المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العاملة المنزلية في فتاوى الإمامية‎


وردة النرجس
04-10-2010, 04:47 PM
العاملة المنزلية في فتاوى الإمامية

الشيخ فوزي السيف


هل أن ما يحدث من ( تفتيش ) العاملات قبل سفرهن ، أمر مشروع ؟ حتى لقد غدا التفتيش للعاملات مهنة وعملا ؟ فهل هو جائز ؟
وهل يجوز تأديبها على تقصيرها في العمل ؟ كما تفعل بعض ربات البيوت أو أنه غير جائز ؟
وهل يحق لرب العمل أن يمنعها من امتلاك التلفون الجوال مثلا ؟ أو لا يحق له ؟
قد يصدم بعض القراء عندما يجدون أن ذلك غير جائز عند فقهاء الإمامية .. ولنتعرض إلى بعض هذه الفتاوى التي تحفظ حق العاملة كإنسانة تعمل بعقد ! وتعيش في بيئة مسلمة .

1/ ما يرتبط بقضايا الستر والعفة :
تعتبر العاملة المنزلية امرأة أجنبية في البيت ، ولذلك فلا يجوز لمخدوميها إجبارها على التكشف أمام البالغين من الذكور مثلما أنه لا يجوز لها ذلك ، كما لا يجوز نظرهم الشهوي إليها ، نعم لو كانت ممن لا ينتهي ـ إذا نهي ـ عن التكشف لم يحرم النظر إليها من قبل البالغين شرط أن لا يكون شهويا .
كما أنه لا يجوز الاختلاء بها في المنزل مع خوف الوقوع في الحرام ( وقد ذكرنا تفصيل حكم الخلوة في موضوع سابق ).
ومن العجب أن يتصور بعض أن حكمها كحكم الجواري أو ملك اليمين ـ كما قد يوجد ذلك في بعض الأسئلة الموجهة في بعض المواقع الالكترونية ! ـ فإن مصاديق الجارية وملك اليمين غير موجودة في هذا الزمان ، سواء كانت العاملة مسلمة أو كتابية ..
وإذا كان النظر الشهوي غير جائز فمن الأولى أن تكون الملامسة المباشرة كالمصافحة مثلاً في غير المتماثلين غير جائزة ، ، فضلا عن مثل التدليك والمساج وما أشبه !
2/ ما يرتبط بقضايا الطهارة : مع فرض كونها مسلمة ، لا محل للبحث ، وأما مع كونها ( من أهل الكتاب ) كأن تكون مسيحية أو يهودية ، فهنا توجد آراء بين فقهائنا المعاصرين : القول بطهارتهم وهنا لا مشكلة أصلاً بالنسبة لمن يقلد صاحب هذا الرأي .وإذا كان يقلد من يحتاط بالاحتناب فيمكن له الرجوع في هذه المسألة إلى الأعلم الحي القائل بالطهارة .

3/ لا يجوز التعدي على خصوصيات العاملة ، من اقتحام غرفتها لو كان لها غرفة أو تفتيش أشيائها الشخصية .. نعم يمكن ـ مع احتمال إضرارها بالمنزل أو أهله ـ أن تتم مراقبة أفعالها ، فيما يرتبط بهذا الشأن من خلال الكاميرا في المنزل أو المطبخ دون غرفتها ، أو بطريقة مباشرة .. كما سيأتي في استعراض بعض الفتاوى الصريحة بهذا الشأن .
ولا يجوز مثلاً منعها من امتلاك وسائلها الخاصة ، كتلفون خاص ، أو شبه ذلك إلا أن يكون شرطاً في العقد ، نعم يمكن أن تمنع من الاتصال التلفوني بجهاز المنزل ، وذلك أنه ملك لصاحب المنزل ويستطيع ـ بناء على ذلك ـ أن يأذن أو يمنع !

4/ لا يجوز حرمان العاملة من راتبها ، ولا تأخيره عن موعده ـ وهو نهاية كل شهر ما لم يكن هناك اتفاق آخر ـ ولو بزعم حفظه لها من غير إذنها .. كما لا يجوز اقتطاع شيء منه بعنوان العقوبة ، إلا إذا أخلت بالعمل المتفق عليه كأن تمتنع عن العمل كامل المدة أو بعضها ، فيجوز الاقتطاع بحسب نسبة الامتناع . وأما القيام بذلك لأنها مثلاً تجرأت على مخدومتها ! أو أنها لم تحترمها ، وتريد تأديبها بذلك فهذا لا يجوز .

5/ لا يجوز أن تعرَّض العاملة للإهانات اللفظية والسباب والشتم ، وذلك أن حالها في هذا الشأن هو حال أي مسلم ، بل حتى الكتابي المسالم ، فضلا عن الإيذاء والضرب ، فلا يجوز هذا قطعا ، ومع قيام أحد به فإنه بالإضافة إلى حرمته تكليفا يوجب دية على الفاعل (لمعرفة نصوص الفتاوى يراجع موقع السراج الالكتروني ، وكتاب فقه العلاقات الاجتماعية لكاتب هذه السطور ) .

زهرةالليالي
10-13-2010, 03:44 PM
جزيتم خيرا
موفقين دوما