المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (كذبة وهابية) مقبل بن هادي الوادعي: الرافضة لهم قرآن فيه زيادة على كتاب الله! (وثيقة)


عاشق أمير المؤمنين
05-09-2015, 12:22 AM
(كذبة وهابية) كبير وهابية اليمن مقبل بن هادي الوادعي : الرافضة لهم قرآن فيه زيادة على كتاب الله!!!

قال مقبل بن هادي بن الوادعي في (تحفة المجيب على أسئلة الحاضر والغريب ص31) : "ومحبة أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم جعلت ستاراً يتستر بِها الرافضي، والرافضة أئمة شيعة اليمن يضللونَهم، بل عدَّهم الإمام المهدي من الثنتين والسبعين فرقة الهالكة، فالرافضة لهم قرآن فيه زيادة على كتاب الله، ويعتبرون سبَّابين للصحابة".

الوثيقة
http://store1.up-00.com/2015-05/1431118323461.jpg (http://www.up-00.com/)[/URL]
http://store1.up-00.com/2015-05/1431118323642.jpg (http://www.up-00.com/)

أقول : هذه كذبة من أكاذيب الوهابية، فلا يوجد عند الشيعة قرآن فيه زيادة على كتاب الله، والقرآن الموجود عندهم هو القرآن الذي بأيدي جميع المسلمين دون زيادة أو نقيصة، والمصاحف المتوفرة في مساجدهم وفي بيوتهم في مختلف بقاع العالم خير دليل على هذه الحقيقة، ومن يدَّعي أنَّ الشيعة لهم قرآن فيه زيادة على كتاب الله فليُخرج هذا القرآن ليُثبت صحة قوله.


وقد صَرَّحَ بهذه الحقيقة الشيخ محمد الغزالي أحد علماء أهل السنة في مصر في كتابه (دفاع عن العقيدة والشريعة ضد مطاعن المستشرقين ص219-220) حيث قال رداً على هذه الكذبة : "إنني آسف لأن بعض من يرسلون الكلام على عواهنه. لا .. بل بعض من يسوقون التهم جزافاً غير مبالين بعواقبها دخلوا في ميدان الفكر الإسلامي بهذه الأخلاق المعلولة فأساءوا إلى الإسلام وأمته شر إساءة.
سمعت واحداً من هؤلاء يقول في مجلس علم: إن للشيعة قرآناً آخر يزيد أو ينقص عن قرآننا المعروف.
فقلت له : أين هذا القرآن ؟
إن العالم الإسلامي الذي امتدت رقعته في ثلاث قارات ظل من بعثة محمد صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا بعد أن انسلخ من عمر الزمن أربعة عشر قرناً لا يعرف إلا مصحفاً واحداً مضبوط البداية والنهاية معدود السور والآيات والألفاظ ، فأين هذا القرآن الآخر ؟!
ولماذا لم يطلع الإنس والجن على نسخة منه خلال هذا الدهر الطويل ؟
لماذا يساق هذا الافتراء ؟!
ولحساب من تفتعل هذه الشائعات وتلقى بين الأغرار ليسوء ظنهم بإخوانهم وقد يسوء ظنهم بكتابهم.
إن المصحف واحد يطبع في القاهرة فيقدسه الشيعة في النجف أو في طهران ويتداولون نسخه بين أيديهم وفي بيوتهم دون أن يخطر ببالهم شيء بتة إلا توقير الكتاب ومنزله – جل شأنه – ومبلغه – صلى الله عليه وسلم – فلم الكذب على الناس وعلى الوحي؟".

الوثيقة
http://store1.up-00.com/2015-05/1431118323833.jpg (http://www.up-00.com/)
http://store1.up-00.com/2015-05/1431118323964.jpg (http://www.up-00.com/)
http://store1.up-00.com/2015-05/1431118324115.jpg (http://www.up-00.com/)[URL="http://www.up-00.com/"]