النبي صلى الله عليه واله وسلم قد عينهم وحددهم )

وبالتالي فان كان النبي صلى الله عليه واله وسلم قد حددهم فعلى الامه ان تتبعهم وتواليهم وتقتدي بنهجهم هم لا غيرهم.


تحـــــ http://www.alzhra.org/vb/images/smilies/whistling.gif http://www.alzhra.org/vb/images/smilies/whistling.gif http://www.alzhra.org/vb/images/smilies/whistling.gif ـــيـــا تي

الفاطمي
04-11-2005, 04:19 AM
حياكم وبياكم مولاي مشتاق للحسين

فعلا حجج دامغات وهل من يجزأ على الأقتراب ..

بالجزء والصفحة وايضا العنوان الالكتروني ..


بارك الله فيكم اخي مشتاق للحسين

تحياتي ..

من شعاع أهل البيت
04-11-2005, 03:39 PM
بارك الله فيكم مولانا مشتاق للحسين
واحنا ننتظر معاك

مشتاق للحسين
04-11-2005, 08:16 PM
أساتذتي الفاطمي و شعاع أهل البيت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الباري عز وجل

والآن تعالوا معي لنرى :

*** من هم الائمة بعد النبي صلى الله عليه واله وسلم؟ ***

الاول: العلامه الشيخ محمد بن ابراهيم الحمويني في فرائد السمطين

عن النبي صلى الله عليه واله وسلم ......الى ان قال :ايها الناس اتعلمون ان الله عزوجل مولاي وانا مولى المؤمنين وانا اولى بهم من انفسهم ؟قالوا :يلى يارسول الله قال قم ياعلي فقمت فقال من كنت مولاه فعلي مولاه اللهموالي من والاه وعادي من عاداه فقام سلمان فقال :يارسول الله ولاية ماذا ؟فقال ولاء كولائى من كنت اولى به من نفسه فعلي اولى به من نفسه فأنزل الله تعالى ذكره <اليوم أكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا >فكبر رسول الله <صلى الله عليه واله وسلم >الله اكبر تمام نبوتي وتمام دين الله ةلاية علي بعدي فقام ابوبكر وعمر فقالا يارسول الله هولاء<هذه>الايات خاصه في علي <ع>؟فقال :بلى فيه وفي اوصيائى الى يوم القيامه قالا:يارسول الله بينهم لنا قال :علي اخي ووزيري ووارثى ووصيي وخليفتي في امتي وولي كل مؤمن بعدي ثم ابني الحسن ثم الحسين ثم تسعه منولد ابني الحسين واحد بعد واحد القرآن معهم وهم مع القرآن لا يفارقونه ولا يفارقهم حتى يردوا علي الحوض...تابع الموضوع بعد عاشوراء السلام عليك يا ابا عبد الله الحسين وعلى من كان معك صار على خطك


الثاني: العلامه القندوزي الحنفي في ينابيع الموده ص442طبع اسلامبول

قال.... عن جابر بن عبد الله الانصاري قال دخل جندل بن جناده بن جبير اليهودي على رسول الله <ص>فقال:يامحمد اخبرني عما ليس لله وعما ليس عند الله وعما لايعلمه الله,فقال<ص>:اما ماليس لله فليس لله شريك واما ماليس عند الله فليس عند الله ظلم للعباد واما مالا يعلمه الله فذلك قولكم يامعشر اليهود ان عزيرا ابن الله والله لا يعلم ان له ولدا بل يعلم انه مخلوقه وعبده فقال اشهد ان لا لااله الا الله وانك رسول الله حقا وصدقا ،ثم قال اني رأيت البارحه في النوم موسى بن عمران <ع>فقال يا جندل اسلم على يد محمد خاتم الانبياء واستمسك اوصياءه من بعده فقلت :اسلم فلله الحمد اسلمت وهداني ربك ثم قال اخبرني يارسول الله عن اوصيائك من بعدك لاتمسك بهم قال:أوصيائى الاثنا عشر قال جندل هكذا وجدناهم في التوراة وقال يارسول الله سمهم لي فقال:

اولهم سيد الاوصياء ابو الائمه علي ثم ابناه الحسن والحسين فاستمسك بهم ولا يغرنك جهل الجاهلين فاذا ولد علي بن الحسين زين العابدين يقضي الله عليك ويكون آخر زادك من الدنيا شربة لبن تشربه فقال جندل وجدناه في التوراة وفي كتب الانبياء ايليا وشبرا وشبيرا فهذه اسم علي والحسن والحسين فمن بعد الحسين وما أسمائهم ؟فقال اذا انقضت مدة الحسين فالامام ابه علي ويلقب بزين العابدين فبعده ابنه محمد يلقب بالبافر فبعده ابنه جعفر يدعى بالصادق فبعده ابنه موسى يدعى بالكاظم فبعده ابنه علي يدعى بالرضا فبعده ابنه محمد يدعى بالتقي والزكي فبعده ابنه علي يدعى بالنقي والهادي فبعده ابنه الحسن يدعى بالعسكري فبعده ابنه محمد يدعى بالمهدي والقائم والحجه فيغيب ثم يخرج فاذا خرج يملا الارض قسطا وعدلا...إلى آخر الروايه ..

الثالث: الشيخ هاشم بن سليمان في المحجه على مافي ينابيع الموده ص427طبع اسلامبول


قال:وعن جابر الجعفي قال:قلت للباقر <رض>:ياابن رسول الله ان قوما يقولون :ان الله تعالي جعل الامامه في عقب الحسن <رض>قال:ياجابر ان الائمه هم الذين نص عليهم رسول الله <ص>بامامتهم وهم اثنا عشر وقال :لما اسري بي الى السماء وجدت اسمائهم مكتوبة على ساق العرش بالنور اثنا عشر اسما اولهم علي وسبطاه وعلي ومحمد وجعفر وموسى وعلي ومحمد وعلي والحسن ومحمد القائم الحجه المهدي فتنفس الصعداء وقال :ان الامه لايعلمون بكلام ربهم الذى اوجب الموده فينا عليهم ثم انشأ:ان اليهودلحبهم لنبيهم::::امنوا بوائق حادث الازمان::::وذو الصليب بحب عيسى اصبحوا::::يمشون زهوافي قرى نجران ::::والمؤمنون بحب آل محمد::::يرمون في الآفاق بالنيران
.....

الرابع: ابن الصباغ المالكي في الفصول المهمه ص232طبع الغري

ينقل عن عبد السلام بن صالح الهروي قال سمعت دعبل بن علي الخزاعي يقول:انشدت مولاي الرضا قصيدتي التي اولها ::مدارس آيات خلت من تلاوة :فلما انتهيت الى قولي :خروج امام لا محالة خارج ::::يقوم على اسم الله والبركات::::يميز فيها بين حق وباطل ويجري على النعماء والنقمات..بكى الرضا<ع>بكاء شديدا ثم رفع رأسه الي،فقال ياخزاعي نطق روح القدس علي لسانك بهذين البيتين فهل تدري من هذا الامام ؟فقلت:لايامولاي الا اني سمعت بخروج امام منكم ويملاها عدلا،فقال:يادعبل الامام بعدي محمد ابني وبعد محمد ابنه علي وبعد علي ابنه الحسن وبعد الحسن ابنه الحجه القائم المنتظر في غيبته المطاع في ظهوره لو لم يبق من الدنيا الايوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج فيملأها عدلا كما ملئت جورا...وهذه الروايه ينقلها العلامه الحمويني في فرائد السمطين ببعض الاضافات...


الخامس : ابو محمد بن ابي الفوارس في الاربعين ص 38


قال ....عن رسول الله <ص>انه قال :لما خلق الله ابراهيم <ع>كشف الله عن بصره فنظر الى جانب العرش نورا فقال :الهي وسيدي ماهذا النور ؟قال:ياابراهيم هذا نور محمد صفوتي قال:الهي وسيدي وارىنورا الى جانبه قال:ياابراهيم هذا نور علي ناصر ديني قال:الهي وسيدي وارى نورا ثالثا يلي النورين قال:ياابراهيم هذا نور فاطمه تلي اباها وبعلها فطمت بها محبيهما من النار قال:الهي وسيدي وأرى نورين يليان الثلاثه انوار قال:ياابراهيم هذان الحسن والحسين يليان نور ابيهما وامهما وجدهما قال:الهي وسيدي وارى تسعه انوار قد احدقوا بالخمسه انوارقال:ياابراهيم هؤلاء الائمه من ولدهم.قال الهي وسيدي وبماذا يعرفون ؟قال:ياابراهيم اولهم علي بن الحسين ومحمد بن علي وجعفر بن محمد وموسى بن جعفر وعلي بن موسى ومحمد بن علي علي بن محمد والحسن العسكر والمهدي محمد بن الحسن صاحب الزمان ،قال الهي وسيدي وارى انوارا لا يحصى عددها الاانت قال:ياابراهيم هؤلاء شيعتهم ومحبيهم قال:ياابراهيم يصلون احدى وخمسين والتختم في اليمين والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم والقنوت قبل الركوع والسجود وسجدة الشكر قال ابراهيم :الهي اجعلني من شيعتهم ومحبيهم فأنزل الله في القرآن <<وان من شيعته لابراهيم اذجاء ربه بقلب سليم >>قال المفضل بن عمر ان ابي حنيفه لما احس بالموت روى هذا الخبر.


السادس: السيد علي الهمداني في مودة القربى ص95طبع لاهور

قال:....عن عبد الله بن عباس قال:سمعت رسول الله <ص>يقول انا وعلي والحسن والحسين وتسعه من ولد الحسين مطهرون معصومون ...

السابع: ابو الؤيد موفق بن احمد في مقتل الحسين ص94طبع الغري

قال........عن علي بن ابي طالب <ع>قال:قال رسول الله <ص>انا واردكم على الحوض وانت ياعلي الساقي والحسن الزائد والحسين الآمروعلي بن الحسين الفارط ومحمد بن علي الناشر وجعفر بن محمد السائق وموسى بن جعفر محصى المحبين والمبغضين وقامع المنافقين وعلي بن موسى مزين المؤمنين ومحمد بن علي منزل اهل الجنه درجاتهم وعلي بن محمد خطيب شيعته ومزوجهم الحور العين والحسن بن علي سراج اهل الجنه يستضيئون به والمهدي شفيعهم يوم القيامه حيث لايأذن الله الالمن يشاء ويرضى...وله رواية اخرى عن سلمان قال دخلت على النبي <ص>واذا الحسين على فخذه وهو يقبل عينيه ويلثم فاه ويقول انك سيد ابن سيد ابو ساده انك امام ابن امام ابو ائمه انك حجه ابن حجه ابو حجج تسعه من صلبك تاسعهم قائمهم

الثامن: محمد صالح الكشفي الحنفي الترمذي في المنالقب المرتضويه ص129طبع بمبئي

قال:....عن سلمان المحمدي قال:دخلت علي النبي<ص>واذا الحسين على فخذه وهو يقبل عينيه ويلثم فاه ويقول:انك سيد ابن سيد انك امام ابن امام انك حجه ابن حجه ابو حجج تسعه من صلبك تاسعهم قائمهم

التاسع: العلامه الامر تسري في ارجح المطالب ص448 طبع لاهور

بنص ما تقدم عن صاحب الناقب المرتضويه ....

العاشر: فاضل الدين محمد بن محمد بن اسحاق الحمويني الخراساني في مناهج الفاضلين

روي........عن ابي ذر وسلمان والمقداد <الاصل ومقداد>وغيرهم انه قال رسول الله <ص>لعلي :ياعلي انت خليفتي من بعدي وامير المؤمنين وامام المتقين وحجة الله على خلقه ويكون بعدك احد عشر امام من اولادك وذريتك واحدا بعد واحد الي يوم القيامه هم الذين قرن الله طاعتهم بطاعته وبطاعتي كما قال :اطيعوا الله واطيعوا الرسول والولى الامر منكم قال:يارسول الله بين لي اسمهم قال:ابني هذا ثم وضع يده على رأس الحسن ثم ابني هذا ثم وضع يده على رأس الحسين ثم سميك ياعلي وهو سيد الزهاد وزين العابدين ثم ابنه محمد سمي باقر علمي وخازن وحي الله تعالى وسيولد في زمانك فأقرءه ياأخي مني السلام ثم يكمل احد عشر اماما معهم ولدك مع مهدي امتي امتي محمد الذي يملاء الله الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ..


الحادي عشر : الحمويني صاحب دررالسمطين

قال:اخبرني.......عن عبد الله بن عباس قال:قال رسول الله <صلى الله عليه واله وسلم >ان خلفائى واوصيائي وحجج الله على الخلق بعدي الاثني عشر اولهم اخي وآخرهم ولدي قيل :يارسول الله ومن اخوك ؟قال :علي بن ابي طالب قيل فمن ولدك ؟قال: المهدي الذي يملا ها قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما والذي بعثني بالحق بشيرا لو لم يبق من الدنيا الايوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج فيه ولدي المهدي ينزل روح الله عيسى بن مريم فيصلي خلفه وتشرق الارض بنور ربها ويبلغ سلطانه المشرق والمغرب

الثاني عشر: الشيخ سلمان بن عمر بن منصور العجيلي الشافعي المصري المعروف بالجمل في فتوحات الوهاب بتوضيح شرح منهج الطلاب لزكريا الانصاري ص62طبع القاهره

قال:نقل السيد السمهودي في تاريخ المدينه ان ابن المؤيد ذكر في كتاب فضل اهل البيت عن جابر<رض>انه قال:كنت مع رسول الله <ص>في بعض حيطان المدينه اي بساتينها ويد علي <رض>بيده ،فمررنا بنخل فصاح هذا محمد رسول الله وهذا محمد سيد الانبياء وهذا علي سيد الاولياء وابو الائمه الطاهرين ،ثم مررنا بنخل آخر فصاح هذا محمد رسول الله وهذا علي سيف الله ،فقال النبي<ص>لعلي<رض>سمه الصيحاني فسماه بذلك فهذا سبب تسميته وحينئذ فالمسمي له حقيقة هو النبي<ص>....

الثالث عشر: الشيخ حسام الدين المروي الحنفي في آل محمد ص 633

قال:قال رسول الله <ص>:ياعلي انت وصيي،حربك حربي وسلمك سلمي وانت الامام وابو الائمه الاحد عشر الذين هم المطهرون المعصومون ومنهم المهدي الذي يملا الارض قسطا وعدلا فويل لمبغضهم يا علي لو ان رجلا احبك واولادك في الله لحشره الله معك ومع اولادك وانتم معي الدرجات العلى وانت قسيم الجنه والنار تدخل محبيك الجنه ومبغضيك النار

الرابع عشر: الشيخ حسن المولوي امان الله الدهلوي العظيم آبادي في تجهيز الجيش ص99

قال:ذكر الشيخ عز الدين عبد السلام الشافعي في رسالته مدح الخلفاء الراشين انه لما حملت خديجه بفاطمه وكانت تكتمها عن النبي<ص>فدخل عليها يوما ووجدها تتكلم وليس معها غيرها فسألها عمن كانت تخاطبه فقالت:مع مافي بطني فانه يتكلم معي فقال:النبي<ص>ابشري ياخديجه هذه بنت جعلها الله ام احد عشر من خلفائى يخرجون بعدي وبعد ابيهم ......

الخامس عشر: السيد ابو بكر العلوي في رشفة الصادي ص29طبع مصر

قال:اخرج ابو الحسن المغازلي من طريق موسى بن القاسم عن علي بن جعفر قال سألت الحسن عن قول الله عز وجل <<كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجه>>قال المشكاة فاطمه والشجره المباركه ابراهيم لاشرقيه ولاغربيه لايهوديه ولانصرانيه< يكاد زيتها يضئ ولو لم تمسه نار نور على نور >قال من ذريتها امام بعد امام<< يهدي الله لنوره من يشاء>> يهدي الله لولايتنا من يشاء

وعليه يظهر لنا الائمة من بعد النبي صلى الله عليه واله وسلم كما قد اوضح النبي عليه واله الصلاة والسلام وكما تبين انطباق الاية الكريمه وشروط الامامه عليهم :

1 - الامام علي بن ابي طالب عليه السلام. ( المرتضى)

2 - الامام الحسن بن علي عليه السلام. ( المجتبى)

3 - الامام الحسين بن علي عليه السلام. ( الشهيد)

4 - الامام علي بن الحسين عليه السلام. ( السجاد او زين العابدين)

5 - الامام محمد بن علي عليه السلام. ( الباقر)

6 - الامام جعفر بن محمد عليه السلام. (الصادق)

7 - الامام موسى بن جعفر عليه السلام. (الكاظم)

8 - الامام علي بن موسى عليه السلام. (الرضا)

9 - الامام محمد بن علي عليه السلام. (الجواد)

10 - الامام علي بن محمد عليه السلام. (الهادي)

11 - الامام الحسن بن علي عليه السلام. (العسكري)

12 - الامام محمد بن الحسن عليه السلام. (المهدي)

وهو حي غائب الى يومنا هذا وقد غاب عن الانظار وهو الامام المهدي المنتظر والذي سيظهر ليخلص الدنيا من الظلم والجور ولينشر العدل وليقيم دولة العدل الالهي. وهو يؤكد عدم افتراق العترة الطاهره عن القران الكريم وانهما ثقلين مكملين لبعضهما البعض كما ورد في سنن الترمذي.


