المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اليأس من إسلام عمر وبيان غلظته !


أسد الله الغالب
06-21-2015, 11:08 AM
إسلام عمر في الميزان ..البحث يجعلك في ريبة هل أسلم عمر طرفة عين على الحقيقة !



لماذا أراد عمر ـ وهو كافر ـ قتل النبي الأعظم ؟ ولماذا شجى رأس أخته لأنها أسلمت ؟ ووطأ سعدا وطأ شديدا ؟ لماذا أقسم النبي الأعظم أن عمر لن يؤمن حتى يصيبه من العذاب والخزي والذل ما أصب الوليد بن المغيرة ؟
عمدة القاري شرح صحيح البخاري المؤلف: أبو محمد محمود بن أحمد بن موسى بن أحمد بن حسين الغيتابى الحنفى بدر الدين العينى (المتوفى: 855هـ) الناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت عدد الأجزاء: 25 × 12 - (ج 25 / ص 44)- حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى حَدَّثَنَا يَحْيَى حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ حَدَّثَنَا قَيْسٌ قَالَ سَمِعْتُ سَعِيدَ بْنَ زَيْدٍ يَقُولُ لِلْقَوْمِ : لَوْ رَأَيْتُنِي مُوثِقِي عُمَرُ عَلَى الْإِسْلَامِ أَنَا وَأُخْتُهُ وَمَا أَسْلَمَ وَلَوْ أَنَّ أُحُدًا انْقَضَّ لِمَا صَنَعْتُمْ بِعُثْمَانَ لَكَانَ مَحْقُوقًا أَنْ يَنْقَضَّ.هذا الحديث قد مضى عن قريب في إسلام سعيد بن يزيد، فإنه أخرجه هناك عن قتيبة بن سعيد عن سفيان عن إسماعيل، وهنا أخرجه عن محمد بن المثنى عن يحي بن سعيد القطان عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم، و فيه هناك الإقتصار على ذكر عمر، و هاهنا لو رأيتني موثقي عمر هلى الإسلام أنا و أخته( قوله موثقي ) مضاف إلى المفعول . ( قوله و أخته ) بالنصب أي أخت عمر، و هي فاطمة بنت الخطاب زوجة سعيد بن زيد، وكانا أسلما قبل عمر - رضي الله عنه - و قال ابن عبد البر فاطمة هذه أسلمت قديما : قبل زوجها سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل، وقيل مع زوجها، وقصتها ذكرها ابن سعيد بإسناده عن أنس بن مالك قال : خرج عمر - رضي الله تعلى عنه - متقلد السيف، فلقيه رجل من بني زهرة فقال : أين تعمد يا عمر ؟ فقال أريد أن أقتل محمدا ، قال و كيف تأمن من بني هاشم و بني زهرة إذا قتلت محمدا ؟ و قال له عمر : ما أراك إلا قد صبأت و تركت دينك الذي كنت عليه، فقال : ألا أدلك على ما هو أعجب من ذلك ؟ قال و ماهو ؟ قال : أختك وختنك قد صبآ وتركا دينك الذي أنت عليه، فمشى عمر ذا أمر : أي يلوم نفسه على ما فات حتى دخل على أخته فاطمة و زوجها سعيد بن زيد ابن عمرو بن نفيل من العشرة وعندهما خباب بن الأرت رجل من المهاجرين يقرئهم القرآن، فقال : ما هذه الهينمة التي أسمعها عندكم؟ و كانوا يقرءون " طه " فقالوا ما عدا حديثا تحدثناه بيننا، فقال : اهلكما قد صبوتما، فقال له سعيد : يا عمر أرأيت إذا كان الحق في غير دينك الذي أنت عليه، فوثب عمر فوطأه وطأ شديدا ، فجاءت أخته فدفعته عنه، فنفحها برجله أو بيده نفحة دمى وجهها، فقالت و هي غضبى: إذا كان الحق في غير دينك يا عمر أتشهد أن لا إله إلا الله، فلما أيس عمر قال: أعطوني هذا الكتاب الذي عندكم لأقرأه، و كان عمر يقرأ الكتب، فقالت له أخته: إنك رجس و لا يمسه إلا المطهرون، فقم و اغتسل و توضأ، فقام وتوضأ وأخذ الكتاب فقرأ - طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى - حتى إنتهى إلى قوله - إنني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني و أقم الصلاة لذكري - فقال عمر دلوني على محمد، فلما سمع خباب قوله خرج من البيت أو من تحت السرير و قال له: أبشر يا عمر فإني أرجوا أن تكون دعوة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ليلة الخميس: اللهم أيد الإسلام أو أعز الإسلام بعمر بن الخطاب أو بعمرو بن هشام: يعني أبا جهل. قال وسول الله - صلى الله عليه وسلم - في داره التي عند الصفا، فانطلق عمر إليها و على الباب حمزة وطلحة و ناس من الصحابة - صلى الله عليه وسلم - ، فخاف القوم منهم، فلما رأى حمزة وجل القوم منه قال: إن يرد الله به خيرا يسلم و إلا فقتله علينا هين، قال: ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - داخل الدار و يوحى إليه، فخرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأخذ بمجامع ثوبه وحمائل سيفه و قال: ما أنت بمنته يا عمر حتى ينزل الله بك الخزي و النكال ما أنزل بالوليد بن المغيرة ، اللهم هذا عمر بن الخطاب فأعز الدين به، فقال عمر رضي الله عنه: أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أنك رسول الله، و قال: اخرج يا رسول الله ) (1).

