المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هالموضوع \ بمناسبه اليوم العالمى لذوى الاحتياجات الخاصه 3\12


زهرة البنفسج
12-04-2009, 10:47 AM
هالموضوع \ بمناسبه اليوم العالمى لذوى الاحتياجات الخاصه 3\12

ماذا تعرف عن المعاق
==============

كل شخص غير قادر على أن يؤمن لنفسه كليا أو جزيئا ما يؤمنه الشخص العادي لنفسه من ضروريات الحياة الطبيعية وذلك نتيجة عجزه أو قصور في قدراته البدنية أو العضوية أو النفسية الذهنية.

أنواع الإعاقة :
+++++++++++
الإعاقة البدنية
----------------
وهي كل ما أصاب العضلات أو العظام نتيجة لمرض أو خلل يحد من حركة الشخص ونشاطه الحيوي مثل ((الشلل الدماغي – شلل الأطفال – نوبات الصرع)) وبعض الأمراض المزمنة مثل ((أمراض القلب – فقر الدم الشديد – أمراض الجهاز النفسي – داء السكر))

الإعاقة العضوية
---------------------
هي التي تصيب الأجهزة الحسية البصرية و السمعية مثل (الكفيف – الأصم).

الإعاقة النفسية
-------------------
وهي تظهر على شكل اضطرابات(انفعاليه – سلوكية) تفقد الشخص القدرة على التعامل مع بيئته بصورة طبيعية.

الإعاقة الذهنية:
-------------------
وهي توقف نمو العقل عند أحد مراحل العمر بسبب نقص في نمو المخ أو عجزه عن مزاولة وظائفه مما يؤدي إلى فقدان قدرة الشخص على العيش مستقل في المجتمع.

أسباب الإعاقة
+++++++++++
1. ناقلات الصفات الوراثية
------------------------------
أي أنها موجودة بالعائلة من جيل إلى جيل وتسبب الإعاقة أحيانا حيث تظهر عوامل مفاجئة وتسبب أمراض غير موجودة في الأسرة بالنسبة للوالدين مثل((مرض داون سندروم))هو نقص أو زيادة في عدد الكروموسومات.

2. أسباب بيئية
------------------
أثناء وجود الجنين في رحم الأم تتعرض الأم لأشعةأو إشعاعات أو تناول أدوية أو إصابة الأم ببعض الأمراض المعدية مثل الحصبة الألمانية أوالطفيليات أو الحميّات وأيضا انفصال المشيمة أو عدم كفاءتها يؤدي إلي بطء نمو الجنين وصغر حجمه كما تؤدي إلى الولادة المبكرة وإلى حدوث الإعاقة التكوينية وأيضا عمر الأم (ألا يقل عن 17 سنةأو يزيد عن 35 سنة أو وجود بعض العيوب بالحوض لدى بعض الأمهات أو الحمل المتعاقب و المتكرر.

· أثناء الولادة تتعرض الأم للحالات التالية سواء((نقص وزيادة الأكسجين _ الولادة المتعسرة _ سوء استعمال المخدر أثناء عملية الولادة)).

· بعد الولادة الأمور التي تسبب إعاقة (( إصابة الطفل بالحمّى الشديدة_ تسمم من تناول الأدوية و المنظفات المنزلية _ عدم التزام الأم بمواعيد تطعيم الطفل _ تعرض الطفل لإصابات بدنية)).

طرق العلاج
++++++++++
ينصح بعدم زواج الأقارب في العائلات التي توجد فيها أمراض وراثية , ينصح بالفحص الطبي قبل الزوج وتشجيع الإناث على أخذ التطعيم ضد مرض الحصبة الألمانية.

العناية بالأم منذ بداية الحمل وحتى ساعة الولادة من حيث المراجعة الدورية والاهتمام بالتغذية وتجنب التدخين و الكحوليات .

الرعاية الصحية للطفل : من ساعة ولادته وخلال فترة النمو والتطور ، وإعطائه التطعيمات في مواعيدها والاهتمام بتغذية الطفل وتجنب الإصابات و الحوادث المنزلية و ارتفاع درجه حرارة الطفل.

دور الاحتياجات الخاصة في المجتمع الإسلامي
++++++++++++++++++++++++++++
يحظى ذوو الاحتياجات الخاصة في الإسلام بمنزلة صنفت بأفضل المنازل وأكرمها عند الله سبحانه وتعالى إن كان مؤمنا بالله وحسن الصلة بربه راضيا بقضائه صابرا على ابتلاء الله له لذلك هي امتحان لبني البشر لمعرفة مدى قوة إيمانهم وصبرهم بقضاء الله وقدره.

أعزائي من ذوي الاحتياجات الخاصة:
++++++++++++++++++++++
قد ابتلاك الله بالإصابة في بدنك بفقد سمعك أو بصرك أو بمرض أقعدك عن العمل – فاشكر الله وأعلن إنه مع هذا أنعم عليك بالإيمان به وملأ قلبك بذكره وشكره و أعطاك قلبا قد أشرق عليه نور الإيمان وكنت على صلة حسنة بربك وقد عافاك من المعاصي و ارتكاب المحرمات ومن الشرك و الكفر و الضلال فإن عليك أن تحمد ربك ليلا ونهارا سرا و جهارا لأنك والحمد الله بخير المنازل و ما فاتك شيء تبكى عليه .

دور الأسره في رعاية الطفل المعاق
++++++++++++++++++++++
أحيانا تصاب الأسرة بمفاجأة قدوم طفل معاق مصاب فعليها تقبل الواقع ومعالجة الموقف كمشكلة حقيقية يجب التعامل معها بكل حرص وذلك من خلال التعاون المستمر مع الأطباء والأخصائيين.وعلى الأسرة ما يلي:

1 - بث روح الثقة في الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال إشعاره بأنه طفل مرغوب فيه و إنه يلقى كل الرعاية و الاهتمام.

2 -على الأسرة أن تأخذ بعين الاعتبار طبيعة وسلوك طفلها من ذوي الاحتياجات الخاصة.

3 -أن تعمل على استبدال المشاعر السلبية بمشاعر إيجابية بالاهتمام برعاية وتعزيز سلوكه السوي وتجاهل سلوكه غير السوي.

4 -محاولة إشراكه مع بقية أفراد الأسرة وعدم التفرقة بينه وبين أخوته أو عزله عنهم.

5 -وضعه في مواقف النجاح من خلالها يبرهن على قدرته.

6 -مساعدته في إبراز هواياته إن وجدت وتنمية روح الاعتماد على النفس.

7 -تعويده على السلوك الاجتماعي وتنمية قدراته العقلية و الادراكية و السلوكية.

8 -يجب أن تشترك الأسرة في إنجاح الخطة التأهيلية الموضوعية من قبل الفريق الطبي المعالج.

9 -أثناء وجود الطفل في مؤسسة أو مستشفى لقصد العلاج والتأهيل يجب أن تكون علاقة الأسرة بالطفل علاقة قوية للحفاظ على شعور الطفل بالولاء والانتماء للأسرة.