تحـــــ http://www.alzhra.org/vb/images/smilies/whistling.gif http://www.alzhra.org/vb/images/smilies/whistling.gif http://www.alzhra.org/vb/images/smilies/whistling.gif ـــيـــا تي


كما أرجو من المشرفين والقيمين على هذا المنتدى المبارك تثبيت الموضوع ليعلم المخالفين لنا ثبوت نص أسماء الإئمة سلام الله عليهم من كتبهم

مشتاق للحسين
05-03-2005, 08:24 PM
سوف يمضي شهر على الموضوع و لم نرى أحداً

اللهم صلي على محمد وآل محمد

الحايلي
05-04-2005, 03:17 AM
الامامه هي مرحلة غير النبوة وغير الرساله بل على العكس هي مرحلة اعلى منهما،
أين دليلك من القرآن على أن الإمامة أعلى من النبوة
فأنت بهذا الكلام تفضل الأئمة على النبي عليه الصلاة والسلام

الامامه وتعين الامام هي من اختصاص الله عزوجل ذلك ان الجعل في الاية الكريمه هو من الله "إِنِّي جَاعِلُكَ"وايضا "وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ " الاية 73 من سورة الانبياء وايضا : "وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ " 24 من سورة السجده.وكذلك "وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ" 5 من سورة القصص. وعليه فان تنصيب الامام ليس من اختصاص الناس ولا حتى من اختصاص الانبياء بل هو من اختصاص الله عزوجل وهو من يختار الائمه.
وأيضا نطالبك بالدليل على ذلك
فالله عز وجل قد إختار أنبياؤه بآيات صريحة وواضحة
وأنت تقول أن الإمامة أعلى من النبوة ، فلماذا لم يصرح الله بالأئمة في القرآن كما صرح في الأنبياء ؟؟
لماذا جعل النبوة صريحة وواضحة وجعل الإمامة مبهمة ومخفية في القرآن؟؟

الامامه هي منصب الهي معني بهداية الناس وولايتهم وارشادهم. ونجد انها تتطلب عصمة الامام ذلك ان الاية الكريمه ذكرت "لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ" ذلك ان المراد بالظالمين مطلق من صدر عنه ظلم ما، من شرك أو معصية، و إن كان منه في برهة من عمره، ثم تاب و صلح
أولا :الذي ورد فيه صريح القرآن _أنه هدى للناس _ هو القرآن والأنبياء 0
ثم أن الله قد أكمل دينه بقوله عز وجل (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً (المائدة : 3 )
فإن قلت أن الله قد أكمل دينه فعلا فأنت تقر بأنه لاحاجة للأئمة في إرشاد الناس وهدايتهم
وإن قلت أنه لم يكمله وأن الأئمة هم الذين يكملونه ويهدون الناس لدين الله فأنت تكذب القرآن 0
وإن كان الأئمة لهداية الناس ورحمة بهم فأية هداية ورحمة في إمام غائب لايستطيع أتباعه أن يسألوه عن شيء أو يستفتوه بشيء؟؟
فإن قلت أن منهج الئمة الذين قبله مكتمل وأنهم قد وضحوا للناس كل مايهمهم فأنت تجعل الإمام الغائب بلا فائدة
وإن قلت أنهم لم يوضحوا كل شيء ولم يبينوا لإتباعهم كل شيء فأنت تطعن بهم 0

ثانيا : عصمة الأئمة
متى إكتسب الأئمة العصمة ؟؟
إن قلت أنهم إكتسبوها قبل أن يولدوا وأنهم معصومين من صفات البشر (الخطأ والنسيان والزلل والسهو والغفلة ...ألخ)فأنت جعلتهم أعظم من النبي عليه الصلاة والسلام فهو نال العصمة بالنبوة وقد عاتبه الله عز وجل في العديد من المواضع في القرآن لإخطاء بشرية قد إرتكبها عليه الصلاة والسلام 0فهو معصوم فيما بلغه عن ربه عز وجل فقط وليس معصوما في صفات البشر (الغضب والإجتهاد والنسيان ) قال تعالى (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (التحريم : 1 )
وقال تعالى (وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً (الأحزاب : 37 )
وقال تعالى (مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (الأنفال : 67 )
بل أنه شاور الصحابة في العديد من المواضع وأمره الله بمشاورتهم (وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ (آل عمران : 159 )
فلو كان معصوما في كل شيء لما أمره الله بمشاورتهم ولما عاتبه أكثر من مرة في القرآن 0
فإن قلت أن الأئمة أعظم من النبي محمد عليه الصلاة والسلام فانت قد كفرت والعياذ بالله
وإن قلت أنهم أقل منه فهم من باب أولى أقل منه في العصمة
فأنت تناقض نفسك في الحالتين 0

وأنا تارك فيكم ‏ ‏ثقلين ‏ ‏أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به فحث على كتاب الله ورغب فيه ثم قال وأهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي
فقلنا من أهل بيته نساؤه قال لا وايم الله إن المرأة تكون مع الرجل ‏ ‏العصر ‏ ‏من الدهر ثم يطلقها فترجع إلى أبيها وقومها أهل بيته أصله ‏ ‏وعصبته ‏ ‏الذين حرموا الصدقة

قال تعالى (َيا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (33) وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفاً خَبِيراً )الأحزاب(34)

هل هناك شيء غير واضح في هذه الآية ؟؟؟؟؟
من هم أهل البيت في هذه الآية ؟؟؟؟؟؟
آية صريحة وواضحة في أن نساء النبي عليه الصلاة والسلام من أهل البيت الذين طهرهم الله تطهيرا 0

‏حدثني ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏غندر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الملك ‏ ‏سمعت ‏ ‏جابر بن سمرة ‏ ‏قال ‏
‏سمعت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏يكون اثنا عشر أميرا ‏ ‏فقال كلمة لم أسمعها ‏ ‏فقال ‏ ‏أبي ‏ ‏إنه قال ‏ ‏كلهم من ‏ ‏قريش

كلهم من قريش !!!
ولم يقل كلهم من بني هاشم ولا من بني عبدالمطلب
فكل قريش داخلة في هذا الحديث

ثم إن ما أوردته من أحاديث لم يأتي فيه دليل خاص على الأئمة بإمامتهم 0

بل أن ما ورد صريحا في أهل بيت النبي ليس ولايتهم بل مودتهم فقط : قال تعالى (ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ (الشورى : 23 )
فكيف يصرح بمودتهم ولايصرح بولايتهم ؟؟

ولا حول ولا قوة إلا بالله

اه اه اه يافاطمه
05-04-2005, 03:50 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلي على محمد وال محمد
احسنت اخي مشتاق للحسين اتمنامن الله ان يوفقك ويوفق الجميع


اه اه اه يافاطمه


عاشق وحب الدرازي

مشتاق للحسين
05-04-2005, 06:28 PM
رد عالماشي

يبدو أن الحايلي قد أفقده صوابه ما أوردناه من أدلة فبدأ يعنون ويفسر على ذوقه

فلا تخلط أية التطهير وتدخل نساء الرسول الأكرم صلوات ربي عليه وعلى آله من ضمنها

ونسيت أن تذكر ما أُمِر به الرسول:" يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ " المائدة 67

الفائدة من الإمام الغائب روحي له الفداء وعجل الله تعالى فرجه كالشمس خلف الغيوم ولكن نريد عقول أن تستدرك غيبة الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه


أما ما ذكرته حول انهم كلهم من قريش فسيلأ|أتيك الرد بموضوع منفصل وبأنهم كلهم من بني هاشم ولكن اللعنة على التحريفات ومن سوغت له يده ذلك

الحايلي
05-05-2005, 09:27 AM
يبدو أن الحايلي قد أفقده صوابه ما أوردناه من أدلة فبدأ يعنون ويفسر على ذوقه
يبدو أن الأدلة التي تتكلم عنها لايراها غيرك
فاين هي الأدلة التي تتكلم عنها ؟؟؟؟؟؟
طلبنا منك دليلك من القرآن على أن الإمامة أعلى من النبوة فلم ترد وأخذت تغير الموضوع بتكرار نفس الكلام في موضوع آخر (هل الكلمة التي خفيت....) وأيضا لم تورد فيه دليلا واحدا 0

فلا تخلط أية التطهير وتدخل نساء الرسول الأكرم صلوات ربي عليه وعلى آله من ضمنها
الله عز وجل خصص تلك الآية لنساء النبي عليه وعليهن السلام
والذي يحاول أن يدخل فيها من ليس فيها هو أنتم ياعزيزي
فهي صريحة وبالإسم الواضح (يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (33)
هل هناك من لديه شك في هوية المخاطب في الآية ؟؟؟؟؟؟
من الذي يحاول أن يدخل في الآية من ليس مقصودا بها ؟؟؟؟؟؟
ونسيت أن تذكر ما أُمِر به الرسول:" يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ " المائدة 67
لم أنس يازميلي أن أوردها
فنحن نشهد للنبي عليه الصلاة والسلام بأنه قد بلغ الرسالة ونصح الأمة وأدى الأمانة
والذي يتهمه بغير ذلك هو أناس آخرون

قال تعالى (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ آمَنُواْ وَاتَّقَوْاْ لَكَفَّرْنَا عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأدْخَلْنَاهُمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ (65) وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيهِم مِّن رَّبِّهِمْ لأكَلُواْ مِن فَوْقِهِمْ وَمِن تَحْتِ أَرْجُلِهِم مِّنْهُمْ أُمَّةٌ مُّقْتَصِدَةٌ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ سَاء مَا يَعْمَلُونَ (66) يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (67) قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (68) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالصَّابِؤُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وعَمِلَ صَالِحاً فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (69)
هل ترى من المخاطب في هذه الآيات يازميلي العزيز ؟؟؟؟؟؟
أليس المخاطب بها أهل الكتاب ؟؟؟
ثم هل ترى بماذا ختم ذلك الخطاب ؟؟؟؟؟ (من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلا خوف عليهم ولاهم يحزنون )
أهذا دليل على الإمامة ؟؟؟؟؟؟
هل يرى أحد من الناس أن الله قد طلب من أحد من البشر (في هذه الاية) أن يؤمن بإمام أو غيره ؟؟؟؟؟؟
يقول الله عز وجل (من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) فتقول لنا أنها دليل على الإمامة !!!!
أية إمامة تقصد ؟؟؟؟؟
يبدو أنك أنت من فقد صوابه !!!!

الفائدة من الإمام الغائب روحي له الفداء وعجل الله تعالى فرجه كالشمس خلف الغيوم ولكن نريد عقول أن تستدرك غيبة الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه
إن ماذكره الله لنا في كتابه الكريم وأمرنا به وأوجبه علينا وماذكره الله عز وجل في مدح نبينا عليه الصلاة والسلام وصحابته الكرام _رضي الله عنهم وأرضاهم_ واضح كالشمس في رابعة النهار في يوم قائض ، وليس كشمس خلف الغيوم 0
فنحن نتبع ما أمرنا الله ورسوله عليه الصلاة والسلام ،ونترك ماخلف الغيوم لمن يطلب ماخلف الغيوم 0

ولكن اللعنة على التحريفات ومن سوغت له يده ذلك
نعم يازميلي العزيز
اللهم إلعن كل من حاول تحريف دينك وكذب على نبيك وتأول في الإسلام ماليس فيه
اللهم إلعن من يحاول إضلال عبادك ومن يأمر بما لم تأمر به
اللهم إلعن من تجرأ على أنبياءك أو أوليائك أو أهل بيت نبيك بكذب أو تدليس


ومازلنا نطالب بالأدلة على إمامة الأئمة المزعومين

مشتاق للحسين
05-05-2005, 12:32 PM
قال الزميل المخالف

يبدو أن الأدلة التي تتكلم عنها لايراها غيرك
فاين هي الأدلة التي تتكلم عنها ؟؟؟؟؟؟
طلبنا منك دليلك من القرآن على أن الإمامة أعلى من النبوة فلم ترد وأخذت تغير الموضوع بتكرار نفس الكلام في موضوع آخر (هل الكلمة التي خفيت....) وأيضا لم تورد فيه دليلا واحدا


فيبدو أنها لم يقرأ أن مداخلتي السابقة كانت على وجه السرعة

ولذلك نبدأ معه على بركة الله

أنَّ مفهوم الإمامة في الثقافة الإسلامية العامة الرسمية المعروفة يتبادر منه الولاية والحكم، ويمثل هذا الفهم لهذا المفهوم تصوراً تحريفياً لمفهوم الإمامة، إذا أردنا أن نرجع فيه إلى المصادر الإسلامية الأصيلة، كالقرآن الكريم والسنة النبوية.

ولعل السبب في هذا التحريف لهذا المفهوم هو فرض الأمر الواقع في التاريخ الإسلامي، وجعله مبرراً لاستنباط هذا المفهوم وتحريفه حيث أن مدرسة تبرير الأمر الواقع فرضت نفسها على الكثير من المفاهيم والتلقي والاستنباط للنصوص الإسلامية وما يعبر عنه بالإجتهاد في مقابل النص أو التفسير بالرأي وذلك بتحميل النص العناصر الذاتية والميول الخاصة أو الظروف السياسية والاجتماعية وتفسيره بها بحيث يتحول الأمر الواقع والسلوك الخاص لهذه الجماعة وتلك حقيقة يقاس ويفهم بها النص الإسلامي.

بدل أن يؤخذ النص الإسلامي بصورة موضوعية ويفهم من خلال مداليل الكلام لغة ومن خلال القرائن الحالية والمقالية التي أحاطت به ويصبح بذلك ـ مع الأسف ـ السلوك الاجتماعي للإنسان مفسراً وموجهاً للنص الإسلامي بدل أن يكون النص الإسلامي هادياً وموجهاً للسلوك الاجتماعي.

وقبل الإستغراق بذلك، يحسن بنا الرجوع إلى النصوص القرآنية التي تعتبر أفضل مصدر لفهم مدلول (الإمامة) ثم نستعين بالنصوص النبوية في هذا الفهم، لنخرج بذلك بمفهوم صحيح عن (الإمامة).

ولعل أفضل نص يمكن أن نتعرف من خلاله على مفهوم الإمامة هو الآية الكريمة التي تحدثت عن جعل الإمامة لإبراهيم عليه السلام والذي تؤيده مجموعة نصوص قرآنية أُخرى.

( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَ هِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَـت فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّى جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَتِى قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِى الظَّـلِمِينَ ).

حيث يمكن أن نفهم من هذا النص عدة أبعاد لمفهوم الإمامة :

الأول : أنَّ الإمامة هي هداية الناس إلى الله تعالى من خلال تقدمهم في المسيرة الربانية عملياً.

وقوله تعالى : ( وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُواْ وَكَانُواْ بَِايَـتِنَا يُوقِنُونَ )(السجدة : 24) وكذلك ما ورد في سورة الأنعام في معرض الحديث عن الأنبياء منذ نوح عليه السلام إلى عيسى عليه السلام : ( أُوْلَئِكَ الَّذِينَ ءَاتَيْنَـهُمُ الْكِتَـبَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلاَءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَيْسُواْ بِهَا بِكَـفِرِينَ * أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَ هُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَـلَمِينَ )(الآية : 89 ـ 90)

ويبدو من هذه الآيات الكريمة أنَّ الهداية ليست مجرد الموعظة والإرشاد وبيان الحقائق الإلهية، (بل هي الهداية التي تقع بأمر الله تعالى وهذا الأمر هو الذي بين حقيقته في قوله تعالى : ( إِنَّمَآ أَمْرُهُ إِذَآ أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ * فَسُبْحَـنَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَىْء وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ))(يـس : 82 ـ 83).

ولعله بذلك كانت هذه الإمامة مجعولة من قبل الله تعالى ( ... إِنِّى جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ... )(البقرة : 124).

الثاني : أنَّ الإمامة عهد إلهي إلى عباده الصالحين كما تصرح بذلك الآية الكريمة ( ... قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَتِى قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِى الظَّـلِمِينَ ) ويفهم ذلك من قوله تعالى : ( ... إِنِّى جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ... )، والسر في ذلك من أنها هداية بأمر الله تعالى.

ولذلك لابد أن نفترض فيها جانب من الاصطفاء والإجتباء من ناحية كما تشير إليه الآيات الكريمة التي تحدثت عن الاصطفاء

مثل قوله تعالى : ( إِنَّ اللهَ اصْطَفَى ءَادَمَ وَنُوحاً وَءَالَ إِبْرَ هِيمَ وَءَالَ عِمْرَ نَ عَلَى الْعَـلَمِينَ * ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْض وَاللهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )( آل عمران : 33 ـ 34).

كما أنها درجة خاصة من الهداية العملية، بحيث تكون هداية بأمر الله تعالى لا بأمر الإنسان ومبادراته واجتهاداته وفهمه للدين، من خلال الإكتساب للعلم والتفقه في الدين وقيامه بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

الثالث : أنَّ الإمام لا يمكن أن يكون ظالماً كما تصرح بذلك الآية الكريمة ( ... لاَ يَنَالُ عَهْدِى الظَّـلِمِينَ ) ولابد أن يكون انتفاء الظلم عن الإمام بدرجة عالية لما تقتضيه عدة قرائن حالية ومقالية ترجع في نهايتها :

إما إلى مناسبات الحكم والموضوع، حيث أن السؤال أو الطلب من إبراهيم عليه السلام لإمامة ذريته إنَّما يتناسب مع سؤال أو طلب الإمامة للمؤمن من ذريته وحين يأتي النفي لوصول العهد إلى الظالم فهو نفي للظالم المؤمن وهذا يدل على النقاء المطلق.

