المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اترك الجدال وان كنت محقا


جلال الحسيني
09-20-2009, 02:23 PM
اترك الجدال وان كنت محقا




شكرا لاخواني واخواتي الموالين لمرورهم المسرّ
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم
والعن اعدائهم
قال رسول الله صلى الله عليه واله :
من كنت مولاه فعلي مولاه
لَتَرْكَبُنَّ طَبَقاً عَنْ طَبَقٍ (19)(الانشقاق)
ادْعُ إِلى‏ سَبيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَ الْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَ جادِلْهُمْ بِالَّتي‏ هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبيلِهِ وَ هُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدينَ (125)(النحل )
ان من السنن الثابة لله تعالى هو امتحان المؤمنين بمواجهة اهل الكفر والجهل والنفاق .
فان الانسان له صفة ثابته وهي التكذيب بما لا يحيط بعلمه :
بَلْ كَذَّبُوا بِما لَمْ يُحيطُوا بِعِلْمِهِ وَ لَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْويلُهُ كَذلِكَ كَذَّبَ الَّذينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَانْظُرْ كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الظَّالِمينَ (39)(يونس )
وباعتباره فاسق لا يهمه الحق والاقرار بغيابه عنه بل يبدء بالمراء والجدل؛ ومن هنا ياتي دور المؤمن وامتحانه الذي ناسف فان الكثير منا ساقط في هذا الامتحان لاننا لا نتحدد بحدود ما حده لنا اهل البيت عليهم السلام في النقاش .
وفي بحثنا هذا سياتيكم ما رسمه الاسلام لنا في النقاش بصورة دقيقة لكي نعرف من انفسنا هل نناقش لنثأر لانفسنا ام ان نقاشنا لربنا تعالى عما يصفه المشركون .
للحديث صلة سياتيكم بعد قليل
((سيد اويس الحسيني النجفي))

جلال الحسيني
09-20-2009, 08:09 PM
شكرا لاخواني واخواتي الموالين لمرورهم المسرّ



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم
والعن اعدائهم
قال رسول الله صلى الله عليه واله :
من كنت مولاه فعلي مولاه
اولا نبحث في كتب الرجال في معنى المراء والجدال :
مجمع‏البحرين ج : 1 ص : 388
(مرا) قوله تعالى:
أ فتمارونه على ما يرى [53/12] أي تجادلونه و المماراة:المجادلة، و منه قوله تعالى:
فلا تمار فيهم [18/22] أي لا تجادل في أمر أصحاب الكهف إلا مراء ظاهرا بحجة و دلالة تقص عليهم ما أوحى الله إليك، و هو قوله تعالى: و جادلهم بالتي هي أحسن.
قيل:
و قرى‏ء أ فتمرونه على ما يرى من مراه حقه إذا جحده.
و التماري في الشي‏ء و الامتراء: الشك فيه، و منه قوله تعالى:
فبأي آلاء ربك تتمارى‏
[53/55] أي بأي نعم ربك تشكك أيها الإنسان.
مجمع‏البحرين ج : 5 ص : 334
(جدل) قوله تعالى: و كان الإنسان أكثر شي‏ء جدلا [18/54] الجدل بالتحريك الاسم من الجدال.
قوله: و جادلهم بالتي هي أحسن [16/125] أي حاججهم بالتي هي أحسن من الجدل و هي مقابلة الحجة بالحجة، و من الجدل و هو اللد في الخصومة.
قوله:
يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها [16/111] أي تأتي كل إنسان يجادل عن ذاته لا يهمه غيرها كل يقول: نفسي نفسي.
و معنى المجادلة:
الاحتجاج عنها و الاعتذار لها بقولهم: هؤلاء أضلونا و نحو ذلك.
و اعترض على هذا بقوله تعالى:
اليوم نختم على أفواههم و تكلمنا أيديهم و تشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون [36/65] و أجيب بأن ذلك لعله مخصوص بالكفار، أو أن هذا الحكم بعد الاحتجاج و المجادلة كما في بعض الروايات.
و قد ورد أن بعض الأعضاء تحتج لصاحبها كما جاء في بعض الأخبار أن أعضاءه تشهد عليه بالزلة فتتطاير شعره من جفن عينيه فتستأذن بالشهادة.
فيقول الحق تكلمي يا شعرة عينيه و احتجي لعبدي فتشهد له بالبكاء من خوف الله تعالى فيغفر له.
فينادي مناد هذا عتيق الله بشعرة.
و على هذا فلا يلزم من الختم على الأفواه عدم وجود المحاجة.
قوله قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها [58/1] هي خولة بنت المنذر حيث ظاهر منها زوجها.
و قصتها المروية عن
أبي عبد الله عليه السلام أنه قال: كان رجل على عهد رسول الله صلى الله عليه واله يقال له أوس بن الصامت و كان تحته امرأة يقال لها خولة بنت المنذر، فقال لها ذات يوم: أنت علي كظهر أمي، ثم ندم من ساعته و قال لها أيتها المرأة ما أظنك إلا و قد حرمت علي فجاءت إلى رسول الله ص، فقالت يا رسول الله إن زوجي قال لي: أنت علي كظهر أمي و كان هذا القول فيما مضى يحرم المرأة على زوجها، فقال لها رسول الله صلى الله عليه واله أيتها المرأة ما أظنك إلا و قد حرمت عليه، فرفعت المرأة يدها إلى السماء فقالت أشكو إلى الله فراق زوجي، فأنزل الله يا محمد قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها و تشتكي إلى الله و الله يسمع تحاوركما إن الله سميع بصير، الذين يظاهرون [58/1] إلى آخر الآية
قوله لا جدال في الحج [2/197] أي لا مراء مع الخدم و الرفقة في الحج كأن يقول بعضهم لبعض: الحج غدا أو بعد غد، أو حجي أبر من حجك، و هكذا.
و في الحديث الجدال في الحج هو قول الرجل لا و الله و بلى و الله‏
وضح من كل ما نقلناه لكم ان المراء والجدال نفس المعنى وكلاهما مذمومان في الشرع المبين اشد المنع كما سننقل لكم ذلك ؛ فعلى الانسان قبل ان يبدء بالنقاش ملاحظة عدة نقاط مهمه:
((سيد اويس الحسيني النجفي))

