المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الطليق ابن الطليق يرى نفسه أفضل ؟!


أسد الله الغالب
08-05-2012, 01:02 PM
معاوية الطليق يرى نفسه أفضل وأولى بالخلافة والإمارة من عمرو ابنه ومن الحسن والوصي عليهما السلام !

أسلوب معاوية فيه استحقار لابن عمر وأبيه عمر ... !
الجامع الصحيح المختصر المؤلف : محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي الناشر : دار ابن كثير ، اليمامة – بيروت الطبعة الثالثة ، 1407 – 1987 تحقيق : د. مصطفى ديب البغا أستاذ الحديث وعلومه في كلية الشريعة - جامعة دمشق عدد الأجزاء : 6 مع الكتاب : تعليق د. مصطفى ديب البغا - (4 / 1508) كتاب المغازي 27 - باب غزوة الخندق وهي الأحزاب ح 3882 - حدثني إبراهيم بن موسى أخبرنا هشام عن معمر عن الزهري عن سالم عن ابن عمر . قال وأخبرني ابن طاووس عن عكرمة ابن خالد عن ابن عمر قال دخلت على حفصة ونسواتها تنطف قلت قد كان من أمر الناس ما ترين فلم يجعل لي من الأمر شيء . فقالت الحق فإنهم ينتظرونك وأخشى أن يكون في احتباسك عنهم فرقة . فلم تدعه حتى ذهب فلما تفرق الناس خطب معاوية قال من كان يريد أن يتكلم في هذا الأمر فليطلع لنا قرنه فلنحن أحق به منه ومن أبيه . قال حبيب بن مسلمة فهلا أجبته ؟ قال عبد الله فحللت حبوتي وهممت أن أقول أحق بهذا الأمر منك من قاتلك وأباك على الإسلام فخشيت أن أقول كلمة تفرق بين الجمع وتسفك الدم ويحمل عني غير ذلك فذكرت ما أعد الله في الجنان . قال حبيب حفظت وعصمت قال الشارح المحقق د/ مصطفى البغا فَلْيُطْلِعْ لِي قَرْنَهُ، فَوَاللَّهِ لَا يَطْلُعُ فِيهِ أَحَدٌ إِلَّا كُنْتُ أَحَقَّ بِهِ مِنْهُ وَمَنْ أَبِيهِ - قَالَ: يُعَرِّضُ بِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ - قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ ).

توثيق ذلك من موقعهم :
http://www.dorar.net/enc/hadith?skeys=%D9%81%D8%AD%D9%84%D9%84%D8%AA+%D8%AD %D8%A8%D9%88%D8%AA%D9%8A+&xclude=&degree_cat0=1

المصنف المؤلف: أبو بكر عبد الرزاق بن همام بن نافع الحميري اليماني الصنعاني (المتوفى: 211هـ) المحقق: حبيب الرحمن الأعظمي الناشر: المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة: الثانية، 1403 عدد الأجزاء: 11 (5 / 465) ( قَالَ الزُّهْرِيُّ: عَنْ سَالِمٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ مَعْمَرٌ: وَأَخْبَرَنِي ابْنُ طَاوُسٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ بْنِ خَالِدٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: فَقَامَ مُعَاوِيَةُ عَشِيَّةً فَأَثْنَى عَلَى اللَّهِ بِمَا هُوَ أَهْلُهُ ثُمَّ قَالَ: أَمَّا بَعْدُ، فَمَنْ كَانَ مُتَكَلِّمًا فِي هَذَا الْأَمْرِ، فَلْيُطْلِعْ لِي قَرْنَهُ، فَوَاللَّهِ لَا يَطْلُعُ فِيهِ أَحَدٌ إِلَّا كُنْتُ أَحَقَّ بِهِ مِنْهُ وَمَنْ أَبِيهِ - قَالَ: يُعَرِّضُ بِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ - قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ: " فَأَطْلَقْتُ [ص:466] حَبْوَتِي فَأَرَدْتُ أَنْ أَقُومَ إِلَيْهِ فَأَقُولَ: يَتَكَلَّمُ فِيهِ رِجَالٌ قَاتِلُوكَ وَأَبَاكَ عَلَى الْإِسْلَامِ )

في الرابط الترقيم ج 5 ص 464
http://islamport.com/d/1/mtn/1/116/4389.html?zoom_highlightsub=%22%CD%C8%E6%CA%ED%22


