المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اعفاء ماتقدس من أثر بنهي حكومة عمر


الجابري اليماني
03-27-2013, 01:14 AM
الطمس الاول :



طمس آثر التبرك بموضع صلاة النبي الاكرم "صلى الله عليه وآله"



مجموع الفتاوى لابن تيميه (ج 10 ص 410 )


فقد ثبت الإسناد الصحيح عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه كان في السفر فرآهم ينتابون مكانا يصلون فيه فقال: ما هذا؟ قالوا: مكان صلى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أتريدون أن تتخذوا آثار أنبيائكم مساجد إنما هلك من كان قبلكم بهذا من أدركته فيه الصلاة فليصل فيه وإلا فليمض.



وصححه في :

الراوي: - المحدث:ابن تيمية - المصدر: الفرق بين العبادات - الصفحة أو الرقم: 51
خلاصة حكم المحدث: ثابت


الرابط :

هنا (http://www.dorar.net/enc/hadith?skeys=%D9%8A%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D9%88% D9%86+%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%8B%D8%A7+%D9%8A% D8%B5%D9%84%D9%88%D9%86+&phrase=on&xclude=&fillopts=on&t=*&d%5B1%5D=1&d%5B2%5D=2)




لفظ آخر :




- خرجنا مع عمر في حجة حجها ، فقرأ بنا في الفجر { ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل } و { لإيلاف قريش } ، فلما قضى حجه ورجع والناس يبتدرون ، فقال : ما هذا ؟ فقال : مسجد صلى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : هكذا هلك أهل الكتاب ، اتخذوا آثار أنبيائهم بيعا ! من عرضت له منكم فيها الصلاة ، فليصل ، ومن لم يعرض له منكم فيه الصلاة فلا يصل
الراوي: المعرور بن سويد المحدث:الألباني - المصدر: تحذير الساجد - الصفحة أو الرقم: 124
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط الشيخين


وصححه في :


الراوي: عمر بن الخطاب المحدث:الألباني - المصدر: حجة النبي - الصفحة أو الرقم: 110
خلاصة حكم المحدث: صح عن عمر

الرباط :

هنا (http://www.dorar.net/enc/hadith?skeys=%D9%85%D9%86+%D8%B9%D8%B1%D8%B6%D8%AA +%D9%84%D9%87+%D9%85%D9%86%D9%83%D9%85+&phrase=on&xclude=&fillopts=on&t=*&d%5B1%5D=1&d%5B2%5D=2)





لفظ ثالث :



- أن عمرَ بنَ الخطابِ رضِيَ اللهُ عنه كان في السفرِ، فرأى قومًا يبتدرونَ مكانًا، فقال : ما هذا؟ فقالوا : مكانٌ صلَّى فيه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال : ومكانٌ صلَّى فيه رسولُ اللهِ ـ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ـ، أتريدون أن تتَّخذوا آثارَ أنبيائِكم مساجدَ؟ مَن أدركته فيه الصلاةُ فليصلِّ وإلا فليَمضِ
الراوي: - المحدث:ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 409/1
خلاصة حكم المحدث: [ثابت]


الرابط :


هنا (http://www.dorar.net/enc/hadith?skeys=%D9%83%D8%A7%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D8%A 7%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%B1%D9%90%D8%8C+%D9%81%D8%B1 %D8%A3%D9%89+%D9%82%D9%88%D9%85%D9%8B%D8%A7+&phrase=on&xclude=&fillopts=on&t=*&d%5B1%5D=1&d%5B2%5D=2)





(الجابري اليماني)


من هؤلاء الذين هلكوا من قبلنا لانهم اتخذوا أثر انبيائهم مساجد ؟

وما المحذور من إتخاذ آثارالانبياء مسجدا ؟!!


عمر يريد ان يقلل من أثر النبي الاكرم بفعله هذا لقوله [ من عرضت له منكم فيها الصلاة ، فليصل ، ومن لم يعرض له منكم فيه الصلاة فلا يصل ] مانعا بذلك التبرك بهذا الاثر الشريف .