https://www.youtube.com/watch?v=kHLVaQVWY1M



لا يسلم قبل أن يسلم الحمار والسند صحيح !
ومجمع الزوائد ومنبع الفوائد المؤلف: أبو الحسن نور الدين علي بن أبي بكر بن سليمان الهيثمي (المتوفى: 807هـ) المحقق: حسام الدين القدسي الناشر: مكتبة القدسي، القاهرة عام النشر: 1414 هـ، 1994 م عدد الأجزاء: 10 - (ج 6 / ص 23)ح 9840 - عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن أمه ليلى قالت : كان عمر بن الخطاب من أشد الناس علينا في إسلامنا فلما تهيأنا للخروج إلى أرض الحبشة فأتى عمر بن الخطاب وأنا على بعيري وأنا أريد أن أتوجه فقال : أين يا أم عبد الله . فقلت : آذيتمونا في ديننا فنذهب في أرض الله لا نؤذى [ في عبادة الله ] فقال : صحبكم الله . ثم ذهب فجاء زوجي عامر بن ربيعة فأخبرته بما رأيت من رقة عمر فقال : ترجين أن يسلم [ فقلت : نعم . فقال : ] والله لا يسلم حتى يسلم حمار الخطاب رواه الطبراني وقد صرح ابن إسحاق بالسماع فهو صحيح) (2)


لو أسلم حمار الخطاب ما أسلم عمر !
https://www.youtube.com/watch?v=hepEwBcnRGQ
و
https://www.youtube.com/watch?v=bTvzt5Rw090
و
https://www.youtube.com/watch?v=z0UMI54Uv84
و
https://www.youtube.com/watch?v=MkKWlJictj4


صحيح السيرة النبوية المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتبة الإسلامية - عمان – الأردن الطبعة : الأولى عدد الأجزاء : 1 (1/190) ( قال ابن إسحاق : وكان إسلام عمر بعد خروج من خرج من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الحبشة حدثني عبد الرحمن بن الحارث بن عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة عن عبد العزيز بن عبد الله بن عامر بن ربيعة [ عن أبيه ] عن أمه أم عبد الله بنت أبي حثمة قالت : والله إنا لنترحل إلى أرض الحبشة وقد ذهب عامر في بعض حاجتنا إذ أقبل عمر فوقف وهو على شركه فقالت : وكنا نلقى منه أذى لنا وشدة علينا قالت : فقال : إنه للانطلاق يا أم عبد الله ؟ قلت : نعم والله لنخرجن في أرض من أرض الله - إذ آذيتمونا وقهرتمونا - حتى يجعل الله لنا مخرجا قالت : فقال : صحبكم الله . ورأيت له رقة لم أكن أراها ثم انصرف وقد أحزنه فيما أرى خروجنا قالت : فجاء عامر بحاجتنا تلك فقلت له : يا أبا عبد الله لو رأيت عمر آنفا ورقته وحزنه علينا قال : أطمعت في إسلامه ؟ قالت : قلت : نعم قال : لا يسلم الذي رأيت حتى يسلم حمار الخطاب قالت : يأسا منه لما كان يرى من غلظته وقسوته على الإسلام قلت : هذا يرد قول من زعم أنه كان تمام الأربعين من المسلمين فإن المهاجرين إلى الحبشة كانوا فوق الثمانين اللهم إلا أن يقال : إنه كان تمام الأربعين بعد خروج المهاجرين قلت : وقد استقصيت كيفية إسلام عمر رضي الله عنه وما ورد في ذلك من الأحاديث والآثار مطولا في أول ( سيرته ) التي أفردتها على حدة ولله الحمد والمنة ).

