المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف ينزل على عائشة الرجل ويحتلم عندها , وتجيبه بهذا الجواب التفصيلي ؟!


أسد الله الغالب
06-21-2015, 01:13 AM
كيف ينزل على عائشة الرجل ويحتلم عندها , وتجيبه بهذا الجواب التفصيلي ؟! ( الموضوع قديم جدا ) ولكن فقد واليوم لقيته


المدقق في الأحاديث يتبين له أنهم ضيوف لا مجرد ضيف ...! فأحد الضيف اسمه عبدالله بن شهاب الخولاني وثاني اسمه همام بن الحرث ... هناك للموضوع تفاصيل مقرفة جدا تركناه من باب من أجل عين ألف عين تكرم


1ـ عبدالله بن شهاب الخولاني
صحيح مسلم المؤلف : مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري النيسابوري الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 5 مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي [ جزء 1- صفحة 239 ] ح290 و109( وحدثنا أحمد بن جواس الحنفي أبو عاصم حدثنا أبو الأحوص عن شبيب بن غرقدة عن عبدالله بن شهاب الخولاني قال: كنت نازلا على عائشة فاحتملت في ثوبي فغمستهما في الماء فرأتني جارية لعائشة فأخبرتها فبعثت إلي عائشة فقالت ما حملك على ما صنعت بثوبيك ؟ قال قلت رأيت ما يري النائم في منامه قالت هل رأيت فيهما شيئا ؟ قلت لا قالت فلو رأيت شيئا غسلته لقد رأيتني وإني لأحكه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم يابسا بظفري)


سنن البيهقي الكبرى المؤلف : أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي الناشر : مكتبة دار الباز - مكة المكرمة ، 1414 – 1994 تحقيق : محمد عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 10 [ جزء 2 - صفحة 417 ] ح 3973 ( وأنبأ أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو الوليد الفقيه ثنا الحسن بن سفيان ثنا أحمد بن جواس أبو عاصم ثنا أبو الأحوص عن شبيب بن غرقدة عن عبد الله بن شهاب الخولاني قال : كنت نازلا على عائشة رضي الله عنها فاحتلمت في ثوبي فغمستهما في الماء فرأتني جارية لعائشة رضي الله عنها فأخبرتها فبعثت إلي عائشة رضي الله عنها فقالت ما حملك على ما صنعت بثوبك قال قلت رأيت ما يرى النائم في منامه قالت فهل رأيت فيها شيئا قلت لا قالت فلو رأيت شيئا غسلته ولقد رأيتني وأني لأحكه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم يابسا بظفرى رواه مسلم في الصحيح عن أبي عاصم أحمد بن جواس )



2ـ همام بن الحرث :
مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 6 - صفحة 125 ] ح 24983و[ جزء 6 - صفحة 125 ] ح 24984 ( حدثنا عبد الله حدثني أبي ثناه محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن الحكم عن إبراهيم : إن همام بن الحرث كان نازلا على عائشة فذكر معناه تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين )


ومسند أبي داود الطيالسي المؤلف : سليمان بن داود أبو داود الفارسي البصري الطيالسي الناشر : دار المعرفة – بيروت عدد الأجزاء : 1 مسند الطيالسي [ جزء 1 - صفحة 199 ] ح 1401( حدثنا يونس قال حدثنا أبو داود قال حدثنا شعبة عن الحكم عن إبراهيم : إن همام بن الحارث كان نازلا على عائشة فاحتلم فأبصرته جارية لعائشة يغسل أثر الجنابة من ثوبه فأخبرت عائشة فأرسلت اليه عائشة لقد رأيتني وما ازيد ان افركه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم )


وسنن ابن ماجه المؤلف : محمد بن يزيد أبو عبدالله القزويني الناشر : دار الفكر – بيروت تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 2مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي والأحاديث مذيلة بأحكام الألباني عليها [ جزء 1 - صفحة 179 ] ح 538 ( حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وعلي بن محمد . حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن همام بن الحارث قال: - نزل بعائشة ضيف . فأمرت له بملحفة لها صفراء . فاحتلم فيها . فاستحي أن يرسل بها وفيها أثر الإحتلام . فغمسهما في الماء ثم أرسل بها . فقالت عائشة لم أفسد علينا ثوبنا ؟ إنما كان يكفيه أن يفركه بإصبعه . ربما فركته من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم بإصبعي )



