المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حديث المنزلة سندا ودلالة ومتنا !


أسد الله الغالب
03-23-2014, 03:13 PM
حديث المنزلة سندا ودلالة ومتنا !


من أراد التوسع في البحث يجده هنا عل هذا الرابط بشكل أعمق وأكثر توسعا وتفصيلا
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=417


التواتر :
الشيخ الألباني ـ بخاري العصر كما يسميه محبوه ـ في كتابه قصة المسيح الدجال ونزول عيسى عليه الصلاة والسلام المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتبة الإسلامية - عمان – الأردن عدد الأجزاء : 1 ج1 ص 53 ( وشواهده كثيرة جدا كالحديث المشهور في حق علي أنت مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي)

ونظم المتناثر من الحديث المتواتر للشيخ محمد جعفر الكتاني الناشر دار الكتب السلفية للطبعة والنشر ـ مصر ص 195 وأصول الفقه المسمى إجابة السائل شرح بغية الآمل المؤلف : محمد بن إسماعيل الأمير الصنعاني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1986 تحقيق : القاضي حسين بن أحمد السياغي و الدكتور حسن محمد مقبولي الأهدل عدد الأجزاء : 1 ج1 ص 98 والاستيعاب لابن عبد البر ج 3 ص 1097 تحقيق علي محمد البجاوي ط الأولى سنة الطبع 1412هـ المطبعة دار الجيل وفي بعض الطبعات ج 1 - ص 338 وتهذيب الكمال المؤلف : يوسف بن الزكي عبد الرحمن أبو الحجاج المزي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1400 – 1980 تحقيق : د. بشار عواد معروف عدد الأجزاء : 35 ج 20 - ص 483


ما هي المقامات التي كانت لهارون من موسى على نبينا وآله وعليهما الصلاة والسلام والتي هي للوصي ـ الإمام علي ـ عليه السلام من النبي الأعظم ؟!
المقامات هي :
1ـ النبوة لقوله تعالى { ووهبنا له من رحمتنا أخاه هارون نبيًا} وهي المستثناة فقط لقوله ( إلا النبوة ).2ـ الوزارة لقوله تعالى { وجعل لي وزيرا من أهلي هارون أخي } ولقوله { ولقد آتينا موسى الكتاب وجعلنا معه أخاه هارون وزيرا } . 3ـ الخلافة لقوله تعالى { وقال موسى لأخيه هارون اخلفني في قومي وأصلح ...} .4ـ القرابة القريبة لقوله تعالى { وجعل لي وزيرا من أهلي هارون أخي } .5ـ أنه أعلم الناس من بعده وأفضلهم .... فقد اختاره الله لهذا المناصب وحسبك بذلك فضلا .


يتبع :

أسد الله الغالب
03-23-2014, 03:19 PM
هل المراد من الحديث جميع المنازل بلا استثناء سوى النبوة فقط ؟!

تعليق السيد عبد الحسين شرف الدين في كتاب المراجعات فلقد أوضح ذلك وأجاد بما لا مزيد عليه فقال : ( نحن نوكل الجواب عن قولهم بعدم عموم الحديث إلى أهل اللسان والعرف العربيين ، وأنت حجة العرب لا تدافع ، ولا تنازع ، فهل ترى أمتك - أهل الضاد - يرتابون في عموم المنزلة من هذا الحديث . كلا وحاشا مثلك أن يرتاب في عموم اسم الجنس المضاف وشموله لجميع مصاديقه ، فلو قلت : منحتكم إنصافي مثلا ، أيكون إنصافك هذا خاصا ببعض الأمور دون بعض ، أم عاما شاملا لجميع مصاديقه ؟ معاذ الله أن تراه غير عام ، أو يتبادر منه إلا الاستغراق ، ولو قال خليفة المسلمين لأحد أوليائه : جعلت لك ولايتي على الناس ، أو منزلتي منهم ، أو منصبي فيهم، أو ملكي ، فهل يتبادر إلى الذهن غير العموم ؟ وهل يكون مدعي التخصيص ببعض الشؤون دون بعض ؟ إلا مخالفا مجازفا ، ولو قال لأحد وزرائه : لك في أيامي منزلة عمر في أيام أبي بكر إلا انك لست بصحابي ، أكان هذا بنظر العرف خاصا ببعض المنازل أم عاما ؟ ما أراك والله تراه إلا عاما ، ولا أرتاب في أنك قائل بعموم المنزلة في قوله صلى الله عليه وآله وسلم : " أنت مني بمنزلة هارون من موسى " ، قياسا على نظائره في العرف واللغة ، ولا سيما بعد استثناء النبوة فانه يجعله نصا في العموم ، والعرب ببابك ، فسلها عن ذلك ) .


تعليقي :
أقول ونظيره من القرآن الكريم قوله تعالى { وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها } سورة إبراهيم 34 وسورة النحل 18
وسؤال الذي يطرح نفسه : 1ـ كيف لا نستطيع إحصاءها وهي نعمة واحدة ؟؟؟!!!! والجواب : هي ليست واحدة بل عدد لا متناهي من النعم .
2ـ ولكنه قال نعمة ؟؟؟!!! الجواب نعم وذلك لأن نعمة اسم جنس وقد أضيف إلى لفظ الجلالة واسم الجنس إذا أضيف دل على العموم مثل ذلك لفظة(( منزلة )) في الحديث فقد أضيفت إلى كلمة هارون فدلت على العموم .


ويقول السيد علي الميلاني حفظه الله ( لاستثناء معيار العموم، و ينصّون على أنّ من ألفاظ العموم اسم الجنس المضاف. اسم الجنس المضاف «بمنزلة هارون» من صيغ العموم، والاستثناء أيضاً معيار العموم، فيكون الحديث نصاً في العموم، إذْ ليس في الحديث لفظ آخر، فلفظه: «أنت منّي بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنّه لا نبي بعدي»، وحينئذ يسقط الإشكال.

