المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دموع ملتهبة تزرع وردة الامل


جلال الحسيني
12-17-2011, 04:13 PM
دموع ملتهبة تزرع وردة الامل
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين .
قال الله سبحانه وتعالى
وَ هَلْ أَتاكَ حَديثُ مُوسى‏ (9)إِذْ رَأى‏ ناراً فَقالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ ناراً لَعَلِّي آتيكُمْ مِنْها بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدىً (10)
فَلَمَّا أَتاها نُودِيَ يا مُوسى‏ (11)إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوادِ الْمُقَدَّسِ طُوىً (12)وَ أَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِما يُوحى‏ (13)إِنَّني‏ أَنَا اللَّهُ لا إِلهَ إِلاَّ أَنَا فَاعْبُدْني‏ وَ أَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْري (14)(طه)
ان هذه الآيات الكريمة تبعث في القلب اعظم الامل بالفوز والانتصار في الدنيا والاخرة لمن اتخذ الرب تعالى وكيلا له في كل حياته :
رَبُّ الْمَشْرِقِ وَ الْمَغْرِبِ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكيلاً (9)(المزمل)
وقد قال اهل البيت عليهم السلام في تفسير هذه الآيات المباركة :
الكافي 5 83
* عَنْ أَبِي جَمِيلَةَ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام يَقُولُ كُنْ لِمَا لَا تَرْجُو أَرْجَى مِنْكَ لِمَا تَرْجُو فَإِنَّ مُوسَى عليه السلام ذَهَبَ لِيَقْتَبِسَ لِأَهْلِهِ نَاراً فَانْصَرَفَ إِلَيْهِمْ وَ هُوَ نَبِيٌّ مُرْسَلٌ .
الكافي 5 83 باب الرزق من حيث لا يحتسب .....
* عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْقَاسِمِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عليه السلام قَالَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام كُنْ لِمَا لَا تَرْجُو أَرْجَى مِنْكَ لِمَا تَرْجُو فَإِنَّ مُوسَى بْنَ عِمْرَانَ عليه السلام خَرَجَ يَقْتَبِسُ لِأَهْلِهِ نَاراً فَكَلَّمَهُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ وَ رَجَعَ نَبِيّاً مُرْسَلًا وَ خَرَجَتْ مَلِكَةُ سَبَإٍ فَأَسْلَمَتْ مَعَ سُلَيْمَانَ ع وَ خَرَجَتْ سَحَرَةُ فِرْعَوْنَ يَطْلُبُونَ الْعِزَّ لِفِرْعَوْنَ فَرَجَعُوا مُؤْمِنِينَ .
من‏لايحضره‏الفقيه 3 165
* وَ قَالَ عَلِيٌّ عليه السلام كُنْ لِمَا لَا تَرْجُو أَرْجَى مِنْكَ لِمَا تَرْجُو فَإِنَّ مُوسَى بْنَ عِمْرَانَ عليه السلام خَرَجَ يَقْتَبِسُ لِأَهْلِهِ نَاراً فَكَلَّمَهُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ وَ رَجَعَ نَبِيّاً وَ خَرَجَتْ مَلِكَةُ سَبَإٍ فَأَسْلَمَتْ مَعَ سُلَيْمَانَ عليه السلام وَ خَرَجَتْ سَحَرَةُ فِرْعَوْنَ يَطْلُبُونَ الْعِزَّةَ لِفِرْعَوْنَ فَرَجَعُوا مُؤْمِنِينَ .
لاحظت قارئي الكريم :
ان هذه الآيات تدع الانسان في انتظار الفرج والذي هو من اعظم العبادات :
بحارالأنوار 12 379 باب 11- قصص شعيب .....
وَ رُوِيَ عَنِ الرِّضَا عليه السلام أَنَّهُ قَالَ مَا أَحْسَنَ الصَّبْرَ وَ انْتِظَارَ الْفَرَجِ أَ مَا سَمِعْتَ قَوْلَ الْعَبْدِ الصَّالِحِ وَ ارْتَقِبُوا إِنِّي مَعَكُمْ رَقِيبٌ‏
بحارالأنوار 36 386 باب 44- نص علي بن الحسين صلوات الله‏
ً وَ قَالَ عليه السلام انْتِظَارُ الْفَرَجِ مِنْ أَعْظَمِ الْفَرَجِ .
