المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضائل الزهراء عليها السلام


سلالة الأطهار
06-06-2005, 08:43 AM
فضائل الزهراء عليها السلام

قال رسول الله صلّى الله عليه وآله: حسبك من نساء العالمين مريم بنت عمران، وخديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد وآسية بنت مزاحم(1).

وقال صلّى الله عليه وآله: فاطمة خير نساء أهل الجنّة(2).

وقال صلّى الله عليه وآله: إذا كان يوم القيامة نادى منادّ من بطنان العرش: يا معشر الخلائق، غضّوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة بنت محمد على الصراط(3).

وعن النبيّ صلّى الله عليه وآله أنّه قال: يا فاطمة، إنّ الله ليغضب لغضبك، ويرضى لرضاك(4).

وعن عائشة أنّها قالت: ما رأيت أحداً كان أصدق لهجة من فاطمة، إلاّ أن يكون الذي ولدها(5).

وعن أبي جعفر الباقر عليه السلام ـ والله لقد فطمها الله تبارك وتعالى بالعلم(6).

ـــــــــــــــ



وروي عن أبي عبد الله عليه السلام أنّه قال: لفاطمة تسعة أسماء عند الله عزّ وجلّ: فاطمة، والصديقة، والمباركة، والطاهرة، والزكيّة، والرضيّة، والمرضيّة، والمحدّثة، والزهراء. قال: وسمّيت بفاطمة لأنّها فطمت من الشر، ولولا علي عليه السلام لما كان لها كفؤ في الأرض(1).

وروي عن أبي جعفر الباقر عليه السلام أنّه سئل: لم سمّيت الزهراء؟ قال: لأنّ الله تعالى خلقها من نور عظمته، فلمّا أشرقت أضاءت السماوات والأرض بنورها، وغشيت أبصار الملائكة وخرّت الملائكة لله ساجدين. وقالوا: إلهنا وسيّدنا، ما هذا النور؟ فأوحى إليهم: هذا نور من نوري، أسكنته في سمائي، وخلقته من عظمتي، أخرجه من صلب نبي من أنبيائي، أفضّله على جميع الأنبياء، وأخرج من ذلك النور أئمة يقومون بأمري، ويهدون إليّ خلقي، وأجعلهم خلفائي في أرضي بعد انقضاء وحيي(2).

وقال رسول الله صلّى الله عليه وآله لفاطمة عليها السلام: يا بنيّة، إنّ الله أشرف على الدنيا فاختارني على رجال العالمين، ثمّ اطلع ثانية فاختار زوجك على رجال العالمين، ثم اطلع ثالثة فاختارك على نساء العالمين، ثم اطلّع رابعة فاختار ابنيك على شباب العالمين(3).

وروي أنّ النبيّ صلّى الله عليه وآله قال: اشتاقت الجنّة إلى أربع نساء: مريم بنت عمران، وآسية بنت مزاحم زوجة فرعون، وخديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد(4).

وعنه صلّى الله عليه وآله أنه قال: إنّ فاطمة شجنة منّي، يسخطني ما أسخطها، ويرضيني ما أرضاها(5).

ـــــــــــــــ



وروي أنّ النبيّ صلّى الله عليه وآله قال وهو آخذ بيد فاطمة عليها السلام: من عرف هذه فقد عرفها، ومن لم يعرفها فهى فاطمة بنت محمد، وهى بضعة مني، وهي قلبي وروحي التي بين جنبي، فمن آذاها فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله(1).

وعن أمّ سلمة قالت: كانت فاطمة بنت رسول الله صلّى الله عليه وآله أشبه الناس وجهاً وشبهاً برسول الله صلّى الله عليه وآله(2).

وعنه صلّى الله عليه وآله أنّه قال: إنّ فاطمة خلقت حوريّة في صورة إنسية(3).

وقال صلّى الله عليه وآله: أوّل شخص يدخل الجنّة فاطمة عليها السلام(4).

وعن أبي عبد الله عليه السلام: وإنّما سُمّيتِ فاطمة لأنّ الخلق فطموا عن معرفتها(5).

وروي أنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله يقول: إنّ الله ـ عزّ وجلّ ـ خلقني وخلق علياً وفاطمة والحسن والحسين من نور(6).

وعن ابن عباس قال: سألت النبيّ صلّى الله عليه وآله عن الكلمات التي تلقّى آدم من ربّه فتاب عليه. قال: سأله بحق محمد وعليّ وفاطمة والحسن والحسين إلاّ تبت عليّ، فتاب عليه(7).

وعن أبي عبد الله عليه السلام أنّه قال: لولا أنّ الله تبارك وتعالى خلق أمير المؤمنين لفاطمة عليها السلام ما كان لها كفؤ على وجه الأرض، آدم فمن دونه(8).

ـــــــــــــــ



وعن النبيّ صلّى الله عليه وآله قال: لمّا أسري بي ودخلت الجنّة، بلغت إلى قصر فاطمة فرأيت سبعين قصراً من مرجان، حمراء مكلّلة باللؤلؤ(1).

وعن النبيّ صلّى الله عليه وآله أنّه قال: يا فاطمة، أتدرين لما سُمّيتِ فاطمة؟ فقال علي عليه السلام: يا رسول الله صلّى الله عليه وآله لم سُمّيتْ؟ قال: لأنّها فُطِمَتْ هي وشيعتها من النار(2).