توثيق ذلك من موقعهم :
http://islamport.com/d/1/alb/1/52/44...CE%D8%C7%C8%22


اذية عمر بن الخطاب للمسلمين
https://www.youtube.com/watch?v=gykyS_RnahE


إسلام عمر بن الخطاب -قصة الفاروق 1- د. نبيل العوضي
https://www.youtube.com/watch?v=-WBbMKpSCJY


عمرو خالد يذكر حكاية إسلام عمر المضحكة مع بعض الأكاذيب المضحكة أترككم مع هذا الحكاية الطريفة ولا أقول إلا الحمد لله الذي جعل مخالفينا من الحمقى
https://www.youtube.com/watch?v=kkVPqC0llgs


طرفة مضحكة ـ سؤال
https://www.youtube.com/watch?v=XThHgXJV240


دلائل جبن عمر المفرط وغلظته على النبي الأعظم والمؤمنين والمسلمين ... ورحمته على الكفار والفسقة ....والمغالاة !
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=8125


بعض الناس يرى أن سبب إسلام عمر أنه مثل بولس الذي كان من أشد الناس على نبي الله موسى ـ على نبينا وآله وعليه الصلاة والسلام ـ وكان يهدف من ذلك لتحريف الدين المسيحي
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=1110



وهذه سيرته تكشف لك الأمر بوضوح
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=27185


ويدلك على ذلك ما ظهر من شكه المتكرر بعد إعلان إسلامه
http://www.she3a-alhsen.com/showthread.php?t=49685&highlight=%C7%E1%CD%E3%C7%D1



ونفى النبي الأعظم أخوته
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=8971




وإلا بما تفسر رفض النبي الأعظم الشهادة لهم بالموت على الإيمان ؟!
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=11794



لماذا كان الإمام علي عليه السلام يعتقد فيه أنه منافق ( غادر ظالم كاذب آثم فاجر فظ غليظ ...)
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=5662



وقد ختم الأمر بمحاولاته المتعددة لقتل النبي الأعظم
http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=1093