أو إلى أنَّ طبيعة هذه الهداية الربانية العملية التي تكون بأمر الله تعالى وباصطفائه وجعله إنَّما تناسب الإنسان الذي يكون سعيداً ومهتدياً بذاته دون أن يكون بحاجة إلى هداية غيره وهذا يعني بلوغ درجة العصمة العالية التي تؤهله لهذه الهداية.

أو أن هذا الجعل الإلهي للإمامة والهداية الخاصة بعد الابتلاء والامتحان إنَّما يتناسب مع هذا المستوى العالي الراقي من التكامل الإنساني والذي تمَّ تأكيده بقوله تعالى : ( ... لاَ يَنَالُ عَهْدِى الظَّـلِمِينَ ).

الرابع : أنَّ الإمامة هي مرتبة عالية أعلى من درجة النبوة التي كان عليها إبراهيم عليه السلام عند مخاطبته بهذا الجعل الإلهي كما يبدو ذلك من بعض القرائن القرآنية من مخاطبته بها بعد الإبتلاء والامتحان، وهو ما تحقق بعد النبوة، ومن سؤال أو طلبه الإمامة لذريته، ولم تكن له ذرية إلاَّ في آخر عمره.

وهو ما تشير إليه الآيات الكريمة التي تحدثت عن الأنبياء السابقين، من أنَّ هذا الجعل كان بعد نبوتهم وما تنص عليه بعض الروايات عن أهل البيت عليهم السلام مثل ما رواه الكافي عن الصادق عليه السلام :

((إنَّ الله عز وجل اتخذ إبراهيم عبداً قبل أن يتخذه نبياً، وإن الله اتخذه نبياً قبل أن يتخذه رسولاً، وإن الله اتخذه رسولاً قبل أن يتخذه خليلاً، وأن الله اتخذه خليلاً قبل أن يتخذه إماماً، فلما جمع له الأشياء قال : ( ... إِنِّى جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ... ) قال عليه السلام : فمن عظمها في عين إبراهيم قال : ( ... وَمِنْ ذُرِّيَتِى قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِى الظَّـلِمِينَ )، قال عليه السلام : لايكون السفيه إمام التقيّ)).

وعندما تكون الإمامة أعلى درجة من النبوة، فلابد أن تجتمع فيها أبعاد النبوة ومسؤولياتها بأعلى درجاتها بل يمكن أن نقول : بأن الإمامة تمثل تطوراً وسمواً في حركة النبوة يتناسب مع تطور الإنسان في إدراكه وفهمه للحياة والمشاكل التي تواجهه في هذا الفهم وتطور المجتمع الإنساني في علاقاته ومشاكله الحياتية بحيث يتحول دور النبي فيها من دور الإخبار وبيان الحقائق وحمل الرسالة الإلهية إلى الناس وإبلاغها لهم إلى دور أعظم وهو :

دور التجسيد العملي الاجتماعي لهذه الرسالات بحيث يصبح هادياً لهم من خلال ذلك أيضاً ودور التزكية والتطهير والتعليم وإقامة الحق والعدل بين الناس وحل مشاكلهم والحكم في ما يختلفون فيه.

الخامس : إنَّ هذه الإمامة هي إمامة عالمية وللناس جميعاً وليس خاصة بالقوم والجماعة أو المنطقة والإقليم بل هي للناس ( ... إِنِّى جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ... ).

وهذا جانب آخر من تطور النبوة في مساحة عملها وحركتها الخارجية وليس في آفاقها النظرية إذ يمكن أن نفترض أنَّ النظرية كانت عامة ولكن لم تأخذ طريقها إلى الواقع من خلال حركة النبوة الخارجية.

وهذا البعد يلقي بظلاله على محتوى ومفهوم هذه الإمامة بحيث تكون قادرة على الوفاء بجميع هذه الحاجات الإنسانية.

ومن هنــا يمكنك القول بأن الإمامة هي أعلى من النبوة

مشتاق للحسين
05-05-2005, 01:54 PM
كما قال الزميل المخالف

فالله عز وجل قد إختار أنبياؤه بآيات صريحة وواضحة
وأنت تقول أن الإمامة أعلى من النبوة ، فلماذا لم يصرح الله بالأئمة في القرآن كما صرح في الأنبياء ؟؟
لماذا جعل النبوة صريحة وواضحة وجعل الإمامة مبهمة ومخفية في القرآن؟؟


هل تستطيع أن تأتي بآية صريحة تشرح بها الصلاة وآية تشرح الحج وووو

على إن القرآن الكريم نصى عليهم ولم يقوم بشرحهم ولكن عرفنا تفاصيلهم من خلال الرسول الأعظم صلوات ربي عليه وعلى آله

وهـذا نفس الشيء بالنسبة للإئمة سلام الله عليهم فقد بينهم لنا الرسول الأكرم صلوات ربي عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين


كما قال المخالف

أولا :الذي ورد فيه صريح القرآن _أنه هدى للناس _ هو القرآن والأنبياء 0
ثم أن الله قد أكمل دينه بقوله عز وجل (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً (المائدة : 3 )
فإن قلت أن الله قد أكمل دينه فعلا فأنت تقر بأنه لاحاجة للأئمة في إرشاد الناس وهدايتهم
وإن قلت أنه لم يكمله وأن الأئمة هم الذين يكملونه ويهدون الناس لدين الله فأنت تكذب القرآن 0

هــذا كنت قد أوضحته لك في مداخلتي السابقة

أما ما قلته

وإن كان الأئمة لهداية الناس ورحمة بهم فأية هداية ورحمة في إمام غائب لايستطيع أتباعه أن يسألوه عن شيء أو يستفتوه بشيء؟؟
فإن قلت أن منهج الئمة الذين قبله مكتمل وأنهم قد وضحوا للناس كل مايهمهم فأنت تجعل الإمام الغائب بلا فائدة
وإن قلت أنهم لم يوضحوا كل شيء ولم يبينوا لإتباعهم كل شيء فأنت تطعن بهم



فأقول:

لو سألتك ما فائدة ارسال الله محمدا نبيا؟
ان كان قد مات
وقرآنه يحتاج الى مفسر
والمفسر غير معصوم من الخطأ
واحاديثه يطالها التحريفات

فماذا يفيدك ان تستمر على نهجه؟

*
ارسل الله عيسى نبيا ؟
ما فائدة غيبته
لم لا يرى
لم لا يقوم بهداية اتباعه
لا يحكم
لا يشرع
...!


**
الفادئة من هذا الامام تكفي بتحقق امور عدة :
له أصحاب كما للرسول أصحاب
تصل إلينا احاديث كما وصلت احاديث الرسول
نستفيد منها كما نستفيد من احاديث الرسول
يمكننا رؤيته دون ان "نوسط أحدا" مما يدل على انه يحيط بنا , بتحقق شروط , وتحقق ذلك فعلا لكثير ممن
نثق بهم في شرق الارض و غربها .. (وهي حجة بالغة لمن تأمل ) و (فرصة تحدي ) و ( دليل اليقين )
يقوم بنصح العلماء اينما لزم الامر والعالم ينقل تجربته مع الامام , وملاكنا ثقتنا بالعالم الراوي كما
ان ملاك اعتمادنا على حديث الرسول الثقة بالراوي .
يقضي حوائجنا بإذن الله بالتوسل به " الى الله" .

هذه علامات دالة على وجوده باثبات فائدته ,لكن ان يكون اكثر من ذلك من حكم و ادارة و ظهور ,فلا اظن ان عيسى يقوم بذلك مع انه نبي , لأنه امر يعود الى الله , فدور يسى العلني يكون بعد ظهوره .

وفي غيبة الامام يقوم كأي انسان بأعماله لكن لا تحكى عنه , كما أننا لا نعرف بما تقوم به انت فلا اظن ان ذلك دلالة على انك لم تقم بأدوار تفيد الاسلام و المسلمين على قدرك.

وبالنسبة لي هذه الامور كفتني لاشعر بفائدته خاصة ان وظيفته التي اعلن عنها الرسول تخص في وقت الظهور فلن نحاسبه قبل ذلك .وان سألتني ولما لا يظهر , أقول اليس لظهور عيسى موعد , لم لا يظهر ,
اذا الامر راجع الى الله , وغياب عيسى دلالة ان الله لم يأذن بعد , واطمئنك متى ما ظهر عيسى النبي ولم يظهر مهدي الامام حينها يحق لك الاتهام بكل جدارة وانا معك .

وأزيدك يقيناً

السبب الواقعي للغيبة لا نعلمه ، نعم نستفيد ظناً و لا دليل على ذلك بأن الامتحان و الاختيار و ان لا يكون لأحد في عنقه بيعة هي بعض اسباب الغيبة اما السبب الحقيقي فهو سرٌ من أسرار الله تعالى و لهذا نجد الرواية عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام و التي نقلها عبد الواحد بن محمد الميدايني عن عبد الله بن الفضل الهاشمي قال : سمعت الصادق جعفر بن محمد عليه السلام يقول :

إن لصاحب هذا الأمر غيبة لا بد منها ، يرتاب فيها كل مُبطل .

فقلت : و لم جعلت فداك ؟

قال : لأمرٍ لم يؤذن لنا في كشفه .

قلت : فما وجه الحكمة في غيبته ؟

قال : وجه الحكمة في غيبات من تقدمه من حجج الله تعالى ذكره ، إن وجه الحكمة في ذلك لا ينكشف إلا بعد ظهوره كما لا ينكشف وجه الحكمة لما أتاه الخضر- من خرق السفينة ، و قتل الغلام ، و إقامة الجدار – لموسى عليه السلام إلا وقت إفتراقهما . يا بن الفضل : إن هذا الامر أمرٌ من أمر الله تعالى ، و سرٌ من أسراره ، و غيبٌ من غيب الله ، و متى علمنا أنه عز و جل حكيم صدّقنا بأنّ أفعاله و أقواله كلها حكمة ، و إن كان وجهه غير منكشف لنا .

منتخب الأثر : باب 28 ص 271 عن كمال الدين .

مشتاق للحسين
05-05-2005, 02:31 PM
قال الزميل المخالف

ثانيا : عصمة الأئمة
متى إكتسب الأئمة العصمة ؟؟
إن قلت أنهم إكتسبوها قبل أن يولدوا وأنهم معصومين من صفات البشر (الخطأ والنسيان والزلل والسهو والغفلة ...ألخ)فأنت جعلتهم أعظم من النبي عليه الصلاة والسلام فهو نال العصمة بالنبوة وقد عاتبه الله عز وجل في العديد من المواضع في القرآن لإخطاء بشرية قد إرتكبها عليه الصلاة والسلام 0فهو معصوم فيما بلغه عن ربه عز وجل فقط وليس معصوما في صفات البشر (الغضب والإجتهاد والنسيان ) قال تعالى (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (التحريم : 1 )
وقال تعالى (وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً (الأحزاب : 37 )
وقال تعالى (مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (الأنفال : 67 )
بل أنه شاور الصحابة في العديد من المواضع وأمره الله بمشاورتهم (وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ (آل عمران : 159 )
فلو كان معصوما في كل شيء لما أمره الله بمشاورتهم ولما عاتبه أكثر من مرة في القرآن 0
فإن قلت أن الأئمة أعظم من النبي محمد عليه الصلاة والسلام فانت قد كفرت والعياذ بالله
وإن قلت أنهم أقل منه فهم من باب أولى أقل منه في العصمة
فأنت تناقض نفسك في الحالتين 0


نعم إكتسبوها قبل أن يولدوا والرسول الأعظم صلوات ربي عليه وعلى آله الأطهار الطيبين قد إكتسبها قبل أن يولد

فنحن الشيعة الإمامية الإثنية عشرية نعتقد أن الرسول صلى الله عليه وآله معصوم عصمة كلية من ولادته وحتى مماته ، فلا تجوز عليه الكبيرة ولا الصغيرة لا بالعمد ولا بالسهو ولا بالتأويل ولا بالنسيان . . ودليلهم على ذلك أنه لو عهد منه خطيئة لتنفرت العقول من متابعته فتبطل فائدة البعثة . .

وتتجلى عصمة الرسول في مراحل ثلاث :

- مرحلة تلقي الوحي وحفظه وأدائه إلى الأمة .

- مرحلة القول والفعل ، وعلى ذلك فهو من عباده المكرمين الذين لا يعصون الله ما أمرهم وهم بأمره يعملون . .

- مرحلة تطبيق الشريعة وغيرها من الأمور المربوطة بحياته صلى الله عليه وآله لا يسهو ولا يخطئ في حياته الفردية والاجتماعية . .

وإن الأنبياء معصومون عن الذنوب كبيرها وصغيرها قبل النبوة وبعدها . لا يصدر عنهم ما يشين لا عمدا ولا سهوا وأنهم منزهون عن دناءة الآباء وعهر الأمهات وعن الفظاظة والغلظة وعن الأمراض المنفرة كالبرص والجذام بل وعن كثير من الأعمال المباحة المنافية للتعظيم والتوقير كالأكل في الطريق ونحوه .

والعصمة عبارة عن قوة العقل من حيث لا يغلب مع كونه قادرا على المعاصي كلها . كجائز الخطأ .

وليس معنى العصمة أن الله يجبره على ترك المعصية ، بل يفعل به ألطافا يترك معها المعصية باختياره مع قدرته عليها .

كقوة العقل وكمال الفطنة والذكاء ونهاية صفاء النفس وكمال الاعتناء بطاعة الله تعالى : ولو لم يكن قادرا على المعاصي بل كان مجبورا على الطاعات لكان منافيا للتكليف وعدم الإكراه في الدين . والنبي أول من كلف ، حيث قال : فأنا أول العابدين

وأنا أول المسلمين وقال تعالى : ( فاعبد ربك حتى يأتيك اليقين ) الحجر : 99 . ولأنه لو لم يكن قادرا على المعصية لكان أدنى مرتبة من صلحاء المؤمنين القادرين على المعاصي التاركين لها .


إن شخصية الرسول عند الشيعة الإمامية هي شخصية متكاملة متجانسة مع روح الإسلام وطبيعة الوحي وليست شخصية مهزوزة متقلبة ضعيفة الجذور متلونة أخلاقيا . . من هنا فإن الشيعة يرفضون وبقوة أي مساس بشخص الرسول كالسحر والخطأ والنسيان وتعرية حياته الشخصية ومشاركة بعض الصحابة له في شؤون الوحي ونسبة الكفر إلى والديه وعمه

كما تصوره الأحاديث عند أهل السنة تؤكد نظريتهم في شخص الرسول وكونه يسحر ويخطئ وينسى .

كما أن هناك أحاديث تفضح الحياة الخاصة للرسول . انظر حديث الغرانيق في مجمع الزوائد ، ج 7 .

والدر المنثور للسيوطي ج 4 . وفيه اتهام صريح للرسول بالسهو في القرآن حتى أنه قرأ في سورة النجم : تلك الغرانيق العلى منها الشفاعة ترتجى . . بعد قوله تعالى : ( أفرأيتم اللات والعزى * ومناة الثالثة الأخرى ) .

ويروي مسلم والبخاري أن الرسول صلى الله عليه وآله صلى بالناس صلاة العصر ركعتين ودخل حجرته ، ثم خرج فذكره بعض فأتمها . .

وانظر حديث سحر الرسول في البخاري حتى كان لا يدري ما يقول ويأتي النساء ولا يأتيها .

وانظر حديث الكسل في مسلم باب الطهارة حين سئل الرسول عن رجل يجامع امرأته ولا ينزل وهل يوجب ذلك الغسل وإجابة الرسول بالنفي قائلا : لا وأنا أفعل ذلك مع عائشة . وعائشة إلى جواره .

وكذلك أحاديث شغف الرسول بنسائه في فترة الحيض وأنه أوتي قوة عشرين رجلا في الجماع ، وفي رواية سبعين.

انظر البخاري كتاب الغسل وكتاب الحيض ومسلم وطبقات ابن سعد .

وانظر توجيه عمر للرسول في شأن الوحي وتنبيهه له بقوله : ألا تحجب نساءك ، فينزل القرآن مؤيدا لعمر بآية الحجاب . وبدا وكأن عمر يذكر الرسول بحكم شرعي هو في غفلة عنه وعن تطبيقه حتى على أهل بيته .

انظر البخاري ، وهناك الكثير من آيات القرآن التي يعتقد أهل السنة أنها نزلت بتوجيه من عمر .

انظر كتب أسباب النزول وكتب التفسير عند السنة . ومن البديهي أن ينسب أهل السنة الكفر إلى والدي الرسول وعمه ما داموا يعتقدون بعدم عصمته قبل البعثة ، وأنه يجوز عليه ارتكاب الكبائر قبل بعثته ، فلا تناقض عندهم أن يكون الرسول من أبوين كافرين أو فاسقين .

