المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أيها الصفار ..لاتلعن الظلام ولكن أشعل المصابيح


جبل رضوى
10-20-2010, 03:07 PM
أيها الصفار ..لاتلعن الظلام ولكن أشعل المصابيح



دعا احد القادة العسكريين القدامى أحد كبار الوزراء إلى بيته , وحينما وصل الوزير وهمَ بالدخول فوجئ بكلاب القائد مربوطة خلف الباب وهي في هيجان شديد, حتى كادت تنفك من رباطها وهي تنبح الوزير وتحاول مهاجمته. وحينما سمع القائد صوت النباح وكان في الأعلى , نظر من الشرفة إلى الكلاب وهي تنبح الوزير فزجرها ونهرها بشدة, فتراجعت الى الوراء وهدأ نباحها. فقال القائد معتذرا للوزير : معذرة أيها الوزير فكلابي لا تعرف بأنك احد كبار الوزراء في الدولة. فقال الوزير للقائد معاتبا وممازحا له : لأنك أيها القائد لم تخبرها عني ولم تقرأ عليها شيئا من سيرتي وانجازاتي. فقال القائد : وكيف للكلاب أن تفهم مني لو حدثتها عنك! فقال الوزير : لو رأتك كلابك تسير معي وتمشي برفقتي و تهش إلي وتبش لأدركت كلابك بفطرتها مدى قربي منك وقدري لديك, ولاعتبرتني واحدا من أهل الدار ولما عادت إلى الهيجان والنباح في كل مرة تراني فيها قادما إلى بيتك.

الشيخ حسن الصفار أعلن في بعض تصريحاته أن سب الصحابة من أشد المحرمات , والبعض اتهمه بالتقية في هذا الأمر , ولكن دعونا نأخذ الأمر كما نراه ونسمعه دون أن نحاول الدخول في قلب أحد . فالشيخ الصفار كان له دور حول حادثة الافك الجديدة التي تولى كبرها أرذل خلق الله, ذلك الحقير المشرد ياسر الحبيب. فقد تبرأ الصفار من قول ياسر وأدانه ووصفه بالعمل البغيض . وقد أحسن في ذلك وان كان دون المأمول على كل حال. لان الاكتفاء بالسب والشتم في أمر جلل يتعلق بإحدى أمهات المؤمنين يجعلنا كذلك الراعي الذي وجد نفسه يشاهد اللصوص وقد سطوا على إبله, فلم يملك إلا أن صعد فوق تلة قريبة فشتمهم وشتم آبائهم وسار اللصوص بإبله, فقالت العرب على لسانه مثلا يتردد في كل الأزمنة : أوسعتهم شتما وساروا بالإبل.

لا نريد أن نقضي الوقت كله نشتم الحقير ياسر الحبيب ونلعنه ونتبرأ منه فهو أحقر من أن ننشغل به ولكننا نريد خيرا من ذلك أن يقوم الشيخ الصفار ومثقفي الشيعة وشيوخهم في المملكة خاصة بفتح نوافذ الشيعة المغلقة لاستقبال الأنوار النبوية التي شعت من بيت عائشة ومن فؤادها الطاهر وعلى لسانها الصادق ليكون لها اثر ودور في حياة الشيعة .

فلا يكن همك أيها الصفار أن تلعن ظلام ياسر وتشتم جهله , بل أنر مصابيح عائشة رضي الله عنها في بيوت الشيعة وفي حسينياتهم ومنتدياتهم بمحاضرات و خطب تتحدث عن سيرتها العظيمة مع خير خلق الله صلى الله عليه وسلم, ولتجعل لهم من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوة وأسوة حسنة .

إن من واجبات الشيخ الصفار وهو أحد شيوخ الشيعة في المملكة أن يجعل في ما يكتب ويؤلف نصيبا لأمهات المؤمنين وزوجات نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم. فليس معقولا ولا مقبولا ممن يدعي حب آل البيت واحترامهم أن تخلو مؤلفاته من أي أثر لسير أمهات المؤمنين اللهم إلا نزرا يسيرا لا يكاد يذكر بالرغم من أن بعض شخصيات الشيعة المتأخرين وجدوا لهم في تلك الكتب والمؤلفات من التقدير والتبجيل ما لم تجده أمهات المؤمنين رضي الله عنهن جميعا.

لا أعتقد أننا هنا نطلب المستحيل أو نكلف مثقفي الشيعة في المملكة فوق طاقتهم , فكل ما نتمناه أن يقتفوا سيرة أئمة آل البيت كما رآها أئمة آل البيت أنفسهم, و كما رآها الإمام علي , وكما رآها الإمام الحسن والحسين ومن بعدهم من أئمة آل البيت رضي الله عنهم, وليس كما يفسرها بعض الشيعة ويلبسون أئمة آل البيت لباس " الزيف والتقية " في كل أمر لا يوافق هواهم ومرادهم.