3ـ الأسود بن يزيد :
مسند أحمد ط الرسالة (41/ 231)ح 24702 - حَدَّثَنَا عَفَّانُ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَهْدِيٌّ، قَالَ: حَدَّثَنَا وَاصِلٌ الْأَحْدَبُ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ النَّخَعِيِّ، عَنْ الْأَسْوَدِ بْنِ يَزِيدَ، قَالَ: رَأَتْنِي عَائِشَةُ أُمُّ الْمُؤْمِنِينَ أَغْسِلُ أَثَرَ جَنَابَةٍ أَصَابَتْ ثَوْبِي، فَقَالَتْ: " مَا هَذَا؟ " قُلْتُ: جَنَابَةٌ أَصَابَتْ ثَوْبِي، فَقَالَتْ: " لَقَدْ رَأَيْتُنَا، وَإِنَّهُ يُصِيبُ ثَوْبَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَمَا يَزِيدُ عَلَى أَنْ يَقُولَ بِهِ هَكَذَا "، وَوَصَفَهُ مَهْدِيٌّ: " حَكَّ يَدَهُ عَلَى الْأُخْرَى ) قال العلامة شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين ).

الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان المؤلف: محمد بن حبان بن أحمد بن حبان بن معاذ بن مَعْبدَ، التميمي، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ) ترتيب: الأمير علاء الدين علي بن بلبان الفارسي (المتوفى: 739 هـ) حققه وخرج أحاديثه وعلق عليه: شعيب الأرنؤوط الناشر: مؤسسة الرسالة، بيروت الطبعة: الأولى، 1408 هـ - 1988 م عدد الأجزاء: 18 (17 جزء ومجلد فهارس) (6/ 102)ح 2332

والحديث قال عنه الألباني صحيح - "صحيح سنن ابن ماجه ح (537)ج ص (1/ 164).



4ـ رجل مجهول
وشرح معاني الآثار المؤلف : أحمد بن محمد بن سلامة بن عبدالملك بن سلمة أبو جعفر الطحاوي الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1399 تحقيق : محمد زهري النجار عدد الأجزاء : 4 [ جزء 1 - صفحة 48 ] ح 254 صحيح مسلم [ جزء 1 - صفحة 238 ] ح 288 و105 ( وحدثنا يحيى بن يحيى أخبرنا خالد بن عبدالله عن خالد عن أبي معشر عن إبراهيم عن علقمة والأسود أن رجلا نزل بعائشة فأصبح يغسل ثوبه فقالت عائشة: إنما كان يجزئك إن رأيته أن تغسل مكانه فإن لم تر نضحت حوله ولقد رأيتني أفركه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فركا فيصلي فيه )


بصيغة
سنن ابن ماجه ت الأرنؤوط المؤلف: ابن ماجة - وماجة اسم أبيه يزيد - أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني (المتوفى: 273هـ) المحقق: شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد - محمَّد كامل قره بللي - عَبد اللّطيف حرز الله الناشر: دار الرسالة العالمية الطبعة: الأولى، 1430 هـ - 2009 م عدد الأجزاء: 5 (1/ 338)ح 538 - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ (3)، حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنْ الْأَعْمَشِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ هَمَّامِ بْنِ الْحَارِثِ. قَالَ: نَزَلَ بِعَائِشَةَ ضَيْفٌ، فَأَمَرَتْ لَهُ بِمِلْحَفَةٍ لَهَا صَفْرَاءَ، فَاحْتَلَمَ فِيهَا، فَاسْتَحْيَى أَنْ يُرْسِلَ بِهَا وَفِيهَا أَثَرُ الِاحْتِلَامِ، فَغَمَسَهَا فِي الْمَاءِ، ثُمَّ أَرْسَلَ بِهَا، فَقَالَتْ عَائِشَةُ: لِمَ أَفْسَدَ عَلَيْنَا ثَوْبَنَا؟ إِنَّمَا كَانَ يَكْفِيهِ أَنْ يَفْرُكَهُ بِإِصْبَعِهِ، رُبَّمَا فَرَكْتُهُ مِنْ ثَوْبِ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – بِإِصْبَعِي ) تعليق العلامة شعيب الأرنؤوط (إسناده صحيح ) سنن ابن ماجه تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي الناشر: دار إحياء الكتب العربية - فيصل عيسى البابي الحلبي عدد الأجزاء: 2 (1/ 338) ح 538 تعليق الألباني ( صحيح ) مسند أحمد ط الرسالة (40/ 187)ح 24158 ( إسناده صحيح على شرط الشيخين ) و سنن الترمذي ت بشار (1/ 177)ح 116 وقال ( هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ). الضيف خجل وهي ..تخبره