وما إستدليت عليه من الآيات القرآنية إنما هو ما تقولونه أنتم عن الرسول الأكرم حيث عصمتموه بالتبليغ وبباقي حياته هو بشر عادي كما أسلفت

ونسيت الآيات القرآنية التالية أو إنك تغضيت عنها

(وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحي يوحى )

مشتاق للحسين
05-05-2005, 02:36 PM
كما قال المخالف

ال تعالى (َيا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (33) وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفاً خَبِيراً )الأحزاب(34)

هل هناك شيء غير واضح في هذه الآية ؟؟؟؟؟
من هم أهل البيت في هذه الآية ؟؟؟؟؟؟
آية صريحة وواضحة في أن نساء النبي عليه الصلاة والسلام من أهل البيت الذين طهرهم الله تطهيرا 0



يبدو أن الزميل ليس لديه دراية بحديث الكساء وإن كان له دراية فتلك مصيبة أكبر

عزيزي إرجع لأمهات كتبكم وإلى ما تناولته بخصوص حديث الكساء وآية التطهير

وهنا أن أتحداك وأمام الجميع أن تأتيني بحديث واحد عن لسان زوجات الرسول صلوات ربي عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين تنسب بها نفسها أن آية التطهير نزلت بزوجات السرول صلى الله عليه وآله

الحايلي
05-05-2005, 05:46 PM
هل تستطيع أن تأتي بآية صريحة تشرح بها الصلاة وآية تشرح الحج وووو

قال تعالى(وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27) لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28) ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29) ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ (30) حُنَفَاء لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاء فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ (31) ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ (32) لَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ (33) وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكاً لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ (34) الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلَاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (35) وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِّن شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (36) لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِن يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنكُمْ كَذَلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ )الحج(37)

وقال تعالى (وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وَلاَ تَحْلِقُواْ رُؤُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (196) الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ (197) لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِن كُنتُم مِّن قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّآلِّينَ (198) ثُمَّ أَفِيضُواْ مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (199) فَإِذَا قَضَيْتُم مَّنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُواْ اللّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْراً فَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ)البقرة (200)
هذا شرح للحج في القرآن ، فهل لديك شرح يماثله من القرآن للإمامة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لو سألتك ما فائدة ارسال الله محمدا نبيا؟
ان كان قد مات
وقرآنه يحتاج الى مفسر
والمفسر غير معصوم من الخطأ
واحاديثه يطالها التحريفات

فماذا يفيدك ان تستمر على نهجه؟
قال تعالى(هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ (آل عمران : 7 )
نحن نتبع القرآن وسنة النبي الكريم عليه الصلاة والسلام ونؤمن بمحكمه ومتشابهه ونقول كما بين لنا الله عز وجل (كل من عند ربنا)
ثم إن النبي الكريم عليه الصلاة والسلام لم يمت إلا بعد أن بلغ الدين كاملا وأدى الأمانة التي أؤتمن عليها من قبل ربه عز وجل فتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لايزيغ عنها إلا هالك
وقد وضح الله لنا في كتابه وعلى لسان نبيه عليه الصلاة والسلام أنه إنما خلقنا للعبادة وعلمنا كيف نعبده وهذا هو الأهم 0

ارسل الله عيسى نبيا ؟
ما فائدة غيبته
لم لا يرى
لم لا يقوم بهداية اتباعه
لا يحكم
لا يشرع
...!
نفس الجواب السابق
فقد قام عيسى عليه السلام بما كلفه الله به وبلغ ما أمر الله بتبليغه فلم يبقى لوجوده مايلزم بوجوده
فرفعه الله إليه 0

يمكننا رؤيته دون ان "نوسط أحدا" مما يدل على انه يحيط بنا , بتحقق شروط , وتحقق ذلك فعلا لكثير ممن
نثق بهم في شرق الارض و غربها .. (وهي حجة بالغة لمن تأمل ) و (فرصة تحدي ) و ( دليل اليقين )
يقوم بنصح العلماء اينما لزم الامر والعالم ينقل تجربته مع الامام , وملاكنا ثقتنا بالعالم الراوي كما
ان ملاك اعتمادنا على حديث الرسول الثقة بالراوي .
يقضي حوائجنا بإذن الله بالتوسل به " الى الله" .

ملاك إعتمادنا على حديث الرسول الثقة بالراوي
كلام جميل
ولكن فاتك أن الرسول عليه الصلاة والسلام مكث 23 سنة يدعوا ويبين ويشرح ويبلغ ،ولذلك نقل عنه الرواة الأحاديث وأخذوا عنه القرآن
ولكن إمامك غائب من الأساس
فلم يمكث بين أصحابه كما مكث النبي الكريم او كما مكث عيسى (عليهم الصلاة والسلام) ولم يخاطب شيعته أو غيرهم ويوجههم ويعطيهم التعليمات حتى يروى عنه أو تذكر سيرته أو يقتدى بفعله كما حدث مع الأنبياء
فإن الإقتداء بغائب وتوليه دون أن يكون له سابق ظهور معروف هو من باب الرجم بالغيب والتوقعات والأماني فقط0
ناهيك عن أن الروايات التي ذكرت في ظهوره لاتخلوا من التناقض والمفارقات التي تجعل المرء يصد عنه بدلا من أن يقبل عليه (وإن شئت أوردت لك بعض ماورد في كتبكم عن بعض مشاهدات الإمام الغائب وماسيفعله عند ظهوره من ترك القرآن وسنة النبي والحكم بحكم آل داود ) 0

وفي غيبة الامام يقوم كأي انسان بأعماله لكن لا تحكى عنه , كما أننا لا نعرف بما تقوم به انت فلا اظن ان ذلك دلالة على انك لم تقم بأدوار تفيد الاسلام و المسلمين على قدرك.
يازميلي العزيز
لو كنت بأهمية الإمام أو الأنبياء عليهم السلام لظهر لك دوري وأهميتي
ولكن لإنني مجرد إنسان عادي فلن يعرفني او يرى عملي سوى من يحتك بي مباشرة
فهل إمامك مجرد رجل عادي مثلي فلا يعرفه سوى من يحتك به ؟؟؟
أم أنه بمثل أهمية الرسل (أنتم تجعلونه أعلى منهم) فيظهر أثره كما ظهر أثرهم 0

ااذا الامر راجع الى الله , وغياب عيسى دلالة ان الله لم يأذن بعد , واطمئنك متى ما ظهر عيسى النبي ولم يظهر مهدي الامام حينها يحق لك الاتهام بكل جدارة وانا معك
قبل أن تطمئنني يازميلي العزيز بظهور الإمام المهدي بعد ظهور عيسى عليه السلام
أقول لك أن النبي عليه الصلاة والسلام قد بشرنا بظهور المهدي قبل تطمينك (مشكورا )لنا بظهوره
فقد بين لنا النبي عليه الصلاة والسلام أنه سيظهر وسيملأ الدنيا عدلا بعد أن تملأ جورا
وأنه من ولد علي عليه السلام من ولد فاطمة عليها السلام (ولايوجد سني لايؤمن بهذا الكلام)
ولكن مسألة أنه مختبأ في سرداب أو غيره منذ 1075 عاما فهذا نختلف معكم فيه 0

و متى علمنا أنه عز و جل حكيم صدّقنا بأنّ أفعاله و أقواله كلها حكمة ، و إن كان وجهه غير منكشف لنا .
إن الله عز وجل قد اظهر لنا من الآيات والمعجزات وأرسل لنا من الرسل ماجعلنا نؤمن به ولو لم نره
ولو أظهر إمامكم مايدل على وجوده لآمنا به هو أيضا 0
وجه الحكمة في غيبات من تقدمه من حجج الله تعالى ذكره
وكيف عرفنا غيبات من تقدمه من حجج الله عز وجل ؟؟؟؟؟؟؟

الحايلي
05-05-2005, 06:33 PM
نعم إكتسبوها قبل أن يولدوا والرسول الأعظم صلوات ربي عليه وعلى آله الأطهار الطيبين قد إكتسبها قبل أن يولد

فنحن الشيعة الإمامية الإثنية عشرية نعتقد أن الرسول صلى الله عليه وآله معصوم عصمة كلية من ولادته وحتى مماته ، فلا تجوز عليه الكبيرة ولا الصغيرة لا بالعمد ولا بالسهو ولا بالتأويل ولا بالنسيان . . ودليلهم على ذلك أنه لو عهد منه خطيئة لتنفرت العقول من متابعته فتبطل فائدة البعثة . .

وتتجلى عصمة الرسول في مراحل ثلاث :

- مرحلة تلقي الوحي وحفظه وأدائه إلى الأمة .

- مرحلة القول والفعل ، وعلى ذلك فهو من عباده المكرمين الذين لا يعصون الله ما أمرهم وهم بأمره يعملون . .

- مرحلة تطبيق الشريعة وغيرها من الأمور المربوطة بحياته صلى الله عليه وآله لا يسهو ولا يخطئ في حياته الفردية والاجتماعية . .

وإن الأنبياء معصومون عن الذنوب كبيرها وصغيرها قبل النبوة وبعدها . لا يصدر عنهم ما يشين لا عمدا ولا سهوا وأنهم منزهون عن دناءة الآباء وعهر الأمهات وعن الفظاظة والغلظة وعن الأمراض المنفرة كالبرص والجذام بل وعن كثير من الأعمال المباحة المنافية للتعظيم والتوقير كالأكل في الطريق ونحوه .

والعصمة عبارة عن قوة العقل من حيث لا يغلب مع كونه قادرا على المعاصي كلها . كجائز الخطأ .

وليس معنى العصمة أن الله يجبره على ترك المعصية ، بل يفعل به ألطافا يترك معها المعصية باختياره مع قدرته عليها .

كقوة العقل وكمال الفطنة والذكاء ونهاية صفاء النفس وكمال الاعتناء بطاعة الله تعالى : ولو لم يكن قادرا على المعاصي بل كان مجبورا على الطاعات لكان منافيا للتكليف وعدم الإكراه في الدين . والنبي أول من كلف ، حيث قال : فأنا أول العابدين
كل كلامك في هذا الخصوص يازميلي العزيز ينقضه القرآن الكريم في عدة مواضع :
قال تعالى (وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى (7)
وقال تعالى (فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ (غافر : 55 )
وقال تعالى (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ (محمد : 19 )
وقال تعالى (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (التحريم : 1 )
وقال عز وجل (مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (*) لَّوْلاَ كِتَابٌ مِّنَ اللّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (*) فَكُلُواْ مِمَّا غَنِمْتُمْ حَلاَلاً طَيِّباً وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) الأنفال (68)
والآيات في عتاب الرسول عليه الصلاة والسلام وغيره من الأنبياء كثيرة ،ولكنها لاتمس تبليغهم لدين الله عز وجل بل تمس تصرفاتهم الشخصية فقط0
فإما أن تنكر القرآن الذي ذكر هذه الآيات (وحاشاك من ذلك) وإما أن تقبل بما ذكره الله عز وجل 0
وتقتنع بكون الأنبياء معصومين فقط فيما بلغوه عن الله عز وجل 0

وانظر حديث الكسل في مسلم باب الطهارة حين سئل الرسول عن رجل يجامع امرأته ولا ينزل وهل يوجب ذلك الغسل وإجابة الرسول بالنفي قائلا : لا وأنا أفعل ذلك مع عائشة . وعائشة إلى جواره .

هل لك أن تورد نص الحديث المذكور !!!

ومن البديهي أن ينسب أهل السنة الكفر إلى والدي الرسول وعمه ما داموا يعتقدون بعدم عصمته قبل البعثة ، وأنه يجوز عليه ارتكاب الكبائر قبل بعثته ، فلا تناقض عندهم أن يكون الرسول من أبوين كافرين أو فاسقين .
قال تعالى (تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ (3) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ )المسد(5)
أليس ابو لهب عمه أيضا ؟؟؟؟
ثم أذكر لي آية واحدة إستغفر فيها النبي على أحد من والديه أو مدحهما أو أثنى عليهما أو ذكرهما بخير
فكيف يمدح الله المهاجرين والأنصار ويترك والدي الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام وأعمامه لو كانوا مسلمين ؟؟؟؟؟

ونسيت الآيات القرآنية التالية أو إنك تغضيت عنها

(وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحي يوحى )
لم أتغاضى عنها ولكنها فيما بلغ عن ربه عز وجل ايضا
فهي تخص الوحي فقط ، وأما الآيات التي ذكرناها فهي تخص كونه بشرا يتعرض لما يتعرض له البشر 0

عزيزي إرجع لأمهات كتبكم وإلى ما تناولته بخصوص حديث الكساء وآية التطهير

وهنا أن أتحداك وأمام الجميع أن تأتيني بحديث واحد عن لسان زوجات الرسول صلوات ربي عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين تنسب بها نفسها أن آية التطهير نزلت بزوجات السرول صلى الله عليه وآله
سبحان الله !!!
أقدم لك آية من القرآن الكريم صريحة واضحة يفهمها الصغير والكبير فتطلب مني حديثا لزوجات النبي عليه الصلاة والسلام يؤكدها !!!!
سأعيد الآية لك ولمن يقرأ هذا الموضوع ليحكموا بأنفسهم
قال تعالى (َيا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (33)
فما هو الشيء الغير واضح لك في هذه الآيات ؟؟؟؟؟
يقول تعالى (يانساء النبي) صريحة واضحة محددة
وأنت تقول لي أريد حديثا لزوجات النبي ينسبن الآيات لأنفسهن !!!!!
إتقي الله يارجل
لا أضنك قد فكرت في تحديك هذا جيدا

تحياتي للجميع

مشتاق للحسين
05-05-2005, 09:34 PM
طلبت منكم تفسير الصلاو والحج فأتيتني بذكر مبسط عن الحج ولم تذكر طريقة الوقوف بعرفة وما إلى غيره

وتجاهلت ذكر الصلاة

قال المخالف

قال تعالى(هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ (آل عمران : 7 )


هل تعلم من هم الراسخون في العلم ؟؟؟

وقلت

نحن نتبع القرآن وسنة النبي الكريم عليه الصلاة والسلام ونؤمن بمحكمه ومتشابهه ونقول كما بين لنا الله عز وجل (كل من عند ربنا)
ثم إن النبي الكريم عليه الصلاة والسلام لم يمت إلا بعد أن بلغ الدين كاملا وأدى الأمانة التي أؤتمن عليها من قبل ربه عز وجل فتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لايزيغ عنها إلا هالك
وقد وضح الله لنا في كتابه وعلى لسان نبيه عليه الصلاة والسلام أنه إنما خلقنا للعبادة وعلمنا كيف نعبده وهذا هو الأهم 0


أية سنة هذه وكتبكم مليئة بما يشيب له الرأس من إفتراء على عظمة رسول الله صلوات ربي عليه وعلى آله

كما بالنسبة لما ذكرته حول الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه فالمشكلة أنكم تنكرون وجوده وتنكرون سفرائه

كما قال المخالف

قال تعالى (وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى (7)


قوله تعالى: «و وجدك ضالا فهدى»

المراد بالضلال عدم الهداية و المراد بكونه صلى الله عليه وآله وسلم ضالا حالة في نفسه مع قطع النظر عن هدايته تعالى فلا هدى له صلى الله عليه وآله وسلم و لا لأحد من الخلق إلا بالله سبحانه فقد كانت نفسه في نفسها ضالة و إن كانت الهداية الإلهية ملازمة لها منذ وجدت فالآية في معنى قوله تعالى: «ما كنت تدري ما الكتاب و لا الإيمان»: الشورى: 52، و من هذا الباب قول موسى على ما حكى الله عنه: «فعلتها إذا و أنا من الضالين» الشعراء: 20 أي لم أهتد بهدى الرسالة بعد.

و يقرب منه ما قيل: إن المراد بالضلال الذهاب من العلم كما في قوله: «أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى» البقرة: 282، و يؤيده قوله: «و إن كنت من قبله لمن الغافلين» يوسف: 3.

و قيل المعنى وجدك ضالا بين الناس لا يعرفون حقك فهداهم إليك و دلهم عليك.

و قيل: إنه إشارة إلى ضلاله في طريق مكة حينما كانت تجيء به حليمة بنت أبي ذؤيب من البدو إلى جده عبد المطلب على ما روي.

و قيل: إشارة إلى ما روي من ضلاله في شعاب مكة صغيرا.

و قيل: إشارة إلى ما روي من ضلاله في مسيره إلى الشام مع عمه أبي طالب في قافلة ميسرة غلام خديجة.

و قيل: غير ذلك و هي وجوه ضعيفة ظاهرة الضعف.


راجع تفسير القرطبي

http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?nType=1&bm=&nSeg=0&l=arb&nSora=93&nAya=7&taf=KORTOBY&tashkeel=1


وتفسير الطبري

http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=TABARY&nType=1&nSora=93&nAya=7

و ابن كثير

http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=KATHEER&nType=1&nSora=93&nAya=7

فلا تفسر وتستدل على ذوقك

كما قلت

وقال تعالى (فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ (غافر : 55 )


عليك ان تقرأ الآيات من 21 إلى 54 في سورة غافر لتعلم السياق كله فلا تقتطع ما تريده

وما أوردته انت هذا تفسيره

لما قص قصة موسى و إرساله بالحق إلى فرعون و قومه، و مجادلتهم في آيات الله بالباطل و مكرهم فيها و نصره تعالى لنبيه و إبطاله كيدهم و ما آل إليه أمرهم من خيبة السعي و سوء المنقلب فرع على ذلك أمر نبيه صلى الله عليه وآله وسلم بالصبر منبها له أن وعد الله بالنصر حق و أن كيد قومه و جدالهم بالباطل و استكبارهم عن قبول دعوته سيبطل و يعود وبالا على أنفسهم فليسوا بمعجزي الله و ستقوم الساعة الموعودة و يدخلون جهنم داخرين.

