المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزهراء ـ عليها السلام ـ سيدة نساء العالمين بلا استثناء


أسد الله الغالب
04-12-2015, 08:14 AM
الزهراء ـ عليها السلام ـ سيدة نساء العالمين بلا استثناء !

التفاصيل والتوثيق الموسع :
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?p=3567#post3567
و
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=18566



المختصر :
بصيغة ( سيدة نساء العالمين و سيدة نساء هذه الأمة و سيدة نساء المؤمنين )!
المستدرك والنسائي ( أن النبي صلى الله عليه و سلم قال و هو في مرضه الذي توفي فيه : يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين و سيدة نساء هذه الأمة و سيدة نساء المؤمنين ؟ هذا إسناد صحيح ) مسند أبي داود الطيالسي قال في مقدمة كتابه كل ما سكت عنه فهو صحيح والمجالسة وجواهر العلم أبو بكر أحمد بن مروان الدينوري المالكي ( إسناده صحيح )...وللحديث طرق عديدة في الموسع ستجد دراسة عن هذا النص سندا ومصادرا ...فارجع له لو أردت

الاستيعاب في معرفة الأصحاب و مشكل الآثار للطحاوي (..أي بنية ، أما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين ؟ » قالت : يا ليتها ماتت ، فأين مريم بنت عمران ؟ قال : أي بنية ، تلك سيدة نساء عالمها ، وأنت سيدة نساء عالمك ، والذي نفسي بيده ، لقد زوجتك سيدا في الدنيا وسيدا في الآخرة ، لا يبغضه إلا منافق ) وفي الموسع في الموسع ستجد دراسة عن هذا النص سندا ومصادرا ...فارجع له لو أردت



بصيغة " أربع نسوة سيدات عالمهن.. وأفضلهن عالما فاطمة "
الدر المنثو ( وأخرج ابن عساكر من طريق مقاتل عن الضحاك عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " أربع نسوة سيدات عالمهن : مريم بنت عمران وآسية بنت مزاحم وخديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد صلى الله عليه و سلم وأفضلهن عالما فاطمة "



بصيغة ( سيدة نساء أهل الجنة ) :
البخاري ( وقال النبي صلى الله عليه و سلم ( فاطمة سيدة نساء أهل الجنة ). مسند الإمام أحمد بن حنبل ( ...قال إن هذا ملك لم ينزل الأرض قط قبل هذه الليلة استأذن ربه أن يسلم علي ويبشرني بأن فاطمة سيدة نساء أهل الجنة وأن الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة قال هذا حديث حسن قال الشيخ الألباني : صحيح )

حتى أشد المخالفين عنادا كمحمد بن عبد الوهاب فيالقول السديد شرح كتاب التوحيد ( فإذا صرح وهو سيد المرسلين بأنه لا يغني شيئا عن سيدة نساء العالمين ) وابن تيمية في مجموع الفتاوى وفي ...وفي جامع المسائل ( وزوج البتول سيدة نساء العالمين علي بن أبي طالب عليه السلام )



بيان ضعف رواية إلا مريم ( هناك طرق ترجع لراوي واحد فلا تعدد ولكن زيادة في وهن الطرق وخورها وضعفها !
مسند أحمد بن حنبل ( فاطمة سيدة نساء أهل الجنة الا ما كان من مريم بنت عمران ) في الموسع ستجد دراسة عن هذا النص سندا ومصادرا ...فارجع له لو أردت
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?p=3570#post3570



ويعاضد أنها الأفضل مثلا :
الحاكم ( مَا رَأَيْتُ أَحَدًا كَانَ أَصْدَقَ لَهْجَةً مِنْهَا إِلَّا أَنْ يَكُونَ الَّذِي وَلَدَهَا» هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ، وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ " [التعليق - من تلخيص الذهبي] 4756 - على شرط مسلم

الحاكم (..ما رأيت أحدا كان أشبه كلاما و حديثا من فاطمة برسول الله صلى الله عليه و سلم و كانت إذا دخلت عليه رحب بها و قام إليها فأخذ بيدها فقبلها و أجلسها في مجلسه هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه تعليق الذهبي قي التلخيص : بل صحيح )