لذلك فان الذي يتمسك بالقرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام لا تجد في قاموس حياته معنى للياس بل هو دؤوب في توكله على الله تعالى .
وسوف اذكر لكم مثالا حيا من قصة حدثت مع احدى المؤمنات تجد فيها طعم الامل والفرج حينما يغلي القلب كالمرجل وتبرد الدموع في اوج سخونتها ليس الا مثالا جميلا للروايات التي نورتنا ممن كلامهم نور عليهم صلوات الله الذي هو نور الارض والسماوات .

جلال الحسيني
12-17-2011, 09:26 PM
ان القصة تحتاج الى مقدمتين :
المقدمة الاولى :ان هناك مهنة كانت في العاصمة طهران وتسمى "حوضجي" وهذه الكلمة مشتقة من الحوض حيث كان قبل حدود اكثر من خمسين سنة هناك جداول للماء النقي تمر في الشوارع ومنها تمتد جداول اصغر الى البيوت حيث تمر قريب احواض موجودة في البيوت وعلى الحوض ساحبة يدوية يسحب بواسطتها الماء الى الحوض .
وكان هناك افراد في المجتمع لايملكون اي راس مال ولا قدرة لاي عمل فيلتجؤن الى سحب الماء من الجداول البيتية الى الاحواض قبال النزر اليسير من المال ويسمون "حوضجي" فكان ياتي هذا الحوضجي الى الشارع من اول الصبح وينادي باعلى صوته حوضجي .... حوضجي ..
فكان من يحتاج ملئ الحوض بالماء يناديه فياتي ليسحب الماء بالساحبة الى داخل الاحواض .
المقدمة الثانية :ان الدكتور محمدي جراح متخصص في المخ والاعصاب وهو من مشاهير الاطباء الآن ومعروف جدا بمهارته وكثيرا ما يدعى من دول العالم للاشراف اما على العمليات او صناعة الادوية الخاصة للاعصاب .
زوجته السيدة الدكتورة راضية السادات ولهم بنتين .
قال الدكتور محمدي لزوجته التي كانت مشغولة في مطب في مستوصف في طهران العاصمة ان اتركِ العمل واشتغلي بتربية الاطفال فانا اعوض خدماتك بخدماتي المتواصلة في المستشفيات والمطب الخاص بي ؛ وان وجودك في البيت واعتناءك براحة افراد العائلة سوف يجعلني اكثر استعدادا في اجراء العمليات الجراحية للاطفال والكبار .
السيدة الدكتورة راضية حفظها الله تعالى ورعاها رضيت واستقبلت اقتراح الدكتور بكل رحابة صدر وجلست في البيت مشغولة بوظيفتها الاصل ؛ وهو زرع البيت بورود المحبة بين احتضان الاطفال وبعث روح الود والحنان في قلب الدكتور ليذهب لعيادته وهو بشاش ؛ يستقبل المرضى بروح ملؤها التفاؤل بشفاء المرضى باذن الله تعالى لان باله لم يشغل بجوع ولا روحه متألمة بعدم الاعتناء به في البيت ؛ ولايشعر بفراغ المحبة ليملأها بغضبه مع هذا وذاك .
في ايام كانت السيدة الدكتورة تعمل في المستوصف تحدثت احدى الممرضاة لها قصة حياتها المبكية الحزينة وهي :

جلال الحسيني
12-18-2011, 08:37 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وَ هَلْ أَتاكَ حَديثُ مُوسى‏ (9)إِذْ رَأى‏ ناراً فَقالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ ناراً لَعَلِّي آتيكُمْ مِنْها بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدىً (10)
فَلَمَّا أَتاها نُودِيَ يا مُوسى‏ (11)إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوادِ الْمُقَدَّسِ طُوىً (12)وَ أَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِما يُوحى‏ (13)إِنَّني‏ أَنَا اللَّهُ لا إِلهَ إِلاَّ أَنَا فَاعْبُدْني‏ وَ أَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْري (14)(طه)
الكافي 5 83
* عَنْ أَبِي جَمِيلَةَ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام يَقُولُ كُنْ لِمَا لَا تَرْجُو أَرْجَى مِنْكَ لِمَا تَرْجُو فَإِنَّ مُوسَى عليه السلام ذَهَبَ لِيَقْتَبِسَ لِأَهْلِهِ نَاراً فَانْصَرَفَ إِلَيْهِمْ وَ هُوَ نَبِيٌّ مُرْسَلٌ .