وهل فعل عمر بن الخطاب موافق لفعل النبي ام ماذا ؟



يتبع ،،،

الجابري اليماني
03-27-2013, 01:15 AM
النبي الاكرم "صلى الله عليه وآله" يكذب كلام عمر بن الخطاب




- أن عتبان بن مالك ، وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، ممن شهد بدرا من الأنصار : أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، إني أنكرت بصري ، وأنا أصلي لقومي ، فإذا كانت الأمطار سال الوادي الذي بيني وبينهم ، لم أستطع أن آتي مسجدهم لأصلي لهم ، فوددت يا رسول الله ، أنك تأتي فتصلي في بيتي فأتخذه مصلى ، فقال : ( سأفعل إن شاء الله ) . قال عتبان : فغدا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر حين ارتفع النهار ، فاستأذن النبي صلى الله عليه وسلم فأذنت له ، فلم يجلس حتى دخل البيت ، ثم قال لي : ( أين تحب أن أصلي من بيتك ) . فأشرت إلى ناحية من البيت ، فقام النبي صلى الله عليه وسلم فكبر فصففنا ، فصلى ركعتين ثم سلم ، وحبسناه على خزير صنعناه ، فثاب في البيت رجال من أهل الدار ذوو عدد فاجتمعوا ، فقال قائل منهم : أين مالك بن الدخشن ؟ فقال بعضهم : ذلك منافق ، لا يحب الله ورسوله ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا تقل ، ألا تراه قال : لا إله إلا الله ، يريد بذلك وجه الله ) . قال : الله ورسوله أعلم ، قال : قلنا : فإنا نرى وجهه ونصيحته إلى المنافقين ، فقال : ( فإن الله حرم على النار من قال : لا إله إلا الله ، يبتغي بذلك وجه الله ) .

الراوي: محمود بن الربيع الأنصاري المحدث:البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5401
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



الرابط :

هنا (http://www.dorar.net/enc/hadith?skeys=+%D9%81%D8%AA%D8%B5%D9%84%D9%8A+%D9%8 1%D9%8A+%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D9%8A+%D9%81%D8%A3%D8%A A%D8%AE%D8%B0%D9%87+%D9%85%D8%B5%D9%84%D9%89+&phrase=on&xclude=&fillopts=on&t=*&d%5B1%5D=1&d%5B2%5D=2)





صحابي يكذب قول عمر بن الخطاب



- قدمتُ المدينةَ، فلقِيَني عبدُ اللهِ بنُ سلامٍ، فقالَ لي : انطلِقْ إلى المنزلِ، فأسقِيكَ في قدحٍ شربَ فيهِ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، وتُصلي في مسجدٍ صلى فيه النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . فانطلقتُ معهُ، فأسقاني سَويقًا، وأطعمَني تمرًا، وصليتُ في مسجدهِ .


الراوي: أبو بردة بن أبي موسى الأشعري المحدث:البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7342
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


الرابط :

هنا (http://www.dorar.net/enc/hadith?skeys=+%D9%88%D8%AA%D9%8F%D8%B5%D9%84%D9%8A +%D9%81%D9%8A+%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF%D9%8D+%D8%B 5%D9%84%D9%89+%D9%81%D9%8A%D9%87+%D8%A7%D9%84%D9%8 6%D8%A8%D9%8A%D9%91%D9%8F+&phrase=on&xclude=&fillopts=on&t=*&degree_cat0=1)




(الجابري اليماني)


قد يقول وهابي أحمق معنى قول بن سلام [وتُصلي في مسجدٍ صلى فيه النبيُّ ] هو نفس المسجد النبوي لاغير.

نقول بل يقصد موضعا صلى فيه النبي بقرينة قوله [ انطلِقْ إلى المنزلِ، فأسقِيكَ في قدحٍ شربَ فيهِ رسولُ اللهِ ]


فالقصد من المسجد هو موضع في بيت عبدالله بن سلام صلى فيه النبي الاقدس "صلى الله عليه وآله".


لاأعلم من أين يأتي عمر بحماقاته ؟

لست أدري ..!



