المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزهراء عليها الصلاة والسلام رمز الفضائل


الفاطمي
10-26-2004, 08:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صَلَّ على محمدٍ وآل محمدّ، وأرني الحق حقاً فأتبعه والباطل باطلاً فأجتنبه، ولا تجعله عليّ متشابهاً فأتبع هواي بغير هدىً منك، وأجعل هواي تبعاً لطاعتك وخذ رضا نفسك من نفسي، وأهدني لما أختلف فيه من الحق بأذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم.

امّا الحديث الخاص بشأن فاطمة الزهراء عليها الصلاة والسلام، فيمكن التقديم له بالقول؛ بأن هناك ثلاث فترات او لحظات لها اهمية قصوى في حياة الانسان ووجوده، وهي: لحظة الولادة ? ولحظة الوفاة، ولحظة البعث.فكل إنسان لابد ان يتمتع بولادة هادئة وسليمة. ولكن كيف ولدت الزهراء؟ إنّها ولدت مظلومة، بل هي ظُلمت حتى قبل ولادتها، وذلك حين هجرت نساء قريش امّها خديجة الكبرى عليها السلام بداعي إسلامها ونصرتها لزوجها رسول الله، فظلت وحيدة تحدثها ابنتها الزهراء من رحمه
ا وتسلّيها. فإذا كانت فاطمة أم ابيها باعتبارها كانت تهدئ عليه مصائبه وآلامه في مكة حين البعثة، او في المدينة جرّاء الحروب والمعارك، فترى كم كان عمرها حينئذ لتقوم بهذه المهام الجسيمة؟
وقد يتساءل البعض عن العلاقة بين واقع الذرية الطيبة المصطفاة، واقع المأساة والشظف في العيش؟
والجواب: هو انّ حكمة الله اقتضت آن تكون الزهراء رمز الفضيلة في المجتمع الجاهلي الذي كان يكيل للمرأة انواع الظلم والكبت والقهر؛ الظلم الذي كان يعبر عن فلسفة الحياة الجاهلية وانتكاسته الفكرية آنذاك ? فإذا قرأت الشعر والقصص الجاهلية تجد صفحات الافتخار وال
تشرف بظلم المرأة ووأدها ? حتى قيل إن احدهم جاء الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مؤكداً له انه أب لأحد عشر طفلاً ما قبل واحداً منهم قط ? فلم يكن بوسع الرسول الاّ القول لأصحابه بأن من أراد منكم النظر الى رجل من أصحاب النار فلينظر الى هذا الرجل.
انّ ظلم المرأة اصبح قاعدة ايديولوجية لدى العرب في ذلك اليوم، فكان ان خلق الله سبحانه فاطمة الزهراء لتكون النموذج الأعلى للأخلاق والفضيلة، حتى قال عنها النبي: "لو كان الحُسن شخصاً لكانت فاطمة".
فالكمال الإنساني تجسد بصورة مباشرة في وجود الزهراء، وعبرها تمكن الرسول الاكرم هدم قلعة الظلم وتغيير القلوب الفظّة القاسية.
لقد أصبحت الزهراء قدوة أبديّة في إطار تحطيم الصنمية والعنصرية الجنسية، وهي النموذج الأعلى للمرأة، كيلا تصبح موجوداً مقهوراً. امّا المرأة التي تقهر في البيت وهي بنت او اخت او زوجة او أم، فإنها تعجز عن انجاب او تربية رجال افذاذ، بل ينبغي توقّع ان يكونوا
محطّمين مقهورين. وعليه فإنك إذا اردت تربية مجتمع شجاع مجاهد متحدٍ للظلم مقاوم للجريمة، فلابد ان تربي المرأة والزوجة على هذه الصفات، وتجعل منها كائناً حيّاً مؤثراً.
وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يكن المزيد من الاحترام والتعظيم لابنته الزهراء ? لانّه كان يعرف جدارتها التامة في التربية وانجاب الرجال الافذاذ في مدرسة اهل البيت، التي حفظت الاسلام على اسنى وجه.
ولطالما قبّل النبي يد ابنته، وكذلك كان عليّ زوجها يفعل، ولطالما كان علي لايولّيها ظهره إذا اراد مغادرتها.
ففاطمة الصديقة حجة الله في زمانها وحجته في كل زمان، وهذه هي فلسفة قول الرسول الكريم: "فاطمة سيدة نساء العالمين".
وإن قال قائل بأن الزهراء كانت إنساناً معصوماً ? وهذا ما قد يفصل بينها وبين البشر العاديين، فإنني اجيبه بوضوح بأن وظيفة المسلمين تجاه الزهراء الأخذ من نورها ما يستطيعون استيعابه. فليس لهذا القائل ان يدّعي بأنّه لا يستضيء بنور الشمس ? لأنّ كتلة الشمس محر
قة...
ثم إنّ المرأة المسلمة إذا طالعت سيرة الزهراء وتبينت لها شخصيتها من خلال تدبر معاني الآيات والروايات، ستجد نفسها ملزمة بالصعود الى مقام شخصيتها الحقيقية، وكذلك ستجد نفسها ملزمة بأداء وظائفها الشرعية الحقيقية ? من امر بمعروف أو نهي عن منكر او دفع زوجها و
أولادها نحو ان يكونوا شخصيات اجتماعية فذة.
وفاطمة الزهراء سلام الله عليها حجة على الرجال ايضاً؛ فالزهراء التي قاومت أعتى الدكتاتوريات في زمانها، ودافعت عن حقوقها وحقوق زوجها وحقوق الاسلام عموماً.. حجة على الرجال الذين ينهارون ويتنازلون عن شخصياتهم وحقوقهم.
إذاً ? فراية الزهراء هي راية الدفاع عن المظلوم ومقاومة الظلم في كل زمان ومكان.
إنّ الزهراء التي خلقها الله امرأة كانت حجّة على الائمة انفسهم، حتى ان الامام الحجة ارواحنا فداه قال لشيعته: إن تروني مطارداً مظلوماً فاني استمد القوّة والعزم والإرادة من بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
فهي كانت امرأة، ولكنها في الوقت نفسه كانت شرفاً للرجال وشرفاً للمجاهدين وقدوة للصدّيقين وحجة الله على الائمة المعصومين. وهذا كلّه يمثل الحكمة من خلقها ووجودها؛ الوجود الذي امتلأ بالمأساة منذ اللحظة الاولى لولادتها، وحتى آخر لحظة من حياتها، بل إنّها في
القيامة ستدافع عن حقوقها وحقوق شيعتها أمام محكمة العدل الالهي، ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله.
نسأل الله تعالى ان يجعلنا من المقتدين بأهل البيت والعارفين بحقهم، والمسلّمين لفظلهم والمهتدين بنورهم والمستضيئين بضيائهم، وان يجعلنا ممّن تنالهم شفاعتهم ويحشرون معهم ويستقرّون في الجنّة عند بيوتهم وبجوارهم، إنّه ولي التوفيق وصلى الله على محمد وآله الطا

