المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ياشيعة هل يرضى الله ان يزوج نبيه منافقة ؟!!


الجابري اليماني
02-09-2013, 07:57 PM
صراخ نسمعه من الوهابية لما نبين لهم حقيقة الوجه الآخر لعائشة ، يرددوا هذه العبارة في محاولة لجلب عطف النفوس وخصوصا المخدوعة منها :


ياشيعة هل يرضى الله ان يزوج نبيه منافقة ؟!!


والآن نسأل الوهابية سؤال بسيط جدا ربما نجد تفسيرا أو إجابة يوما ما ..!


ننقض عليهم بالرد التالي : ياوهابية هل يرضى الله أن يزوج نبيه إمرأة قوّادة ؟





مجموع الفتاوى لابن تيمية (ج 28 ص305 - 306 )



فمهر البغي الذي يسمى حدور القحاب. وفي معناه ما يعطاه المخنثون الصبيان من المماليك أو الأحرار على الفجور بهم وحلوان الكاهن: مثل حلاوة المنجم ونحوه على ما يخبر به من الأخبار المبشرة بزعمه ونحو ذلك.
وولي الأمر إذا ترك إنكار المنكرات وإقامة الحدود عليها بمال يأخذه: كان بمنزلة مقدم الحرامية الذي يقاسم المحاربين على الأخيذة وبمنزلة القواد الذي يأخذ ما يأخذه؛ ليجمع بين اثنين على فاحشة
وكان حاله شبيها بحال عجوز السوء امرأة لوط التي كانت تدل الفجار على ضيفه التي قال الله تعالى فيها: {فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين} وقال تعالى: {فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم} . فعذب الله عجوز السوء القوادة بمثل ما عذب قوم السوء الذين كانوا يحملون الخبائث


الوثيقة :


http://www.hajr-up.info/download.php?img=13282
http://www.hajr-up.info/download.php?img=13283
http://www.hajr-up.info/download.php?img=13284


يتبع ،،،

الجابري اليماني
02-09-2013, 07:58 PM
إبن تيمية : إمرأة لوط مسلمة على دين زوجها في الظاهر منافقة في الباطن.



مجموع الفتاوى لابن تيمية (ج 15 ص 288)



وتدخل النفس به في القيادة التي هي أعظم الدياثة كما دخلت عجوز السوء مع قومها في استحسان ما كانوا يتعاطونه من إتيان الذكران والمعاونة لهم على ذلك وكانت في الظاهر مسلمة على دين زوجها لوط وفي الباطن منافقة على دين قومها لا تقلي عملهم كما قلاه لوط


الوثيقة :


http://www.hajr-up.info/download.php?img=13287
http://www.hajr-up.info/download.php?img=13288



يتبع ،،،

الجابري اليماني
02-09-2013, 07:58 PM
إبن تيمية : إمرأة لوط مسلمة على دين زوجها في الظاهر منافقة في الباطن.



مجموع الفتاوى لابن تيمية (ج 15 ص 288)



وتدخل النفس به في القيادة التي هي أعظم الدياثة كما دخلت عجوز السوء مع قومها في استحسان ما كانوا يتعاطونه من إتيان الذكران والمعاونة لهم على ذلك وكانت في الظاهر مسلمة على دين زوجها لوط وفي الباطن منافقة على دين قومها لا تقلي عملهم كما قلاه لوط


الوثيقة :


http://www.hajr-up.info/download.php?img=13287
http://www.hajr-up.info/download.php?img=13288



يتبع ،،،

الجابري اليماني
02-09-2013, 07:59 PM
معاني القرآن للفراء ، ج 3 ، ص : 169




و قوله : ضرب الله مثلا للذين كفروا .

هذا مثل أريد به عائشة ، وحفصة فضرب لهما المثل ، فقال : لم ينفع امرأة نوح وامرأة لوط إيمان زوجيهما ، ولم يضر زوجيهما نفاقهما ، فكذلك لا ينفعكما نبوة النبي - صلى الله عليه - لو لم تؤمنا ، ولا يضره ذنوبكما ، ثم قال : «و ضرب الله مثلا للذين آمنوا امرأت فرعون» فأمرهما أن تكونا : كآسية ، وكمريم ابنة عمران التي أحصنت فرجها.


الوثيقة :

http://www.hajr-up.info/download.php?img=13291
http://www.hajr-up.info/download.php?img=13292

الجابري اليماني
02-09-2013, 07:59 PM
الكشاف عن حقائق غوامض التنزيل للزمخشري


ج 6 ص 126



ادْخُلَا النَّارَ مَعَ سائر الدَّاخِلِينَ الذين لا وصلة بينهم وبين الأنبياء. أو مع داخليها من إخوانكما من قوم نوح وقوم لوط. ومثل حال المؤمنين- في أنّ وصلة الكافرين لا تضرهم ولا تنقص شيئا من ثوابهم وزلفاهم عند الله- بحال امرأة فرعون ومنزلتها عند الله تعالى، مع كونها زوجة أعدى أعداء الله الناطق بالكلمة العظمى، ومريم ابنة عمران وما أوتيت من كرامة الدنيا والآخرة والاصطفاء على نساء العالمين، مع أنّ قومها كانوا كفارا. وفي طىّ هذين التمثيلين تعريض بأمّى المؤمنين المذكورتين في أوّل السورة وما فرط منهما من التظاهر على رسول الله صلى الله عليه وسلم بما كرهه وتحذير لهما على أغلظ وجه وأشده، لما في التمثيل من ذكر الكفر. ونحوه في التغليظ قوله تعالى وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعالَمِينَ وإشارة إلى أن من حقهما أن تكونا في الإخلاص والكمال فيه كمثل هاتين المؤمنتين، وأن لا تتكلا على أنهما زوجا رسول الله، فإنّ ذلك الفضل لا ينفعهما إلا مع كونهما مخلصتين، والتعريض بحفصة أرجح، لأن امرأة لوط أفشت عليه كما أفشت حفصة على رسول الله، وأسرار التنزيل ورموزه في كل باب بالغة من اللطف والخفاء حدا يدق عن تفطن العالم ويزل عن نبصره.



الوثيقة :


http://www.hajr-up.info/download.php?img=13299
http://www.hajr-up.info/download.php?img=13300