جلال الحسيني
09-20-2009, 09:55 PM
شكرا لاخواني واخواتي الموالين لمرورهم المسرّ



بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم



والعن اعدائهم

قال رسول الله صلى الله عليه واله :
من كنت مولاه فعلي مولاه
اهم نقطة يجب ان نعلمها وهي ان الاصل في الجدال والمراء شرعا مذموم باشد ذم ؛
وممدوح تاركه وان كان له الحق باعظم مدح كما سنذكر ذلك
ان شاء الله .
النقاط هي :
اولا:
ان النقاش يُلْجَأ له حينما يكون اخر الدواء الكي ولا سبيل سواه .
ثانيا :
يجب ان يزن نفسه وقيمته العلمية الذي يريد ان يدخل للنقاش ولا يتسرع بتسلق جدران العلم وقد يقع وينكسر قيمته امام الناس وبه يَكسر ما يدافع عنه .
ثالثا:
يجب ان يطمئن بان الشخص الذي يناقشه انما يريد ان يصل للحق لكي لا يضيع وقته ويذهب عمره هدرا ؛
وكأنه يلقي الماء على الصخر الصم الصلاب ويتوقع ان ينبت له به الزرع والزيتون ؛
فان هو تابع النقاش معه وهو يعلم انه لجوج لا يريد الحق وانما يريد العناد واللعن والسباب واثبات باطله باي ثمن كان مثل هذا لا يجوز مناقشته ومن ناقشه فسيكون مثله عنيدا لله وللرسول ولاوامر اهل البيت عليهم السلام الناهين عن مثل هذا النقاش اشد النهي ؛ كما ستاتي رواياتها مفصلة .
رابعا:
ان لا يدحض حقا واضحا ويُكذب دليلا بيّنا لانه يرى ان المُجادل استفاد منه ليدعم باطله ؛ وحيث انه لا يعلم طريقا للخلاص من الحق الذي تشبث به مخالفه فيدحض ذلك الحق بسرعه بان يقول له هذه الرواية ضعيفة السند وهذه لا نعتمد عليها وامثال هذه الترهات الواهية فقط ليتخلص من ذلك الحق؛ كما ان احدهم قال لي:
ان رواية ياتي الله لزيارة
امير المؤمنين عليه السلام الواردة في
كامل الزيارات ضعيفة السند ومردودة لان الله لا ياتي وهذا شرك كما قال فلان الناصبي في الفضائية رادا علينا فقال سماحة المناقش انها ضعيفة السند ليتخلص من هذه الورطة
فقلت له بالعكس هذه الرواية مدعومة
بالقرآن الكريم :
وَ جاءَ رَبُّكَ وَ الْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا (22)(الفجر)
ومن امثال هذه كثيرة جدا
الخامسة:
عليه ان يقرء روايات المراء والجدل ليكون على حذر :
الروايات
((سيد اويس الحسيني النجفي))

