المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ويل لمن أحرق بابها


علي عالي
05-21-2005, 10:44 PM
بكاء بيت الرسالة وجبرئيل (عليه السلام) لما سيحدث..

عن موسى بن جعفر، عن أبيه (عليهما السلام) قال: " لما كانت الليلة التي قبض النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في صبيحتها، دعا علياً وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام) وأغلق عليه وعليهم الباب.. " قال علي (عليه السلام): " فما لبثت أن نادتني فاطمة (عليها السلام) فدخلت على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)
____________
1. أمالي الطوسي: 1/191 ; بحار الأنوار: 28/41 ; العوالم: 11/392.
2. كتاب الوصية لعيسى بن المستفاد، عنه مصباح الانوار: 271، الطرف: 42 ـ 43 عنه بحار الأنوار: 22/492 ; وروى قطعة منه الصراط المستقيم: 2/94.
ـ وهو يجود بنفسه ـ فبكيت ولم أملك نفسي حين رأيته بتلك الحال يجود بنفسه، فقال لي: " ما يبكيك يا علي!؟ ليس هذا أوان البكاء.. فقد حان الفراق بيني وبينك، فأستودعك الله يا أخي! فقد اختارني ربّى ما عنده.. وانما بكائي وغمي وحزني عليك وعلى هذه أن تضيع بعدي، فقد أجمع القوم على ظلمكم، وقد استودعكم الله وقَبِلَكُم مني وديعة. يا علي؟ إني قد أوصيت فاطمة ابنتي بأشياء وأمرتها أن تلقيها إليك، فأنفذها فهي الصادقة الصدوقة.. " ثم ضمها إليه، وقبل رأسها وقال: " فداك أبو ك يا فاطمة..! " فعلا صوتها بالبكاء، ثم ضمها إليه وقال: " أما والله لينتقمنّ الله ربّي، وليغضبن لغضبك، فالويل ثم الويل ثم الويل للظالمين.. " ثم بكى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم).
قال علي (عليه السلام): " فوالله لقد حسبت بضعة مني قد ذهبت لبكائه، حتى هملت عيناه مثل المطر حتى بلت دموعه لحيته وملاءة كانت عليه، وهو يلتزم فاطمة لا يفارقها ورأسه على صدري وأنا مسنده، والحسن والحسين يقبلان قدميه ويبكيان بأعلى أصواتهما.. " قال علي (عليه السلام): " فلو قلت أن جبرئيل في البيت لصدقت.. لأني كنت أسمع بكاء ونغمة لا أعرفها، وكنت أعلم أنها أصوات الملائكة لا أشك فيها، لأن جبرئيل لم يكن في مثل تلك الليلة يفارق النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، ولقد رأيت بكاءً منها أحسب ان السموات والأرضين قد بكت لها ".
ثم قال لها: يا بنية! الله خليفتي عليكم وهو خير خليفة، والذي بعثني بالحق لقد بكى لبكائك عرش الله وما حوله من الملائكة والسموات والأرضون وما فيهما "(1).
____________
1. كتاب الوصية عنه مصباح الانوار: 275 ـ 276 ; الطرف: 38 ـ 41، عنه بحار الأنوار: 22/490 ; وروى قطعة منه الصراط المستقيم: 2/93.
وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): يا فاطمة! والذي بعثني بالحقّ لاقومَنّ بخصومة أعدائك، وليندمنّ قوم أخذوا حقّك، وقطعوا مودّتك، وكذبوا عليَّ، وليختلجنَّ دوني فأقول: أُمتي.. أُمتي، فيقال: إنّهم بدّلوا وصاروا إلى السعير "(1).
ويل لمن أحرق بابها..!!
وبالإسناد عنه (صلى الله عليه وآله وسلم)، انه قال لأمير المؤمنين (عليه السلام): " أنفذ لما أمرتك به فاطمة.. فقد أمرتها بأشياء أمر بها جبرئيل (عليه السلام).. واعلم ـ يا علي! ـ اني راض عمّن رضيت عنه ابنتي فاطمة، وكذلك ربّي وملائكته.
يا علي! ويل لمن ظلمها..! وويل لمن ابتزها حقها..! وويل لمن هتك حرمتها..! وويل لمن أحرق بابها..! وويل لمن آذى خليلها..! وويل لمن شاقها وبارزها..!
اللّهم اني منهم بريء وهم مني براء ".
ثم سماهم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، وضمّ فاطمة إليه والحسن والحسين (عليهم السلام)وقال: " اللّهمّ إنّي لهم ولمن شايعهم سلم، وزعيم بأنهم يدخلون الجنّة، وعدوّ وحرب لمن عاداهم وظلمهم وتقدّمهم أو تأخّر عنهم وعن شيعتهم، زعيم بأنّهم يدخلون النار.
ثم ـ والله ـ يا فاطمة لا أرضى حتى ترضي.. ثم لا والله لا أرضى حتى ترضى.. ثم لا والله لا أرضى حتى ترضى.. "(2).
