المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علة كتابة موضوعي زينة المجالس


جلال الحسيني
03-07-2012, 06:30 PM
علة موضوعي زينة المجالس

ان اصل فكرة موضوع زينة المجالس هي هذه الرواية :
بحارالأنوار 26 229 باب 1- ذكر ثواب فضائلهم و صلتهم ...


10- وَ بِإِسْنَادِهِ عَنِ الصَّادِقِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عليه السلام قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى جَعَلَ لِأَخِي عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عليه السلام فَضَائِلَ لَا تُحْصَى كَثْرَةً
فَمَنْ قَرَأَ فَضِيلَةً مِنْ فَضَائِلِهِ مُقِرّاً بِهَا غَفَرَ اللَّهُ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَ مَا تَأَخَّرَ
وَ مَنْ كَتَبَ فَضِيلَةً مِنْ فَضَائِلِهِ لَمْ تَزَلِ الْمَلَائِكَةُ يَسْتَغْفِرُونَ لَهُ مَا بَقِيَ لِتِلْكَ الْكِتَابَةِ رَسْمٌ
وَ مَنِ اسْتَمَعَ إِلَى فَضِيلَةٍ مِنْ فَضَائِلِهِ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ الذُّنُوبَ الَّتِي اكْتَسَبَهَا بِالسَّمْعِ
وَ مَنْ نَظَرَ إِلَى كِتَابَةٍ مِنْ فَضَائِلِهِ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ الذُّنُوبَ الَّتِي اكْتَسَبَهَا بِالنَّظَرِ
ثُمَّ قَالَ النَّظَرُ إِلَى عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عليه السلام عِبَادَةٌ وَ لَا يَقْبَلُ اللَّهُ إِيمَانَ عَبْدٍ إِلَّا بِوَلَايَتِهِ وَ الْبَرَاءَةِ مِنْ أَعْدَائِهِ .(انتهى)


فكتبت منذ ثلاث سنوات تقريبا للاعضاء الكرام
اعزائي كل هذا الاجر العظيم لفضيلة واحدة من فضائل امير المؤمنين عليه السلام ؛ فساكتب لكم كل يوم فضيلة من فضائله عليه السلام فاقرؤوها واستفتحوا يومكم بها لتبدؤوا بهذه الغنائم العظام من الاجر.
وبدءت والحمد لله اكتب الفضائل
وهناك روايات فيها فضائل كثيرة في رواية واحدة فقطعتها وفصلتها لكي لا تاخذ من القارئ العزيز كثير من وقته .
واشكر المواقع التي جعلتها موضوعا مثبتا لان باثباتها بينت حبها لنشر فضائل امير المؤمنين عليه السلام وحرصهم الكثير على نشرها فجزاهم الله خيرا واجرهم على صاحب الفضائل امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام
ولا زلنا مع الفضائل وسابدء بعد الخطبة الغديرية المباركة بخطبة جميلة جدا لرسول الله صلى الله عليه واله في فضائل امير المؤمنين عليه السلام ان شاء الله ؛ ولديّ آلاف الفضائل لمولاي امير المؤمنين عليه السلام التي جهزتها لاكتبها في موضوعي "زينة المجالس" اساله تعالى ان يعينني لكتابتها لكم ان شاء الله
ش