قوله تعالى: «فاصبر إن وعد الله حق» إلى آخر الآية.

تفريع على ما تقدم من الأمر بالاعتبار في قوله: «أو لم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين كانوا من قبلهم» و ما أورد بعده من قصة موسى و مآل أمر المستكبرين المجادلين بالباطل و نصره تعالى للحق و أهله.

و المعنى: إذا كان الأمر على ذلك فاصبر على إيذاء المشركين و مجادلتهم بالباطل إن وعد الله حق و سيفي لك بما وعد، و المراد بالوعد ما في قوله قبيل هذا: «إنا لننصر رسلنا و الذين آمنوا» الآية من وعد النصر.

و قوله: «و استغفر لذنبك» أمر له بالاستغفار لما يعد بالنسبة إليه ذنبا و إن لم يكن ذنبا بمعنى المخالفة للأمر المولوي لمكان عصمته صلى الله عليه وآله وسلم

و للذنب المنسوب إليه صلوات ربي عليه وعلى آله معنى آخر قيل: المراد بذنبه (لى الله عليه وآله وسلم ذنب أمته أعطي الشفاعة فيه


راجع تفسير القرطبي

http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=KORTOBY&nType=1&nSora=40&nAya=55


كما قلت

وقال تعالى (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ (محمد : 19 )


راجع تفسير ابن كثير

http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?nType=1&bm=&nSeg=0&l=arb&nSora=47&nAya=19&taf=KATHEER&tashkeel=0

وتفسير القرطبي

http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=KORTOBY&nType=1&nSora=47&nAya=19

كما قلت

وقال تعالى (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (التحريم : 1 )


عليك أن تكمل الآيات كلها

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (1) قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ وَاللَّهُ مَوْلَاكُمْ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (2) وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ (3) إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ (4) عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا (5)

تبدأ السورة بالإشارة إلى ما جرى بين النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) و بين بعض أزواجه من قصة التحريم فيعاتب النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بتحريمه ما أحل الله له ابتغاء لمرضاة بعض أزواجه و مرجعه إلى عتاب تلك البعض و الانتصار له (صلى الله عليه وآله وسلم) كما يدل عليه سياق الآيات.

ثم تخاطب المؤمنين أن يقوا أنفسهم من عذاب الله النار التي وقودها الناس و الحجارة و ليسوا يجزون إلا بأعمالهم و لا مخلص منها إلا للنبي و الذين آمنوا معه ثم تخاطب النبي بجهاد الكفار و المنافقين.

و تختتم السورة بضربه تعالى مثلا من النساء للكفار و مثلا منهن للمؤمنين.

و ظهور السياق في كون السورة مدنية لا ريب فيه.

قوله تعالى: «يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة أزواجك و الله غفور رحيم» خطاب مشوب بعتاب لتحريمه صلى الله عليه وآله وسلم لنفسه بعض ما أحل الله له، و لم يصرح تعالى به و لم يبين أنه ما هو؟ و ما ذا كان؟ غير أن قوله: «تبتغي مرضاة أزواجك» يومىء أنه كان عملا من الأعمال المحللة التي يقترفها النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا ترتضيه أزواجه فضيقن عليه و آذينه حتى أرضاهن بالحلف على أن يتركه و لا يأتي به بعد.

فقوله: «يا أيها النبي» علق الخطاب و النداء بوصف النبي دون الرسول لاختصاصه به في نفسه دون غيره حتى يلائم وصف الرسالة.

و قوله: «لم تحرم ما أحل الله لك» المراد بالتحريم التسبب إلى الحرمة بالحلف على ما تدل عليه الآية التالية فإن ظاهر قوله: «قد فرض الله لكم تحلة أيمانكم» إلخ، إنه صلى الله عليه وآله وسلم حلف على ذلك و من شأن اليمين أن يوجب عروض الوجوب إن كان الحلف على الفعل و الحرمة إن كان الحلف على الترك، و إذ كان صلى الله عليه وآله وسلم حلف على ترك ما أحل الله له فقد حرم ما أحل الله له بالحلف.

و ليس المراد بالتحريم تشريعه صلى الله عليه وآله وسلم على نفسه الحرمة فيما شرع الله له فيه الحلية فليس له ذلك.

و قوله: «تبتغي مرضاة أزواجك» أي تطلب بالتحريم رضاهن بدل من تحرم إلخ، أو حال من فاعله، و الجملة قرينة على أن العتاب بالحقيقة متوجه إليهن، و يؤيده قوله خطابا لهما: «إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما» إلخ، مع قوله فيه: «و الله غفور رحيم».

راجع تفسير القرطبي

http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?nType=1&bm=&nSeg=0&l=arb&nSora=66&nAya=1&taf=KORTOBY&tashkeel=0

والطبري
http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=TABARY&nType=1&nSora=66&nAya=1

وقلت

وقال عز وجل (مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (*) لَّوْلاَ كِتَابٌ مِّنَ اللّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (*) فَكُلُواْ مِمَّا غَنِمْتُمْ حَلاَلاً طَيِّباً وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) الأنفال (68)


فراجع تفسير القرطبي

http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=KORTOBY&nType=1&nSora=8&nAya=68

فلا تقول وةوتفسر على ذوقك سبحان الله نحن ننزه الرسول من كل صغيرة وكبيرة وانتم مصروت على أن الذي أرسل للعالمين يخطء ويسهو وووووووو........

وبالنسبة للحديث الذي تريده

صحيح مسلم

الحيض

نسخ الماء من الماء ووجوب الغسل بالتقاء الختانين


‏حدثنا ‏ ‏هارون بن معروف ‏ ‏وهارون بن سعيد الأيلي ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏ابن وهب ‏ ‏أخبرني ‏ ‏عياض بن عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزبير ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏أم كلثوم ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة زوج النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قالت ‏
‏إن رجلا سأل رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏عن الرجل يجامع أهله ثم ‏ ‏يكسل ‏ ‏هل عليهما الغسل ‏ ‏وعائشة ‏ ‏جالسة فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إني لأفعل ذلك أنا وهذه ثم نغتسل

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=1&Rec=767

مشتاق للحسين
05-05-2005, 09:54 PM
قال المخالف

أقدم لك آية من القرآن الكريم صريحة واضحة يفهمها الصغير والكبير فتطلب مني حديثا لزوجات النبي عليه الصلاة والسلام يؤكدها !!!!
سأعيد الآية لك ولمن يقرأ هذا الموضوع ليحكموا بأنفسهم
قال تعالى (َيا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (33)
فما هو الشيء الغير واضح لك في هذه الآيات ؟؟؟؟؟
يقول تعالى (يانساء النبي) صريحة واضحة محددة
وأنت تقول لي أريد حديثا لزوجات النبي ينسبن الآيات لأنفسهن !!!!!
إتقي الله يارجل
لا أضنك قد فكرت في تحديك هذا جيدا


لنفسر قوله تعالى: «إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا»

كلمة «إنما» تدل على حصر الإرادة في إذهاب الرجس و التطهير و كلمة أهل البيت سواء كان لمجرد الاختصاص أو مدحا أو نداء يدل على اختصاص إذهاب الرجس و التطهير بالمخاطبين بقوله: «عنكم»، ففي الآية في الحقيقة قصران قصر الإرادة في إذهاب الرجس و التطهير و قصر إذهاب الرجس و التطهير في أهل البيت.

و ليس المراد بأهل البيت نساء النبي خاصة لمكان الخطاب الذي في قوله: «عنكم» و لم يقل: عنكن فأما أن يكون الخطاب لهن و لغيرهن كما قيل: إن المراد بأهل البيت أهل البيت الحرام و هم المتقون لقوله تعالى: «إن أولياؤه إلا المتقون» أو أهل مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أو أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم و هم الذين يصدق عليهم عرفا أهل بيته من أزواجه و أقربائه و هم آل عباس و آل عقيل و آل جعفر و آل علي أو النبي صلى الله عليه وآله وسلم و أزواجه و لعل هذا هو المراد مما نسب إلى عكرمة و عروة أنها في أزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم خاصة.

أو يكون الخطاب لغيرهن كما قيل: إنهم أقرباء النبي من آل عباس و آل عقيل و آل جعفر و آل علي.

و على أي حال فالمراد بإذهاب الرجس و التطهير مجرد التقوى الديني بالاجتناب عن النواهي و امتثال الأوامر فيكون المعنى أن الله لا ينتفع بتوجيه هذه التكاليف إليكم و إنما يريد إذهاب الرجس عنكم و تطهيركم على حد قوله: «ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج و لكن يريد ليطهركم و يتم نعمته عليكم» المائدة: 6

و هذا المعنى لا يلائم شيئا من معاني أهل البيت السابقة لمنافاته البينة للاختصاص المفهوم من أهل البيت لعمومه لعامة المسلمين المكلفين بأحكام الدين.

و إن كان المراد بإذهاب الرجس و التطهير التقوى الشديد البالغ و يكون المعنى: أن هذا التشديد في التكاليف المتوجهة إليكن أزواج النبي و تضعيف الثواب و العقاب ليس لينتفع الله سبحانه به بل ليذهب عنكم الرجس و يطهركم و يكون من تعميم الخطاب لهن و لغيرهن بعد تخصيصه بهن فهذا المعنى لا يلائم كون الخطاب خاصا بغيرهن و هو ظاهر و لا عموم الخطاب لهن و لغيرهن فإن الغير لا يشاركهن في تشديد التكليف و تضعيف الثواب و العقاب.

لا يقال: لم لا يجوز أن يكون الخطاب على هذا التقدير متوجها إليهن مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم و تكليفه شديد كتكليفهن.


لأنه يقال: إنه صلى الله عليه وآله وسلم مؤيد بعصمة من الله و هي موهبة إلهية غير مكتسبة بالعمل فلا معنى لجعل تشديد التكليف و تضعيف الجزاء بالنسبة إليه مقدمة أو سببا لحصول التقوى الشديد له امتنانا عليه على ما يعطيه سياق الآية و لذلك لم يصرح بكون الخطاب متوجها إليهن مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقط أحد من المفسرين و إنما احتملناه لتصحيح قول من قال: إن الآية خاصة بأزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

و إن كان المراد إذهاب الرجس و التطهير بإرادته تعالى ذلك مطلقا لا بتوجيه مطلق التكليف و لا بتوجيه التكليف الشديد بل إرادة مطلقة لإذهاب الرجس و التطهير لأهل البيت خاصة بما هم أهل البيت كان هذا المعنى منافيا لتقييد كرامتهن بالتقوى سواء كان المراد بالإرادة الإرادة التشريعية أو التكوينية.

و بهذا الذي تقدم يتأيد ما ورد في أسباب النزول أن الآية نزلت في النبي صلى الله عليه وآله وسلم و علي و فاطمة و الحسنين عليهم السلام خاصة لا يشاركهم فيها غيرهم.

و هي روايات جمة تزيد على سبعين حديثا يربو ما ورد منها من طرق أهل السنة على ما ورد منها من طرق الشيعة فقد روتها أهل السنة بطرق كثيرة عن أم سلمة و عائشة و أبي سعيد الخدري و سعد و وائلة بن الأسقع و أبي الحمراء و ابن عباس و ثوبان مولى النبي و عبد الله بن جعفر و علي و الحسن بن علي عليهما السلام في قريب من أربعين طريقا.

و روتها الشيعة عن علي و السجاد و الباقر و الصادق و الرضا عليهما السلام و أم سلمة و أبي ذر و أبي ليلى و أبي الأسود الدؤلي و عمرو بن ميمون الأودي و سعد بن أبي وقاص في بضع و ثلاثين طريقا.

فإن قيل: إن الروايات إنما تدل على شمول الآية لعلي و فاطمة و الحسنين عليهم السلام و لا ينافي ذلك شمولها لأزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم كما يفيده وقوع الآية في سياق خطابهن.

إن كثيرا من هذه الروايات و خاصة ما رويت عن أم سلمة - و في بيتها نزلت الآية - تصرح باختصاصها بهم و عدم شمولها لأزواج النبي و سيجيء الروايات و فيها الصحاح.

فإن قيل: هذا مدفوع بنص الكتاب على شمولها لهن كوقوع الآية في سياق خطابهن.

قلنا: إنما الشأن كل الشأن في اتصال الآية بما قبلها من الآيات فهذه الأحاديث على كثرتها البالغة ناصة في نزول الآية وحدها، و لم يرد حتى في رواية واحدة نزول هذه الآية في ضمن آيات نساء النبي و لا ذكره أحد حتى القائل باختصاص الآية بأزواج النبي كما ينسب إلى عكرمة و عروة، فالآية لم تكن بحسب النزول جزءا من آيات نساء النبي و لا متصلة بها و إنما وضعت بينها إما بأمر من النبي صلى الله عليه وآله وسلم أو عند التأليف بعد الرحلة، و يؤيده أن آية «و قرن في بيوتكن» على انسجامها و اتصالها لو قدر ارتفاع آية التطهير من بين جملها، فموقع آية التطهير من آية «و قرن في بيوتكن» كموقع آية «اليوم يئس الذين كفروا» من آية محرمات الأكل من سورة المائدة، و قد تقدم الكلام في ذلك في الجزء الخامس من الكتاب.

و بالبناء على ما تقدم تصير لفظة أهل البيت اسما خاصا - في عرف القرآن - بهؤلاء الخمسة و هم النبي و علي و فاطمة و الحسنان عليه السلام لا يطلق على غيرهم، و لو كان من أقربائه الأقربين و إن صح بحسب العرف العام إطلاقه عليهم


والآن لنرى ما ذكره الطبري

{ إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت } يقول : إنما يريد الله ليذهب عنكم السوء والفحشاء يا أهل بيت محمد , ويطهركم من الدنس الذي يكون في أهل معاصي الله تطهيرا .

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل . ذكر من قال ذلك :

21725 - بشر , قال : ثنا يزيد , قال : ثنا سعيد , عن قتادة , قوله : { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } فهم أهل بيت طهرهم الله من السوء , وخصهم برحمة منه .

21726 -حدثني يونس , قال : أخبرنا ابن وهب , قال : قال ابن زيد , في قوله : { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } قال : الرجس ها هنا : الشيطان , وسوى ذلك من الرجس : الشرك. اختلف أهل التأويل في الذين عنوا بقوله { أهل البيت } فقال بعضهم : عني به رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلي وفاطمة والحسن والحسين رضوان الله عليهم.

ذكر من قال ذلك :

21727 - حدثني محمد بن المثنى , قال : ثنا بكر بن يحيى بن زبان العنزي , قال : ثنا مندل , عن الأعمش , عن عطية , عن أبي سعيد الخدري , قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " نزلت هذه الآية في خمسة : في , وفي علي , وحسن , وحسين رضي الله عنه , وفاطمة رضي الله عنها " { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } .

21728 - حدثنا ابن وكيع , قال : ثنا محمد بن بشر , عن زكريا , عن مصعب بن شيبة , عن صفية بنت شيبة قالت : قالت عائشة : خرج النبي صلى الله عليه وسلم ذات غداة , وعليه مرط مرجل من شعر أسود , فجاء الحسن , فأدخله معه , ثم قال : { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } .

21729 -حدثنا ابن وكيع , قال : ثنا محمد بن بكر , عن حماد بن سلمة , عن علي بن زيد , عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمر ببيت فاطمة ستة أشهر , كلما خرج إلى الصلاة فيقول : " الصلاة أهل البيت " { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } .

21730 -حدثني موسى بن عبد الرحمن المسروقي , قال : ثنا يحيى بن إبراهيم بن سويد النخعي , عن هلال , يعني ابن مقلاص , عن زبيد , عن شهر بن حوشب , عن أم سلمة , قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم عندي , وعلي وفاطمة والحسن والحسين , فجعلت لهم خزيرة , فأكلوا وناموا , وغطى عليهم عباءة أو قطيفة , ثم قال : " اللهم هؤلاء أهل بيتي , أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " .

21731 - حدثنا ابن وكيع , قال : ثنا أبو نعيم , قال : ثنا يونس بن أبي إسحاق , قال : أخبرني أبو داود , عن أبي الحمراء , قال : رابطت المدينة سبعة أشهر على عهد النبي صلى الله عليه وسلم , قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم إذا طلع الفجر , جاء إلى باب علي وفاطمة فقال : " الصلاة الصلاة " { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } . * حدثني عبد الأعلى بن واصل , قال : ثنا الفضل بن دكين , قال : ثنا يونس بن أبي إسحاق , بإسناده عن النبي صلى الله عليه وسلم , مثله .

