المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسجد السيدة نفيسة واحة ايمانية فريدة في رمضان


م.المشاغب
10-27-2004, 07:21 AM
مسجد السيدة نفيسة واحة ايمانية فريدة في رمضان
http://www.nourallah.com/photos/nafeesa01.jpg
[line]
زيارة واحدة في رمضان لمسجد السيدة نفيسة رضي الله عنها تكفي لكي تصبح عاشقا لهذا المكان مدى الحياة، فالمسجد العريق يتمتع بحالة روحانية نادرة جدا تبعث على الهدوء والسكينة في نفس كل زائر ولذلك فهو يحظى بمكانة عالية في وجدان المصريين الذين يكثرون من زيارته خاصة يوم الأحد من كل اسبوع أو كما يطلقون عليه يوم الحضرة،
[line]
ولابد أن تشمل الزيارة ضريح السيدة نفيسة المقام النفيسي وصلاة العصر، ولا يعرف أحد ما هو السر وراء ارتباط الزيارة بيوم الأحد ولماذا صلاة العصر بالتحديد التي يختصها مريدي السيدة نفيسة ولكنه كما قال الشيخ حسن حفيد أقدم أئمة المسجد الشيخ عبدالخالق إنه اجتهاد من المصريين توارثوه جيلا عن جيل فمن منطلق حبهم لآل البيت خصصوا لكل ضريح من أضرحة آل البيت يوما للزيارة أطلقوا عليه الحضرة.
[line]
وهذه الطقوس التي يمارسها الآلاف من مريدي نفيسة العلوم لا تقتصر على البسطاء فقط وإنما تواظب عليها مجموعة كبيرة من صفوة المجتمع من وزراء وعلماء ورجال سياسة، كما اختار الشيخ الشعراوي رحمه الله مكانا بالقرب من مسجدها ليقيم استراحته المشهورة والتي ما زالت موجودة حتى الآن وبها مائدة للفقراء.
[line]
وخلال شهر رمضان الكريم تتحول ساحة مسجد السيدة نفيسة الى واحة ايمانية ساحرة قلما توجد أمام مسجد آخر غيره وربما يكون المكان المتسع والحديقة الموجودة أمامه خلقت له هذه الخصوصية، كذلك فإن المقابر المحيطة بالمسجد تضيف الى المكان رهبة وخشوعاً، ويقضي القادم الى مسجد السيدة نفيسة في رمضان أجمل الأوقات ما بين صلاة العصر وآذان المغرب حيث يجتمع داخله مئات الصائمين من محبيها لقراءة القرآن
[line]
وليس غريبا أن يحظى مسجد السيدة نفيسة بهذه المكانة العظيمة عند المصريين الذين عرف عنهم حب آل البيت وأولياء الله الصالحين فمنذ وصولها الى مصر عام 193 التفوا حولها وأحاطوها بحبهم ورعايتهم ودأبوا على زيارتها للاستفادة من علومها وليسألونها الدعاء وبعد وفاتها لم ينقطعوا عن زيارة ضريحها وزاد اعتقادهم في كرامات السيدة نفيسة ونفحاتها حيث أصبح يقينا لديهم أن المشهد النفيسي من المقامات التي يستجاب فيها الدعاء فنذروا النذور وأكثروا من الصلاة والدعاء بالمسجد وعلى مدى أكثر من 1200 عام توارثت الأجيال هذه المعتقدات وتوافد الى مقامها المريدون من شتى أنحاء مصر للصلاة في رحاب مسجدها الطاهر، وظل المسجد على مدار تاريخه الطويل ضمن اهتمامات العلماء والأمراء والحكام الذين تعاقبوا على مصر فجددوا المقام ووسعوا المسجد حتى وصلت مساحته الآن الى حوالي ألفي متر بعد أن كان مجرد حجرة في دار أبي جعفر خالد بن هارون السلمي، فكان من المعروف عن كافور الأخشيدي أنه لا يدع زيارة السيدة نفيسة في الخميس من كل أسبوع فيدخل الى ضريحها يسأل الله قضاء حوائجه ويفي بالنذر وينثر المسك والطيب على مقامها ويحسن على الفقراء الموجودين به، وكان معروف أيضا عن خديوي مصر عباس حلمي الثاني اعتقاده الشديد في كرامات السيدة نفيسة وقد قام بتجديد مسجدها عام 1314هـ وأقام في هذه المناسبة احتفالا كبيرا حضره الأمراء والعلماء والأعيان وصلى فيه الجمعة وظل المسجد مفتوحا حتى صباح اليوم التالي بسبب تزاحم الزائرين الذين جاءوا اليه من شتى أنحاء مصر.
[line][line]
إسلام 70 يهوديا على يد السيدة نفيسة

عند قدوم السيدة نفيسة رضوان الله عنها الى مصر استقبلها الرجال والنساء بالهوادج وفرحوا بها فرحا عظيما نظرا لحبهم الشديد لآل البيت ولما سمعوه عن علمها وكراماتها ووصلت السيدة نفيسة الى مدينة مصر القديمة يوم السبت 26 رمضان عام 193هـ ونزلت بدار كبير تجار مصر جمال الدين عبدالله بن الحصاص ومكثت به أشهرا والناس يأتون اليها للتبرك بها والاستفادة من علمها، ثم انتقلت الى دار أم هاني بمنطقة المصاحبة ـ حي الحسينية الآن ـ وكان بهذه الجهة رجل يهودي يدعى أبو السرايا أيوب بن صابر له ابنة مقعدة توجه بها الى السيدة نفيسة واستأذنها في البقاء عندها حتى تعود من الحمام فأذنت لها ولما جاء وقت صلاة الظهر توضأت السيدة نفيسة بجانب الفتاة المقعدة فجرى ماء الوضوء اليها وألهمها الله أن تمسح بذلك الماء أعضاءها فتحركت وشفيت من مرضها وعندما شاهدتها أمها بكت بكاء شديدا ولما حضر والد البنت وعلم ما حدث أسلم وأسلمت معه زوجته وابنته وشاع الخبر في العائلة فأسلم أهلها وكانوا نحو سبعين يهوديا بسبب هذه الكرامة وأصر الرجل على انتقال السيدة نفيسة الى بيته بدرب الكروبيين بجوار مسجد المعرف بشارع القبر الطويل بالحسينية وما زالت هذه الدار موجودة حتى الآن وكذلك الحجرة التي كانت تتعبد فيها، ولما ذاعت كرامات السيدة نفيسة في مصر هرع اليها الناس من كل جهة فازدحموا على بابها وضاق بهم البيت فعزمت السيدة على الرحيل الى الحجاز ولكن أهل مصر تمسكوا بها وتوجهوا الى أمير مصر السري بن الحكم يطلبون منه التدخل لابقاء السيدة نفيسة في مصر فذهب اليها.

عاشق الأمير
10-27-2004, 11:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم.