المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مصادر أهل السنة والجماعة دليلي الي التشيع


المصري
10-06-2004, 06:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام علي أشرف الخلق سيدنا محمد و آله الطيبين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فشت الجهالة و استفاض المنكر ، فالحق يهمس والضلالة تجهر .
في مشاركتي السابقة " طريقي الي التشيع " كنت قد ذكرت ما يقال عن الشيعة من كذب و أفتراءت وسوف أستعرض اليوم بعض الادلة الواردة من مصادر أهل السنة حول صدق مذهب آل البيت "ع" .
من الافكار الشائعة عن المذهب الشيعي "الشيعة ينظرون الي سيدنا علي "ع" علي أنه هو الرسول الحقيقي وأن الوحي نزل بالخطاء علي الرسول "ص" ويدللون علي ذلك بأن نداء الصلاة لدي الشيعة يضيف أشهد أن علي ولي الله " ، تلك صورة من الاكاذيب التي آتي بها معاوية و أتباعه من بعده الذين يستخدمون كل مالديهم من أمكانات لنشر تلك الاكاذيب . عندما تعيش في مجتمع يعلمك تلك الافتراءت والاقاويل الكاذبة ، فبالتأكيد سيصبح لديك موقف من أولئك الناس الذين لايحبون الرسول "ص" ، كيف تتعامل مع هؤلاء الناس فهم وفقاً لهذا الرئ السابق كافرون ، فهم خارجون عن الدين وعن حب الرسول "ص" ، لذلك كان أهم مايلزمني هو معرفة ما ذكره علماء السنة حول آل البيت "ع" ، وحول حق الامام علي "ع" في خلافة الرسول "ص" .
لقد وجدت الادلة التي تضمئن نفسي وكلها من مصادر أهل السنة ، لقد وجدت وأنا أبحث عن الحقيقة أن حديث واحد او أية واحدة تثبت كذب كل ماقيل عن الشيعة .
وسوف ابداء بالادلة التي تثبت حق أمير المؤمنين الامام علي "ع" في الولاية ومن بعده آل البيت "ع" ، كذلك ما يكشف لي سر ذكره عليه السلام في الأذان وأن ماقيل عن أحقية علي "ع" بالرسالة كذب وأفتراء .
القراءن الكريم يؤكد أن لله تعالي وحده الحق في أختيار خليفة لرسوله "ص" أنظر لقول الله تعالي ( إن الله اصطفي آدم ونوحاً وآل إبراهيم و آل عمران علي العالمين ، ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم )آل عمران آية 33-34 ، ويقول سبحانه ( ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا ) فاطر آية 33 ، ويزيد التأكيد علي ان الله هو الجاعل لأمر الاختيار والولاية (وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا وأوحينا إليهم فعل الخيرات وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين) الانبياء آية 73، ( وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآيتنا يوقنون ) السجدة آية 24 ، و أكد علي ذلك رسول الله "ص" في حديثه لبني عامر : ( لما دعا الرسول "ص" بني عامر للإسلام وقد جاؤوا في موسم الحج الي مكة قال رئيسهم : أرأيت إن نحن بايعناك علي أمرك ثم أظهرك الله علي من خلفك ،أبكون لنا الأمر من بعدك ؟ قال النبي "ص" : الامر لله ، يضعه حيث يشاء " ) السيرة النبوية لابن هاشم ج 2 ص 424.
لقد بين رسول الله "ص" أن الامر لله ليس بيد أحد أخر ، كل ذلك يؤكد أن رسول الله "ص" لم يكن يترك الامة بدون تحديد خليفة ، ويترك الاختيار للناس حيث تغلب عليهم الاهواء الشخصية وخاصة عندما تتمحور بأتجاه السلطة وتولي أمور الحكم ، والتعيين قام به ابوبكر وأقرت به عائشة عندما دني أجل عمر ، فمن الاعلي في التفكير الرسول "ص" وهو لاينطق عن الهوي ، أم أبوبكر وعمر فعندما أختاروا خليفة لهم لم يراعو حتي ماتمسكوا به من القرآن الكريم ولم يؤخذو بمبداء الشوري كما قال تعالي (والذين أستجابوا لربهم وأقاموا الصلاة وأمرهم شوري بينهم ) الشوري آية 38 ، أن مبايعتهم ابوبكر بعد وفاة رسول الله "ص" كخليفة باطلة ، فالرسول "ص" قد أختار علياً "ع" خليفته الاول ومن بعده آل البيت "ع" وذلك في العديد من الاحاديث الصحيحة والموجودة بمصادر أهل السنة ، ومع ذلك تنكروا لكل ذلك بل حاولوا طمس الحقيقة بشتي الطرق صدقاً لقوله تعالي ( فماذا بعد الحق إلا الضلال فأني تعرفون ) يونس 32 .