21732 - حدثني عبد الأعلى بن واصل , قال : ثنا الفضل بن دكين , قال : ثنا عبد السلام بن حرب , عن كلثوم المحاربي , عن أبي عمار , قال : إني لجالس عند واثلة بن الأسقع إذ ذكروا عليا رضي الله عنه , فشتموه ; فلما قاموا , قال : اجلس حتى أخبرك عن هذا الذي شتموا , إني عند رسول الله صلى الله عليه وسلم , إذ جاءه علي وفاطمة وحسن وحسين , فألقى عليهم كساء له , ثم قال : " اللهم هؤلاء أهل بيتي , اللهم أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " . قلت : يا رسول الله وأنا ؟ قال : " وأنت " ; قال : فوالله إنها لأوثق عملي عندي .

* حدثني عبد الكريم بن أبي عمير , قال : ثنا الوليد بن مسلم , قال : ثنا أبو عمرو , قال : ثني شداد أبو عمار قال : سمعت واثلة بن الأسقع يحدث , قال : سألت عن علي بن أبي طالب في منزله , فقالت فاطمة : قد ذهب يأتي برسول الله صلى الله عليه وسلم , إذ جاء , فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ودخلت , فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم على الفراش وأجلس فاطمة عن يمينه , وعليا عن يساره وحسنا وحسينا بين يديه , فلفع عليهم بثوبه وقال : و { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } اللهم هؤلاء أهلي , اللهم أهلي أحق " . قال واثلة : فقلت من ناحية البيت : وأنا يا رسول الله من أهلك ؟ قال : " وأنت من أهلي " , قال واثلة : إنها لمن أرجى ما أرتجي .

* حدثني أبو كريب , قال : ثنا وكيع , عن عبد الحميد بن بهرام , عن شهر بن حوشب , عن فضيل بن مرزوق , عن عطية , عن أبي سعيد الخدري , عن أم سلمة , قالت : لما نزلت هذه الآية : { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا وفاطمة وحسنا وحسينا , فجلل عليهم كساء خيبريا , فقال : " اللهم هؤلاء أهل بيتي , اللهم أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " قالت أم سلمة : ألست منهم ؟ قال : أنت إلى خير .

21733 - حدثنا أبو كريب , قال : ثنا مصعب بن المقدام , قال : ثنا سعيد بن زربي , عن محمد بن سيرين , عن أبي هريرة , عن أم سلمة , قالت : جاءت فاطمة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ببرمة لها قد صنعت فيها عصيدة تحلها على طبق , فوضعته بين يديه , فقال : " وأين ابن عمك وابناك ؟ " فقالت : في البيت , فقال : " ادعيهم " , فجاءت إلى علي , فقالت : أجب النبي صلى الله عليه وسلم أنت وابناك. قالت أم سلمة : فلما رآهم مقبلين مد يده إلى كساء كان على المنامة فمده وبسطه وأجلسهم عليه , ثم أخذ بأطراف الكساء الأربعة بشماله , فضمه فوق رءوسهم وأومأ بيده اليمنى إلى ربه , فقال : " هؤلاء أهل البيت , فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " .

21734 -حدثنا أبو كريب , قال : ثنا حسن بن عطية , قال : ثنا فضيل بن مرزوق , عن عطية , عن أبي سعيد عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن هذه الآية نزلت في بيتها { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } قالت : وأنا جالسة على باب البيت , فقلت : أنا يا رسول الله ألست من أهل البيت ؟ قال : " إنك إلى خير , أنت من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم " قالت : وفي البيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم .

21735 - حدثنا أبو كريب , قال : ثنا خالد بن مخلد , قال : ثنا موسى بن يعقوب , قال : ثني هاشم بن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص , عن عبد الله بن وهب بن زمعة , قال : أخبرتني أم سلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع عليا والحسنين , ثم أدخلهم تحت ثوبه , ثم جأر إلى الله , ثم قال : " هؤلاء أهل بيتي " , فقالت أم سلمة : يا رسول الله أدخلني معهم , قال : " إنك من أهلي " .

21736 - حدثني أحمد بن محمد الطوسي , قال : ثنا عبد الرحمن بن صالح , قال : ثنا محمد بن سليمان الأصبهاني , عن يحيى بن عبيد المكي , عن عطاء , عن عمر بن أبي سلمة , قال : نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه وسلم وهو في بيت أم سلمة { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } فدعا حسنا وحسينا وفاطمة , فأجلسهم بين يديه , ودعا عليا فأجلسه خلفه , فتجلل هو وهم بالكساء ثم قال : وهؤلاء أهل بيتي , فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا " - قالت أم سلمة : أنا معهم مكانك وأنت على خير .

21737 - حدثني محمد بن عمارة , قال : ثنا إسماعيل بن أبان , قال : ثنا الصباح بن يحيى المري , عن السدي , عن أبي الديلم , قال : قال علي بن الحسين لرجل من أهل الشام : أما قرأت في الأحزاب : { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } قال : ولأنتم هم ؟ قال : نعم .

21738 - حدثنا ابن المثنى , قال : ثنا أبو بكر الحنفي , قال : ثنا بكير بن مسمار , قال : سمعت عامر بن سعد , قال : قال سعد : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين نزل عليه الوحي , فأخذ عليا وابنيه وفاطمة , وأدخلهم تحت ثوبه , ثم قال : " رب هؤلاء أهلي وأهل بيتي " .

21739 - حدثنا ابن حميد , قال : ثنا عبد الله بن عبد القدوس , عن الأعمش , عن حكيم بن سعد , قال : ذكرنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه عند أم سلمة قالت : فيه نزلت : { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } قالت أم سلمة : جاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى بيتي , فقال : " لا تأذني لأحد " , فجاءت فاطمة , فلم أستطع أن أحجبها عن أبيها , ثم جاء الحسن , فلم أستطع أن أمنعه أن يدخل على جده وأمه , وجاء الحسين , فلم أستطع أن أحجبه , فاجتمعوا حول النبي صلى الله عليه وسلم على بساط , فجللهم نبي الله بكساء كان عليه , ثم قال : " هؤلاء أهل بيتي , فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا , فنزلت هذه الآية حين اجتمعوا على البساط ; قالت : فقلت : يا رسول الله : وأنا , قالت : فوالله ما أنعم وقال : " إنك إلى خير " .

وقال آخرون : بل عنى بذلك أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم . ذكر من قال ذلك :

21740 - حدثنا ابن حميد , قال : ثنا يحيى بن واضح , قال : ثنا الأصبغ , عن علقمة , قال : كان عكرمة ينادي في السوق : { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } قال : نزلت في نساء النبي صلى الله عليه وسلم خاصة .

وما أدراك ما عكرمة


http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=TABARY&nType=1&nSora=33&nAya=33


فتحياتي لك وعلى إجتهادك وعلى اللف والدوران

الحايلي
05-07-2005, 09:46 PM
الحمد لله وبه نستعين والصلاة والسلام على سيد الغر المحجلين وعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد :
أولا - بخصوص آية التطهير (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (33) وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفاً خَبِيراً (34)(الأحزاب)0
فهي قد وجهت بشكل الخطاب لنساء النبي عليه وعليهن السلام
وتتضح خصوصية الخطاب بكون آية التطهير والآية التي سبقتها والآية التي تلتها قد بدأت جميعها بجمع المؤنث 0
ومن يريد أن يضيف أحد آخر على من قصد بالآيات المذكورة فعليه أن يدخله مدخل نساء النبي عليه الصلاة والسلام أو أن يقتطع الجزء الخاص بالتطهير ويضع كآية منفردة 0
أما إذا أردنا أن نتعامل مع خطاب موجه لنساء النبي على أنه موجه لعلي وفاطمة والحسن والحسين فقط ،فعلينا أن نوجه كل خطاب يوجه إلى نساء النبي عليهم السلام إلى علي والحسن والحسين عليهم السلام (بما في ذلك آية الحجاب ) وليست المسألة إنتقائية بحيث نأخذ جزء هذه الآية أو غيرها ونعزله عن بقيتها فيما هي متواصلة المعني واللفظ والسياق 0

إليك تفسير الجلالين :
http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=GALALEEN&nType=1&nSora=33&nAya=33

وتفسير إبن كثير :
http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=KATHEER&nType=1&nSora=33&nAya=33


ثانيا :
وانظر حديث الكسل في مسلم باب الطهارة حين سئل الرسول عن رجل يجامع امرأته ولا ينزل وهل يوجب ذلك الغسل وإجابة الرسول بالنفي قائلا : لا وأنا أفعل ذلك مع عائشة . وعائشة إلى جواره .

‏إن رجلا سأل رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏عن الرجل يجامع أهله ثم ‏ ‏يكسل ‏ ‏هل عليهما الغسل ‏ ‏وعائشة ‏ ‏جالسة فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إني لأفعل ذلك أنا وهذه ثم نغتسل
ويبدو أن الذي نفى في المرة الأولى هو أنت يازميلي العزيز وليس النبي عليه الصلاة والسلام 0
وقد كنت أنتضر من شخص بمثل ثقافتك أن يكون أكثر أمانة في النقل (خاصة في أحاديث النبي عليه الصلاة والسلام )0

وما إستدليت عليه من الآيات القرآنية إنما هو ما تقولونه أنتم عن الرسول الأكرم حيث عصمتموه بالتبليغ وبباقي حياته هو بشر عادي كما أسلفت
قال تعالى : (وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً )(37)الأحزاب0
وأضنك ستقول أيضا أن هذه قد نزلت في شخص آخر غير النبي !!!!!

ثالثا
تبدأ السورة بالإشارة إلى ما جرى بين النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) و بين بعض أزواجه من قصة التحريم فيعاتب النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بتحريمه ما أحل الله له ابتغاء لمرضاة بعض أزواجه
بناءا على كلامك السابق عن عصمة الرسول عليه الصلاة والسلام فلماذا في رأيك عاتبه الله عز وجل ؟؟؟؟؟
هل تراه عاتبه دون سبب أو لإنه فعل شيئا صوابا ؟؟؟؟؟؟؟؟
سبحان الله !!!!

و قيل: إشارة إلى ما روي من ضلاله في شعاب مكة صغيرا.

و قيل: إشارة إلى ما روي من ضلاله في مسيره إلى الشام مع عمه أبي طالب في قافلة ميسرة غلام خديجة.

و قيل: غير ذلك و هي وجوه ضعيفة ظاهرة الضعف
ما هي الفائدة من إيراد الروايات الظاهرة الضعف ؟؟؟ هل هي فقط لملء الصفحة ؟؟؟؟؟

رابعا:
فلا تقول وةوتفسر على ذوقك سبحان الله نحن ننزه الرسول من كل صغيرة وكبيرة وانتم مصروت على أن الذي أرسل للعالمين يخطء ويسهو وووووووو........
والدر المنثور للسيوطي ج 4 . وفيه اتهام صريح للرسول بالسهو
اراك قد أكثرت في مسألة السهو وتزعم أننا من يحاول نسبة السهو إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام
وهذه النقطة بالذات يهمني رايك الصريح فيها قبل أن أجيبك عليها
أريد رأيك يازميلي العزيز فيمن يقول أن الرسول عليه الصلاة والسلام يسهو ؟؟؟؟؟
هل تلعن من قال بهذا وتتبرا منه ؟؟؟أم ترى أن الرسول عليه الصلاة والسلام بشر ويجري عليه مايجري على البشر (في غير مابلغ عن ربه)؟؟
أريد رأيك الصريح وليكن واضحا يازميلي العزيز ، لكي اورد لك مالدي من أدلة على أن الرسول الكريم بشر يسهو كما يسهو غيره من البشر
(إلا فيما بلغ عن ربه عز وجل )0

وتبقى مسالة الآيات الواردة في الحج والصلاة
فما أوردته لك كان عبارة عن شرح للحج (رغم كونه شرح موجز أو غير مفصل)
والآيات التي وردت في الصلاة كثيرة جدا منها مايختص في الوقت ومنها المحافظة على الصلاة ووووو0
ولكن أين الآيات التي تفيد بإمامة الأئمة ؟
أوردها لي يازميلي العزيز حتى لو كانت مجملة مثل آيات الحج والصلاة
ولكن لتكن صريحة مثل آيات النبوة وأحكام الدين 0

تحياتي لك

مشتاق للحسين
05-08-2005, 09:43 AM
يبدو بان ما اوردته لك بكل ما يتضمن من آيات للإمامة ليس لها عتبار عندك


وثانياً لا تحور الموضوع إلى آخر وتتكلم عن آية التطهير ومن ثم تعود لتقولني بسهو الرسول الأكرم صلوات ربي عليه وعلى آله

ومن ثم تتذكر آيات الإمامة متغاضياً ما فسرناه لك

الحايلي
05-08-2005, 10:14 AM
يبدو بان ما اوردته لك بكل ما يتضمن من آيات للإمامة ليس لها عتبار عندك
الآيات التي أوردتها في الإمامة ليست دليلا قطعيا على إمامة الأئمة الذين تعتقدون بإمامتهم 0
وأرجع أنت للآيات التي أوردتها وأنظر إذا كانت تدل دلالة صريحة على إمامة الأئمة أم لا0

وثانياً لا تحور الموضوع إلى آخر وتتكلم عن آية التطهير ومن ثم تعود لتقولني بسهو الرسول الأكرم صلوات ربي عليه وعلى آله
لم أحور الموضوع يازميلي العزيز
كل مافي الأمر أننا تناقشنا بشأن آية التطهير والعصمة فتطرق الموضوع لعصمة النبي عليه الصلاة والسلام ،وأتهمتنا أنت بأننا نلفق للرسول الكريم عليه الصلاة والسلام مسألة السهو ، فإن كنت تراجعت عن إتهامك هذا فهذا شيء جيد ،وإن كنت مازلت مصرا عليه فقد سألتك عن رأيك فيمن قال بسهو الرسول عليه الصلاة والسلام (إذا كنت ترى أنك لاتستطيع الإجابة فلا داعي لإن ترد على سؤالي )
ولاحظ يازميلي العزيز أنني لم أقولّك بسهو النبي عليه الصلاة والسلام ، فقط سألتك عن حكم من يقول بسهوه 0


الأمر الآخر أنك أنت من أورد حديث الكسل وذكرت أن الرسول عليه الصلاة والسلام أجاب بالنفي حول مسألة الغسل ، ثم قمت أنت بنقض كلامك السابق وأوردت الحديث وأتضح منه أنه لم يجب بالنفي (فأنت من ناقض نفسه ) ولست أنا من ناقض كلامك 0


تقبل تحياتي لك ولجميع أعضاء هذا المنتدى

سليل الرسالة
05-16-2005, 04:09 PM
لنا عودة قريباً إن شاء الله


فقط تسجيل متابعة :)

على فكرة عزيزي الحايلي إذا إستطعت فهم الآية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم (يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ) و أيضاً بسم الله الرحمن الرحيم (قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ ) فإن إستطعت فهم هذه الآيات الكريمة فستخطو خطوة جيدة في فهم بلاغة القرآن

سليل الرسالة
05-17-2005, 11:13 AM
عزيزي الكريم قلت :


الآيات التي أوردتها في الإمامة ليست دليلا قطعيا على إمامة الأئمة الذين تعتقدون بإمامتهم 0
وأرجع أنت للآيات التي أوردتها وأنظر إذا كانت تدل دلالة صريحة على إمامة الأئمة أم لا0


فهل قرأت قول رسول الله صلى الله عليه و آله

سنن أبي داوود ج3 باب في تعشير أهل الذمة إذا اختلفوا بالتجارات

[ 3050 ] حدثنا محمد بن عيسى ثنا أشعث بن شعبة ثنا أرطاة بن المنذر قال سمعت حكيم بن عمير أبا الأحوص يحدث عن العرباض بن سارية السلمي قال نزلنا مع النبي صلى الله عليه وسلم خيبر ومعه من معه من أصحابه وكان صاحب خيبر رجلا ماردا منكرا فأقبل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد ألكم أن تذبحوا حمرنا وتأكلوا ثمرنا وتضربوا نساءنا فغضب يعني النبي صلى الله عليه وسلم وقال يا بن عوف اركب فرسك ثم ناد ألا إن الجنة لا تحل إلا لمؤمن وأن اجتمعوا للصلاة قال فاجتمعوا ثم صلى بهم النبي صلى الله عليه وسلم ثم قام فقال أيحسب أحدكم متكئا على أريكته قد يظن أن الله لم يحرم شيئا إلا ما في هذا القرآن ألا وإني والله قد وعظت وأمرت ونهيت عن أشياء إنها لمثل القرآن أو أكثر وأن الله عز وجل لم يحل لكم أن تدخلوا بيوت أهل الكتاب إلا بإذن ولا ضرب نسائهم ولا أكل ثمارهم إذا أعطوكم الذي عليهم



فهل تعي قوله صلى الله عليه و آله ؟؟؟؟

لم أحور الموضوع يازميلي العزيز
كل مافي الأمر أننا تناقشنا بشأن آية التطهير والعصمة فتطرق الموضوع لعصمة النبي عليه الصلاة والسلام ،وأتهمتنا أنت بأننا نلفق للرسول الكريم عليه الصلاة والسلام مسألة السهو ، فإن كنت تراجعت عن إتهامك هذا فهذا شيء جيد ،وإن كنت مازلت مصرا عليه فقد سألتك عن رأيك فيمن قال بسهو الرسول عليه الصلاة والسلام (إذا كنت ترى أنك لاتستطيع الإجابة فلا داعي لإن ترد على سؤالي )
ولاحظ يازميلي العزيز أنني لم أقولّك بسهو النبي عليه الصلاة والسلام ، فقط سألتك عن حكم من يقول بسهوه 0



