المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مواقف أبكت الإمام الحسين عليه السلام..


نسيم البقيع
12-15-2010, 06:57 PM
http://www.almjales.net/vb/mwaextraedit4/extra/81.gif



ست جراح عظام أبكت عين سيد الشهداء عليه السلام ،
هذه الجراح ليست كبقية المصائب والجراح ، ولا شك أن المصائب التي هلت على قلب الحسين أبكت قلبه ،
إلأ أن خصوصية هده المصائب وأثرها في قلب الحسين عليه السلام له وقع خاص ، بمواقف خاصة أمطرت عين سيد الشهداء بسيل الدموع والعبارات ،
وبالرغم من مصيبة فقد الأنصار والأصحاب إلا أن المصائب آخذت في العظم ، مصائب أبكت من عظمها ملائكة السماء وتعجبت من صبر سيد الشهداء عليه السلام ، واتشرف في هذا المقام بنقل جملة من المصائب التي بكى عليها سيد الشهداء من كتاب الخصائص الحسينية :




الموقف الأول :

حين أراد أن يخرج فجاءت أبنته الصغيرة صائحة حاسرة مع شدة حبه لها وتعلقت بثوبه قائلة :
مهلاً مهلاً توقف حتى أتزود من النظر إليك ، فهذا وداع لا تلاق بعده

ثم قبلت يديه ورجليه ، فجلس وأجلسها في حجره ، وبكى بكاءً شديداً ومسح دموعه بكمه وجعل يقول :


سيطول بعدي يا سكينه فاعلمي
منك البكاء إذا الحمام دهاني



الموقف الثاني :

حين وقف على جسد أخيه العباس فرآه صريعاً مع قربة مخرقة ، وكل من يديه مطروحة في طرف ، فحينئذ بكى بكاءً شديداً .




الموقف الثالث :


لما أراد القاسم أن يبرز إلى الحرب اعتنقه ، وبكى حتى غشي
عليه .




الموقف الرابع :



لما وقف على جسده ورآه رضيضاً بحوافر الخيل .






الموقف الخامس :



حين برز ولده علي ، أرخى عينيه ، وأخذ شيبته بيده ورفع رأسه ودعا ربه .






الموقف السادس :



حين كان يسلي أخته زينب عن البكاء والجزع غلب


عليه البكاء وقطرت من عينه قطرات ، ثم حبس نفسه عن البكاء





السلام عليك يا أبا عبدالله و على الأروح التي حلت بفنائك

الفاطمي
10-13-2011, 12:45 AM
احسنتم

السلام عليك ياابا عبدالله الحسين

ولكن اخي نسيم البقيع تقول :
الموقف الرابع :
لما وقف على جسده ورآه رضيضاً بحوافر الخيل .


هل من تفسير ؟؟

وشكراً