المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موسوعة «فقه الصادق» لآية الله العظمي السيد محمد صادق الروحاني دام ظله الوارف


emad.ali
11-01-2009, 02:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

موسوعة «فقه الصادق»
لآية الله العظمي السيد محمد صادق الروحاني دام ظله الوارف
في طبعتها الرابعة، تصدر في واحد و اربعين مجّلداً


موسوعة (فقه الصادق)، لسماحة آية الله العظمي، المرجع الديني الکبير، الفقيه المحقق، والأصولي المدقق، السيد محمد صادق الروحاني (دامت برکات وجوده)، تُعتبر أهم الموسوعات الفقهية في تاريخ الفقه الشيعي، بالمستوي الذي نالت فيه ثناء عمالقة الفقه، کالسيدين البروجردي والخوئي (قدهما) و غيرهما، کما أصبحت مرجعاً مهماً لا يستغني عنه کل باحث في فقه أهل البيت (عليهم السلام)، سواء کان من فضلاء المدرسين أم کان من الطلبة المشتغلين، وذلک لتميزها بعدة خصوصيات:

1- الأولي: التمامية. فهي من الموسوعات القليلة جداً ـ سيما في الفترة الزمنية الأخيرة ـ التي وفق الله تعالي مؤلفها المعظم (دامت برکاته) لتحقيق جميع مسائل الفقه، ابتداءً بکتاب الطهارة وانتهاءً بکتاب الديات.

2- الثانية: الاستيعاب. فقد اشتملت الموسوعة علي کثير من الفروع الفقهية، التي لم يتعرض لها العلامة الحلي (قده) في متن (التبصرة)، فهي و إن اتخذت من التبصرة متناً، إلا أنها استوعبت الکثير من الفروع الفقهية المهمة التي ذُکرت في غيرها من المتون الفقهية، کالعروة الوثقي ونحوها.

3- الثالثة: التتبع. فإن الموسوعة تغني قارئها عن الرجوع إلي غيرها من الکتب الفقهية، لأجل التعرف علي آراء بقية الفقهاء (رضوان الله عليهم) الذين تقدموا علي صاحب الموسوعة، سواء المتقدمين منهم أم المعاصرين، کالسيد الخوئي، الميرزا النائيني والمحقق الأصفهاني والسيد الحکيم (قدهم)، بل بلغَ الأمرُ بالمؤلف أن قام باستعراض حتي بعض الآراء الفقهية التي لم يشتهر تداول مصادرها، کبعض آراء أستاذه الشيخ کاظم الشيرازي، أو آراء الشيخ المؤسس الحائري (قدهما).

4- الرابعة: التحقيق. فإن موسوعة (فقه الصادق) لم تقتصر علي تتبع الآراء واستقصاء المهم منها، بل أخضعت کل الآراء التي استعرضتها للمحاکمة الدقيقة، والتحقيق العميق، طبقاً لأقوي الأدلة وأعمق البراهين.

5- الخامسة: الاهتمام بالفقه الصناعي. ففي الوقت الذي لم تعتن فيه بعض الکتب الفقهية الأخري بإعمال الصناعة الأصولية الدقيقة، واهتمت فقط بالاستظهار علي طبق المتفاهمات العرفية، تميزت موسوعة (فقه الصادق) بالجمع بين الميزتين: ميزة إعمال الصناعة الأصولية، وميزة التذوق العرفي الجميل للنصوص الشرعية الشريفة.

6- السادسة: المعاصرة. فالموسوعة الشريفة قد کتبت علي طبق أحدث الأسس والنظريات الأصولية، التي انتهي إليها الفکر الأصولي الإمامي، مما يجعل القاري لها غير منفصل عن المباني والقواعد الأصولية الدقيقة التي انتهي إليها علم الأصول.

7- السابعة: السلاسة. فإن موسوعة (فقه الصادق) رغم ما اشتملت عليه من دقة الأبحاث والأدلة والمناقشات، إلا أنها قد کتبت بقلم عربي جميل، سلس العبارة، واضح البيان، مما جعل ما اشتملت عليه من المطالب المغلقة سهل التناول حتي لأفاضل الطلبة، فضلاً عن الأساتذة والعلماء.

هذه کانت بعض مزايا وخصوصيات الموسوعة الکبري: موسوعة (فقه الصادق)، وعلي هذه فقس ما سواها من المزايا الکثيرة الأخري.


http://www.imamrohani.com/new_site/bayanieh_detail.php?id=6