وهذه عبارة ابن الحاجب الذي هو من أئمّة علم الأصول ومن أئمّة علم النحو والصرف وعلوم الأدب، يقول في كتاب مختصر الاُصول، وهو المتن الذي كتبوا عليه الشروح والتعاليق الكثيرة: ثمّ إنّ الصيغة الموضوعة له ـ أي للعموم ـ عند المحققين هي هذه: أسماء الشرط والاستفهام، الموصولات، الجموع المعرفة تعريف جنس لا عهد، واسم الجنس معرفاً تعريف جنس أو مضافاً .وإن شئت أكثر من هذا، فراجع كتابه الكافية في علم النحو بشرح المحقق الجامي المسمّى (الفوائد الضيائيّة ). وراجع من كتب الاُصول أيضاً كتاب (المنهاج) للقاضي البيضاوي وشروحه .وأيضاً راجع (فواتح الرحموت في شرح مسلّم الثبوت)، الذي هو من كتب علم أُصول الفقه المعتبرة المشهورة.وراجع من الكتب الادبية كتاب (الأشباه والنظائر) للسيوطي وراجع من كتب علم البلاغة (المطوّل) في شرح التلخيص و(مختصر المعاني) في شرح التلخيص للتفتازاني وغير هذه الكتب المعنية بعلم أُصول الفقه وعلم النحو والبلاغة).


سؤال قد يطرح :
لماذا لا يكون المراد هي له فقط ولكن في تلك الغزوة ؟؟؟

الجواب :أقول : لو كان هذا صحيحًا لما عدى زمن المستثنى إلى ما بعد رحيله روحي فداه فقال بعدي فعندما عدى زمن المستثنى وهي النبوة إلى ما بعد موته علمنا أن المستثنى منه وهي المنازل يتعدى زمنها إلى ما بعد موته روحي فداه وبصيغة لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي في كل مؤمن من بعدي من بعدي يكون الأمر صريحا في ذلك وكذا بعبارة و( ولي كل مؤمن ومؤمنة من بعدي ) وغيرها من العبارات


وإليك تعليق السيد عبد الحسين شرف الدين على هذه النقطة :
أما قول الخصم بأن الحديث خاص بمورده فمردود من وجهين .
الوجه الأول : أن الحديث في نفسه عام كما علمت ، فمورده - لو سلمنا كونه خاصا - لا يخرجه عن العموم ، لان المورد لا يخصص الوارد كما هو مقرر في محله . ألا ترى لو رأيت الجنب يمس آية الكرسي مثلا ، فقلت له : لا يمسن آيات القرآن محدث ، أيكون هذا خاصا بمورده ، أم عاما شاملا لجميع آيات القرآن ولكل محدث ؟ ما أظن أحدا يفهم كونه خاصا بمس الجنب بخصوصه لآية الكرسي بالخصوص ، ولو رأى الطبيب مريضا يأكل التمر ، فنهاه عن أكل الحلو ، أيكون في نظر العرف خاصا بمورده ، أم عاما شاملا لكل مصاديق الحلو ؟ ما أرى والله القائل بكونه خاصا بمورده إلا في منتزح عن الأصول ، بعيدا عن قواعد اللغة ، نائيا عن الفهم العرفي ، أجنبيا عن عالمنا كله ، وكذا القائل بتخصيص العموم في حديث المنزلة بموردهم من غزوة تبوك لا فرق بينهما أصلا .

الوجه الثاني : أن الحديث لم تنحصر موارده باستخلاف علي على المدينة في غزوة تبوك ليتشبث الخصم بتخصيصه به ، وصحاحنا المتواترة عن أئمة العترة الطاهرة تثبت وروده في موارد أخر فليراجعها الباحثون ، وسنن أهل السنة تشهد بذلك كما يعلمه المتتبعون ، فقول المعترض بأن سياق الحديث دال على تخصيصه بغزوة تبوك مما لا وجه له إذن ، كما لا يخفى .

3ـ إما قولهم بأن العام المخصوص ليس بحجة في الباقي ، فغلط واضح ، وخطأ فاضح ، وهل يقول به في مثل حديثنا إلا من يعتنف الأمور ، فيكون منها على غماء ، كراكب عشواء ، في ليلة ظلماء ، نعوذ بالله من الجهل ، والحمد لله على العافية ، إن تخصيص العام لا يخرجه عن الحجية في الباقي إذا لم يكن المخصص مجملا ، ولا سيما إذا كان متصلا كما في حديثنا ، فإن المولى إذا قال لعبده : أكرم اليوم كل من زارني إلا زيدا ، ثم ترك العبد إكرام غير زيد ممن زار مولاه يعد في العرف عاصيا ، ويلومه العقلاء ، ويحكمون عليه باستحقاق الذم ، والعقوبة على قدر ما تستوجبه هذه المعصية عقلا أو شرعا ، ولا يصغي أحد من أهل العرف إلى عذره لو اعتذر بتخصيص هذا العام ، بل يكون عذره أقبح عندهم من ذنبه ، وهذا ليس إلا لظهور العام - بعد تخصيصه - في الباقي ، كما لا يخفى ، وأنت تعلم أن سيرة المسلمين وغيرهم مستمرة على الاحتجاج بالعمومات المخصصة بلا نكير ، وقد مضى الخلف على ذلك والسلف من الصحابة والتابعين لهم بإحسان ، وتابعي التابعين وتابعيهم إلى الآن ، ولا سيما أئمة أهل البيت وسائر أئمة المسلمين ، وهذا مما لا ريب فيه ، وحسبك به دليلا على حجية العام المخصوص ، ولو لا أنه حجة لانسد على الأئمة الأربعة وغيرهم من المجتهدين باب العلم بالأحكام الشرعية الفرعية عن أدلتها التفصيلية ، فإن رحى العلم بذلك تدور على العمل بالعمومات ، وما من عام إلا وقد خص ، فإذا سقطت العمومات ارتج باب العلم ، نعوذ بالله ، والسلام )

يتبع :

أسد الله الغالب
03-23-2014, 03:28 PM
لم ينحصر وقت هذه المقامات بغزوة تبوك كما يزعم البعض بل تعدت إلى ما بعد رحيل النبي الأعظم !
ظلال الجنة في تخريج السنة لابن أبي عاصم المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثالثة - 1413-1993 عدد الأجزاء : 2 - (2 / 337)ح 1188 - ( حسن ) ( ثنا محمد بن المثنى حدثنا يحيى بن حماد عن أبي عوانة عن يحيى ابن سليم أبي بلج عن عمرو بن ميمون عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنك لست نبيا إنه لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي في كل مؤمن من بعدي قال أبو بكر وحديث سفينة ثابت من جهة النقل سعيد بن جمهان روى عنه حماد بن سلمة والعوام بن حوشب وحشرج ).