نأتي لحديث الرسول "ص" والذي يولي فيه علياً "ع" أمتداداً له "ص" وهو حديث الغدير ( " أن النبي "ص" قد جمع الناس يوم غدير وذلك بعد رجوعه من حجة الوداع وكان يوماً صائفاً حتي أن الرجل ليضع رداءه تحت قدميه من شدة الحر وجمع الرحال وصعد عليها وقال مخاطباً معاشر المسلمين :ألست أولي بكم من أنفسكم ؟ قالوا: بلي ، قال : من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاده وانصر من نصره واخذل من خذله ") رواه 110 صحابي "فيهم ابو هريرة وأسامة بن زيد وزيد بن الارقم وغيرهم ومن التابعين بلغ عددهم 84 ، وقد اورد الحديث أحمد بن حنبل في مسنده و أضاف " فلقيه عمر بعد ذلك فقال له : هنيئاً يا بن أبي طالب أصبحت وأمسيت مولي كل مؤمن ومؤمنة " ، هل هناك أوضح من ذلك علي أن علي "ع" هو أمتداد لرسول الله "ص" ، ****هذا الحديث أفهمني لماذا ينادي الشيعه في الاذان بأن علي ولي الله ، ومحيت اول كذبة عن الشيعة**** ، لقد فسر أهل السنة معني المولاة بالحب ، هل رسول الله "ص" يجمع الناس في الحر الشديد ليقول لهم أنه يحب علي "ع" ؟ ، الاجابة بالطبع لا يمكن فهو قد اوقف من معه وأنتظر من كان بعده وارسل في طلب من سبقه ، لوكان "ص" يريد أن يقول أنه يحب علي "ع" فقط لما كان فعل كل ذالك ، ولكن عقولهم المريضه وكرههم لآل البيت "ع" أفقدهم المصداقية وجعلهم كاالتلميذ الخائب الذي يبحث عن أي تفسير يخرجه من ورطته ، وفي تفسير الفخر الرازي جاء في تفسير قول الله تعالي ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك و إن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ) المائدة آية 67 ، أن الآية نزلت في فضل علي "ع" ولما نزلت أخذ بيده فقال من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه "فلقيه عمر فقال : هنيئاً لك يا بن ابي طالب أصبحت مولاي ومولي كل مؤمن ومؤمنة " وهو قول ابن عباس والبراء بن عازب ومحمد بن علي } التفسير الكبير للرازي ج 12 ص 49 { .
أيضاً ما يؤكد أحقية علي "ع" بالولاية قول الله تعالي ( إنما وليكم الله ورسوله والذين أمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) سورة المائدة آية 55 ، يقول الرازي والطبري المصود من الذين أمنوا أمير المؤمنين علي "ع" كما اورده السيوطي في الدار المنثور وكذلك كنز العمال .
حديث أخر يدل علي منزلة علي "ع" وأحقيته بالخلافة ( أن رسول الله "ص" خرج الي تبوك و استخلف علياً "ع" فقال : أتخلفني في الصبيان والنساء ، فقال : ألا ترضي أن تكون من بمنزلة هارون من موسي إلا أنه لانبي بعدي ) رواه البخاري و مسلم في صحيحهما .
هذا والحديث يطول عن مكانة و أحقية أمير المؤمنين علي "ع" في الخلافة يطول ، فكل ماجاء في الكتاب والسنة يؤكد أحقيته .
بعد كل ما علمته من الكتاب والسنة وسؤالي للشيعة أنفسهم حول حقيقة أن "الشيعة ينظرون الي سيدنا علي "ع" علي أنه هو الرسول الحقيقي وأن الوحي نزل بالخطاء علي الرسول "ص" ويدللون علي ذلك بأن نداء الصلاة لدي الشيعة يضيف أشهد أن علي ولي الله " ، أكتشفت زيف تلك الادعاءت وأن شياطين معاوية هم السبب وراء أنتشار تلك الاكاذيب حول الشيعة .
وبأذن الله تعالي ستكون كتاباتي التالية كاشفة للأدعاءت أهل السنة ، مدافعة عن آل البيت "ع" ، سوف أحاول المساعدة علي محو الاكاذيب التي تمس مذهب المعصومين الطيبين "ع" .
تحياتي ودعائي .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
لمراسلتي
لاتنسوني بدعائكم

م.المشاغب
10-06-2004, 07:05 AM
احسنت اخي الكريم

الفاطمي
10-06-2004, 08:55 AM
اللهم صل على محمد وال محمد

حياكم الله اخونا الفاضل

مذهبنا اخوي ليس بحاجه الى مصادر اهل السنه
فصحة المذهب ماخوذه ن القران الكريم والنبي الاكرم صلى الله عليه واله وسلم

ولكن ارجو من اهل السنه والجماعه التمعن

وشكرا لك اخي على طرح الموضوع ..

تحياتي ..

المذنب العاصي
04-27-2009, 12:17 PM
تمت الارشفة http://www.alawale.net/vb/showthread.php?p=238930#post238930