https://www.youtube.com/watch?v=6fenk4VZd8k



للحديث ما لا يقل عن 22 طريقا
نخب الأفكار في تنقيح مباني الأخبار في شرح معاني الآثار المؤلف: أبو محمد محمود بن أحمد بن موسى بن أحمد بن حسين الغيتابى الحنفى بدر الدين العينى (المتوفى: 855هـ) المحقق: أبو تميم ياسر بن إبراهيم الناشر: وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية – قطر الطبعة: الأولى، 1429 هـ - 2008 م عدد الأجزاء: 19 (16 و 3 أجزاء فهارس) (1/ 436) ( ولقد أخرج الطحاوي حديث عائشة هذا من اثنين وعشرين طريقا )



والمني نجس وقد كفاني المؤنة أحد الوهابية هنا تفضل ـ المداخلة الثانية
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=183165


بيت عائشة أ ليس هو حجرة ؟ التواجد كان ليلا ! الاحتلام متكرر ! لا ذكر لوجود محرم



مواضيع لها صلة :
بأي مبرر شرعي لم تحتجب عائشة عن عبد غيرها ؟! ومع ذلك يدعي السنة والسلفية حبهاوالدفاع عنها !
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=27710

أيهم الأغرب السائل أم المجيب ؟ ( على الخبير سقطت )
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=645&highlight=%C7%E1%C3%DB%D1%C8

الصحابة يتحرجون وهي لا تتحرج !
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?p=193429#post193429



ــــــــــ الهامش ـ مصادر أخرى للحديث ـــــــــــ :
ومسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 6 - صفحة 43 ] ح 24204 تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين وصحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان المؤلف : محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الثانية ، 1414 – 1993 تحقيق : شعيب الأرنؤوط عدد الأجزاء : 18 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 4 - صفحة 217 ] ح1379 والمصنف في الأحاديث والآثار المؤلف : أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي الناشر : مكتبة الرشد – الرياض الطبعة الأولى ، 1409 تحقيق : كمال يوسف الحوت عدد الأجزاء : 7 [ جزء 1 - صفحة 83 ] ح 920 وسنن البيهقي الكبرى المؤلف : أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي الناشر : مكتبة دار الباز - مكة المكرمة ، 1414 – 1994 تحقيق : محمد عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 10 [ جزء 2 - صفحة 416 ] ح3967 و مسند إسحاق بن راهويه المؤلف : إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن راهويه الحنظلي الناشر : مكتبة الإيمان - المدينة المنورة الطبعة الأولى ، 1412 – 1991 تحقيق : د. عبد الغفور بن عبد الحق البلوشي عدد الأجزاء : 5 مع الكتاب : أحكام المحقق على بعض الأحاديث [ جزء 3 - صفحة 902 ] ح 1587 والسنن الكبرى ج 2 ص 416 ط دار الفكر وشرح مسلم للنووي ج 3 ص 196 ط دار الكتاب العربي ومن أراد المزيد زدناه للأمانة فإن أصل الفكرة من الشيخ القمي حفظه الله
بحث : أسد الله الغالب