عن سلمان الفارسي قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " يا سلمان! من أحبّ
____________
1. الطرف: 40 ـ 41، عنه بحار الأنوار: 22/491 ـ 492.
2. كتاب الوصية، عنه مصباح الانوار: 268 ـ 269 ; الطرف: 30 ; عنه بحار الأنوار: 22/485 ; وروى قطعة منه الصراط المستقيم: 2/92 ـ 93.
فاطمة ابنتي فهو في الجنّة معي، ومن أبغضها فهو في النار..
يا سلمان! حبّ فاطمة ينفع في مائة مواطن.. أيسر تلك المواطن الموت، والقبر، والميزان، والمحشر، والصراط، والمحاسبة، فمن رضيت عنه ابنتي فاطمة رضيت عنه، ومن رضيت عنه رضي الله عنه، ومن غضبت عليه فاطمة غضبت عليه، ومن غضبت عليه غضب الله عليه.
يا سلمان! ويل لمن يظلمها ويظلم بعلها أمير المؤمنين علياً (عليه السلام) ويظلم ذرّيتها وشيعتها..! "(1).
وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): ".. يا ابنتي! لقد أخبرني جبرئيل عن الله عزّ وجلّ أنك أول من تلحقني من أهل بيتي، فالويل كلّه لمن ظلمك.. والفوز العظيم لمن نصرك.. "(2).
صَعَق أمير المؤمنين (عليه السلام) لانتهاك حرمه..
في رواية مولانا الإمام الكاظم عن أبيه الإمام الصادق (عليهما السلام) ـ عند ذكر الوصية المختومة التي نزل بها جبرئيل مع أُمناء الله تعالى من الملائكة (عليهم السلام)والأمر بإخراج كل من عند النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) غير أمير المؤمنين (عليه السلام)، وفاطمة (عليها السلام) فيما بين الستر والباب ـ..
قال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): " انّ جبرئيل وميكائيل فيما بيني وبينك الآن وهما حاضران، معهما الملائكة المقرّبون لاشهدهم عليك، فقال: نعم، ليشهدوا وأنا
____________
1. فرائد السمطين: 2/67 ; مأة منقبة لابن شاذان: 116 (ص126 ط اُخرى)، عنه بحار الأنوار: 27/116 ; ارشاد القلوب: 2/294.
2. تفسير فرات الكوفي: 446، عنه بحار الأنوار: 43/227.
ـ بأبي أنت وأمي ـ أشهدهم.. فأشهدهم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم).. وكان فيما اشترط عليه النبي بأمر جبرئيل (عليه السلام) فيما أمر الله عزّ وجلّ أن قال له:
يا علي! تفي بما فيها... على الصبر منك، وعلى كظم الغيظ، وعلى ذهاب حقي(1) وغصب خمسك، وانتهاك حرمتك.. " فقال: " نعم، يا رسول الله! ".
فقال أمير المؤمنين: " والذي فلق الحبّة وبرأ النسمة، لقد سمعت جبرئيل (عليه السلام) يقول لنبي (صلى الله عليه وآله وسلم): يا محمّد! عرّفه انه ينتهك(2) الحرمة ـ وهي حرمة الله وحرمة رسول الله ـ، وعلى أن تخضب لحيته من رأسه بدم عبيط ".
قال أمير المؤمنين (عليه السلام): " فصعقت حين فهمت الكلمة من الأمين جبرئيل، حتى سقطت على وجهي(3) وقلت: نعم، قبلت ورضيت وإن انتهكت الحرمة، وعطلت السنن، ومزّق الكتاب، وهدمت الكعبة، وخضبت لحيتي من رأسي بدم عبيط.. صابراً محتسباً أبداً حتى أقدم عليك ".
ثم دعا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فاطمة والحسن والحسين وأعلمهم مثل ما أعلم أمير المؤمنين، فقالوا مثل قوله.. فختمت الوصية.
فقلت: أكان في الوصية توثبهم وخلافهم على أمير المؤمنين (عليه السلام)؟!
فقال: " نعم والله شيئاً.. شيئاً و حرفاً.. حرفاً ; أما سمعت قول الله عزّ وجل: ( إِنّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتى وَ نَكْتُبُ ما قَدَّمُوا وَ آثارَهُمْ وَ كُلَّ شَيْء أَحْصَيْناهُ فِي إِمام )
____________
1. خ. ل: حقّك.
2. كذا والظاهر: تنتهك أي: تستحلّ، راجع مجمع البحرين ـ نهك ـ.
3. من عرف سيرة أمير المؤمنين (عليه السلام) وحالاته يعلم أنه لا يخاف من الموت والقتل، كيف وهو المقدام في كل كريهة وشدّة. أليس هو القائل: والله لابن أبي طالب آنس بالموت من الطفل بثدي أمّه؟ فتغير حاله (عليه السلام) إنّما يكون لاجل هتك حرمته وهي حرمة الله ورسوله (صلى الله عليه وآله وسلم).