مخطئ و قد أخطأ الذي قال ذلك من عندنا و ردوا عليه :)

الحايلي
05-17-2005, 04:22 PM
الزميل العزيز سليل الرسالة
حياك الله
وأرجو أن تخبرني عن الذي تعسر عليك فهمه من الآيات لكي أشرحه لك بإذن الله تعالى


فهل قرأت قول رسول الله صلى الله عليه و آله

سنن أبي داوود ج3 باب في تعشير أهل الذمة إذا اختلفوا بالتجارات

[ 3050 ] حدثنا محمد بن عيسى ثنا أشعث بن شعبة ثنا أرطاة بن المنذر قال سمعت حكيم بن عمير أبا الأحوص يحدث عن العرباض بن سارية السلمي قال نزلنا مع النبي صلى الله عليه وسلم خيبر ومعه من معه من أصحابه وكان صاحب خيبر رجلا ماردا منكرا فأقبل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد ألكم أن تذبحوا حمرنا وتأكلوا ثمرنا وتضربوا نساءنا فغضب يعني النبي صلى الله عليه وسلم وقال يا بن عوف اركب فرسك ثم ناد ألا إن الجنة لا تحل إلا لمؤمن وأن اجتمعوا للصلاة قال فاجتمعوا ثم صلى بهم النبي صلى الله عليه وسلم ثم قام فقال أيحسب أحدكم متكئا على أريكته قد يظن أن الله لم يحرم شيئا إلا ما في هذا القرآن ألا وإني والله قد وعظت وأمرت ونهيت عن أشياء إنها لمثل القرآن أو أكثر وأن الله عز وجل لم يحل لكم أن تدخلوا بيوت أهل الكتاب إلا بإذن ولا ضرب نسائهم ولا أكل ثمارهم إذا أعطوكم الذي عليهم


فهل تعي قوله صلى الله عليه و آله ؟؟؟؟

عزيزي سليل الرسالة
عندما نورد لكم أحاديث من كتبكم تقولون أن معظمها ضعيف
فما الذي يمنع أن يكون هذا الحديث من تلك الضعاف ؟؟
الأمر الآخر ياعزيزي
أن الله عز وجل قد ذكر الأمور الأساسية في الدين بالنص الصريح مثل (الإيمان بالله ورسوله وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة والحج والجهاد والزكاة والصدقات والجنة والنار والثواب والحساب و الأمانة والعدل و..................إلخ)
فلماذا لم يصرح بالإمامة كما صرح بهذه الأمور ؟؟؟؟؟؟
هل هي أقل أهمية من الأمور التي وردت صريحة في القرآن ؟
لماذا لم يقل الله عز وجل (آمنوا بالنبي والوصي والأئمة الإثني عشر )؟؟؟؟؟؟؟؟
لقد بين الله كل الأمور الأساسية في الدين بشكل واضح وصريح ، فهل الإمامة غير أساسية في الدين كما هو الحال بالنسبة للنبوة والصلاة والزكاة ؟؟؟

مخطئ و قد أخطأ الذي قال ذلك من عندنا و ردوا عليه
هل تتفضل زميلي العزيز بإيراد قول من رد على ذلك الكلام (مشكوراً)

سليل الرسالة
05-18-2005, 03:54 AM
بسم الله الرحمن الرحيم (يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ) و أيضاً بسم الله الرحمن الرحيم (قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ )


عزيزي الكريم هل تعرف من المخاطب في الصدر و العجز ؟؟؟


حاول تطبيق هذا المنهج و ستعرف بعض أسرار القرآن


أما قولك


عزيزي سليل الرسالة
عندما نورد لكم أحاديث من كتبكم تقولون أن معظمها ضعيف
فما الذي يمنع أن يكون هذا الحديث من تلك الضعاف ؟؟
الأمر الآخر ياعزيزي
أن الله عز وجل قد ذكر الأمور الأساسية في الدين بالنص الصريح مثل (الإيمان بالله ورسوله وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة والحج والجهاد والزكاة والصدقات والجنة والنار والثواب والحساب و الأمانة والعدل و..................إلخ)
فلماذا لم يصرح بالإمامة كما صرح بهذه الأمور ؟؟؟؟؟؟
هل هي أقل أهمية من الأمور التي وردت صريحة في القرآن ؟
لماذا لم يقل الله عز وجل (آمنوا بالنبي والوصي والأئمة الإثني عشر )؟؟؟؟؟؟؟؟
لقد بين الله كل الأمور الأساسية في الدين بشكل واضح وصريح ، فهل الإمامة غير أساسية في الدين كما هو الحال بالنسبة للنبوة والصلاة والزكاة ؟؟؟


فيا أيها الفاضل هنا يرد عليك المصطفى صلوات الله و سلامه عليه و آله بقوله " أيحسب أحدكم متكئا على أريكته قد يظن أن الله لم يحرم شيئا إلا ما في هذا القرآن ألا وإني والله قد وعظت وأمرت ونهيت عن أشياء إنها لمثل القرآن أو أكثر"


فأنت خصصت من دون مخصص و النص مطلق على لفظه العام دون تخصيص ... فهل تأتيني بعلة التخصيص يرحمك الله ؟؟؟



مخطئ و قد أخطأ الذي قال ذلك من عندنا و ردوا عليه


الشيخ المفيد في تصحيح الإعتقاد و أما الروايات التي أدرجتها في ذلك الموضوع فليست كلها صحيح السند و منها ما هو معلول و الصحيح يضعف بشذوذه و مخالفته لعقيدة العصمة ، و العقيدة لا تُخدش برواية أو روايتين لأن لها أصولها العلمية التي قامت عليها من قرائن مقاليه و قرائن حالية.

gara60
05-23-2005, 01:06 AM
الحمدلله رب العالمين والصلاةوالسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

كتبت فاكثرت وزينت مقالك بالالوان فبالغت وفسرت فاخطات واخيرا تحديت ففشلت.

لا تضع في حسبانك ذلك الاستحسان الذي نلته من اخوانك فهم لا يحسنون سواه ولكننا سنضع مقالك الذي لا زمام له ولا خطام في وضعه الصحيح .


ولكن حذاري من اللف والدوران فاني كما تعلم لا احبه .

بداية قلت ((الامامه هي مرحلة غير النبوة وغير الرساله بل على العكس هي مرحلة اعلى منهما، ذلك انها وقعت في اخر حياته وبعد ان حباة الله بالذريه وبعد كونه نبيا ورسولا "إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ"))

ثم عرفت لنا الامامة فقلت ((الامامه هي منصب الهي معني بهداية الناس وولايتهم وارشادهم. ونجد انها تتطلب عصمة الامام ذلك ان الاية الكريمه ذكرت "لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ" ذلك ان المراد بالظالمين مطلق من صدر عنه ظلم ما، من شرك أو معصية، و إن كان منه في برهة من عمره، ثم تاب و صلح.))

ونقول لك الان وبدون لف ولا دوران اوليست النبوة معنية ايضا بهداية الناس وارشادهم ما الفرق اذن بين النبوة والامامة !!!!!

ثم اخذت بسرد الروايات التي لا تفيدك ابدا فهي لم تصرح بالامامة ولا الولاية انما بالامارة وشتان بين مفهوم الامارة ومفهوم الامامة .

ثم انتقلت الى سرد اسماء لعلماء اشباح بعضهم لا وجود له وبعضهم لا اعتبار لهم ولا لتلك الروايات الواردة في كتبهم فليس كل ما في كتب السنة صحيح ما عدا البخاري مسلم اليس كذلك يا شاطر . اوليست تلك مقولتكم التي ترددونها على الدوام .

بداية العلامة الفهامة الجهبذ الحمويني صاحب فرائد السبطين صاحب الروايات الغير مسندة والتي لا تساوي عندنا جناح بعوضة .

ثم ذلك القندوزي الحنفي الرافضي الذي لا يوجد كتابه ( ينابيع المودة )) الا في منتديات الشيعة ولا يطبع كتابه الا في مطابع الشيعة ولا يباع الا في مكتبات الشيعه .
ما نرجوه هو ترجمة لهذا العلامة.

ثم الشيخ هاشم بن سليمان الذي يورد رواية عن جابر الجعفي ذلك الرافضي الجلد . نعم الاستدلال !!!

ثم عن ابن الصباغ المالكي في الفصول المهمه الذي ينقل رواية في اسنادها الشاعر الرافضي دعبل الخزاعي .

وهكذا تتوالى تلك الروايات المكذوبة والتي وضعها الكذابون ونقلها امثالهم وارادوا ايهام الناس وخداعهم بتلك الولاية المزعومة .

نعيد عليك السؤالين :
الفرق بين الامامة والنبوة .
ترجمة للقندوزي الحنفي .

ولا تنسي ايراد الاسانيد ولا تفرح كما قلت لك لاستحسان اخوانك .

سليل الرسالة
05-23-2005, 02:20 AM
مصااااااااااااااااائب

gara60
05-24-2005, 12:50 AM
سليل الرسالة

هذا ما نتوقعه منك ومن اخوانك


الافضل لك ان تستمع للطميات حجي باسم والاستمتاع لمحاظرات الفهامة الفهيد بدل ان تحشر نفسك في امور لا تجيدها



سلملم

الحايلي
05-24-2005, 02:56 AM
الزميل سليل الرسالة

أعتذر عن التأخير الخارج عن إرادتي

وهنا تجد المصائب فعلا :
http://www.alawale.net/vb/showthread.php?p=36585&posted=1#post36585

ولي عودة إليك إن شاء الله تعالى

الحايلي
05-25-2005, 07:54 AM
بسم الله الرحمن الرحيم (يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ)
و أيضاً بسم الله الرحمن الرحيم (قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ )


عزيزي الكريم هل تعرف من المخاطب في الصدر و العجز ؟؟؟

أعود إليك أخي العزيز لإجيبك عن ما سألت بخصوص المخاطب في تلك الآيات

الآية الأولى (ُيوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ)
لو نظرت إلى الآيات التي سبقت هذه الآية لعرفت من المخاطب
قال تعالى (وَاسُتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِن دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ قَالَتْ مَا جَزَاء مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوَءاً إِلاَّ أَن يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (يوسف : 25 )
فالعزيز يقف مواجها ليوسف عليه السلام وزوجة العزيز في نفس الوقت
فوجه الخطاب ليوسف عليه السلام بأن يعرض عن ماحدث ثم طلب من زوجته(زوجة العزيز) أن تستغفر لذنبها

وهذا المثال لاينطبق على ماترمي إليه أنت
فالمخاطب في هذه الآيات شخصان حاضران أمام المتكلم في نفس لحظة الكلام
ولو كان أحدهما غائبا لأختلفت صيغة الخطاب0

الآية الثانية (قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ)
والمخاطب فيها وزراء ومستشاروا الملكة بلقيس
وأنظر لما سبقها من الآيات أيضا
قال تعالى (قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْراً حَتَّى تَشْهَدُونِ (32)قَالُوا نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍ وَأُولُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ (33)قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ (النمل : 34 )
فهي تخاطب وزراءها ومستشاريها وتصف لهم مايفعله الملوك إذا دخلوا القرى من تخريب

وأيضا فهي لاتنطبق ياعزيزي على ماتريده أنت
فهي تخاطب حاضرا وتصف غائبا
وليس العكس

إذ لايمكن أن يوجه الخطاب للغائب بنفس صيغته للحاضر


تحياتي لك

إبن الأستاذ
05-25-2005, 02:13 PM
إذا سمحت أخي الحايلي
أعد القرآءة مرة أخرى
وأدرس المخاطب واللغة والاعراب ومعاني الكلمات حتى تتمكن من التفسير
وبعدين فسر يا ....

الحايلي
05-25-2005, 04:46 PM
أخي إبن الأستاذ
لقد قلت مالدي
وأتمنى منك أن تقول مالديك حول الآيات
وأن تصحح لي إن كنت قد أخطأت
أنتظر منك التصحيح والشرح

تحياتي لك

الطالبي
06-08-2005, 03:06 PM
احسنت اخي مشتاق للحسين

عاشق ابا الفضل
07-06-2005, 01:58 AM
بارك الله فيكم مولانا مشتاق للحسين

Barakat_10
09-12-2005, 06:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله
اولا : نقول وبالله المستعان :
سوف أقسم المشاركة الى مشاركات وارجو ان لا يكون هناك رد الا بعد ان اكمل كل الردود فأرجو ان اردتم البحث العلمي ان تنتظروا حتى ننتهي الى اخر مشاركتكم وردودكم ثم من مكان انتهائكم نبدأ : -

لم تأتي اية محكمة تثبت اهم اصل من اصول الدين عند الشيعة الاثنى عشريه الامامية تصرح بالائمة الاثنى عشر في كتاب الله وكل الايات التي اوردتها تخص ابراهيم وابناء ابراهيم وقد قال ابراهيم داعياً ربه بأن يكون له ذرية تحمل هذه الرساله( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ) فإستجاب له دعاءة(وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ وَآتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ) اذاً لا توجد ايه محكمه فالاقل منها قدراً بل انه امر وقتي وللنصف الاخر من البشر وهن النساء جاءت ايه محكمه في امر لا يخص كل الناس بل هو امر يخص قسم من النساء جاءت الاية صريحة محكمه في هذا الامر وهو الطمث (الحيض )((وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ )) فهل الامامه اعلى قدر من الحيض ؟؟ اذا قلت نعم اقول لك لماذا لم تأتي اية محكمه في حقه ولا تنسى امرأ مهماً ان الدين قد اكتمل لقوله تعالى ((الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا )) وابين اولا قدر هذه الامامه : -

روى عن الصادق أنه قال: أن أول ما يسأل عنه العبد إذا وقف بين يدي الله جل جلاله عن الصلوات المفروضات، وعن الزكاة المفروضة، وعن الصيام المفروض، وعن الحج المفروض، وعن ولايتنا أهل البيت، فإن اقر بولايتنا ثم مات عليها قبلت منه صلاته وصومه وزكاته وحجه، وإن لم يقر بولايتنا بين يديه جل جلاله لم يقبل الله منه شيئا من أعمال أمالي الصدوق، 154 البحار، 24/51، 27/167، 54/390، 83/10،19 عيون الأخبار، 270
وعنه أيضا أنه قال: نزل جبرئيل على النبي فقال: يا محمد السلام يقرئك السلام ويقول: خلقت السموات السبع ومافيهن والأرضين السبع ومن عليهن وما خلقت موضعا أعظم من الركن والمقام، ولو أن عبدا دعاني هناك منذ خلقت السموات والأرضين ثم لقيني جاحدا لولاية علي لأكببته في سقر، وفي رواية: لو جاء أحدكم يوم القيامة بأعمال كأمثال الجبال ولم يجئ بولاية علي بن أبي طالب لأكبه الله في النار، وفي رواية عن زين العابدين: أن افضل البقاع ما بين الركن والمقام، ولو أن رجلا عُمِّر ما عُمِّرَ نوح في قومة ألف سنة إلا خمسين عاما يصوم النهار ويقوم في ذلك الموضع ثم لقي الله بغير ولايتنا لم ينفعه ذلك شيئا، وعن جده علي بن أبي طالب قال: لو أن عبدا عبد الله ألف سنة لا يقبل الله منه حتى يعرف ولايتنا أهل البيت، ولو أن عبدا عبد الله ألف سنة وجاء بعمل اثنين وسبعين نبيا ما يقبل الله منه حتى يعرف ولايتنا أهل البيت وإلا أكبه الله على منخريه في نار جهنم، وفي رواية: والله لو سجد حتى ينقطع عنقه ما قبل الله منه إلا بولايتنا، وفي أخرى: أما والله لو ان رجلا قام ليله وصام نهاره وتصدق بجميع ماله وحج جميع دهره ولم يعرف ولاية وليي ما كان له على الله حق في ثوابه ولا كان من أهل الإيمان أنظر هذه الروايات وغيرها في الباب: الكافي، 1/372،436، 2/18 أمالي الصدوق، 190،260،290،396 ثواب الأعمال، 189،197 البحار، 2/30، 7/160،176، 13/339، 23/221،286،294، 25/111،113، 26/349، 27/167،168،171،172،173،192، 36/216،223،245،262،302،314،315، 37/62، 42/143، 46/179، 47/357، 68/333، 72/133، 73/121، 78/225، 99/229 أمالي المفيد، 42 العياشي، 1/286 أمالي الطوسي، 72،104،131،253،422 المحاسن، 90،91،224،286 الوسائل، 1/123، 16/76 نور الثقلين، 2/225،261، 4/353،534 منتخب الأثر، 105،117،119 البرهان، 1/279،396، 3/40،161 مقتضب الأثر، 12 كمال الدين، 146 عيون الأخبار، 34 غيبة الطوسي، 95 الكشي، 248 كنز جامع الفوائد، 49 الروضة، 226 تأويل الآيات، 1/98،106،315، 2/522 إثبات الهداة، 1/137، 2/178 غيبة النعماني، 70
اقول هنا نلاحظ ان الولاية افضل عند الله من الصلاة والزكاه والصيام والحج .... الخ فهل جاء بالولاية ما جاء بالصلاة في كتاب الله ؟؟
فهل جاء بالولاية ما جاء بالزكاة في كتاب الله ؟؟
فهل جاء بالولاية ما جاء بالصيام في كتاب الله ؟؟
فهل جاء بالولاية ما جاء بالحج في كتاب الله ؟؟
واخيراً اقول هل جاء بالإمامه التي هي افضل من كل قربى لله ما جاء بالمحيض او بحد الزنى او بالابل مثلاً ؟؟
السؤال لماذا لماذا لماذا ؟؟