فأين واقع الشيعة من حياة الإمام علي بن أبي طالب حينما ارتضى أن يزوج ابنته للخليفة الثاني عمر بن الخطاب, وأين هم من الإمام موسى بن جعفر الكاظم رضي الله عنه والذي يعتبره الشيعة أحد أئمتهم الاثني عشر المعصومين حين يسمي إحدى بناته على اسم عائشة رضي الله عنها, بينما تجد أن الشيعة أنفسهم والذين يدعون حب هذا الإمام يعتبرون اسم عائشة اسما بغيضا و محضورا على بناتهم.

وأين هم من سيرة الإمام الحسن بن علي رضي الله عنه وقد كان من أبناءه " أبي بكر " و " عمر " بينما تختلف النظرة لهذين الاسمين لدى من يدعون حبهم لآل البيت من بعدهم!!

وأين هم من قول الإمام جعفر الصادق - وهو أحد الأئمة الاثني عشر - : لقد ولدني أبو بكر مرتين, إشارة إلى أن أمه هي حفيدة أبي بكر من ابنه محمد وجدته لامه هي ابنة عبد الرحمن بن أبي بكر . وهذه العبارة جاءت على سبيل الافتخار بانتسابه إلى أبي بكر من جهة أمه .

الأمثلة كثيرة على حسن علاقة آل البيت رضي الله عنهم مع بقية الصحابة والتابعين بشكل لا يمت بصلة إلى ما نراه اليوم ونسمعه من تجني الشيعة على الأئمة الفضلاء وعلى جميع الصحابة الكرام رضي الله عنهم جميعا. وكل هذه الامثلة التي أوردتها موجودة في بعض كتب الصفار , بل إن الشيخ الصفار وعدد من كتب الشيعة الأخرى تورد كثيرا من القصص عن عشرات المرات التي شارك فيها علي ابن أبي طالب برأيه ومشورته مع الخليفة عمر رضي الله عنه وتقر انه كان له ناصحا أمينا, حتى ورد أن عمر كان يردد أحيانا قوله " قضية ولا أبا حسن لها " تأكيدا على قوة رأي علي وحسن مشورته. فأين واقع الشيعة الآن من ذلك الود والتقارب والصدق في التعامل والإخلاص في النصيحة بين الإمامين والخليفتين عمر وعلي رضي الله عنهما وأرضاهما بل ومع جميع الصحابة رضي الله عنهم.

ظافر محسن الشهري

kaream
10-20-2010, 05:08 PM
دعا احد القادة العسكريين القدامى أحد كبار الوزراء إلى بيته , وحينما وصل الوزير وهمَ بالدخول فوجئ بكلاب القائد مربوطة خلف الباب وهي في هيجان شديد, حتى كادت تنفك من رباطها وهي تنبح الوزير وتحاول مهاجمته. وحينما سمع القائد صوت النباح وكان في الأعلى , نظر من الشرفة إلى الكلاب وهي تنبح الوزير فزجرها ونهرها بشدة, فتراجعت الى الوراء وهدأ نباحها. فقال القائد معتذرا للوزير : معذرة أيها الوزير فكلابي لا تعرف بأنك احد كبار الوزراء في الدولة. فقال الوزير للقائد معاتبا وممازحا له : لأنك أيها القائد لم تخبرها عني ولم تقرأ عليها شيئا من سيرتي وانجازاتي. فقال القائد : وكيف للكلاب أن تفهم مني لو حدثتها عنك! فقال الوزير : لو رأتك كلابك تسير معي وتمشي برفقتي و تهش إلي وتبش لأدركت كلابك بفطرتها مدى قربي منك وقدري لديك, ولاعتبرتني واحدا من أهل الدار ولما عادت إلى الهيجان والنباح في كل مرة تراني فيها قادما إلى بيتك.

طاح حظك وحظ اللي مسطر هذه الزبالة يانجس .
الى هذه الدرجة انت رذيل ؟؟
اتسبنا بدل ان تحاورنا يابن مرضعة الرجال .
ثم منذ متى يهمك امر عائشة .
ومعتقدك ان الكلب ابوها رماها بعمل الفاحشة
مااقول الا انت صفيحة زبالة بها تنقل جيف الوهابية يانجس .