السنة للإمام أبي بكر أحمد بن عمرو بن أبي عاصم تحقيق وتخريج الأستاذ الدكتور باسم فيصل الجوابرة أستاذ الحديث بكلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ج 2 ص 799 و800 ( إسناده حسن).

خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب للإمام النسائي ص 44 ح 23 تحقيق الشيخ أبو إسحاق الحويني الأثري الناشر دار الكتاب العربي ( وخرج بالناس في غزوة تبوك فقال علي أخرج معك فقال لا فبكى فقال أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنك لست بنبي ثم قال أنت خليفتي يعني في كل مؤمن بعدي ) قال المحقق ( إسناده حسن).

در السحابة – للإمام الشوكاني الصفحة أو الرقم: 153 (خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات ).
http://www.dorar.net/enc/hadith/%D9%...D8%AF%D9%8A/+w

فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2- (2 / 682)ح 1168 قال المحقق ( إسناده حسن ).

سنن النسائي الكبرى المؤلف : أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن النسائي الناشر : دار الكتب العلمية - بيروت الطبعة الأولى ، 1411 – 1991 تحقيق : د.عبد الغفار سليمان البنداري , سيد كسروي حسن عدد الأجزاء : 6 [ جزء 5 - صفحة 112 ] ح 8409 ( أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى بن حماد قال حدثنا الوضاح وهو أبو عوانة قال حدثنا يحيى قال حدثنا عمرو بن ميمون قال : إني لجالس إلى بن عباس إذ أتاه تسعة رهط فقالوا إما أن تقوم معنا وإما أن تخلونا [ ص 113 ] يا هؤلاء وهو يومئذ صحيح قبل أن يعمى قال أنا أقوم معكم فتحدثوا فلا أدري ما قالوا فجاء وهو ينفض ثوبه وهو يقول أف وتف يقعون في رجل له عشر وقعوا في رجل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبعثن رجلا يحب الله ورسوله لا يخزيه الله أبدا فأشرف من استشرف فقال أين علي هو في الرحا يطحن وما كان أحدكم ليطحن فدعاه وهو أرمد ما يكاد أن يبصر فنفث في عينيه ثم هز الراية ثلاثا فدفعها إليه فجاء بصفية بنت حيي وبعث أبا بكر بسورة التوبة وبعث عليا خلفه فأخذها منه فقال لا يذهب بها إلا رجل هو مني وأنا منه ودعا رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن والحسين وعليا وفاطمة فمد عليهم ثوبا فقال اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا وكان أول من أسلم من الناس بعد خديجة ولبس ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم ونام فجعل المشركون يرمون كما يرمون رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم يحسبون أنه نبي الله صلى الله عليه وسلم فجاء أبو بكر فقال يا نبي الله فقال علي إن نبي الله صلى الله عليه وسلم قد ذهب نحو بئر ميمون فاتبعه فدخل معه الغار وكان المشركون يرمون عليا حتى أصبح وخرج بالناس في غزوة تبوك فقال علي أخرج معك فقال لا فبكى فقال أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنك لست بنبي ثم قال أنت خليفتي يعني في كل مؤمن من بعدي قال وسد أبواب المسجد غير باب علي فكان يدخل المسجد وهو جنب وهو في طريقه ليس له طريق غيره وقال من كنت وليه فعلي وليه قال بن عباس وقد أخبرنا الله في القرآن أنه قد رضي عن أصحاب الشجرة فهل حدثنا بعد أنه سخط عليهم قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمر حين قال ائذن لي فلأضرب عنقه يعني حاطبا وقال ما يدريك لعل الله قد اطلع على أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم) قال عنه أحمد شاكر :إسناده صحيح ).


مناقشة سندية للمكابر المفرط في المكابرة
رجال السند :
1ـ محمد بن المثنى بن عبيد :
رواة التهذيبين راوي رقم 6264 ( محمد بن المثنى بن عبيد بن قيس بن دينار العنزى ، أبو موسى البصرى الحافظ ، المعروف بالزمن ( مشهور بكنيته و باسمه ) المولد : 167 هـ الطبقة : 10 : كبار الآخذين عن تبع الأتباع الوفاة : 252 هـ بـ البصرة روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه ) رتبته عند ابن حجر : ثقة ثبت رتبته عند الذهبي : ثقة ).

2ـ يحيى بن حماد بن أبى زياد :
رواة التهذيبين راوي رقم 7535 ( يحيى بن حماد بن أبى زياد الشيبانى مولاهم ، أبو بكر ، و يقال أبو محمد ، البصرى ( ختن أبى عوانة ) الطبقة : 9 : من صغار أتباع التابعين الوفاة : 215 هـ روى له : خ م خد ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود في الناسخ والمنسوخ - الترمذي - النسائي - ابن ماجه ) رتبته عند ابن حجر : ثقة عابد رتبته عند الذهبي : ثقة متأله ).

3ـ الوضاح بن عبد الله اليشكرى :
رواة التهذيبين راوي رقم 7407 ( الوضاح بن عبد الله اليشكرى أبو عوانة الواسطى البزاز ، مولى يزيد بن عطاء بن يزيد اليشكرى ، و يقال الكندى ( مشهور بكنيته ) الطبقة : 7 : من كبار أتباع التابعين الوفاة : 175 أو 176 هـ روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه ) رتبته عند ابن حجر : ثقة ثبت رتبته عند الذهبي : الحافظ ، ثقة متقن لكتابه ).

4ـ ما يمكن أن يتكلم فيه هو يحيى ..الفزاري أبو بلج إليك ما قاله علماء الرجال
رواة التهذيبين - راو رقم 8003 ( قال عنه يحيى بن معين : ثقة . و قال عنه محمد بن سعيد : ثقة . وقال عنه النسائي : ثقة . وقال عنه الدار قطني : ثقة . قال عنه أبو حاتم : صالح الحديث لا بأس به . وذكره ابن حبان في الثقات . وقال عنه يعقوب بن سفيان : كوفي لا بأس به . وقال إبراهيم يعقوب الجوزجاني : ثقة وقال عنه أبو الفتح : ثقة . وقال عنه الهيثمي :ثقة فيه لين . و قال البخاري فيه نظر وأنكر الشيخ السلفي المعاصر أبو إسحاق الحويني الأثري ـ الموثق لأبي بلج ـ على البخاري هذا القول الغريب وأنه لا توجد علة لمثل هذا القول ولعمري أكثر من هذا التوثيق ماذا يريد هؤلاء المخالفين ؟!

ممن وثقه :
وقد وثقه الإمام الشوكاني في كتابه در السحابة – للإمام الشوكاني الصفحة أو الرقم: 153
فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2- (2 / 682)ح 1168 قال المحقق ( إسناده حسن).

لحظ العلامة أحمد شاكر يكشف كذب من إدعى أن البخاري ( قال فيه نظر) :
مسند الإمام أحمد تعليق العلامة أحمد شاكر ج 5/25 ح 3062 وهو على ترقيم صخر ط العالمية ح 2903 (إسناده صحيح . أبو بلج ، بفتح الباء وسكون اللام وآخره جيم : " اسمه يحيى بن سيلم " ويقال : " يحيى بن الأسود " الفزاري ، وهو ثقة ، وثقه ابن معين وابن سعد والنسائي والدارقطني وغيرهم ، وفي التهذيب أن البخاري قال : " وفيه نظر " ! وما أدري أين قال هذا ؟ فإنه ترجمه في الكبير ولم يذكر فيه جرحا ، ولك يترجمه في الصغير ، ولا ذكره هو ولا النسائي في الضعفاء ، وقد روى عنه شعبة ، وهو لا يروي إلا عن ثقة ...ا.هـ.) هذا وقد ذكرت لكم رأي شيخ السلفية أبي أسحاق الحويني في ذلك فقد قال ( لا أرى له مسوغا ...) كما في ص 45 من تعليقه وتحقيقه لكتاب خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب للإمام النسائي الناشر دار الكتاب العربي

خلاصة من وثق أبا بلج :

إبراهيم بن يعقوب الجوزجانى : ثقة
ابن معين : ثقة .
الحاكم وثقة
الذهبي وثقة
أبو إسحاق الحويني : وثقة
أبو الفتح الأزدى : كان ثقة .
الشوكاني وثقه .
محمد بن سعد : ثقة
أحمد شاكر وثقة .
ابن معين وثقة .
ابن سعد وثقة .
النسائي : وثقة
يعقوب بن سفيان : كوفي لا بأس به
وذكره ابن حبان في الثقات
وقال عنه أبو الفتح : ثقة .
وقال عنه الهيثمي :ثقة فيه لين
أبو حاتم : صالح الحديث لا بأس به
وصي الله محمد أستاذ الحديث في جامعة أم القرى وثقه .

ووثقه العلامة شعيب الأرناؤوط عندما علق على مسند الإمام أحمد
مسند أحمد بن حنبل - (2 / 355)ح 8645 ومسند أحمد بن حنبل - (2 / 355)ح 8645
رتبته عند ابن حجر : صدوق ربما أخطأ ).
وهنا تجدون تفصيل مهم في ذلك :
http://www.yahawra.net/vb/showthread.php?t=5187


5ـ عمرو بن ميمون الأودى :
رواة التهذيبين راوي رقم 5122 (عمرو بن ميمون الأودى ، أبو عبد الله و يقال أبو يحيى ، الكوفى الطبقة : 2 : من كبار التابعين الوفاة : 74 هـ و قيل بعدها روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )رتبته عند ابن حجر : ثقة رتبته عند الذهبي : لم يذكرها ( قال : كثير الحج و العبادة ).