يتبع ،،،

الجابري اليماني
03-27-2013, 01:18 AM
الطمس الثاني :

قطع عمر بن الخطاب لشجرة الرضوان




اللفظ الاول :


مصنف ابن ابي شيبه ( ج 2 ص 150 )

7545 - حدثنا معاذ بن معاذ(ثقة ثبت)، قال: أنا ابن عون (عبدالله ، ثقة ثبت)، عن نافع(ثقة ثبت )، قال: بلغ عمر بن الخطاب أن ناسا يأتون الشجرة التي بويع تحتها، قال: «فأمر بها فقطعت»


اللفظ الثاني :


الطبقات الكبرى لابن سعد ( ج 2 ص 100 )

أخبرنا عبد الوهاب بن عطاء ( صدوق )، أخبرنا عبد الله بن عون(ثقة ثبت) عن نافع(ثقة ثبت) قال: كان الناس يأتون الشجرة التي يقال لها شجرة الرضوان فيصلون عندها؛ قال: فبلغ ذلك عمر بن الخطاب فأوعدهم فيها وأمر بها فقطعت.




(الجابري اليماني)


تعذر أهل سنة الجماعة لعمر بن الخطاب بشتى الاعذار ولكن الاصل انه كان يكره ان يتبرك بموضع سجود النبي الاكرم فهل سيرضى بالتبرك بموضع شجرة مباركة ؟!!

إعرابي أحمق لامثيل له


يتبع ،،،

الجابري اليماني
03-30-2013, 09:54 PM
تغييره لمكان المقام وارجاعه كما كان في الجاهلية



دلائل النبوة للبيهقي ( ج 2 ص 63 )

أخبرنا أبو الحسين بن الفضل القطان (ثقة) قال: أخبرنا القاضي أبو بكر أحمد بن كامل (ثقة) قال: حدثنا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل السلمي(ثقة حافظ) قال: حدثنا أبو ثابت(ثقة) قال: حدثنا الدراوردي(ثقة)، عن هشام بن عروة(ثقة) ، عن أبيه(ثقة) ، عن عائشة «أن المقام كان في زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم وزمان أبي بكر ملتصقا بالبيت، ثم أخره عمر بن الخطاب رضي الله عنهما»



من صحح الرواية:


الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/174
خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة إلى صحته]



الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:ابن كثير - المصدر: مسند الفاروق - الصفحة أو الرقم: 1/319
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح






وورد بلفظ :


- أنَّ المقامَ كان في زمنِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وفي زمنِ أبي بكرٍ ملتصقًا بالبيتِ ثم أخَّرَه عمرُ
الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 8/19

خلاصة حكم المحدث: إسناده قوي



الرابط :

هنا (http://www.dorar.net/enc/hadith?skeys=%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%85% D9%8E+%D9%83%D8%A7%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D8%B2%D9%85 %D9%86%D9%90&phrase=on&xclude=&fillopts=on&t=*&d%5B1%5D=1&d%5B2%5D=2)




تفسير ابن كثير ( ج 1 ص 294 )


(قلت) وقد كان هذا المقام ملصقا بجدار الكعبة قديما ومكانه معروف اليوم إلى جانب الباب مما يلي الحجر يمنة الداخل من الباب في البقعة المستقلة هناك، وكان الخليل عليه السلام لما فرغ من بناء البيت وضعه إلى جدار الكعبة أو أنه انتهى عنده البناء فتركه هناك ولهذا، والله أعلم، أمر بالصلاة هناك عند الفراغ من الطواف، وناسب أن يكون عند مقام إبراهيم حيث انتهى بناء الكعبة فيه، وإنما أخره عن جدار الكعبة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب




المدونة الكبرى لمالك بن أنس ( ج 1 ص 245 )


وقال مالك بلغنى أن عمر بن الخطاب لما ولى وحج ودخل مكة أخر المقام إلى موضعه الذى هو فيه اليوم وقد كان ملصقا بالبيت في عهد النبى صلى الله عليه وسلم وعهد أبى بكر وقبل ذلك وكانوا قدموه في الجاهلية مخافة أن يذهب به السيل فلما ولي عمر أخرج أخيوطة كانت في خزانة الكعبة قد كانوا قاسوا بها ما بين موضعه وبين البيت اذ قدموه مخافة السيل فقاسه عمر فأخرجه إلى موضعه اليوم فهذا موضعه الذى كان فيه في الجاهلية




(الجابري اليماني)


هل اراد عمر ان يعفي أثر المقام ولم ينجح بذلك ؟

أم انه اراد ان يرجعه الى زمن الجاهلية شوقا الى تلك الايام ؟


ماهي مشكلة عمر مع الاثار المقدسة التي يصلي المسلمون عندها ..!