م.المشاغب
10-26-2004, 08:20 AM
السَّلامُ عَلى أُمِّ الشَّهيدِ الْمَحْرومِ مِنَ الْماء
السَّلامُ عَلى التي تَحَمَّلتِ العَنَاء
السَّلامُ عَلى مَنْ سُخِّرَ لَهَا الْهَواء
السَّلامُ عَلى مَنْ تُؤْنِسُنَا في الْبَلاء
السَّلامُ عَلى مَنِ اََتّشَحَتْ بِالْكِبْرياء
السَّلامُ عَلى ذاتِ خير الأسماء
السَّلامُ عَلى مَنْ هِي طِبٌّ وَشِفَاء
السَّلامُ عَلى مَنْ عَجَزَ عَنْ وَصْفِها الْبُلََغاء
السَّلامُ عَلى خَيْرِ مَنْ لَبَّتِ النِّداء
السَّلامُ عَلَيْكِ يا سَيِّدَتي وَمَوْلاتي يا فاطِمَة الزَّهْراء

احسنت اخي الكريم

إبن العوالي
10-26-2004, 08:37 AM
السَّلامُ عَلى أُمِّ الشَّهيدِ الْمَحْرومِ مِنَ الْماء
السَّلامُ عَلى التي تَحَمَّلتِ العَنَاء
السَّلامُ عَلى مَنْ سُخِّرَ لَهَا الْهَواء
السَّلامُ عَلى مَنْ تُؤْنِسُنَا في الْبَلاء
السَّلامُ عَلى مَنِ اََتّشَحَتْ بِالْكِبْرياء
السَّلامُ عَلى ذاتِ خير الأسماء
السَّلامُ عَلى مَنْ هِي طِبٌّ وَشِفَاء
السَّلامُ عَلى مَنْ عَجَزَ عَنْ وَصْفِها الْبُلََغاء
السَّلامُ عَلى خَيْرِ مَنْ لَبَّتِ النِّداء
السَّلامُ عَلَيْكِ يا سَيِّدَتي وَمَوْلاتي يا فاطِمَة الزَّهْراء

ذو الفقار
10-26-2004, 04:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

شكرااا اخي الفاطمي على الموضوع

انا فضائل الزهراء لا تعد ولا تحصى ولا تسع

فضائلها في مجلدات ايضا

وشكرااااا

نور الامل
10-26-2004, 04:51 PM
السلام عليك يا زهراء..

السلام عليك أيتها الحوراء الأنسية..

أيتها البتول..

أيُّ قلم يرقى إليك ليكتب عنك؟!...

وأيُّ ريشة تدقّ وتلطف حتى تستطيع أن تصورك كما أنت؟...

أنت الأم الحنون التي ربت أولادها على تعاليم الرسالة الإسلامية.