نكمل الروايات
مجمع الزوائد [ جزء 9 - صفحة 157 ] ح14696 عن عمرو بن ميمون - يعني الأودي - قال : إني لجالس إلى ابن عباس إذ أتاه سبعة رهط فقالوا له : يا ابن عباس إما تقوم معنا وإما أن يخلونا هؤلاء قال : فقال ابن عباس : بل أقوم معكم وهو يومئذ صحيح قبل أن يعمى ص . 158 قال : فانتبذوا فتحدثوا فلا أدري ما قالوا . قال : فجاء ينفض ثوبه ويقول : أف ويتف وقعوا في رجل قال له النبي صلى الله عليه وسلم : " لأبعثن رجلا لا يخزيه الله أبدا يحب الله ورسوله " . فاستشرف لها من استشرف قال : " أين علي ؟ " . قالوا : في الرحل يطحن قال : " وما كان أحدكم ليطحن " . قال : فجاء وهو أرمد لا يكاد يبصر قال : فنفث في عينيه ثم هز الراية ثلاثا فأعطاها إياه قال : فجاء بصفية بنت حيي قال : فبعث فلانا بسورة التوبة فبعث عليا خلفه فأخذها منه قال : " لا يذهب بها إلا رجل مني وأنا منه " . قال : وقال لبني عمه : " أيكم يواليني في الدنيا والآخرة ؟ " . فأبوا فقال علي : أنا أواليك في الدنيا والآخرة . [ فقال : " أنت وليي في الدنيا والآخرة " . ] قال : وكان أول من أسلم من الناس بعد خديجة . قال : وأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه فوضعه على علي وفاطمة وحسن وحسين رضي الله عنهم وقال : " { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } " . قال : وشرى علي نفسه لبس ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم نام مكانه وكان المشركون يرمون رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء أبو بكر وعلي نائم . قال : وأبو بكر يحسب أنه نبي الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا نبي الله فقال له علي : إن نبي الله صلى الله عليه وسلم قد انطلق نحو بئر ميمونة فأدركه فانطلق أبو بكر فدخل معه الغار ص . 159 قال : وجعل علي يرمي بالحجارة كما كان يرمى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتضور قد لف رأسه في الثوب لا يخرجه حتى أصبح ثم كشف رأسه فقالوا : إنك لليئم كان صاحبك نرميه لا يتضور وأنت تتضور وقد استنكرنا ذلك . قال : وخرج بالناس في غزوة تبوك قال : فقال له علي : أخرج معك فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : " لا " . فبكى علي فقال له : " ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ؟ إلا أنك لست بنبي إنه لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي " . وقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أنت ولي كل مؤمن بعدي " . قال : وسد أبواب المسجد غير باب علي قال : فيدخل المسجد وهو جنب وهو طريقه ليس له طريق غيره . قال : وقال : " من كنت مولاه فعلي مولاه " . قال : وأخبرنا الله أنه قد رضي عنهم عن أصحاب الشجرة فعلم ما في قلوبهم هل حدثنا أنه سخط عليهم بعد ؟ قال : وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمر حين قال : ائذن لي فلأضرب عنقه قال : " وكنت فاعلا وما يدريك لعل الله اطلع إلى أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم " رواه أحمد والطبراني في الكبير والأوسط باختصار ورجال أحمد رجال الصحيح غير أبي بلج الفزاري وهو ثقة وفيه لين ) سبق بيان حال أبي بلج فيما سبق فلا نعيد

خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب المؤلف : أحمد بن شعيب النسائي أبو عبد الرحمن الناشر : مكتبة المعلا – الكويت الطبعة الأولى ، 1406 تحقيق : أحمد ميرين البلوشي عدد الأجزاء : 1 [ جزء 1 - صفحة 49 ] ح 24

ظلال الجنة في تخريج السنة لابن أبي عاصم المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثالثة - 1413-1993عدد الأجزاء : 2 [ جزء 2 - صفحة 337 ] ح 1188 ( حسن ).


تاريخ دمشق [ جزء 42 - صفحة 99 ] ( قال وإنك خليفتي في كل مؤمن ) وأخرج ابن سعد في طبقاته بإسناده عن سعد كما في ج 3 ص 24 ط دار صادر بيروت 1405

السنة لابن أبي عاصم ط المكتب الإسلامي بيروت ط الأولى تحقيق الشيخ محمد ناصر الدين الألباني ج2 ص 565 ح 1188 ( ثنا محمد بن المثنى حدثنا يحيى بن حماد عن أبي عوانة عن يحيى ابن سليم أبي بلج عن عمرو بن ميمون عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنك لست نبيا إنه لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي في كل مؤمن من بعدي قال أبو بكر وحديث سفينة ثابت من جهة النقل سعيد بن جمهان روى عنه حماد بن سلمة والعوام بن حوشب وحشرج 1188 إسناده حسن ورجاله ثقات رجال أبي بلج واسمه يحيى بن سليم بن بلج قال الحافظ صدوق ربما أخطأ) ومثل ذلك أورده في ج 2 ص 603 ح 1351

يتبع :

أسد الله الغالب
03-23-2014, 03:46 PM
لماذا تقشعر الجلود من ذكر هذا الحديث ؟!
السنة المؤلف : أحمد بن محمد بن هارون بن يزيد الخلال أبو بكر الناشر : دار الراية – الرياض الطبعة الأولى ، 1410 تحقيق : د. عطية الزهراني عدد الأجزاء : 3 [ جزء 2 - صفحة 407 ] ح 602 ( أخبرني محمد بن علي بن محمود الوراق قال حدثني أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم البغوي يعني لؤلؤ ابن عمر أحمد بن منيع قال قلت لأحمد يا أبا عبدالله من قال أبو بكر وعمر وعثمان وعلي أليس هو عندك صاحب سنة قال بلى لقد روي في علي رحمه الله ما تقشعر أظنه الجلود قال أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي ).


لماذا يمنع السائل ويشدد عليه ؟
السنة المؤلف : أحمد بن محمد بن هارون بن يزيد الخلال أبو بكر الناشر : دار الراية – الرياض الطبعة الأولى ، 1410 تحقيق : د. عطية الزهراني عدد الأجزاء : 3 [ جزء 2 - صفحة 347 ] ح 460 ( أخبرنا أبو بكرالمروذي قال سألت أبا عبد الله عن قول النبي لعلي أنت مني بمنزلة هارون من موسى أيش تفسيره قال أسكت عن هذا لا تسأل عن ذا الخبر كما جاء // إسناده صحيح ).


لماذا يهاب أن يسأل عن هذا الحديث ؟
مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 1 - صفحة 173 ] ح 1490 ( حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عفان ثنا حماد يعنى بن سلمة أنبأنا على بن زيد عن سعيد بن المسيب قال قلت لسعد بن مالك انى أريد ان أسألك عن حديث وأنا أهابك أن أسألك عنه فقال لا تفعل يا بن أخي إذا علمت أن عندي علما فسلني عنه ولا تهبني قال فقلت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي رضي الله عنه حين خلفه بالمدينة في غزوة تبوك فقال سعد رضي الله عنه : خلف النبي صلى الله عليه وسلم عليا رضي الله عنه بالمدينة في غزوة تبوك فقال يا رسول الله أتخلفني في الخالفة في النساء والصبيان فقال أما ترضى أن تكون منى بمنزلة هارون من موسى قال بلى يا رسول الله قال فأدبر علي مسرعا كأني أنظر إلى غبار قدميه يسطع وقد قال حماد فرجع على مسرعا تعليق الشيخ شعيب الأرنؤوط : صحيح ).