قالت السيدة الدكتورة راضية لاختها العلوية ام مهدي :
كانت تعمل معي ممرضة كبيرة السن في نفس المستوصف الذي اعمل به ؛ ففي يوم من الأيام قالت لي دكتورة هل يعجبك ان تسمعي قصة حياتي ؟
قلت لها : نعم وما هي قصة حياتك ؟
قالت تزوجت من رجل طيب ؛ وعشنا حياة نرتع فيها ونلعب غافلين عن القدر وما دبر الى ان رزقنا الله سبحانه ولدا وفرحنا به وسررنا ؛ الى ان نزل المحتوم وجاء القدر واذا بزوجي في سفر الى عالم القبور وشد رحيله للبرزخ وتركني وولدي الوحيد فكان سلوتي حين هجوم اوهام ظلمات المستقبل وبصيص امل يفتح شفتي ببسمة حينما اتصور نفسي محدودبة الظهر حيث ان ولدي عصاي اوتكأ عليه واهش به غنيمات راحتي في كنف ولدي ولهذا فقد بقيت حائرة بائرة كيف لي ان اجد من يعينني وانا شابة عفيفة مؤمنة لتغذية ولدي وتربيته فلا احد يرحمني بما رزقني ربي من الزكاة رحمة بي وبمن مثلي ولا يسال احد عني وان بذلت ماء وجهي اخاف ان ازيل ستار حيائي وحجبي فصبرت عن التفكير بالزكاة ومصيره وسدلت دونه ثوبا ممزقا وشكوت حالي الى ربي متوكلا عليه ومستعينا به :
الكافي 3 498 باب فرض الزكاة و ما يجب في المال ...
* عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ فَرَضَ الزَّكَاةَ كَمَا فَرَضَ الصَّلَاةَ وَ لَوْ أَنَّ رَجُلًا حَمَلَ الزَّكَاةَ فَأَعْطَاهَا عَلَانِيَةً لَمْ يَكُنْ عَلَيْهِ فِي ذَلِكَ عَيْبٌ وَ ذَلِكَ أَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ فَرَضَ فِي أَمْوَالِ الْأَغْنِيَاءِ لِلْفُقَرَاءِ مَا يَكْتَفُونَ بِهِ الْفُقَرَاءُ وَ لَوْ عَلِمَ أَنَّ الَّذِي فَرَضَ لَهُمْ لَا يَكْفِيهِمْ لَزَادَهُمْ وَ إِنَّمَا يُؤْتَى الْفُقَرَاءُ فِيمَا أُتُوا مِنْ مَنْعِ مَنْ مَنَعَهُمْ حُقُوقَهُمْ لَا مِنَ الْفَرِيضَةِ .
وسائل‏الشيعة 9 29 3- باب تحريم منع الزكاة .....
* مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الرَّضِيُّ فِي نَهْجِ الْبَلَاغَةِ عَنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام أَنَّهُ قَالَ إِنَّ اللَّهَ فَرَضَ فِي أَمْوَالِ الْأَغْنِيَاءِ أَقْوَاتَ الْفُقَرَاءِ فَمَا جَاعَ فَقِيرٌ إِلَّا بِمَا مَنَعَ غَنِيٌّ وَ اللَّهُ تَعَالَى سَائِلُهُمْ عَنْ ذَلِكَ
روضةالواعظين 2 454 مجلس في ذكر فضل الفقر و القوت ...
قال أمير المؤمنين عليه السلام الفقر يخرس الفطن عن حجته و المقل غريب في بلدته طوبى لمن ذكر المعاد و عمل للحساب و قنع بالكفاف الغنى في الغربة وطن و الفقر في الوطن غربة القناعة مال لا ينفد الفقر الموت الأكبر إن الله سبحانه فرض في أموال الأغنياء أقوات الفقراء فما جاع فقير إلا بما منع غني ما أحسن تواضع الأغنياء للفقراء طلبا لما عند الله و أحسن منه تيه الفقراء على الأغنياء اتكالا على الله القناعة كنز لا ينفد .
ففكرت ان اشمر عن ساعدي واذهب لما جعله الله عندي

جلال الحسيني
12-18-2011, 03:16 PM
توكلت على ربي وبدأت اخدم في بيوت الناس ؛ اغسل لهم الملابس والصحون وانظف البيوت الى ان فكرت في يوم من الأيام ان اتعلم التطبيب لامارس فن التمريض وبلفعل تعلمت التمريض واصبحت ممرضة وتحسنت اوضاعي وما كان لي هم الا ان يكبر ابني ويكون باب فرج لامه المسكينة التعبانة من قسوة قلوب ابناء الزمان :

وسائل‏الشيعة 17 34 7- باب استحباب جمع المال من حلال ....
* عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ بْنِ بَزِيعٍ قَالَ سَمِعْتُ الرِّضَا عليه السلام يَقُولُ لَا يَجْتَمِعُ الْمَالُ إِلَّا بِخِصَالٍ خَمْسٍ بِبُخْلٍ شَدِيدٍ وَ أَمَلٍ طَوِيلٍ وَ حِرْصٍ غَالِبٍ وَ قَطِيعَةِ الرَّحِمِ وَ إِيثَارِ الدُّنْيَا عَلَى الْآخِرَةِ .

والحمد لله كبر ابني وبدء شعاع السعادة يدب في ظلمات مخاوف نفسي ؛ فكرت ان ازوجه وقبل ان ازوجه حاولت بجهد وعناء وشدة ورخاء الى ان بنيت بيت ذو طابقين لاجعل الطابق العلوي لولدي والارضي اسكن به بنفسي ؛ وبالفعل زوجته والحمد لله وعشنا معا ايام جميلة ولكل جديد لذة وانا افكر بالاحفاد وكيف ساحتضنهم وهم يقفزون في احضاني وانا فرحانة لاني اجد بذلك ثمرات صبري في كل ما مرّ من تناولي للحنظل وشربي لعصارة العلقم .
في يوم من الايام قلت للعروس تعالي لنتقاسم العمل في البيت ؛ يوم انا اطبخ الطعام واجهز البيت واليوم الاخر انتِ تقومين بكل اعمال البيت لكي لا نتعب من العمل بهذه الصورة .
رضيت العروس بذلك ؛ فحينما كان يومي ونوبتي للعمل المنزلي كنت اقوم بالعمل وانا بشاشة وفرحة ومتفائلة كأني اقتطف الازهار من بستان سعادتي واجهزها لاستقبال اعز ضيوفي ؛ ولكنني احسست وانا في شك وترديد هل انا متأكة مما ارى ام انه خيال!! .
لا .... لا .. انه خيال ان شاء الله .
الى ان احسست في يوم من الأيام ان عروستنا عبوس صموت بحزن وكآبة .
قلت لها ما بك ؟ ولماذا هذا الحزن وهذا الصمت والكآبة ؟!!
قالت : لا شيئ وسكتت .
اخذت اربط بين فعلها وبين ما رأيت فيما سبق ولعدة مرات ؛ وكنت اكذب نفسي والآن فهمت ان الامر كما احسست وما كان خيالا ؛ حيث كنت ارى ابني كلما كان نوبتي في العمل ياتي الى البيت وهو ............

جلال الحسيني
12-18-2011, 11:54 PM
جاء ولدي الى البيت وهو حامل معه الاطعمة التي ياتي بها من المطاعم لكي لا تتناول العروس ما اصنعه لهما فانكسر قلبي ولكن عفوت عنه وقلت انه شاب وللشباب سكر:
مستدرك‏الوسائل 11 371 49- باب جملة مما ينبغي تركه من....
الْآمِدِيُّ فِي الْغُرَرِ، عَنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام أَنَّهُ قَالَ يَنْبَغِي لِلْعَاقِلِ أَنْ يَحْتَرِسَ مِنْ سُكْرِ الْمَالِ وَ سُكْرِ الْقُدْرَةِ وَ سُكْرِ الْعِلْمِ وَ سُكْرِ الْمَدْحِ وَ سُكْرِ الشَّبَابِ فَإِنَّ لِكُلِّ ذَلِكَ رِيَاحاً خَبِيثَةً تَسْلُبُ الْعَقْلَ وَ تَسْتَخِفُّ الْوَقَارَ .
ففي يوم من الايام وجدتها لقد بالغت في عبوسها وسوء خلقها فوق ما اتحمل ولكنني سكت :
الكافي 2 103 باب حسن البشر .....