قال النبي الأعظم ( كمل من الرجال كثير ، ولم يكمل من النساء إلا أربع : مريم ابنة عمران ، وخديجة بنت خويلد ، وفاطمة بنت محمد - صلى الله عليه وسلم - وآسية بنت مزاحم ، امرأة فرعون ) وهنا التفاصيل
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=22193

أفضل النساء ( خديجة ، فاطمة ، مريم ، آسية ) فأين عائشة ؟!
مسند الإمام أحمد( إن رسول الله صلى الله عليه و سلم خط أربعة خطوط ثم قال أتدرون لم خططت هذه الخطوط قالوا لا قال أفضل نساء الجنة أربع مريم بنت عمران وخديجة بنت خويلد وفاطمة ابنة محمد وآسية ابنة مزاحم تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح رجاله ثقات رجال الصحيح )
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?p=3996#post3996

البخاري(فاطمة بضعة مني فمن أغضبها أغضبني) فقد قرن غضبها ورضاها برضا النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ الذي قرن رضاه وغضبه برضا الله {يَحْلِفُونَ بِاللّهِ لَكُمْ لِيُرْضُوكُمْ وَاللّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَن يُرْضُوهُ إِن كَانُواْ مُؤْمِنِينَ }التوبة62 فعل ذلك في الإغناء{ وَمَا نَقَمُواْ إِلاَّ أَنْ أَغْنَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ } فقد أفرد الضمير { يُرْضُوهُ } { فَضْلِهِ } والله غز وجل والتبي الأعظم مثنى ( يُرْضُوهُما ) ( فَضْلِهِما )..وذلك لأنهما أي الله والنبي في حكم المرضي والمغني الواحد

ما يستفاد من هذه الصيغة
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=659

والنبي الأعظم أنه يجري للزهراء ما يجري له
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=27686
و

http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=27897
و
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=19282
كشف التلاعب
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=18566

بصيغة ( يا فاطمة إن الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك )
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=27601




وقد يحتج { وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ}

والجواب المفصل بالتوثيق الموسع يجده هنا :
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?p=189499#post189499

المختصر :
وقد يرفض ذلك محتجا بالآية الشريفة في مريم {وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ} فيجب بالتالي المراد من العالمين عوالم عصرها لا عوالم كل عصر فهي نظير ما ورد في بني إسرائيل {وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ} فهل الواحد منهم أفضل من النبي الأعظم ؟! ففي التفسير البسيط ( يعني عالمي زمانهم ) وعلى هذا التفسير جميع المسلمين باختلاف فرقهم ومذاهبهم وإلا كان الواحد منهم أفضل من النبي الأعظم وهذا واضح الفساد ...ثم هو مردود بقوله تعالى عن أتباع النبي الأعظم (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ ) ولأنه أصطفى بني هاشم من كل الأمم ( إِنَّ اللَّهَ اصْطَفى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْراهِيمَ وَآلَ عِمْرانَ عَلَى الْعالَمِينَ ) فإنهم المراد من آل إبراهيم كما في الأحاديث الصحيحة عند الفريقين ففي صحيح مسلم ( سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «إِنَّ اللهَ اصْطَفَى كِنَانَةَ مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ، وَاصْطَفَى قُرَيْشًا مِنْ كِنَانَةَ، وَاصْطَفَى مِنْ قُرَيْشٍ بَنِي هَاشِمٍ، وَاصْطَفَانِي مِنْ بَنِي هَاشِم )

ما ذكره المفسرون السنة في تفسير الآية
1ـ على عالمى زمانهم وزمانها ففي فتح القديرالشوكاني( نِسَاءُ عَالَمِ زَمَانِهَا وَهُوَ الْحَقُّ ) وقد قال به ابن عباس سعيد بن المسيب و ابن جريج و السدي والحسن
2ـ عام ولكن ليس مطلق أي في كل العصور لكنه مقيد فهي أفضل في ولادتها لنبي الله عيسى بلا أب فقط أو خدمة بيت المقدس أو التحرير أو زواجها بالنبي الأعظم في الجنة
وهذا بلا ريب لا يصح أن يجع معارضا للنصوص التي ذكرت تقدم السيدة الزهراء

بحث : أسد الله الغالب