المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في مناقب الصحابة لأحمد بن حنبل (ادخل واقرا )


رياض
10-24-2004, 05:22 AM
وفي مناقب الصحابة لأحمد بن حنبل ص661: (عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله ( ص): أعطيت في علي خمساً هن أحب إلي من الدنيا وما فيها :
أما واحدة : فهو تكأتي إلى بين يدي ، حتى يفرغ من الحساب .
وأما الثانية : فلواء الحمد بيده ، آدم عليه السلام ومن ولد تحته .
وأما الثالثة : فواقفٌ على عقر حوضي يسقي من عرف من أمتي .
وأما الرابعة : فساتر عورتي ومسلمي إلى ربي .
وأما الخامسة : فلست أخشى عليه أن يرجع زانياً بعد إحصان أو كافراً بعد إيمان).
(ورواه أبو نعيم في الحلية:10/211 والطبري في الرياض النضرة في فضائل العشرة : 2/203 وكنز العمال 6 / 403) .

وفي الغدير:1/321: (أخرج الطبراني بإسناد رجاله ثقات عن أبي سعيد الخدري قال: قال النبي(ص): يا علي معك يوم القيامة عصا من عصي الجنة ، تذود بها المنافقين عن الحوض . (الذخاير 91 ، الرياض : 2/211 ، مجمع الزوائد: 9/135 ، الصواعق 104 . انتهى . وهو في الطبراني الصغير:2/89 ، وفردوس الأخبار:5/317/408، وفي طبعة أخرى من الصواعق / 174)

وفي مستدرك الحاكم:/ 138 (عن علي بن أبي طلحة قال : حججنا فمررنا على الحسن بن علي بالمدينة ، ومعنا معاوية بن حديج ، فقيل للحسن : إن هذا معاوية بن حديج الساب لعلي ، فقال علي به، فأتي به فقال : أنت الساب لعلي ؟! فقال: ما فعلت ! فقال: والله إن لقيته ، وما أحسبك تلقاه يوم القيامة ، لتجده قائماً على حوض رسول الله صلى الله عليه وآله يذود عنه رايات المنافقين ، بيده عصاً من عوسج ! حدثنيها الصادق المصدوق ، وقد خاب من افترى ). هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم يخرجاه . انتهى .

ورواه في مسند أبي يعلى:6/174، وفيه (لتجدنه مشمر الإزار على ساق يذود عنه رايات المنافقين ذود غريبة الإبل). ورواه أبويعلى :12/139، والطبراني في الأوسط:3/22، وفي الكبير:913 ، وفي مجمع الزوائد: 9/130، و272 ، وفيه: (قال: يا معاوية بن خديج إياك وبغضنا فإن رسول الله قال: لايبغضنا ولايحسدنا أحدٌ إلا ذيد عن الحوض يوم القيامة بسياط من نار). (ورواه في مختصر تاريخ دمشق:12 جزء24/393 ، وفي كفاية الطالب ص89 ، عن أبي كثير ، وفي شرح نهج البلاغة: 8 جزء 15/ 18 ، عن المدائني) .

وفي فردوس الأخبار:3/444: (عن أنس بن مالك عن النبي (ص) قال: ليرفعن أناسٌ من أصحابي وأنا على الحوض ، فإذا عاينوني عرفتهم وأنا على الحوض ، قد ذبلت شفاههم فاختلجوا دوني .
وعن ابن عباس قال: قال رسول الله: من أحب علياً وأطاعه في دار الدنيا ورد على حوضي غداً ، وكان معي في درجتي في الجنة . ومن أبغض علياً في دار الدنيا وعصاه ، لم أره ولم يرني يوم القيامة ، واختلج دوني وأخذ به ذات الشمال إلى النار ) .


وفي مصنف ابن أبي شيبة:15/109: (عن حذيفة قال: المنافقون الذين فيكم اليوم شرٌ من المنافقين الذين كانوا على عهد رسول الله (ص) قال الراوي هو شقيق قلت: يا أبا عبد الله وكيف ذاك؟! قال: إن أولئك كانوا يسرون نفاقهم ، وإن هؤلاء أعلنوه !! ).

من كتاب ألف سؤال وإشكال للشيخ الكوراني
فانظر اخي الكريم ماذا يقولون عن الإمام علي عليه السلام وماذا فعلوا به بعد غياب النبي روحي وارواح العالمين له الفداء

الفاطمي
10-24-2004, 07:47 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد

اخي رياض لقد اشتقنا لمواضيعك الممتعة

اتمنى ان لاتنقطع عنا فنحن محتاجونلمثلكم بيننا

تحياتي ..

م.المشاغب
10-24-2004, 08:08 AM
احسنت اخي الفاضل

رياض
10-25-2004, 05:06 AM
اللهم صل على محمد وال محمد
الأخ الفاطمي الأخ م المشاغب
شكرا لمروركم على الموضوع وشكرا لتعليقكم وان شاء المولى لن اغيب طويلا