جلال الحسيني
09-21-2009, 09:59 AM
شكرا لاخواني واخواتي الموالين لمرورهم المسرّ



بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم



والعن اعدائهم

قال رسول الله صلى الله عليه واله :
من كنت مولاه فعلي مولاه
نهج‏البلاغة 538 362- ..... ص: 538
362- وَ قَالَ عليه السلام :
مَنْ ضَنَّ بِعِرْضِهِ فَليَدَعِ المِرَاءَ
غررالحكم 275
6049- من صح يقينه زهد في المراء .

10632- المراء بذر الشر
10633- من عود نفسه المراء صار ديدنه .
10634- من جعل ديدنه المراء لم يصبح ليله .
10645- ثمرة المراء الشحناء
10646- سبب الشحناء كثرة المراء
الكافي 1 49 باب النوادر .....
5- عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ رَفَعَهُ إِلَى
أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ طَلَبَةُ العِلمِ ثَلاثَةٌ فَاعْرِفْهُمْ بِأَعْيَانِهِمْ وَ صِفَاتِهِمْ صِنْفٌ يَطلُبُهُ لِلْجَهْلِ وَ المِرَاءِ وَ صِنْفٌ يَطلُبُهُ لِلاسْتِطَالَةِ وَ الخَتلِ وَ صِنفٌ يَطلُبُهُ لِلفِقْهِ وَ العَقلِ
فَصَاحِبُ الجَهْلِ وَ الْمِرَاءِ :
مُوذٍ مُمَارٍ مُتَعَرِّضٌ لِلمَقَالِ فِي أَندِيَةِ الرِّجَالِ بِتَذَاكُرِ العِلمِ وَ صِفَةِ الحِلمِ قَد تَسَرْبَلَ بِالخُشُوعِ وَ تَخَلى مِنَ الوَرَعِ فَدَقَّ اللهُ مِنْ هَذَا خَيْشُومَهُ وَ قَطَعَ مِنهُ حَيْزُومَهُ.
وَ صَاحِبُ الاسْتِطَالَةِ وَ الْخَتْلِ:
ذو خِبٍّ وَ مَلَقٍ يَستطِيلُ عَلَى مِثلِهِ مِنْ أَشْبَاهِهِ وَ يَتَوَاضَعُ لِلأَغْنِيَاءِ مِنْ دُونِهِ فَهُوَ لِحَلوَائِهِمْ هَاضِمٌ وَ لِدِينِهِ حَاطِمٌ فَأَعْمَى اللهُ عَلَى هَذَا خُبْرَهُ وَ قَطَعَ مِنْ آثَارِ العُلَمَاءِ أَثَرَهُ
وَ صَاحِبُ الفِقهِ وَ العَقلِ:
ذو كَآبَةٍ وَ حَزَنٍ وَ سَهَرٍ قَدْ تَحَنكَ فِي بُرْنُسِهِ وَ قَامَ اللّيْلَ فِي حِندِسِهِ يَعمَلُ وَ يَخْشَى وَجِلا دَاعِياً مُشْفِقاً مُقْبِلا عَلَى شَأنِهِ عَارِفاً بِأَهْلِ زَمَانِهِ مُسْتَوْحِشاً مِنْ أَوْثَقِ إِخْوَانِهِ فَشَدَّ اللهُ مِنْ هَذَا أَرْكَانَهُ وَ أَعْطَاهُ يَوْمَ القِيَامَةِ أَمَانَهُ .
((سيد اويس الحسيني النجفي))