ـــــــــ الهامش ــــــــــــ
1ـ تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام تأليف: شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي. دار النشر: دار الكتاب العربي مكان النشر: لبنان/ بيروت سنة النشر: 1407هـ - 1987م الطبعة: الأولى تحقيق: د. عمر عبد السلام تدمري. - (ج 1 / ص 175) و الكتاب : فى رحاب البيت العتيق بقلم دكتور / محيى الدين أحمد امام- (ج 1 / ص 80) و شرح نهج البلاغة المؤلف : عبد الحميد بن هبة الله بن محمد بن الحسين بن أبي الحديد، أبو حامد، عز الدين (المتوفى : 656هـ) المحقق : محمد أبو الفضل ابراهيم الناشر : دار احياء الكتب العربية عيسى البابي الحلبي وشركاه - (ج 1 / ص 177) و موسوعة الخطب والدروس - (ج 158 / ص 2) و موسوعة الخطب والدروس - (ج / ص 3) و التبصرة ـ لابن الجوزى المؤلف / الإمام أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزىعدد الأجزاء / 2- (ج 1 / ص 374) و موسوعة البحوث والمقالات العلمية - (ج / ص 2) و موسوعة البحوث والمقالات العلمية - (ج / ص 1) و موسوعة البحوث والمقالات العلمية - (ج / ص 16) وفضائل الصحابة - أحمد بن حنبل ] الكتاب : فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2 - أحمد بن حنبل - (ج 1 / ص 279) ح 371 و الروض الأنف - (ج 2 / ص 119) و سيرة ابن اسحاق - (ج 1 / ص 160) و عمر بن الخطاب - (ج 1 / ص 23) والبداية والنهاية - (ج 3 / ص 100) و نظم الدرر في تناسب الآيات والسور المؤلف : إبراهيم بن عمر بن حسن الرباط بن علي بن أبي بكر البقاعي مصدر الكتاب : موقع التفاسيرhttp://www.altafsir.com [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] و تفسير حقي - (ج 4 / ص 464) و موسوعة أطراف الحديث - (ج 1 / ص 283616) و موسوعة التخريج - (ج 1 / ص 9588) ح 26113 و سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد - (ج 2 / ص 370) ( وقد روى قصة إسلامه ابن إسحاق، وابن سعد، وأبو يعلى، والحاكم عن أنس، والبزار والطبراني عن أسلم مولاه عنه، وأبو نعيم عن ابن عمر) و الاكتفاء بما تضمنه من مغازي رسول الله والثلاثة الخلفاء - (ج 1 / ص 192) و مناورات الأشقياء لقتل خاتم الأنبياء - (ج 1 / ص 10) و القول المبين في سيرة سيد المرسلين - الرقمية - (ج 1 / ص 133) و الثقات المؤلف : محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي الناشر : دار الفكر الطبعة الأولى ، 1395 – 1975 تحقيق : السيد شرف الدين أحمد عدد الأجزاء : 9 - (ج 1 / ص 76) و أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - (ج 1 / ص 23) و السيرة لابن حبان - (ج 1 / ص 69) و فى رحاب البيت العتيق بقلم دكتور / محيى الدين أحمد امام - (ج 1 / ص 80)و أرشيف ملتقى أهل الحديث 2 - (ج 1 / ص 14942) و جامع الأحاديث - (ج 27 / ص 90) ح 29743 و اتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة - (ج 7 / ص 65) ح 6589 و كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال - (ج 12 / ص 609)ح 35888 والمطالب العالية للحافظ ابن حجر العسقلاني - (ج 12 / ص 158) ح 4344 مصدر الكتاب : موقع جامع الحديثhttp://www.alsunnah.com[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] ( وقال أبو يعلى : ثنا محمود بن خداش ، ثنا إسحاق بن يوسف الأزرق ، ثنا القاسم بن عثمان أبو العلاء البصري ، عن أنس بن مالك ، قال : إن « رجلا من بني زهرة لقي عمر قبل أن يسلم ، وهو متقلد السيف ، فقال : أين تعمد يا عمر ؟ فقال : أريد أن أقتل محمدا ، قال : وكيف تأمن في بني هاشم ، أو بني زهرة وقد قتلت محمدا ؟ قال : ما أراك إلا قد صبوت وتركت دينك الذي أنت عليه قال : أفلا أدلك على العجب يا عمر ؟ إن ختنك وأختك قد صبوا وتركا دينهما الذي هما عليه قال : فمشى إليهما ذامرا قال إسحاق : يعني متغضبا حتى دنا من الباب وعندهما رجل يقال له : خباب يقرئهما سورة طه ، قال : فلما سمع خباب حس عمر دخل تحت سرير لهما ، فقال : ما هذه الهينمة التي سمعتها عندكم ؟ قالا : ما عندنا حديث تحدثنا بيننا ، فقال : لعلكما صبوتما وتركتما دينكما الذي أنتما عليه فقال ختنه : يا عمر ، أرأيت إن كان الحق في غير دينك ؟ قال : فأقبل على ختنه فوطئه وطئا شديدا قال : فدفعته أخته عن زوجها ، فضرب وجهها فدمي وجهها ، فقالت : أرأيت إن كان الحق في غير دينك ، أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله قال : فقال عمر : أروني هذا الكتاب الذي كنتم تقرءون قال : وكان عمر يقرأ الكتب ، فقالت : أخته : لا ، أنت رجس ، أعطنا موثقا من الله لتردنه علينا ، وقم فاغتسل وتوضأ قال : ففعل قال : قرأ طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى إلى قوله وأقم الصلاة لذكري إن الساعة آتية أكاد أخفيها فقال عمر : دلوني على محمد قال : فلما سمع خباب كلام عمر خرج إليه ، فقال : أبشر يا عمر فإني أرجو أن تكون دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم عشية الخميس : » اللهم أعز الدين بعمر بن الخطاب أو بعمرو بن هشام « فقالوا : هو في الدار التي في أصل الصفا يعني النبي صلى الله عليه وسلم يوحى إليه فانطلق عمر ، وعلى الباب حمزة بن عبد المطلب وأناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما رأى حمزة وجل القوم من عمر ، قال : نعم ، هذا عمر فإن يرد الله به خيرا يسلم ويتبع النبي صلى الله عليه وسلم ، وإن يكن غير ذلك يكن قتله علينا هينا ، قال : فخرج إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخذ بمجامع ثوبه وحمائل السيف ، فقال : » ما أنت منته يا عمر حتى ينزل الله بك من الخزي والنكال ما أنزل بالوليد بن المغيرة ، اللهم هذا عمر بن الخطاب اللهم أعز الدين بعمر « فقال عمر : أشهد أنك رسول الله ، فأسلم ، ثم قال : اخرج يا رسول الله » قال أبو يعلى : ثنا مجاهد بن موسى ، ثنا إسحاق الأزرق ، فذكر نحوه حدثنا عبد الرحمن ، بالبصرة ، ثنا إسحاق ، فذكر نحوه ، وأوله قال عشية الخميس : « اللهم أعز الدين بعمر بن الخطاب أو بعمرو بن هشام » قال فتقلد عمر السيف فلقيه رجل وهو من بني زهرة الحديث ) و الأحاديث المختارة للضياء المقدسي - (ج 3 / ص 112) و الصواعق المحرقة - (ج 1 / ص 263) ( و أخرج أبو يعلى والحاكم والبيهقي عن أنس ...) و موسوعة فقه الابتلاء - (ج 3 / ص 359) و السيرة النبوية لابن كثير - (ج 2 / ص 36) و الروض الأنف - (ج 2 / ص 119) و الرحيق المختوم المؤلف :صفي الرحمن المباركفوري مصدر الكتاب : ملتقى أهل الحديثwww.ahlalhdeeth.comالموضوعات التابع لها : السيرة والتاريخ قام بفهرسته وترتيبه للشاملة أخوكم أبو عمر [ ترقيم الكتاب غير موافق للمطبوع ] و سبل الهدى والرشاد، في سيرة خير العباد، وذكر فضائله وأعلام نبوته وأفعاله وأحواله في المبدأ والمعاد المؤلف : محمد بن يوسف الصالحي الشامي - (ج 2 / ص 373) والاكتفاء بما تضمنه من مغازي رسول الله والثلاثة الخلفاء - (ج 1 / ص 192) و القول المبين في سيرة سيد المرسلين - الرقمية - (ج 1 / ص 134) و سيرة ابن كثير - (ج 2 / ص 36) و تاريخ دمشق - (ج 44 / ص 35) و تاريخ دمشق - (ج 44 / ص 37) وسمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي و الرياض النضرة في مناقب العشرة و الثقات لابن حبان - (ج 1 / ص 72) و و الطبقات الكبرى المؤلف : محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري الزهري الناشر : دار صادر – بيروت عدد الأجزاء : 8 - (ج 3 / ص 267) و حياة الصحابة للكاندهلوى - (ج 1 / ص 315) و قطف الثمر بشيء من سيرة أمير المؤمنين عمر - (ج 1 / ص 3) و تاريخ المدينة - (ج 2 / ص 659) و تاريخ الخلفاء - (ج 1 / ص 100) و تاريخ الإسلام للإمام الذهبي - (ج 1 / ص 175).