* عَنْهُ عَنْ أَبِيهِ عَنْ حَمَّادٍ عَنْ رِبْعِيٍّ عَنْ فُضَيْلٍ قَالَ: صَنَائِعُ الْمَعْرُوفِ وَ حُسْنُ الْبِشْرِ يَكْسِبَانِ الْمَحَبَّةَ وَ يُدْخِلَانِ الْجَنَّةَ وَ الْبُخْلُ وَ عُبُوسُ الْوَجْهِ يُبْعِدَانِ مِنَ اللَّهِ وَ يُدْخِلَانِ النَّارَ .
وحينما رجع ولدي من العمل اسرع الى الطابق العلوي وذهبت زوجته خلفه وحينما اغلقا الباب اسرعت خلفهما من وراء الباب لاسمع ما دهاهما ومن اي شيئ ينزعجان مني واذا بي اسمع ابني يقول لها بصوت متكسر وكأنه يريضيها :
امي؟!
امي ؟!
ابدا لا تنزعجي منها عساها تكون فداء ل................
وحينما سمعت منه هذه الكلمة الغير مؤدبة بعد طول همي وغمي وعنائي ؛ اغمي عليّ وسقطت خلف الباب .
وحينما افقت من اغمائي شكرت الله سبحانه انه لم يلتفت لاغمائي ولم يعلم بسماعي لما قال :
وَ الَّذي قالَ لِوالِدَيْهِ أُفٍّ لَكُما أَ تَعِدانِني‏ أَنْ أُخْرَجَ وَ قَدْ خَلَتِ الْقُرُونُ مِنْ قَبْلي‏ وَ هُما يَسْتَغيثانِ اللَّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَيَقُولُ ما هذا إِلاَّ أَساطيرُ الْأَوَّلينَ (17)(الاحقاف)
من‏لايحضره‏الفقيه 4 371 باب النوادر و هو آخر أبواب الكتاب .
يَا عَلِيُّ مَنْ أَحْزَنَ وَالِدَيْهِ فَقَدْ عَقَّهُمَا
مستدرك‏الوسائل 15 127 14- باب استحباب تسمية الولد باسم ....
* وَ بِهَذَا الْإِسْنَادِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله مَنْ أَحْزَنَ وَالِدَيْهِ فَقَدْ عَقَّهُمَا
الكافي ج : 2 ص : 349
* عَنْ سَيْفِ بْنِ عَمِيرَةَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ مَنْ نَظَرَ إِلَى أَبَوَيْهِ نَظَرَ مَاقِتٍ وَ هُمَا ظَالِمَانِ لَهُ لَمْ يَقْبَلِ اللَّهُ لَهُ صَلَاةً
* عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ فُرَاتٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله فِي كَلَامٍ لَهُ إِيَّاكُمْ وَ عُقُوقَ الْوَالِدَيْنِ فَإِنَّ رِيحَ الْجَنَّةِ تُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ أَلْفِ عَامٍ وَ لَا يَجِدُهَا عَاقٌّ وَ لَا قَاطِعُ رَحِمٍ وَ لَا شَيْخٌ زَانٍ وَ لَا جَارُّ إِزَارِهِ خُيَلَاءَ إِنَّمَا الْكِبْرِيَاءُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
*عَنْهُ عَنْ يَحْيَى بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَبِي الْبِلَادِ السُّلَمِيِّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ لَوْ عَلِمَ اللَّهُ شَيْئاً أَدْنَى مِنْ أُفٍّ لَنَهَى عَنْهُ وَ هُوَ مِنْ أَدْنَى الْعُقُوقِ وَ مِنَ الْعُقُوقِ أَنْ يَنْظُرَ الرَّجُلُ إِلَى وَالِدَيْهِ فَيُحِدَّ النَّظَرَ إِلَيْهِمَا
* عَلِيٌّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ هَارُونَ بْنِ الْجَهْمِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سُلَيْمَانَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام قَالَ إِنَّ أَبِي نَظَرَ إِلَى رَجُلٍ وَ مَعَهُ ابْنُهُ يَمْشِي وَ الِابْنُ مُتَّكِئٌ عَلَى ذِرَاعِ الْأَبِ قَالَ فَمَا كَلَّمَهُ أَبِي عليه السلام مَقْتاً لَهُ حَتَّى فَارَقَ الدُّنْيَا .
تقول هذه الام المنكوبة نزلت الى غرفتي وانا اكفكف دموعي يائسه من حياتي بائسة في مصيري وكأن الدنيا اصبحت لا نور فيها ؛ امامي اشباح مخيفة للمستقبل ومن هلاك الامل واذا بي اسمع صوت شاب وهو ينادي