المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : برلماني إيراني: ثورة عاشوراء أدت إلى زعزعة أركان الحكم الأموي


kaream
12-15-2011, 11:51 AM
http://www.alwelayah.net/welayah/_upl/pix/mid/1112140535331323858933.jpg
أكد عضو اللجنة الثقافية لمجلس الشورى الإسلامي الإيراني أن ثورة عاشوراء واستشهاد الإمام الحسين(ع) أدى إلى زعزعة أركان الحكم الأموي.

وقال عضو اللجنة الثقافية لمجلس الشورى الإسلامي الإيراني، حجة الإسلام والمسلمين «رضا إكرامي»: إن قصة الإمام الحسين لها خلفية طويلة تاريخية بمعنى أن جميع الأنبياء من آدم (ع) حتى النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمة الأطهار(عليهم السلام) كانوا على علم بهذه الواقعة.

وتابع قائلاً: قام النبي الأكرم(ص) بثبات الإسلام واستقراره، لكن سعى الأمويون لإطاحة الإسلام سنة 60 للهجرة وأرادوا استشهاد الإمام الحسين (ع) الذي كان مظهراً للإسلام المحمدي الأصيل حتى يمحوا الإسلام ولا يبقى ـ بزعمهم ـ أحد من النبي (ص) وأولاده.

وقال عضو اللجنة الثقافية لمجلس الشورى الإسلامي الإيراني: كان الإمام الحسين (ع) ينتظر في تلك الظروف لفرصة؛ لما مات معاوية وتولى يزيد دفة الحكم، هدّد يزيد الإمام الحسين (ع) لكن حوّل سيد الشهداء (ع) هذا التهديد إلى الفرصة ووقف بجدية أمام تهديدات يزيد بن معاوية بن أبي سفيان.

وأكّد إكرامي قائلاً: فقام الإمام الحسين طوال 5 أشهر و12 يوماً بتنوير الرأي العام والكشف عن ماهية الأمويين ونبّه الناس خاصة النخب والشخصيات إلى خطر محو الإسلام حتى استشهد في النهاية واستشهاده زعزع أركان الحكم الأموي وأدّى إلى أن لا يصل الأمويون إلى أهدافهم بل تعرضوا للانهيار والزوال.

وتابع حجة الإسلام والمسلمين رضا اكرامي: ما وصل يزيد إلى السنة الرابعة لحكمه حتى مات، ونجى الإسلام من المحو والدمار بعد استشهاد الإمام الحسين (ع) بل تعرض الأمويون للمحو والإبادة، يمضي على واقعة عاشوراء 1372 سنة ونحن نعتبر تضحية الإمام (ع) وأصحابه سبباً لبقاء الإسلام حتى الآن.

وتحدث عن دروس وعبر ثورة عاشوراء لنستفيد منها في حياتنا السياسية والاجتماعية قائلاً: توجد في الثورة الحسينية عدة ملاحظات يجب التدبر فيها، وهي: الجهاد والهجرة وأداء الواجب؛ لما سمع الإمام الحسين (ع) دعوة الكوفيين لم يلبث في المدينة المنورة بل توجه نحو مكة المكرمة وقام بتنوير الرأي العام ثم توجه إلى كوفة واستشهد في النهاية بأرض كربلاء.