عمدة القاري شرح صحيح البخاري المؤلف: أبو محمد محمود بن أحمد بن موسى بن أحمد بن حسين الغيتابى الحنفى بدر الدين العينى (المتوفى: 855هـ) الناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت عدد الأجزاء: 25 × 12 (17 / 185) وهو في الرابط بهذا الترقيم (25 / 445) ( وهذا تعريض منه بابن عمر وعمر رضي الله تعالى عنهما ....وَقَالَ ابْن التِّين: وَيحْتَمل أَن يكون الْمَعْنى: فليبد لنا صفحة وَجهه، والقرن من شَأْنه أَن يكون فِي الْوَجْه، وَالْمعْنَى: فليظهر لنا نَفسه وَلَا يخفيها. قَوْله: (أَحَق بِهِ) أَي: بِأَمْر الْخلَافَة. قَوْله: (مِنْهُ) أَي: من عبد الله (وَمن أَبِيه) أَي: وَمن أَبي عبد الله وَهُوَ عمر بن الْخطاب).

http://islamport.com/d/1/srh/1/44/1161.html?zoom_highlightsub=%22%DD%E1%ED%D9%E5%D1+ %E1%E4%C7+%E4%DD%D3%E5%22

فتح الباري شرح صحيح البخاري المؤلف : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي الناشر : دار المعرفة - بيروت ، 1379 تحقيق : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي عدد الأجزاء : 13- (7 / 404) ( فليبد لنا صفحة وجهه والقرن من شأنه أن يكون في الوجه والمعنى فليظهر لنا نفسه ولا يخفيها قيل أراد عليا وعرض بالحسن والحسين وقيل أراد عمر وعرض بابنه عبد الله ... وَوَقَعَ فِي رِوَايَةِ عَبْدِ الرَّزَّاقِ عِنْدَ قَوْلِهِ فَلَنَحْنُ أَحَقُّ بِهِ مِنْهُ وَمِنْ أَبِيهِ يُعَرِّضُ بِابْنِ عُمَرَ فَعُرِفَ بِهَذِهِ الزِّيَادَةِ مُنَاسَبَةُ قَوْلِ حَبِيبِ بْنِ مَسْلَمَةَ لِابْنِ عُمَرَ هَلَّا أَجَبْتَهُ )(1).

توثيق ذلك من موقعهم :
http://islamport.com/d/1/srh/1/48/1754.html?zoom_highlightsub=%22%DD%E1%ED%D9%E5%D1+ %E1%E4%C7+%E4%DD%D3%E5%22

الفجر الساطع على الصحيح الجامع شرح مغربي ممتع على صحيح الإمام البخاري المؤلف : محمد الفضيل بن محمد الفاطمي الشبيهي- (3 / 81) ( فلنحن أحق به منه ومن أبيه: يعني بذلك ابن عمر وأباه عمر، قاله الكرماني ) والكواكب الدراري 16/34

تعليق العلامة الدكتور السني عدنان إبراهيم على هذا الحديث :
http://www.youtube.com/watch?v=wRr8FqACIGc&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=wRr8FqACIGc

ما حدث في غرفة السلفية والمهاجرين !
تعرض لهذا الحديث أحد الأخوة السنة وسأل عنه غرفة السلفية ( المهاجرين والأنصار للرد على الشيعة ) فحاول السلفي قيصر أن يضعف حديث البخاري بدعوى أنه من بلاغات الزهري والحديث ليس كذلك فهو متصل كما هو واضح إلى ابن عمر فالسند (حدثني إبراهيم بن موسى أخبرنا هشام عن معمر عن الزهري عن سالم عن ابن عمر . قال وأخبرني ابن طاووس عن عكرمة ابن خالد عن ابن عمر ) ولم كتبت له أتحداك أن تثبت دعواك وكررت التحدي فنقطت فخرجت ودخلت لهم باسم آخر ..فأتى بدعوى ثانية كاذبة وقال أن معاوية لم يرد ابن عمر وأبيه ولا الحسن وأبيه فأجبته أنا والأخ السني الحديث صريح وهذا ما فهمه الصحابيان ( ابن عمر وحبيب بن مسلمة ) ولهذا طلب حبيب من ابن عمر جواب معاوية وأرد ابن عمر الرد ولكنه خاف وهذه الدعوى المضحكة الكاذبة لم يقل بها أحد من علماء السنة فكلهم صرح بان المراد ابن عمر وأبيه فلم يجب عن ذلك بشيء

ولو جعلنا التعريض بالحسنين فإن ذلك يوضح بجلاء أنه عندما قاتل الوصي عليه السلام فإن قاتله لذلك وهذا يكذب المدعى أنه يسلم للوصي بالفضل والإمارة وأن اختلافه معه على ليس على قتلة عثمان كما لا يخفى ويؤكد ذلك استمرار قتاله للحسن عليه السلام وما صرح به بوضوح من قبيل ما سأورده


يتبع :
تابع لبحوث وكتابات ومواضيع ...أسد الله الغالب

الفاطمي
10-05-2012, 08:28 AM
احسنتم مولاي اسد الله الغالب ..

بارك الله بيكم مولاي ..

وشكراً