وأنت الزوجة المطيعة.. الوفية التي بذلت حياتها في سبيل زوجها وأولادها.

وأنت الإبنة الزكية الطاهرة التي خصها أبوها بالمحبة والحنان وخصها بلقب (أم أبيها).

السلام عليك يا بضعة محمد (ص).

يا من يغضب الله عز وجل لغضبها ويرضى لرضاها.

السلام عليك يا إشراقة الروح، ونور الإيمان، وشعلة العقيدة...

السلام عليك يا أمّ مصلح البشرية الإمام المهدي (عج).

السلام عليك يا كاملة، يا من جمعت رجاحة العقل، وعمق التفكير.

وقوة الوعي والصلابة والثبات في الفكر والإيمان.

وجمعت جمال الروح وكمال العقل، والفصاحة والبلاغة والعظمة والفضيلة والشرف.

فكنت آية من آيات عظمته وجلاله... تبارك الله أحسن الخالقين.

إن المتتبع لسيرة السيدة فاطمة الزهراء (ع) يجد أنها مدرسة متكاملة في مختلف أبعاد الحياة فينبغي أن تكون قدوة لجميع النساء بل وحتى الرجال كما تفضل بذلك الاخ الفاطمي ...


احسنتم اخي الفاطمي على انامالك التي سطرت ولاتزال تنهل من هذه الكلمات القليلة في حق البضعة الظاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام ...


تحياتي

الفاطمي
10-27-2004, 08:39 AM
اللهم صل على محمد وال محمد

أهلا بأحبة مولاتي الزهراء عليها السلام
أهلا بمن بذلوا جهدهم ووقتهم واقلامهم رخيصة في خدمة الزهراء عليها السلام ومستعدين أن يبذلون ويجودون بانفسهم لخدمة لراب أقدامها عليها السلام


أقول لكم كلمة .. قالها رسول الأنام محمد المصطفى عليه افضل الصلوات والتحيات من رب الكائنات في حق مولاتي فاطمة الزهراء عليها السلام

"" من عرفها فقط عرفها ""

شكرا إخواني وأخواتي الموالين

على تواصلكم مع الموضوع ....

تحياتي ..

عبدالزهراء
10-27-2004, 10:21 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد
اللهم بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها اسالك ان تسدد كاتب هذا الموضوع وكل مؤمن يعرف حق الزهراء عليها السلام وان تهدي كل من ابتعد عن الطريق المستقيم الى خط فاطمة عليها السلام انك تهدي من تشاء يا حنان يا منان
اذا اكرمني الله بالتوفيق سوف اكتب موضوع بعنوان ارتباط العقيدة بمظلومية الزهراء عليها السلام واسال الله بحقها ان يوفقني لهذا الامر عاجلا انه حميد مجيد

عاشق الأمير
10-27-2004, 11:13 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

شكرااا اخي الفاطمي على الموضوع

انا فضائل الزهراء لا تعد ولا تحصى ولا تسع

فضائلها في مجلدات ايضا

وشكرااااا

الفاطمي
10-28-2004, 07:31 AM
اللهم صل على محمد وال محمد

أهلا بأحبة مولاتي الزهراء عليها السلام
أهلا بمن بذلوا جهدهم ووقتهم واقلامهم رخيصة في خدمة الزهراء عليها السلام ومستعدين أن يبذلون ويجودون بانفسهم لخدمة لراب أقدامها عليها السلام


أقول لكم كلمة .. قالها رسول الأنام محمد المصطفى عليه افضل الصلوات والتحيات من رب الكائنات في حق مولاتي فاطمة الزهراء عليها السلام

"" من عرفها فقط عرفها ""

شكرا إخواني وأخواتي الموالين

على تواصلكم مع الموضوع ....

تحياتي ..

ابو آمنة
11-25-2004, 04:40 AM
مشكور أخي وعزيزي الفاطمي على هذا الإثراء العلمي عن الصديقة الطاهرة عليها السلام

قطر الندى
11-26-2004, 07:05 AM
اللهم صلي على محمد وال محمد
بارك الله فيك ياأخي الفاضل على المشاركة الرائعة . احسنت في عرضها لنا
تمنياتي لك بالتوفيق دوما والى الامام دائما
تحياتي..

رياض
11-28-2004, 03:30 AM
اللهم صل على فاطمه وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها بعدد ما أحاط به علمك
الأخ الفاطمي
مهما كتبنا ومهما فعلنا لانستطيع ان نرد على افضال محمد واله إلا بشئ قليل
فلعن الله اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر ظالم ومن اسس ومن شايع ومن بايع ومن اتبع الى يوم الدين
اللهم العن العصابه التي اقتحمت بيت البتول والتي كسرت ضلعها واسقطت جنينها ولعن الله اليد التي لطمتها ولعن الله صاحب القدم التي دفعت الباب فكسرت اضلعها
اللهم العن كل من شارك بهذا العمل ومن عرف بذلك وسكت عليه