جلال الحسيني
09-21-2009, 03:34 PM
شكرا لاخواني واخواتي الموالين لمرورهم المسرّ



بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم



والعن اعدائهم

قال رسول الله صلى الله عليه واله :
من كنت مولاه فعلي مولاه
الكافي 2 144 باب الإنصاف و العدل .....
2- عَنْهُ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ وَهْبٍ عَنْ
أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ :
مَنْ يَضْمَنُ لِي أَرْبَعَةً بِأَرْبَعَةِ أَبْيَاتٍ فِي الْجَنَّةِ أَنْفِقْ وَ لا تَخَفْ فَقْراً وَ أَفْشِ السَّلامَ فِي الْعَالَمِ
وَ اتْرُكِ الْمِرَاءَ وَ إِنْ كُنْتَ مُحِقّاً
وَ أَنْصِفِ النَّاسَ مِنْ نَفْسِكَ
الكافي 2 300 باب المراء و الخصومة و معاداة الرجا
1- عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ هَارُونَ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ مَسْعَدَةَ بْنِ صَدَقَةَ عَنْ
أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام : إِيَّاكُمْ وَ المِرَاءَ وَ الخُصُومَةَ فَإِنهُمَا يُمْرِضَانِ القُلوبَ عَلَى الإِخْوَانِ وَ يَنبُتُ عَلَيْهِمَا النفَاقُ .

الكافي 2 300 باب المراء و الخصومة و معاداة ...
2- وَ بِإِسْنَادِهِ قَالَ قَالَ
النَّبِيُّ صلى الله عليه واله :
ثَلاثٌ مَنْ لَقِيَ اللهَ عَزَّ وَ جَلَّ بِهِنَّ دَخَلَ الجَنَّةَ مِنْ أَيِّ بَابٍ شَاءَ مَنْ حَسُنَ خُلقُهُ و خَشِيَ اللهَ فِي المَغِيبِ وَ المَحْضَرِ وَ تَرَكَ الْمِرَاءَ وَ إِنْ كَانَ مُحِقّاً
الكافي 2 641 باب من تكره مجالسته و مرافقته .....
9- عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَبِي الْبِلادِ عَمَّنْ ذَكَرَهُ قَالَ قَالَ لُقمَانُ لابْنِهِ :
يَا بُنَيَّ :
لا تَقْتَرِبْ فَتَكُونَ أَبْعَدَ لَكَ وَ لا تَبْعُدْ فَتُهَانَ كُلُّ دَابَّةٍ تُحِبُّ مِثْلَهَا وَ إِنَّ ابْنَ آدَمَ يُحِبُّ مِثْلَهُ وَ لا تَنْشُرْ بَزَّكَ إِلّا عِنْدَ بَاغِيهِ كَمَا لَيْسَ بَيْنَ الذئْبِ وَ الْكَبْشِ خُلةٌ كَذَلِكَ لَيْسَ بَيْنَ البَارِّ وَ الفَاجِرِ خُلةٌ مَنْ يَقتَرِبْ مِنَ الزِّفْتِ يَعْلَقْ بِهِ بَعْضُهُ كَذَلِكَ مَنْ يُشَارِكِ الفَاجِرَ يَتَعَلمْ مِنْ طُرُقِهِ
مَنْ يُحِبَّ المِرَاءَ يُشْتَمْ
وَ مَنْ يَدْخُلْ مَدَاخِلَ السُّوءِ يُتهَمْ وَ مَنْ يُقَارِنْ قَرِينَ السَّوْءِ لا يَسلَم وَ مَنْ لا يَملِكْ لِسَانَهُ يَندَمْ .

من‏لايحضره‏الفقيه 2 109 باب آداب الصائم و ما ينقض صومه و ما
1862- وَ قَالَ
الصَّادِقُ عليه السلام :
إِذَا صُمْتَ فَليَصُمْ سَمْعُكَ وَ بَصَرُكَ مِنَ الْحَرَامِ وَ الْقَبِيحِ
وَ دَعِ الْمِرَاءَ
وَ أَذَى الخَادِمِ وَ ليَكُنْ عَلَيْكَ وَقَارُ الصَّائِمِ وَ لا تَجْعَلْ يَوْمَ صَوْمِكَ كَيَوْمِ فِطْرِكَ.

من‏لايحضره‏الفقيه 4 394 و من ألفاظ رسول الله صلى الله عليه واله الموجزة ..
ِ وَ أَوْرَعُ الناسِ مَنْ تَرَكَ المِرَاءَ وَ إِنْ كَانَ مُحِقّاً .