والله لقد قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لأمير المؤمنين وفاطمة (عليهما السلام): أليس قد فهمتما ما تقدمت به إليكما وقبلتماه؟ فقالا: بلى وصبرنا على ما ساءنا وغاظنا
لعن الله قاتلي فاطمة (عليها السلام)
عن عبد الله بن عباس ـ في حديث ـ انه قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لعلي (عليه السلام): " يا أخي! إن قريشا ستظاهر عليكم وتجتمع كلمتهم على ظلمك وقهرك.. ".
ثم أقبل على ابنته فقال: " إنك أول من يلحقني من أهل بيتي، وأنت سيدة نساء أهل الجنّة، وسترين بعدي ظلماً وغيظاً حتى تُضربي ويُكسر ضلع من أضلاعك.. لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك..


لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك

حزين الزهراء
05-22-2005, 10:09 AM
لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك

لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك

لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك

لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك


شكرا لكم اخي علي عالي

حزين الزهراء

إبن العوالي
05-23-2005, 05:29 AM
السَّلامُ عَلى مُضيئَةِ الْجَبين
السَّلامُ عَلى زَوْجَةِ الضّارِبِ بِالسَّيْفَيْن
السَّلامُ عَلى حَليلةِ الطّاعِنِ بِالرُّمْحَيْن
السَّلامُ عَلى مَنْ نُصِبَ لَهَا الْكَمين
السَّلامُ عَلى الحَْقِّ الْمُبين
السَّلامُ عَلى الْحَبْلِ الْمَتين
السَّلامُ عَلَيْكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهراء

مشكور اخي على الموضوع
لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك

لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك


إبن العوالي

الفاطمي
06-04-2005, 02:29 AM
السَّلامُ عَلى مُضيئَةِ الْجَبين
السَّلامُ عَلى زَوْجَةِ الضّارِبِ بِالسَّيْفَيْن
السَّلامُ عَلى حَليلةِ الطّاعِنِ بِالرُّمْحَيْن
السَّلامُ عَلى مَنْ نُصِبَ لَهَا الْكَمين
السَّلامُ عَلى الحَْقِّ الْمُبين
السَّلامُ عَلى الْحَبْلِ الْمَتين
السَّلامُ عَلَيْكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهراء

نور الامل
06-04-2005, 08:27 PM
السَّلامُ عَلى مُضيئَةِ الْجَبين
السَّلامُ عَلى زَوْجَةِ الضّارِبِ بِالسَّيْفَيْن
السَّلامُ عَلى حَليلةِ الطّاعِنِ بِالرُّمْحَيْن
السَّلامُ عَلى مَنْ نُصِبَ لَهَا الْكَمين
السَّلامُ عَلى الحَْقِّ الْمُبين
السَّلامُ عَلى الْحَبْلِ الْمَتين
السَّلامُ عَلَيْكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهراء

مشكور اخي على الموضوع
لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك

لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك

محبة الحسين
06-04-2005, 08:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السَّلامُ عَلى مُضيئَةِ الْجَبين
السَّلامُ عَلى زَوْجَةِ الضّارِبِ بِالسَّيْفَيْن
السَّلامُ عَلى حَليلةِ الطّاعِنِ بِالرُّمْحَيْن
السَّلامُ عَلى مَنْ نُصِبَ لَهَا الْكَمين
السَّلامُ عَلى الحَْقِّ الْمُبين
السَّلامُ عَلى الْحَبْلِ الْمَتين
السَّلامُ عَلَيْكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهراء

مشكور اخي على الموضوع
لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك

لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك

ريم الولاية
06-05-2005, 01:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السَّلامُ عَلى مُضيئَةِ الْجَبين
السَّلامُ عَلى زَوْجَةِ الضّارِبِ بِالسَّيْفَيْن
السَّلامُ عَلى حَليلةِ الطّاعِنِ بِالرُّمْحَيْن
السَّلامُ عَلى مَنْ نُصِبَ لَهَا الْكَمين
السَّلامُ عَلى الحَْقِّ الْمُبين
السَّلامُ عَلى الْحَبْلِ الْمَتين
السَّلامُ عَلَيْكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهراء

مشكور اخي على الموضوع
لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك

لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك

فاطِمة
06-06-2005, 11:28 AM
يازهراااااااااااااااااااااااااااااااااااء

لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك

لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك

لعن الله قاتلك، ولعن الله الآمر والراضي والمعين والمظاهر عليك وظالم بعلك وابنيك


شكرا لكم اخي علي عالي