المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من وصايا فاطمة عليها السلام


أمل الغائب
03-22-2013, 03:11 AM
من وصاياها ( عليها السلام )
ورد إن فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) لما نعيت إليها نفسها دعت أم
أيمن وأسماء بنت عميس ووجهت خلف علي ( علية السلام ) وأحضرته ، فقالت
:- « يا ابن عم ، أنه قد نعيت إليَّ نفسي وإنني لأرى ما بي لا أشك إلا
أنني لاحقة بأبي ساعة بعد ساعة ، وأنا أوصيك بأشياء في قلبي » .
قال لها علي ( عليه السلام ) :- « أوصيني بما أحببت يا بنت رسول الله »
، فجلس عند رأسها وأخرج من كان في البيت .
ثم قالت عليها السلام :- « يا ابن عم ما عهدتني كاذبة ولا خائنة ولا
خالفتك منذ عاشرتني ؟ » .
فقال ( علية السلام ) :- « معاذ الله أنت أعلم بالله وأبر وأتقى وأكرم
وأشد خوفاً من الله أن أوبخك غداً بمخالفتي ، فقد عزّ عليّ بمفارقتك
بفقدك ، إلا أنه أمر لابد منه ، والله جدد عليّ مصيبة رسول الله ( صلى
الله عليه وآله ) ، وقد عظمت وفاتك وفقدك فإنا لله وإنا إليه راجعون من
مصيبة ما أفجعها وآلمها وأمضّها وأحزنها ، هذه والله مصيبة لا عزاء
عنها ، ورزية لا خلف لها » .
ثم بكيا جميعاً ساعة ، وأخذ علي ( عليه السلام ) رأسها وضمها إلى صدره
، ثم قال :- « أوصيني بما شئت فإنك تجديني وفياً أمضي كل ما أمرتني به
وأختار أمرك على أمري » .
ثم قالت عليها السلام :- « جزاك الله عني خير الجزاء يا ابن عم ، أوصيك
أولا ً:- أن تتزوج بعدي بابنة أمامة فإنها لولدي مثلي ، فإن الرجال
لابد لهم من النساء » .
ثم قالت عليها السلام :- « أوصيك يا ابن عم أن تتخذ لي نعشاً فقد رأيت
الملائكة صوّروا صورته » .
فقال لها علية السلام :- « صفيه إليّ » .
فوصفته له عليها السلام ، فاتخذه لها ، فأول نعش عمل في الأرض ذاك .
ثم قالت عليها السلام :- أوصيك أن لا يشهد أحد جنازتي من هؤلاء الذين
ظلموني وأخذوا حقي ؛ فإنهم أعدائي وأعداء رسول الله ( صلى الله عليه
وآله ) وأن لا يصلّي عليّ أحد منهم ولا من أتباعهم ، وادفني في الليل
إذا هدأت العيون ونامت الأبصار .. » .
وقد عمل بكامل وصيتها ( عليها السلام ) أمير المؤمنين ( صلوات الله
عليه ) .