وسائل‏الشيعة 12 31 16- باب كراهة مشاركة العبيد و..
ِ مَنْ يُحِبَّ الْمِرَاءَ يُشْتَم‏

وسائل‏الشيعة 12 236 135- باب كراهة المراء و الخصومة ...
16180- مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ هَارُونَ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ مَسْعَدَةَ بْنِ صَدَقَةَ
عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام : إِيَّاكُمْ وَ المِرَاءَ وَ الخُصُومَةَ فَإِنَّهُمَا يُمْرِضَانِ القُلُوبَ عَلَى الإِخْوَانِ وَ يَنْبُتُ عَلَيْهِمَا النِفَاقُ.
((سيد اويس الحسيني النجفي))

جلال الحسيني
09-22-2009, 07:19 AM
آخر فصل من الجدال



شكرا لاخواني واخواتي الموالين لمرورهم المسرّ



بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم



والعن اعدائهم

قال رسول الله صلى الله عليه واله :
من كنت مولاه فعلي مولاه
وسائل‏الشيعة 12 237 135- باب كراهة المراء و الخصومة ...
16186- مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ فِي التَّوْحِيدِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ عَنِ الصَّفَّارِ عَنِ الْفَضْلِ بْنِ عَامِرٍ عَنْ مُوسَى بْنِ الْقَاسِمِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَعِيدٍ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي زِيَادٍ عَنْ
جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ آبَائِهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله:
أَنَا زَعِيمٌ بِبَيْتٍ فِي أَعلَى الجَنةِ وَ بَيْتٍ فِي وَسَطِ الجَنَّةِ وَ بَيْتٍ فِي رِيَاضِ الجَنةِ لِمَنْ تَرَكَ مِرَاءَ وَ إِنْ كَانَ مُحِقّاً

وسائل‏الشيعة 12 238 135- باب كراهة المراء و الخصومة ...
16188- مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الرَّضِيُّ فِي نَهْجِ الْبَلاغَةِ عَنْ
أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام قَالَ :
مَنْ ضَنَّ بِعِرْضِهِ فَليَدَعِ الْمِرَاءَ


وسائل‏الشيعة 15 274 28- باب استحباب التواضع .....
20501- وَ فِي مَعَانِي الْأَخْبَارِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَلِيِّ بْنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ النَّوْفَلِيِّ عَنِ السَّكُونِيِّ عَنْ
أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام عَنْ آبَائِهِ عليه السلام قَالَ:
إِنَّ مِنَ التَّوَاضُعِ أَنْ يَرْضَى بِالْمَجْلِسِ دُونَ الْمَجْلِسِ وَ أَنْ يُسَلِّمَ عَلَى مَنْ يَلْقَى وَ أَنْ يَتْرُكَ الْمِرَاءَ وَ إِنْ كَانَ مُحِقّاً وَ لا تُحِبَّ أَنْ تُحْمَدَ عَلَى التَّقْوَى

وسائل‏الشيعة 27 44 6- باب عدم جواز القضاء و الحكم..
33170- وَ بِإِسْنَادِهِ الْآتِي عَنْ عَلِيٍّ عليه السلام فِي حَدِيثِ الْأَرْبَعِمِائَةِ قَالَ عَلِّمُوا صِبْيَانَكُمْ (مِنْ عِلْمِنَا) مَا يَنْفَعُهُمُ اللهُ بِهِ لا تَغْلِبُ عَلَيْهِمُ الْمُرْجِئَةُ بِرَأْيِهَا وَ لا تَقِيسُوا الدِّينَ فَإِنَّ مِنَ الدِّينِ مَا لا يُقَاسُ وَ سَيَأْتِي أَقْوَامٌ يَقِيسُونَ فَهُمْ أَعْدَاءُ الدِّينِ وَ أَوَّلُ مَنْ قَاسَ إِبْلِيسُ إِيَّاكُمْ وَ الْجِدَالَ فَإِنَّهُ يُورِثُ الشَّكَّ وَ مَنْ تَخَلَّفَ عَنَّا هَلَكَ

