المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استشهاد الإمام الحسين عليه السلام في القرآن الكريم


م.المشاغب
10-19-2004, 05:40 AM
إلهي
كفى بي فخراً أن أكون لك عبداً
و كفى بي عزاً أن تكون لي رباً


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صلي على محمد و آله
الحمدلله على نعمة الولاية




استشهاد الإمام الحسين عليه السلام في القرآن الكريم
للدكتور أبو الزهراء النجدي

من المعلوم أن الحسين عليه السلام قتل في العاشر من محرم و سفك دمه الطاهر و ذبح من نحره الشريف و أصبحت تلك الفاجعة مصيبة عظيمة في الإسلام و ذلك حدث بكربلاء و العدد الوحيد في هذه الكلمات هو عشرة :
فقد ورد لفظ قتل في القرآن الكريم (10) مرات
و ذكر لفظ دم (10) مرات
وذكر لفظ مصيبة (10) مرات
و ذكر لفظ ذبح (9) مرات و لفظ نحر مرة واحدة و المجموع عشرة
و ذكر لفظ كرب (4) مرات و لفظ بلاء (6) مرات و المجموع عشرة


ولكم في إعجاز القرآن الكريم آيات لعلكم تتفكرون

منقول من مجلة عاشوراء
العدد الثامن (1425هـ)




صلى الله عليك يا مولاي يا رسول الله
و على آلك المظلومين
السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
و على أولاد الحسين
و على أصحاب الحسين
و على أنصار الحسين

السلام على الخد التريب
السلام على الشيب الخضيب
السلام على الجسد السليب
السلام على الصدر المكسور
السلام على النحر المنحور
سيدي يا أبا عبدالله
روحي و أرواح العالمين و من في الوجود
لك الفداء
وقل الفداء يا قتيل العبر
و مسلوب العمامة و الرداء
يا سيد الشهداء
يا ليتنا كنا معكم فنفوز فوزاً عظيماً




الدين الإسلامي محمدي الأصل حسيني البقاء



وصلى الله على محمد و على أهل بيته الطاهرين

الفاطمي
10-19-2004, 08:45 PM
الدين الإسلامي محمدي الأصل حسيني البقاء

السلام عليك ياابا عبدالله الحسين

احسنت اخي

وسدد الله دكتورنا النجدي

تحياتي ..

المفيد
10-21-2004, 07:19 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

حفظ الله الدكتور ابوزهراء النجدي

وحفظك الله اخي م المشاغب

نور الزهراء
02-08-2006, 10:18 AM
يرف ع ع ع ع ع للفائدة
حفظ الله علمائنا الاجلاء
مشكوررررررررررررررررررررر اخي الـ مشاغب

ثارات
02-08-2006, 05:33 PM
بسمه تعالى

اللهم صل على محمد وآل محمد .

اللهم العن قتلة الحسين عليه السلام ..

مجرد تعقيب ارجو القبول انظروا حفظكم الله تعالى للأيه رقم 217 من سورة البقرة قوله تعالى
"" يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِنْدَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (217) ""
كم فيها تجسيد لخروج الأمام الحسين سلام الله عليه
نسألكم الدعاء