وعن الصادق عليه السلام قال: كان رسول الله صلّى الله عليه وآله يكثر تقبيل فاطمة عليها السلام فأنكرت ذلك عائشة، فقال رسول الله صلّى الله عليه وآله: يا عائشة، إنّي لمّا أسري بي إلى السماء دخلت الجنة، فأدناني جبرئيل من شجرة طوبى، وناولني من ثمارها فأكلته، فحوّل الله ذلك ماءً في ظهري، فلمّا هبطت إلى الأرض واقعت خديجة فحملت بفاطمة، فما قبّلتها قطّ إلاّ وجدت رائحة شجرة طوبى منها(3).

وعن ابن عباس قال: إنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله كان جالساً ذات يوم وعنده علي وفاطمة والحسن والحسين عليه السلام، فقال: اللّهم إنّك تعلم أنّ هؤلاء أهل بيتي وأكرم الناس عليّ، فأحبب من أحبّهم، وأبغض من أبغضهم، ووال من والاهم، وعاد من عاداهم، وأعن من أعانهم، واجعلهم مطهّرين من كلّ رجس، معصومين من كلّ ذنب، وأيّدهم بروح القدس منك.

ثمّ قال: يا علي، أنت إمام أمتي، وخليفتي عليها بعدي، وأنت قائد المؤمنين إلى الجنة، وكأنّي أنظر إلى ابنتي فاطمة قد أقبلت يوم القيامة على نجيب من نور، عن يمينها سبعون ألف ملك، وعن يسارها سبعون ألف ملك، وبين يديها سبعون ألف ملك، وخلفها سبعون ألف ملك، تقود مؤمنات أمتي إلى الجنّة، فأيّما امرأة صلّت في اليوم والليلة خمس صلوات،

ـــــــــــــــ


وصامت شهر رمضان، وحجّت بيت الله الحرام، وزكّت مالها، وأطاعت زوجها، ووالت علياً بعدي، دخلت الجنة بشفاعة ابنتي فاطمة. وإنّها لسيّدة نساء العالمين.

فقيل: يا رسول الله صلّى الله عليه وآله، أهي سيّدة نساء عالمها؟

فقال صلّى الله عليه وآله: ذاك مريم بنت عمران، فأمّا ابنتي فاطمة فهي سيّدة نساء العالمين من الأولين والآخرين، وإنّها لتقوم في محرابها فيسلم عليها سبعون ألف ملك من الملائكة المقربين، وينادونها بما نادت به الملائكة مريم، فيقولون: يا فاطمة إنّ الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين.

ثمّ التفت إلى علي عليه السلام فقال: يا علي، إنّ فاطمة بضعة مني وهي نور عيني وثمرة فؤادي، يسؤني ما ساءها ويسرّني ما سرّها، وإنّها أوّل من يلحقني من أهل بيتي فأحسن إليها بعدي. وأمّا الحسن والحسين فهما إبناي وريحانتاي، وهما سيّدا شباب أهل الجنة، فليكونا عليك سمعك وبصرك.

ثم رفع صلّى الله عليه وآله يده إلى السماء فقال: اللّهم إنّي أشهدك أنّي محبّ لمن أحبهم، ومبغض لمن أبغضهم، وسلم لمن سالمهم، وحرب لمن حاربهم، وعدوّ لمن عاداهم، ووليّ لمن والاهم(1).

محبة الحسين
06-06-2005, 12:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَسْموم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَهْضوم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَحْروم
السَّلامُ علَى السِّرِّ الْمَكْتوم
السَّلام عَلى الْمُتَصَرِّفَةِ في النُّجوم
السَّلام عَلى كاشِفَةِ الْهُمومِ وَالْغـُموم
السَّلامُ عَلى مَنْ أَحَبَّها غَيْرُ مَلوم
السَّلامُ عَلى التّي مَنْ عَرَفَها لَهُ حَقُّ مَعْلوم
السَّلامُ عَلَيكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهْراء

مشكور أختي الكريمة على هاالسطور النورانية في حق مولاتنا وحبيبة قلونا فاطمة الزهراء..
تحياتي..

سلالة الأطهار
06-06-2005, 08:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَسْموم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَهْضوم
السَّلامُ عَلى أُمِّ الْمَحْروم
السَّلامُ علَى السِّرِّ الْمَكْتوم
السَّلام عَلى الْمُتَصَرِّفَةِ في النُّجوم
السَّلام عَلى كاشِفَةِ الْهُمومِ وَالْغـُموم
السَّلامُ عَلى مَنْ أَحَبَّها غَيْرُ مَلوم
السَّلامُ عَلى التّي مَنْ عَرَفَها لَهُ حَقُّ مَعْلوم
السَّلامُ عَلَيكِ يا سَيِّدَتي وَمَولاتي يا فاطِمَة الزَّهْراء
اشكر مرورك اختي محبة الحسين
والله يعطيك العافيه
تحياااااااااتي

العقيد
07-17-2008, 02:17 PM
اللهم صلى على محمد وآل محمد
جزاك الله ألف خير أخي الفاضل

نور التقى
07-19-2008, 02:57 PM
بارك الله بكم وجزاكم خير الجزاء بحق الزهراء