وسائل‏الشيعة 27 145 11- باب وجوب الرجوع في القضاء و...
33441- وَ عَنْهُ عَنْ سَعْدٍ عَنِ الْمِسْمَعِيِّ عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَسْبَاطٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ دَاوُدَ بْنِ سِرْحَانَ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام يَقُولُ إِنِّي لأُحَدِّثُ الرَّجُلَ بِالْحَدِيثِ وَ
أَنهَاهُ عَنِ الجِدَالِ وَ المِرَاءِ فِي دِينِ اللَّهِ وَ أَنهَاهُ عَنِ القِيَاسِ فَيَخْرُجُ مِنْ عِندِي فَيَتَأَولُ حَدِيثِي عَلَى غَيرِ تَأوِيلِهِ إِلَى أَنْ قَالَ إِنَّ أَصْحَابَ أَبِي كَانُوا زَيْناً أَحْيَاءً وَ أَمْوَاتاً أَعْنِي زُرَارَةَ وَ مُحَمَّدَ بْنَ مُسْلِمٍ وَ مِنْهُمْ لَيْثٌ الْمُرَادِيُّ وَ بُرَيْدٌ الْعِجْلِيُّ (هَؤُلاءِ الْقَائِلُونَ بِالْقِسْطِ) هَؤُلاءِ الْقَوَّامُونَ بِالقِسْطِ هَؤُلاءِ السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ .


وسائل‏الشيعة 27 203 13- باب عدم جواز استنباط الأحكام...
33601- وَ عَنْ يَعْقُوبَ بْنِ يَزِيدَ عَنْ يَاسِرٍ عَنِ الرِّضَا عليه السلام قَالَ المِرَاءُ فِي كِتَابِ اللهِ كُفرٌ

مستدرك‏الوسائل 9 32 103- باب كراهة كثرة الكلام بغير ذكر
10125- 17- الصَّدُوقُ فِي الْعُيُونِ، وَ الْمَعَانِي، وَ غَيْرُهُ بِأَسَانِيدِهِمْ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ عليه السلام عَنْ خَالِهِ هِندٍ فِي حَدِيثِ وَصفِهِ حِليَةَ
النَّبِيِّ صلى الله عليه واله قَالَ قَالَ:
قَدْ تَرَكَ صلى الله عليه واله نَفْسَهُ مِنْ ثَلاثٍ المِرَاءِ وَ الإِكْثَارِ وَ مَا لا يَعْنِيهِ الخَبَرَ .

مستدرك‏الوسائل 9 73 117- باب كراهة المراء و الخصومة ...
1024- 1- الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ شُعْبَةَ فِي تُحَفِ الْعُقُولِ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ مُحَمَّدِ بْنِ النُّعْمَانِ فِي حَدِيثٍ طَوِيلٍ قَالَ قَالَ لِيَ الصَّادِقُ عليه السلام :
يَا ابْنَ النعْمَانِ إِيَّاكَ وَ المِرَاءَ فَإِنهُ يُحْبِطُ عَمَلَكَ وَ إِيَّاكَ وَ الْجِدَالَ فَإِنهُ يُوبِقُكَ وَ إِيّاكَ وَ كَثرَةَ الْخُصُومَاتِ فَإِنَّهَا تُبْعِدُكَ مِنَ اللهِ

مستدرك‏الوسائل 9 73 117- باب كراهة المراء و الخصومة ...
10243- 4- مِصْبَاحُ الشَّرِيعَةِ، قَالَ الصَّادِقُ عليه السلام الْمِرَاءُ دَاءٌ رَدِي‏ءٌ وَ لَيْسَ فِي الْإِنْسَانِ خَصْلَةٌ أَشَرَّ مِنْهُ وَ هُوَ خُلُقُ إِبْلِيسَ وَ نَسَبُهُ فَلَا يُمَارِي فِي أَيِّ حَالٍ كَانَ إِلَّا مَنْ كَانَ جَاهِلًا بِنَفْسِهِ وَ بِغَيْرِهِ مَحْرُوماً مِنْ حَقَائِقِ الدِّينِ