لماذا يأمر بكتمان هذا الحديث ؟
معرفة الثقات المؤلف : أحمد بن عبد الله بن صالح أبو الحسن العجلي الكوفي الناشر : مكتبة الدار - المدينة المنورة الطبعة الأولى ، 1405 – 1985 تحقيق : عبد العليم عبد العظيم البستوي عدد الأجزاء : 2 [ جزء 2 - صفحة 183 ] حدثنا أبو مسلم حدثني أبي أحمد عن أبيه قال ويروي عن موسى الجهني قال جاءني عمرو بن قيس الملائي وسفيان الثوري فقالا لي لا تحدث بهذا الحديث بالكوفة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي أنت منى بمنزلة هارون من موسى ).


لماذا كل هذا السؤال والتأكد ؟ ألا يدل على عظمة المعنى وخطورة الدلالة ولماذا هذا الدعاء لو كان كاذبا ؟
صحيح مسلم المؤلف : مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري النيسابوري الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 5 مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي [ جزء 4 - صفحة 1870 ] ح 2404 ( حدثنا يحيى بن يحيى التميمي وأبو جعفر محمد بن الصباح وعبيد الله القواريري وسريج بن يونس كلهم عن يوسف بن الماجشون ( واللفظ لابن الصباح ) حدثنا يوسف أبو سلمة الماجشون حدثنا محمد بن المنكدر عن سعيد بن المسيب عن عامر بن سعد ابن أبي وقاص عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي قال سعيد فأحببت أن أشافه بها سعدا فلقيت سعدا فحدثته بما حدثني عامر فقال أنا سمعته فقلت آنت سمعته ؟ فوضع إصبعيه على أذنيه فقال نعم وإلا فاستكتا ).


لاحظوا محاولة الطعن الرخيصة في الحديث والجواب المفحم
الإرشاد في معرفة علماء الحديث المؤلف الخليل بن عبد الله بن أحمد الخليلي القزويني أبو يعلى الناشر : مكتبة الرشد ـ الرياض الطبعة الأولى 1409 تحقيق : د. محمد سعيد عمر إدريس [ جزء 2 - صفحة 518 ] ح 152سمعت عبد الله بن محمد الحافظ يقول سمعت إسماعيل بن محمد يقول سمعت ابا قلابة يقول سمعت عمرو بن علي يقول كنا عند عبد ا لرحمن بن مهدي فذكر حديث علي مني بمنزلة هارون من موسى فقال هاتوا فيه حديثا صحيحا فقلت حدثنا يحيى بن سعيد ومحمد بن جعفر غندر قالا حدثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم عن ابيه عن سعد وشعبة عن الحكم بن عتيبة عن مصعب بن سعد عن ابيه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال له ذلك فكأنما القيت في فيه حجر


لماذا تمنى سعد بن أبي وقاص أن يحض بمثل هذا المقام العظيم وأنها أحب إليه من حمر النعم ؟ ومثله في ذلك عمر بن الخطاب
صحيح مسلم [ جزء 4 - صفحة 1870 ] ح ( 2404 ) حدثنا قتيبة بن سعيد ومحمد بن عباد ( وتقاربا في اللفظ ) قالا حدثنا حاتم ( وهو ابن إسماعيل ) عن بكير بن مسمار عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال: أمر معاوية بن أبي سفيان سعدا فقال ما منعك أن تسب أبا التراب ؟ فقال أما ذكرت ثلاثا قالهن له رسول الله صلى الله عليه وسلم فلن أسبه لأن تكون لي واحدة منهن أحب إلي من حمر النعم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول له خلفه في بعض مغازيه فقال له علي يا رسول الله خلفتني مع النساء والصبيان ؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبوة بعدي وسمعته يقول يوم خيبر لأعطين الراية رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله قال فتطاولنا لها فقال ادعوا لي عليا فأتى به أرمد فبصق في عينه ودفع الراية إليه ففتح الله عليه ولما نزلت هذه الآية فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبنائكم [ 3 / آل عمران / 61 ] دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا وفاطمة وحسنا وحسينا فقال اللهم هؤلاء أهلي ).


معاوية يعتقد أن هذه الفضيلة من غرر فضائل الإمام علي ـ عليه السلام :فضائل الصحابة [ جزء 2 - صفحة 675 ] ح1153 حدثنا محمد بن يونس نا وهب بن عمرو بن عثمان النمري البصري قال حدثني أبي عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال : جاء رجل الى معاوية فسأله عن مسألة فقال سل عنها علي بن أبي طالب فهو اعلم فقال يا أمير المؤمنين جوابك فيها أحب إلي من جواب علي فقال بئس ما قلت ولؤم ما جئت به لقد كرهت رجلا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغره العلم غرا ولقد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت مني بمنزلة هارون من موسى غير انه لا نبي بعدي وكان عمر إذا اشكل عليه شيء يأخذ منه ولقد شهدت عمر وقد اشكل عليه شيء فقال ها هنا علي قم لا أقام الله رجليك ).


لماذا يعتقد أنه أفضل فضيلة للأمام علي ـ عليه السلام ؟
كنز العمال [ جزء 13 - صفحة 131 ] { أيضا } عن إبراهيم بن سعيد الجوهري قال : حدثني أمير المؤمنين المأمون ثني أمير المؤمنين الرشيد ثني أمير المؤمنين المهدي قال : دخل علي سفيان الثوري فقلت : حدثني بأحسن فضيلة عندك لأمير المؤمنين علي فقال : حدثني سلمة بن كهيل عن حجية عن علي بن أبي طالب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنت مني بمنزلة هارون من موسى ابن النجار


ماذا قال المنافقون ؟
ظلال الجنة في تخريج السنة لابن أبي عاصم المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثالثة - 1413-1993 عدد الأجزاء : 2 [ جزء 2 - صفحة 394 ] ح1331 فقال يا رسول الله إن المنافقين يزعمون أنك إنما خلفتني استثقالا لي فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ حتى رؤي في وجهه فقال أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي ).