2ـ و سيرة ابن هشام - (ج 1 / ص 342) و سبل الهدى والرشاد، في سيرة خير العباد، وذكر فضائله وأعلام نبوته وأفعاله وأحواله في المبدأ والمعادالمؤلف : محمد بن يوسف الصالحي الشامي - (ج 2 / ص 364) والاكتفاء بما تضمنه من مغازي رسول الله والثلاثة الخلفاء المؤلف / أبو الربيع سليمان بن موسى الكلاعي الأندلسي دار النشر / عالم الكتب - بيروت - 1417هـ الطبعة : الأولى عدد الأجزاء / 4 تحقيق : د . محمد كمال الدين عز الدين علي (ج 1 / ص 190)و نور اليقين في سيرة سيد المرسلين المؤلف : محمد بن عفيفي الخضري المحقق : هيثم هلال الناشر : دار المعرفة بيروت- لبنان الطبعة : الطبعة الأولى، 1425هـ/ 2004مـ نور اليقين في سيرة سيد المرسلين - الرقمية - (ج 1 / ص 44) و سيرة ابن كثير - (ج 2 / ص 32) و تاريخ دمشق - (ج 44 / ص 23) و أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - (ج 1 / ص 19) و حياة الصحابة للكاندهلوى - (ج 1 / ص 378) و دراسة نقدية في المرويات في شخصية عمر بن الخطاب - (ج 1 / ص 105) و السيرة النبوية لابن إسحاق - (ج 1 / ص 61) والكامل في التاريخ - (ج 1 / ص 268) و تاريخ الإسلام للإمام الذهبي - (ج 1 / ص 181) و علي القرني_محاضرات وخطب - (ج 19 / ص 2) و مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة المؤلف : الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الناشر : موقع الجامعة على الإنترنتhttp://www.iu.edu.sa/Magazine عدد الأجزاء : 120 عددًا مصدر الكتاب : ملتقى أهل الحديث http://www.ahlalhdeeth.com [ ترقيم المجلة غير موافق للمطبوع ] أدخلها على الموسوعة أخوكم خالد لكحل، عضو في ملتقى أهل الحديث - (ج 28 / ص 221) و أرشيف ملتقى أهل الحديث 2 - (ج 1 / ص 14940) و محاضرات علي القرني - (ج 19 / ص 2) و دروس للشيخ عطية سالم - (ج 1 / ص 10) و دروس للشيخ علي القرني - (ج 46 / ص 3) و دروس للشيخ علي بن عمر بادحدح - (ج 17 / ص 6) ودروس للشيخ محمد المنجد - (ج 113 / ص 2) و موسوعة البحوث والمقالات العلمية - (ج / ص 6) و موسوعة البحوث والمقالات العلمية - (ج / ص 5) و موسوعة البحوث والمقالات العلمية - (ج / ص 1) و مجلة البيان - (ج 235 / ص 4) و المفصل في فقه الدعوة إلى الله تعالى - (ج 7 / ص 96) ( رواه الطبراني وإسناده صحيح ) و المفصل في فقه الدعوة إلى الله تعالى - (ج 13 / ص 87) و أمالي المحاملي المؤلف : المحاملي مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث http://www.alsunnah.com [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (ج 1 / ص 24) ح 23 و معرفة الصحابة لأبي نعيم الأصبهاني مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث http://www.alsunnah.com [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (ج 23 / ص 485) ونظم الدرر في تناسب الآيات والسور المؤلف : إبراهيم بن عمر بن حسن الرباط بن علي بن أبي بكر البقاعي مصدر الكتاب : موقع التفاسير http://www.altafsir.com[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (ج 5 / ص 230) والمعجم الكبير المؤلف : سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم الطبراني الناشر : مكتبة العلوم والحكم – الموصل الطبعة الثانية ، 1404 – 1983 تحقيق : حمدي بن عبدالمجيد السلفي عدد الأجزاء : 20- (ج 25 / ص 29) ح 21162 و موسوعة الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم جمعها وقدم لها ورتبها الباحث في القرآن والسنة علي بن نايف الشحود- (ج 12 / ص 14)
بحث : أسد الله الغالب