مستدرك‏الوسائل 9 76 117- باب كراهة المراء و الخصومة ...
10250- 11، وَ عَنْهُ
صلى الله عليه واله قَالَ:
ذَرُوا المِرَاءَ فَإِنَّهُ لا تُفْهَمُ حِكْمَتُهُ وَ لا تُؤْمَنُ فِتْنَتُهُ
مستدرك‏الوسائل 9 76 117- باب كراهة المراء و الخصومة ...
10251- 12، وَ عَنْهُ
صلى الله عليه واله قَالَ:
مَنْ تَرَكَ الْمِرَاءَ وَ هُوَ مُحِقٌّ بُنِيَ لَهُ بَيْتٌ فِي أَعْلَى الْجَنَّةِ وَ مَنْ تَرَكَ الْمِرَاءَ وَ هُوَ مُبْطِلٌ (بُنِيَ لَهُ بَيْتٌ فِي رَبَضِ) الجَنَّةِ

مستدرك‏الوسائل 9 76 117- باب كراهة المراء و الخصومة ...
10252- 13- جَعْفَرُ بْنُ أَحْمَدَ الْقُمِّيُّ فِي كِتَابِ الْغَايَاتِ، عَنْ
أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام قَالَ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ قَالَ قَالَ
رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله : أَوْرَعُ الناسِ مَنْ تَرَكَ المِرَاءَ وَ إِنْ كَانَ مُحِقّاً

مستدرك‏الوسائل 9 77 117- باب كراهة المراء و الخصومة ...
10253- 14- عِمَادُ الدِّينِ الطَّبَرِيُّ فِي بِشَارَةِ الْمُصْطَفَى، بِإِسْنَادِهِ الْمُتَكَرِّرِ إِلَيْهِ الْإِشَارَةُ عَنْ كُمَيْلِ بْنِ زِيَادٍ أَنَّهُ قَالَ قَالَ لَهُ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام فِي وَصِيَّتِهِ إِلَيْهِ إِيَّاكَ : وَ المِرَاءَ فَإِنكَ تُغرِي بِنَفسِكَ السفَهَاءَ وَ تُفسِدُ الإِخَاءَ الوَصِيَّةَ .

مستدرك‏الوسائل 12 28 58- باب تحريم التكبر .....
13420- 8، وَ عَنِ
الصَّادِقِ عليه السلام قَالَ : الْجَهْلُ فِي ثَلاثٍ الْكِبْرِ وَ شِدَّةِ المِرَاءِ وَ الجَهْلِ بِاللهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ.

مستدرك‏الوسائل 12 249 22- باب عدم جواز الكلام في ذات الله‏
14023- 8، وَ بِهَذَا الإِسْنَادِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه واله :
لَعَنَ اللهُ الَّذِينَ اتخَذُوا دِينَهُمْ سُحْتاً يَعْنِي الجِدَالَ فِي الدِّينِ

مستدرك‏الوسائل 12 308 35- باب تحريم مجاورة أهل المعاصي و
14164- 4- ثِقَةُ الإِسْلامِ فِي الْكَافِي، عَنْ عَلِيِّ بْنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَبِي الْبِلادِ عَمَّنْ ذَكَرَهُ رَفَعَهُ قَالَ عليه السلام قَالَ لُقْمَانُ لابْنِه‏
ِ مَنْ يُحِبُّ الْمِرَاءَ يُشْتَم‏
مستدرك‏الوسائل 13 115 25- باب حكم القصاص .....
14933- 1- الْعَيَّاشِيُّ فِي تَفْسِيرِهِ، عَنْ رِبْعِيٍّ عَمَّنْ ذَكَرَهُ عَنْ
أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام فِي قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى: وَ إِذا رَأَيْتَ الذِينَ يَخُوضُونَ فِي آياتِناقَالَ الْكَلامُ فِي اللهِ وَ الجِدَالُ فِي الْقُرْآنِ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ قَالَ مِنْهُ الْقُصَّاصُ
بحارالأنوار 1 121 باب 4- علامات العقل و جنوده .....
وَ أَمَّا عَلامَةُ الْمُتَكَلفِ فَأَرْبَعَةٌ: الجِدَالُ فِيمَا لا يَعْنِيهِ وَ يُنَازِعُ مَنْ فَوْقَهُ وَ يَتَعَاطَى مَا لا يَنَال‏.
بحارالأنوار 1 131 باب 4- علامات العقل و جنوده .....
25- وَ قَالَ الجَهلُ فِي ثَلاثٍ الْكِبْرِ وَ شِدَّةِ المِرَاءِ
وَ الجَهلِ بِاللهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ .
وسنعلن عن بحثنا الجديد شيق ولذيذ
((سيد اويس الحسيني النجفي))