الإمام علي عليه السلام أراد يقطع دابر المنافقين ويكبتهم ويزيل أي لبس قد يقع في أذهان العوام فسأل النبي الأعظم ليأتي جواب النبي الأعظم شاف لكل قلب مستضعف وقطع للمنافقين والمكابرين


لا تصلح المدينة إلا بي أو بك !
المستدرك على الصحيحين المؤلف : محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم النيسابوري الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1411 – 1990 تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 4 مع الكتاب : تعليقات الذهبي في التلخيص [ جزء 2 - صفحة 367 ] ح 3294 ( حدثني الحسن بن محمد بن إسحاق الأسفرايني ثنا عمير بن مرداس ثنا عبد الله بن بكير الغنوي ثنا حكيم بن جبير عن الحسن بن سعد مولى علي عن علي رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أراد أن يغزو غزاة له قال : فدعا جعفرا فأمره أن يتخلف على المدينة فقال : لا أتخلف بعدك يا رسول الله أبدا قال : فدعاني رسول الله صلى الله عليه و سلم فعزم علي لما تخلفت قبل أن أتكلم قال : فبكيت فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ما يبكيك يا علي قلت : يا رسول الله يبكيني خصال غير واحدة تقول قريش غدا ما أسرع ما تخلف عن ابن عمه و خذله و يبكيني خصلة أخرى كنت أريد أن أتعرض للجهاد في سبيل الله لأن الله يقول : { ولا يطؤون موطئا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلا } إلى آخر الآية فكنت أريد أن أتعرض لفضل الله فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أما قولك تقول قريش ما أسرع ما تخلف عن ابن عمه و خذله فإن لك بي أسوة قد قالوا ساحر و كاهن و كذاب أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي وأما قولك أتعرض لفضل الله فهذه أبهار من فلفل جاءنا من اليمن فبعه و استمتع به أنت و فاطمة حتى يأتيكم الله من فضله فإن المدينة لا تصلح إلا بي أو بك هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه )

وكنز العمال في سنن الأقوال والأفعال المؤلف : علي بن حسام الدين المتقي الهندي الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت 1989 م [ جزء 11 - صفحة 904 ] ح 32933 و لسان الميزان المؤلف : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي الناشر : مؤسسة الأعلمي للمطبوعات – بيروت الطبعة الثالثة ، 1406 – 1986 تحقيق : دائرة المعرف النظامية – الهند عدد الأجزاء : 7 ج 2 - ص 324


خلفتك أن تكون خليفتي !
مجمع الزوائد ومنبع الفوائد - (9 / 141)ح 14650 - وعن علي أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : " خلفتك أن تكون خليفتي " . قال : أتخلف عنك يا رسول الله ؟ قال : " أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ؟ إلا أنه لا نبي بعدي " رواه الطبراني في الأوسط ورجاله رجال الصحيح ) وحلية الأولياء وطبقات الأصفياء المؤلف : أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني الناشر : دار الكتاب العربي – بيروت الطبعة الرابعة ، 1405 عدد الأجزاء : 10- (7 / 196) ( قال رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة تبوك خلفتك أن تكون خليفتي ...) وجامع الأحاديث - (29 / 371)ح32359- عن على : أن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال خلفتك أن تكون خليفتى قلت أتخلف عنك يا رسول الله قال ألا ترضى أن تكون منى بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبى بعدى (الطبرانى فى الأوسط)


لا بد أن أقيم أو تقيم !
صحيح التوثيق في سيرة وحياة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب بقلم مجدي فتحي السيد ط دار الصحابة للتراث ص 33 ( لا بد أن أقيم أو تقيم ) علق في الهامش حديث صحيح أخرجه ابن سعد ج 3 ص 24 في طبقاته . والمعجم الكبير المؤلف : سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم الطبراني الناشر : مكتبة العلوم والحكم – الموصل الطبعة الثانية ، 1404 – 1983 تحقيق : حمدي بن عبدالمجيد السلفي عدد الأجزاء : 20 [ جزء 5 - صفحة 203 ] ح 5094


يتبع :

أسد الله الغالب
03-23-2014, 03:52 PM
لم يستثن من المقامات إلا النبوة :
مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 1 - صفحة 170 ] ح1463 حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا أبو سعيد مولى بنى هاشم ثنا سليمان بن بلال ثنا الجعيد بن عبد الرحمن عن عائشة بنت سعد عن أبيها : إن عليا رضي الله عنه خرج مع النبي صلى الله عليه وسلم حتى جاء ثنية الوداع وعلى رضي الله عنه يبكى يقول تخلفني مع الخوالف فقال أو ما ترضى أن تكون منى بمنزلة هارون من موسى الا النبوة تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط البخاري)



هل انحصرت هذه المقولة في غزوة تبوك ؟
الحوادث التي قيل فيها :
1ـ في المحادثة التي جرت بين النبي الأعظم وأسماء كما في مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 6 - صفحة 438 ] ح 27507 ( أسماء بنت عميس قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : يا علي أنت مني بمنزلة هارون من موسى الا انه ليس بعدي نبي تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح ).