المذنب العاصي
10-20-2010, 09:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يا ايها الجبل الذي تمخض فولد فأراً نسأل الله ان يهديك الى التمسك بكتاب الله وبعترته الطاهرة

أرى لك مواضيعاً كثير تخص الصفار حماه الله من كل سوء وهذا دليل على انه يعمل بشكل صحيح حين يصبح شغل الوهابية الشاغل تتبع اخباره فجزاك الله خيراً على هذه الاشارات ولكن

لفت نظري شيء في المقال وهو ان كاتبه يريد ذكر سير امهات المؤمنين ولا اظنه يتجاوز في قصده امهات المؤمنين غير صويحبات يوسف ولا ادري ما هي الانوار التي يريدها ان تسطع هل هي انوار محاربة خليفة الله ورسوله صلى الله عليه واله وتسببها في قتل المسلمين ام ذكر ما كان يدور بينها وبين رسول الله صلى الله عليه واله من امور عائلية تفوهت بها لا ترضى انت من زوجتك وامك ان تقولها ام تريد ذكر تعليمها للمسلمين غسل الجنابة من وراء ستار شفاف ام تشريع رضاع الكبير ام ربما تريد ان نذكر دورها في مقتل نعثل الكافر حسب وصفها او ربما قصة الداجن الذي نسخ القرآن في بيتها وغيرها من الامور التي سترها افضل لكم.

وفقك الله لكل خير ورزقك اتباع الحق وان كان الامر عائداً لك فان كنت تصر على البقاء على الضلالة فلن ينفعك دعاؤنا لان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم.

نور الزهراء
10-21-2010, 07:20 AM
السلام عليكم

الاخ الفاضل

انت تقول ان الشيخ الصفار " حفظه الله " استنكر ما قاله ياسر الحبيب وتصفه بحد تعبيرك كــالراعي الذي وجد نفسه يشاهد اللصوص وقد سطوا على إبله, فلم يملك إلا أن صعد فوق تلة قريبة فشتمهم وشتم آبائهم وسار اللصوص بإبله

اوكي هذه ما فعله علماء الشيعة على حد قولك

قل لنا ماذا فعل علماء السنة ؟؟

فانا لا ارى الا رعاه لم يملك(ون) إلا أن صعد(وا) فوق تلة قريبة فشتموهم وشتموا آبائهم وسار اللصوص بإبلهم

كان الاجدر ان تنصح علمائكم

المذنب العاصي
10-21-2010, 07:36 AM
يوجد فقرة فعلها علماؤهم اقتبسوها من الصحابي الجليل العظيم المؤمن الـ الـ الـ ... ان فعلهم هذا هو فعل عمرو بن العاص حين فر من سيف ابو الحسن علي عليه السلام بكشف عورته ولا غرابة فالقوم ابناء القوم فلقد اختاروا المتاجرة بعرض الرسول صلى الله عليه واله بحجة الدفاع عن عرض الرسول صلى الله عليه واله فهل رأيت تجارة اقذر من تجارتهم

جبل رضوى
10-22-2010, 10:12 AM
kaream
ومعتقدك ان الكلب ابوها رماها بعمل الفاحشة

مع أن معمميكم يقولون نحن لا نسب الصحابة وخاصة الخليفتين , بل ويدعون تحريمه !!!!

من أين استقيت هذا الكلام ؟
من أي معين أتيت به ؟؟

kaream
10-22-2010, 12:56 PM
[QUOTE=جبل رضوى;256128]مع أن معمميكم يقولون نحن لا نسب الصحابة وخاصة الخليفتين , بل ويدعون تحريمه !!!!

والان اعترفت ان معممينا يقولون نحن لانسب الصحابة وخاصة الخلفاء .

اطمئن من هذه الناحية . فانا اكلمكم بلسان حالكم عندما تسبون من يسيء لعائشة

من أين استقيت هذا الكلام ؟
من أي معين أتيت به ؟؟

اليك هذه الرواية الصحيحة من كتبكم باتهام ابو بكر لعائشة بالفاحشة قبل نزول برائتها كما تدعّون

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد المؤلف : نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي الناشر : دار الفكر، بيروت - 1412 هـ عدد الأجزاء : 10 مجمع الزوائد [ جزء 9 - صفحة 368 ] ح 15295 ( ...فبلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم أن عائشة قد بلغها الخبر فجاء إليها فدخل عليها وجلس عندها وقال : " يا عائشة إن الله قد وسع التوبة " . فازددت شرا إلى ما بي فبينا نحن كذلك إذ جاء أبو بكر فدخل علي فقال : يا رسول الله ما تنظرن بهذه التي قد خانتك وفضحتني ؟ قالت : فازددت شرا إلى شر .... فما كان إلا يسيرا حتى نزل الوحي فلما نزل جعلنا نرى في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم السرور وجاء عذرها من الله جل ذكره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أبشري يا عائشة ثم أبشري يا عائشة قد أتاك الله بعذرك " . فقلت : بغير حمدك وحمد صاحبك . قال : فعند ذلك تكلمت رواه الطبراني في الأوسط والكبير بنحوه وفيه خصيف وقد وثقه جماعة وضعفه آخرون . وبقية رجاله رجال الصحيح ).

ماذا تقول بهذا الطعن بعرض عائشة قبل نزول برائتها ؟؟؟؟؟؟؟؟