الحلقة القادمة ابين لكم نقض الامامه من كتب الشيعة الاثنى عشرية
وارجو منكم ان تكونوا على قدر المسؤولية التي تحملوها في نشر هذا الدين الذي نحن مكلفين بالدعوه له .
تبع غداً

Barakat_10
09-13-2005, 05:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله
ثانياً : نقول وبالله المستعان :
لا يختلف اثنان في أن هناك الألوف من الأحاديث تحتويها مصادر المسلمين في شتى العلوم، كلها موضوعة على لسان رسول الله ومنسوبة إليه صلى الله عليه وسلم وإلى صحابته وإلى الأئمة رضوان الله عليهم أجمعين.
وكان لانتشار هذه الروايات في كتب الفقه والتفسير والتاريخ والسير والمغازي وغيرها أثر سيء في نشوء عقائد ما أنزل الله بها من سلطان، أدَّت بدورها إلى ظهور فرق ومذاهب باطلة، جُلُّ بنيانها على هذه الموضوعات، ولم يكن يتورع أصحابها في أن يصيِّروا كل ما هوته قلوبهم حديثاً مكذوباً.
لنبدأ بعرض بعض الروايات التي يستدل بها الشيعة الاثنى عشرية الامامية في اثبات الامامة ولنتحقق منها ونعرف هل هي صحيحة ام انها من تلك الروايات التي أسلفنا الذكر فيها وفي كونها كذب .
الرواية الأولى: وهي أقدمها، رواها سليم بن قيس، عن أبان، عن سليم وعمر بن أبي سلمة، قالا في حديثٍ طويلٍ ذكرا فيه أن قيس بن سعد بن عبادة عدد على معاوية مناقب الأمير وأهل البيت، منها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع بني عبد المطلب فيهم أبو طالب وأبو لهب وهم يومئذٍ أربعون رجلاً، فدعاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وخادمه علي عليه السلام، ورسول الله صلى الله عليه وسلم في حجر عمه أبي طالب، فقال: أيكم ينتدب أن يكون أخي ووزيري ووصيي وخليفتي في أمتي وولي كل مؤمن من بعدي؟ فأمسك القوم حتى أعادها ثلاثاً، فقال علي: أنا يا رسول الله، فوضع رأسه في حجره وتفل في فيه، وقال: اللهم املأ جوفه علماً وفهماً وحكماً، ثم قال لأبي طالب: يا أبا طالب، اسمع الآن لابنك وأطع فقد جعله الله من نبيه بمنزلة هارون من موسى، وآخى صلى الله عليه وسلم بين علي وبين نفسه.كتاب سليم بن قيس: (199)، البحار: (33/174)، الغدير: (2/106). .
جاء في معجم الخوئي: (1/141)، جامع الرواة: (1/9)، رجال ابن داود الحلي: (225). أقول: أبان بن أبي عياش تابعي ضعيف كما قال الطوسي، وقال فيه ابن الغضائري: ضعيف لا يلتفت إليه، وينسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه.
وسنسهب في مناقشة أسانيد هذه القصة ومتونها في حينه، ولكن ما يعنينا من هذه الرواية الآن هو ما نحن بصدده، ولا شك أنه قد تبادر إلى ذهنك شيء وهو: كيف خفي على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى علي رضي الله عنه وعلى كل من حضر الوليمة مسألة النص بعد كل ما مر حتى لم نجد أحداً منهم قد استدرك ذلك، لا أقلَّ من علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهو يجد أن إمامته توشك أن تذهب إلى غيره بعرضها عليهم، أو أبيه الذي انتظر سبتاً ليرى وصي محمد صلى الله عليه وسلم وقد ولد؟

فإن أبطلنا كل ما مرَّ بك باعتبار هذه الرواية، لا نلبث أن نرى أخرى تسقطها هي أيضاً.. وهكذا، وهذه الأخرى تتمثل في أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أخذت الدعوة منحىً عاماً أخذ يعرض نفسه على القبائل، فجاء إلى بني كلاب، فقالوا: نبايعك على أن يكون لنا الأمر بعدك، فقال: الأمر لله، فإن شاء كان فيكم أو في غيركم، فمضوا ولم يبايعوه، وقالوا: لا نضرب لحربك بأسيافنا ثم تحكم علينا غيرنا.البحار: (23/74)، إثبات الهداة: (1/142)، المناقب: (1/257).
فما الذي اضطره صلى الله عليه وسلم إلى هذا القول مع ما تقدم؟ أليس كان عليه أن يبين أن هذا الأمر قد تم قبل أشهر حين قال لعشيرته وهو ممسك برقبة ابن عمه: هذا أخي ووزيري ووصيي ووارثي وخليفتي من بعدي، فاسمعوا له وأطيعوا، فضلاً عن أن ذلك قد تم منذ مليوني عام قبل الخلق؟

وقد تكرر منه صلى الله عليه وسلم القول نفسه بعد ذلك بسنين طويلة، وذلك لما جاءه عامر بن الطفيل في وفد بني عامر بن صعصعة في السنة العاشرة من الهجرة، وقال له: ما لي إن أسلمت؟ فقال: لك ما للمسلمين وعليك ما عليهم، قال: تجعل لي الأمر من بعدك؟ قال: ليس ذلك إليَّ، إنما ذلك إلى الله عز وجل يجعله حيث يشاء . إثبات الهداة: (1/141، 142)، وصي الرسول الأعظم: (21)، البحار: (18/75) (21/372). .

تقول رواية القوم: إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إني لما بلغت بيت المقدس في معراجي إلى السماء وجدت على صخرتها: لا إله إلا الله محمد رسول الله، أيدته بوزيره ونصرته به، فقلت: يا جبرئيل، ومن وزيري؟ فقال: علي بن أبي طالب .
والطريف أن القوم يروون عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: كنت نائماً بالحجر، إذ أتاني جبرئيل فحركني تحريكاً لطيفاً، ثم قال: عفا الله عنك يا محمد، قم واركب فَفِدْ إلى ربك، فأتاني بالبراق فركبت -ثم ذكر ما لاقاه في مسيره.. -إلى أن قال-: فإذا أنا برجل أبيض الوجه، جعد الشعر، فقال لي: يا محمد، احتفظ بالوصي -ثلاث مرات- علي بن أبي طالب المقرب من ربه، قال: لما جزت الرجل وانتهيت إلى بيت المقدس، إذا أنا برجل أحسن الناس وجهاً، وأتم الناس جسماً، وأحسن الناس بشرةً، فقال: يا محمد، احتفظ بالوصي -ثلاث مرات- علي بن أبي طالب المقرب من ربه، الأمين على حوضك صاحب شفاعة الجنة... ثم ذكر بقية القصة، وفي نهايتها قال لـه جبرئيل: الذين لقيتهما في الطريق وقالا لك: احتفظ بالوصي، كانا عيسى وآدم عليهما السلام .كشف اليقين: (83)، البحار: (18/390) (37/314). .
أي: رغم هذه الوصايا الست منهما عليهما السلام، لم يدرك صلى الله عليه وسلم مَنْ وزيره الذي أيده ونصره به، وافترض أن يكون رجلاً آخر سوى علي رضي الله عنه.

والطريف -أيضاً- ذكرهم على لسانه صلى الله عليه وسلم عشرات الروايات، يقول له فيها: إنه وزيره، ولعل أقربها إليك ما أوردناه آنفاً عند حديثنا عن بدء الدعوة.

وعلى أي حال، لنعرج مع القوم إلى السماء، وننظر ماذا حصل هناك.. قالوا: لما صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السماء، قالت الملائكة: نشهد أنك رسول الله، فما فعل وصيك علي؟ قال: خلفته في أمتي، قالوا: نعم الخليفة خلفت، أما إن الله عز وجل فرض علينا طاعته، ثم صعد إلى السماء الثانية، فقالت الملائكة مثلما قالت ملائكة السماء الدنيا، فلما صعد إلى السماء السابعة لقيه عيسى عليه السلام فسلم عليه، وسأله عن علي، فقال له: خلفته في أمتي، قال: نعم الخليفة خلفت، أما إن الله فرض على الملائكة طاعته، ثم لقيه موسى عليه السلام والنبيون نبياً نبياً، فكلهم يقول مقالة عيسى عليه السلام . البحار: (18/303)، المحتضر: (139).
وفي السماء الرابعة زعم القوم أنه صلى الله عليه وسلم رأى ديكاً بدنه درة بيضاء، وعيناه ياقوتتان حمراوان، ورجلاه من الزبرجد الأخضر، وهو ينادي: لا إله إلا الله محمد رسول الله، علي بن أبي طالب أمير المؤمنين ولي الله، فاطمة وولداها الحسن والحسين صفوة الله، يا غافلين اذكروا الله، على مبغضيهم لعنة الله . اليقين: (141)، البحار: (37/48). .
وفي نفس السماء صلَّى بالأنبياء وكانوا مائة وأربعة وعشرين ألف نبي، وسألهم جبريل: بم بعثتم؟ ولم نشرتم الآن يا أنبياء الله؟

فقالوا بلسان واحد: بعثنا ونشرنا لنقر لك يا محمد بالنبوة، ولعلي بن أبي طالب بالإمامة. البحار: (40/42). .
وعندما وصل صلى الله عليه وسلم إلى السماء السابعة سأله الله عز وجل: من لأمتك من بعدك؟ فقال: الله أعلم. قال: علي بن أبي طالب أمير المؤمنين وسيد المسلمين.الكافي: (1/442، 443)، غيبة الطوسي: (103)، الطرائف: (43)، غيبة النعماني: (45)، البحار: (18/306، 383، 403) (36/262، 280)، إثبات الهداة: (2/12، 134،153).


وكأن القوم أرادوا أن يقولوا: إن صوت مائة وأربعة وعشرين ألف من الأنبياء -ولك أن تتخيل حجمه- وهم يقولون بإمامة علي بن أبي طالب، لم يكن له هذا التأثير؛ حيث إنه صلى الله عليه وسلم لم يتذكر ذلك بعد لحظات لما سأله الله عز وجل: من لأمتك من بعدك؟ ليقول: الله أعلم، ولعلها غفلة استوجبت تحذير ديكهم، ليقول: يا غافلين، فتأمل!

نبقى مع القوم في السماء السابعة، لنراهم يروون عن الرضا، عن آبائه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لما عرج بي إلى السماء نوديت: يا محمد، فقلت: لبيك ربي وسعديك، تباركت وتعاليت، فنوديت: يا محمد، أنت عبدي وأنا ربك، فإياي فاعبد، وعلي فتوكل، فإنك نوري في عبادي، ورسولي إلى خلقي، وحجتي على بريتي، لك ولمن تبعك خلقت جنتي، ولمن خالفك خلقت ناري، ولأوصيائك أوجبت كرامتي، ولشيعتهم أوجبت ثوابي، فقلت: يا رب، ومن أوصيائي؟ فنوديت: يا محمد، أوصياؤك المكتوبون على ساق عرشي، فنظرت وأنا بين يدي ربي جل جلاله إلى ساق العرش، فرأيت اثني عشر نوراً، في كل نور سطر أخضر عليه اسم وصي من أوصيائي، أولهم: علي بن أبي طالب، وآخرهم: مهدي أمتي، فقلت: يا رب، هؤلاء أوصيائي؟ فنوديت: يا محمد، هؤلاء أوليائي، وأحبائي، وأصفيائي، وحججي بعدك . علل الشرايع: (5)، عيون أخبار الرضا: (1/238)، كمال الدين: (254)، البحار: (11/139) (18/345) (26/335) (52/312) (57/58) (60/303)، إثبات الهداة:(1/482، 584، 585)، منتخب الأثر: (61)، تأويل الآيات: (2/878).


والان اعلق بعد كل هذا يقول الشيعة ان النبي صلى الله علية وسلم بلغ عن ولاية علي بن ابي طالب رضي الله عنه في غدير خم في السنة العاشره في طريق العوده من حجة الوداع ... ثم يقولون قبل وفاة النبي صلى الله علية وسلم بأيام وهو لا يعلم من هو الامام بعده وانه ينتظر الاشاره من الله عزوجل لمن سيخلف النبي صلى الله علية وسلم على المسلمين فتاتي الضربة القاصمه لظهور من يقول بهذه العقيده التي تفوق كل شئ حتى كلمة الاخلاص وهي لا اله الا الله .
1- حدثنا الشيخ الفقيه الجليل أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي (ره) قال حدثنا أحمد بن الحسن القطان (ره) قال حدثنا أحمد بن يحيى قال حدثنا بكر بن عبد الله قال حدثنا الحسن بن زياد الكوفي قال حدثنا علي بن الحكم قال حدثنا منصور بن أبي الأسود عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه (عليهم السلام) قال لما مرض النبي (صلى الله عليه وآله) مرضه الذي قبضه الله فيه اجتمع إليه أهل بيته وأصحابه فقالوا يا رسول الله [u]إن حدث بك حدث فمن لنا بعدك ومن القائم فينا بأمرك ]فلم يجبهم جوابا وسكت عنهم فلما كان اليوم الثاني أعادوا عليه القول فلم يجبهم عن شيء مما سألوه فلما كان اليوم الثالث قالوا له يا رسول الله إن حدث بك حدث فمن لنا من بعدك ومن القائم فينا بأمرك فقال لهم إذا كان غدا هبط نجم من السماء في دار رجل من أصحابي فانظروا من هو فهو خليفتي عليكم من بعدي والقائم فيكم بأمري ولم يكن فيهم أحد إلا وهو يطمع أن يقول له أنت القائم من بعدي فلما كان اليوم الرابع جلس كل رجل منهم في حجرته ينتظر هبوط النجم إذ انقض نجم من السماء قد غلب ضوؤه على ضوء الدنيا حتى وقع في حجرة علي (عليه السلام) فهاج القوم وقالوا والله لقد ضل هذا الرجل وغوى وما ينطق في ابن عمه إلا بالهوى فأنزل الله تبارك وتعالى في ذلك والنَّجْمِ إِذا هَوى ما ضَلَّ صاحِبُكُمْ وما غَوى وما يَنْطِقُ عَنِ الْهَوى إِنْ هُوَ إِلا وَحْيٌ يُوحى إلى آخر السورة.

[U]امالى الصدوق : 337 و 338 .
بحار الانوار جلد: 31 من صفحه 273 سطر 19 إلى صفحه 281 سطر 18
بحار الانوار : 35
باب 8 : قوله تعالى : ( والنجم اذا هوى ) ونزول الكوكب في داره عليه السلام
[272][279]
كتاب الأمالي أو المجالس
تأليف الشيخ الجليل أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه المعروف بـ(الصدوق) والمتوفى سنة 381هـ
المجلس 81 - 90
يوم الثلاثاء لخمس بقين من رجب من سنة ثمان وستين وثلاث مائة
المجلس 86الواضح من النص ان جميع الموجودين لم يكونوا يعلموا من هو المقصود والمكلف من الله بالنص الربانى بما فيهم المعصومين ( على بن ابى طالب والحسنين ) والصحابة اللذين لم يرتدوا ( سلمان الفارسى , عمار بن ياسر , ابا ذر, ابن عباس ., والمقداد الخ )

اذا جميع هؤلاء طمعوا ان يقول لهم الرسول صلى الله عليه وسلم انت القائم او الخليغة من بعدى !!

وهذا الامر يدفعنا للسؤال المنطقى :

الا يقول الامامية ان الاية الكريمة ( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ )المراد بها الامامة ؟!!

الم يفهم ذلك المعصومين والصحابة واهل البيت جميعا ليطمعوا ان نكوت الامامة فى كل واحد منهم حتى على ابن ابى طالب نفسه كالجميع لم يعلم بامر الامامة الا فى اليوم الرابع من سؤالهم للرسول عليه الصلاة والسلام حول الامر (( فلما كان اليوم الرابع جلس كل رجل منهم في حجرته ينتظر هبوط النجم إذ انقض نجم من السماء قد غلب ضوؤه على ضوء الدنيا حتى وقع في حجرة علي (عليه السلام) ))

هذا الى جانب سؤالنا الم يحضر او لم يسمع اهل البيت والصحابة اللذين لم يرتدوا بحديث الغدير ؟

تبع غداً

الحايلي
09-15-2005, 08:40 AM
حياك الله أخي بركات

وتحياتي لك ولجميع أعضاء المنتدى


فقط إسمح لي أن اقاطعك مقاطعة بسيطة جدا (أرجو أن تعذرني عليها)

لدي سؤال واحد فقط

هل سورة ( والنجم اذا هوى ) مكية أم مدنية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


أعتذر مرة أخرى
وتحياتي للجميع

بسومي
10-10-2005, 12:49 AM
الله يفتح عليك يا الحيلي والله اني اقراء قوله واقول كيف سيجيب واذارئيت الاجابه استبشرت [b]