ملاحظة مهمة جدا
قال العزيز الفخر الرازي ( أبو عمر ) في منتدى هجر على هذا الرابط
http://hajr.zapto.org/~hajr/hajrvb/showthr...php?t=402674141

جاء بسند صحيح في مصنف ابن أبي شيبة ح32076 : " حدثنا عبد الله بن نمير عن موسى الجهني قال حدثتني فاطمة ابنة علي قالت : حدثتني أسماء ابنة عميس قالت : سـمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعلي أنت مني بـمنـزلة هارون من موسى إلا أنه ليس نبي بعدي ". وهو في فضائل الصحابة لابن حنبل ح1020 ، وعلق عليه وصي الله بن محمد عباس بقوله ( وهو في المسند بـهذا الإسناد مثله ، وإسناده صحيح ) .وهذا يعني أن أسماء بنت عميس قد سمعت النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول لعلي عليه السلام ( أنت مني بمنزلة هارون من موسى ) ، ولا يصح سماعها له في الجرف ، لأن أسماء بنت عميس – زوجة أبي بكر- لم تكن قد خرجت مع الجيش آنذاك ، والدليل على ذلك أن غزوة تبوك كانت بعد فتح مكة ، والنبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن يسمح لأي امرأة بالذهاب في الغزوات بعد فتح مكة ، وهذا ما صححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة ح2887 :" عن سعيد بن عمرو عن أم كبشة امرأة من قضاعة أنـها استأذنت النبي أن تغزو معه ، فقال : لا . فقالت : يا رسول الله ! إني أداوي الجريح ، وأقوم على المريض . قالت : فقال رسول الله : اجلسي لا يتحدث الناس أن محمدا يغزو بامرأة ".
وقال ابن حجر العسقلاني في الإصابة ت12215 تعليقا على الرواية : " ويـمكن الجمع بين هذا وبين ما تقدم في ترجمة أم سنان الأسلمي ، أن هذا ناسخ لذاك لأن ذلك كان بخـيبر وقد وقع قبله بأحد كما في الصحيح من حديث البراء بن عازب وكان هذا بعد الفتح ". فلا شك أنـها سمعت الحديث في غير غزوة تبوك ، وعليه فالمنـزلة عامة ولا تقتصر على تلك الحادثة الخاصة ) انتهى كلام العزيز الفاضل الفخر الرازي .


وهذا يعني بوضوح أن النبي الأعظم لم يقل ذلك ترضية أو في تلك الحادثة أو لوقت أو لظرف في هي عامة شاملة بلا قيد زمن ولا مكان ولا ظرف متى ما وجد مقتضاه


2ـ يوم المؤاخاة :
الثقات المؤلف : محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي الناشر : دار الفكر الطبعة الأولى ، 1395 – 1975 تحقيق : السيد شرف الدين أحمد عدد الأجزاء : 9 [ جزء 1 - صفحة 141 ] فقال على بن أبى طالب يا رسول الله ذهب روحى فانقطع ظهري حين رأيتك فعلت بأصحابك ما فعلت فان كان من سخطه على فلك العتبي والكرامة قال والذي بعثني بالحق ما أخرتك إلا لنفسى وأنت منى بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي وأنت أخى ووراثى قال يا رسول الله ما أرث منك قال ما ورثت الأنبياء قبلى قال وما ورثت الأنبياء قبلك قال كتاب الله وسنة نبيهم وأنت معي في قصرى في الجنة مع فاطمة ابنتى ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم اخوانا على سرر متقبلين ).

3ـ عند دخول النبي الأعظم على أم سلمة رضوان الله عليها
مجمع الزوائد [ جزء 9 - صفحة 142 ] ح 14654 ( وعن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأم سلمة : هذا علي بن أبي طالب لحمه لحمي ودمه دمي فهو مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي رواه الطبراني ).

4ـ في المفاخرة التي جرت بين الإمام علي ـ عليه السلام وعقيل وزيد
5ـ لما كان النبي الأعظم مع الإمام علي ـ عليه السلام والصحابة في المسجد
6ـ في قضية بنت حمزة
7ـ في حديث اتكاء الرسول ( ص ) على علي ( ع )
8ـ في يوم ضرب النبي ( ص ) على منكب علي ( ع ).
9ـ يوم تسمية الحسنين
10ـ يوم قدم بفتح خيبر
11ـ يوم كان الصحابة في المسجد نائمين


تسمية الحسن والحسين والمحسن عليهم السلام بأولاد هارون على نبينا وآله الصلاة والسلام ليؤكد بذلك إرادة التشابه في المقامات والقيام بالأمر من بعده :
مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 1 - صفحة 98 ] ح769( قال سميتهم بأسماء ولد هارون شبر وشبير ومشبر تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن رجاله ثقات رجال الشيخين


لفتات مهمة جدا :
لماذا النبي الأعظم استثنى النبوة مع أن الأمر معلوم ولا يخفى على أحد ... لأنه هو خاتم الأنبياء بنص القرآن الكريم لكن المراد ما عداه قطعا داخل ولأن الإمام في عظمة قد يتوهم في حقه ذلك وهذا يدل على فرط عظمته .
الإمام علي عليه السلام خليفة على قوم النبي الأعظم وقوم النبي الأعظم كلهم مع النبي الأعظم إلا ما شذا فالمراد من الاستخلاف ليس هذا فقط ليتحقق الاستخلاف على القوم فالقوم مع النبي الأعظم فالمراد الاستخلاف بعد النبي الأعظم ليتحقق الحديث فإن هارون كان خليفة على الجميع كما لا يخفى .
لما كانت المدينة خالية من كل من يستطيع حمل السلاح صارت مرمى سهل ولقمة سائغة لأنه لا يوجد فيها أحد إلا من هو عاجز عن كل دفاع ولذا لا بد أن يستخلف الأقوى والأشجع والأكثر حكمة وعلم وقيادة... ولذا قال النبي الأعظم ( لا بد أن تقيم أو أقيم ) و( لا تصلح المدينة إلا بي أو بك ).


يتبع :

أسد الله الغالب
03-23-2014, 04:04 PM
يؤكد هذا الفهم حديث الثقلين بصيغة ( إني تارك فيكم خليفتين كتاب الله وعترتي أهل بيتي )
حديث الثقلين بصيغة إني تارك فيكم خليفتين كتاب الله وعترتي أهل بيتي )سندا ومتنا ودلالة
صحيح وضعيف الجامع الصغير وزيادته المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتب الإسلامي عدد الأجزاء : 1 - (1 / 423)ح 4222 - إني تارك فيكم خليفتين : كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء و الأرض و عترتي أهل بيتي و إنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ( حم طب ) عن زيد بن ثابت . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2457 في صحيح الجامع )

التفصيل المطول والموسع بالتصحيحات والتفصيلات هنا
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=421

بحث : أسد الله الغالب

يتبع :