المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشيعة (وحكماء صهيون )


المذنب العاصي
06-03-2010, 04:48 PM
جريدة الرأي


العدد 10695 - 12/10/2008

يا قوم مهلا، لماذا كل هذا الهجوم على الشيخ القرضاوي؟ الرجل يا قوم نذير، ولابد أن يبلغ النذير رسالته، وبصراحة الشيخ بوعبد الرحمن على حق، فقد استطعت من خلال مصادري الحصول على وثيقة لمؤتمر حكماء الشيعة، الذي أقيم في لندن، فوق مطعم «المسقوف» في شارع اجورود- واسمه الحقيقي حجي جواد رود- سنة 1912... بالتعاون طبعا مع حكماء صهيون، وتحت رعاية بلفور، الذي وعد اليهود بإنشاء دولة يهودية، ووعد الشيعة أيضا بدولة حتى لا يزعلون عليه، ويشور عليه «السادة»، لماذا في بريطانيا؟ هذه قصة قديمة خاصة إذا عرفنا مخططات الشيعة «الإثناعشرية» منذ زمان، فقد روي عن الملك آرثر أن أمه شيعية، وقد انتصر في «اثنتي عشرة» حربا في بناء امبراطورية الانكليز، ولايخفى عليكم تشابه الأرقام!

أما الوثيقة التي بين يدي فهي تكشف بوضوح كيفية نشر المذهب الشيعي بين الناس، وبالتالي ضرب الإسلام ليعود الكفار، والمجوس، والنصارى، واليهود، والبوذيين، والهندوس، والكونفشيوسيين لحكم ديار الإسلام، وبعدها يفجرون مكة، ويأمرون الناس بالحج إلى قم... هذه الخطة كلها موجودة بالوثيقة، وهي موثقة ومصدقة وموقعة وعليها طابع «بو خمس» دنانير، كرسوم لإصدار الوثيقة، وهذه بعض الأمثلة على طرق تغلغلهم وتسلسلهم في شرايين الأمة:

1 - توزيع الأكل في محرم، ودائما يطبخون اللحوم ويوزعونها مجانا على السنة، ويضعون سحر المحبة في الرز، حتى يحبونهم السنة، وأما من يثبت على مذهبه فانهم بذلك يساعدون على رفع نسبة الكوليسترول في دمه، بسبب اللحم مما يؤدي إلى مرضهم وموتهم!

2 - هل لاحظتم أن اغلب محلات الحلويات يملكها الشيعة، ولا يبيعون إلا بالدرزن -12 -، وسبب بيعهم الحلويات راجع الى محاولتهم إظهار أنفسهم حلوين، وثانيا حتى يرفعوا معدلات مرض السكر بين المسلمين!

3- من طرق تشجيع التشيع في الكويت لعبة الكوت بوستة - ولاحظ 6 × 2 = 12 - حيث يأتون بلاعب سني بينهم ويجعلونه يفوز دائما، وبالتالي يتعاطف معهم ثم يقول: يا سلام الشيعة طيبين وحلوين ثم يرفع عينه إلى السماء، ويتشهد الشهادتين، ويدخل النور من النافذة على طريقة المسلسلات التاريخية العربية، ولابد أن يكون في هذه اللحظة لابس دشداشة بيضاء!

4 - الشيعة لا يحرمون التدخين، حتى يكسبوا السنة المدخنين، والسبب الثاني حتى يشجعوا التدخين بين السنة ويمرضوا ويموتوا، ويزيد عدد الشيعة!

5 - يقيمون احتفالات كثيرة بالموالد، حتى «يقصون» على الناس ويوزعون عليهم الهدايا، فمثلا يدعون السني إلى الحفل ثم «يعطونه درزن»- 12 - استكانة شاي، تصوروا ماذا سيحصل؟ أكيد سيصبح شيعيا بسبب «الإستكانات» وهذا ما حذر منه الشيخ أطال الله عمره و«رصيده»، من الحسنات طبعا!

6 - ينشرون الفساد عبر الأفلام والمسلسلات والممثلين، الم تلاحظوا إن الكثير منهم ممثلون؟ انه جزء من قرارات مؤتمر «حجي جواد رود» حيث نشر الفساد في المجتمع السني، وضربه من الجذور، الم تلاحظوا انحسار المسلسلات المصرية السنية في مقابل الخليجية والسورية المتحالفة مع المجوس! هل تعلمون أن هيفاء وهبي أصولها شيعية، مهمتها إغراء الشباب السني...يا جماعة المؤامرة واضحة، فانتبهوا!

7 - ينتشرون في الإعلام والصحف، حتى يؤثروا بالناس و«يقصون»عليهم ويزعمون طبعا أنهم ليبراليون وعلمانيون وشيوعيون وهم في الأصل غير ذلك، حتى يضربوا السنة و«يعلمنونهم» ويدخلونهم النار، وهم يدخلون الجنة!

8 - دعم ربعهم كي يصبحوا وزراء، ونوابا، ووكلاء، ومديري...من اجل السيطرة على الدول السنية، وثم قتلها بالسكين، وهي تأخذ «شور» بالحمام، صحيح إن الشيعي بمجرد أن يصل إلى منصب «يذبح روحه» وهو يتحدث عن الوطنية، ودولة المؤسسات، وتكافؤ الفرص، والوحدة الوطنية... فقط حتى لا يمشي ربعه، لا يغرنكم، هذه كلها حركات حتى يخدعوا فيها السنة!

9 - سأكشف لكم سرا خطيرا، إنهم يسعون إلى العالمية والسيطرة على الجميع عن طريق التغلغل في الإدارة الأميركية، وهذا مخطط قديم، لا تصدقوا طبعا، هل تعلمون أن عدد المقاطعات الأميركية اثنتي عشرة مقاطعة، وعدد المحلفين في المحاكم اثني عشر... هل تتصورون أن الرقم «12» هنا بالصدفة؟! تعرفون أن المرشح الأميركي «اوباما» أصله مسلم، ولا تعرفون مذهبه، الرجل اسم أبيه حسين، وجدته اسمها سكينة، يعني بذمتكم ما هو مذهبه!

10 - الشيعة يقدسون الرقم «12» ووفقا لهذا الرقم يحاولون التغلغل إلى كل المؤسسات دون علم أحد، فبتأثير منهم تم تقسيم السنة إلى 12 شهرا، والأبراج «12» برجا، وحتى الأبراج الصينية «12» برجا صينيا تتغير كل 12 سنة - وصلوا حتى الصين- وحتى عندما تذهب لشراء البيض فأنت تشتري درزن بيض!

هل تعلمون أن مخترع الساعة أيضا كان شيعيا «متنكرا» فقد جعل للساعة اثني عشر رقما، وجعل عقرب الدقائق تتحرك اسرع من عقرب الساعة باثنتي عشرة مرة، ومن اخترع الموبايل واضح تأثره بالتشيع! انظر إلى «موبايلك» احسب أزرارها بدقة، انه اثنا عشر زرا، شاهد أزرار «الفانكشن» في «الكيبورد» أمامك اثنا عشر «12f»، لا تصدقوا تغلغلهم، وتقولون إنها مبالغة، هل تعرفون من ساهم في وحدة أوروبا، وتفكيك امة الإسلام؟ إنهم الشيعة، احسب عدد نجمات علم الاتحاد الاوروبي وتعرف دورهم... لا تذهب بعيدا احسب رقمك المدني في بطاقتك المدنية انه اثنى عشر رقما... إنهم في كل مكان وعلينا جميعا التصدي لهم... لقد عرف لهم «مندليف» صاحب جدول مندليف الكيماوي، الذي وضع عنصر المغنسيوم رقمه «12» لأنها مادة قابلة للاشتعال، فهدفهم إشعال الفتنة في كل مكان فهم مذهب «مغنسيوي» مدمر!

فمن يعرف صديقا شيعيا فليقتله فورا، ومن جاره شيعي فليحرق بيته، ومن زوجته شيعيه فليطلقها، ومن زوجها شيعي فلتسمم أكله... وعند القضاء عليهم ستبرز مشكلة أخرى... لن نجد أحدا نشتمه ونكفره!

حسيني البقاء
06-03-2010, 10:40 PM
:11umbup:


روعة

المذنب العاصي
06-04-2010, 12:09 PM
لن نجد أحدا نشتمه ونكفره!