المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (قل إن كنتم تحبون اللَّه فاتبعوني يحببكم اللَّه). . . يا مهدي


ابو آمنة
06-20-2005, 12:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد
إن الارتباط بأئمة أهل البيت (ع) ليس مجرد ارتباطٍ عاطفي أو وجداني يندرج في اطار الحب والمودة والتفاعل العاطفي أو النفسي. ولم يرد اللَّه لنا أن تكون علاقتنا بالنبي (ص) أو بأئمة أهل البيت (ع) مجرد علاقة حب ومودة بقدر ما هي علاقة فكرية وعقيدية وعملية تتصل بما جعله اللَّه لهم من موقع مقدس في الإسلام والعقيدة (قل إن كنتم تحبون اللَّه فاتبعوني يحببكم اللَّه).
على أن الارتباط بالإمام الحجة المهدي (عج) ليس مجرد ارتباط بفكرة عقيدية غيبية بل بإنسان كامل حيٍّ جسداً وروحاً يعيش بيننا يرانا ونراه يعرفنا ولا نعرفه يسددنا ويوجهنا إلى حيث مصلحتنا ومصلحة الأمة وهو إمام الانس والجن بل إمام الكون وقوامه، فلولا وجود الإمام لساخت الأرض بأهلها، فهو أمان لأهل الأرض كما أن النجوم أمان لأهل السماء كما ورد في الأحاديث المأثورة عنهم (ع) وهذا يعني أن الإمام لو سحب ألطافه ولم يتدخل في بعض الشؤون، ولم يعمل على رعاية الأُمة وتسديدها في حركتها ومواقفها فاللَّه وحده يعلم كيف سيصبح حال المجتمع الإسلامي وإلى أي درجة من الانحطاط والضياع يمكن أن يصل.. فقد كتب الإمام (عج) مخاطباً الشيخ المفيد ومن وراءه كل المؤمنين: «... أنّا غير مهملين لمراعاتكم، ولا ناسين لذكركم ولولا ذلك لنزل بكم اللأواء أي الشدائد واصطلمكم الأعداء، فاتقوا اللَّه جلّ جلاله، وظاهرونا على انتياشكم من فتنة قد أنافت عليكم، يهلك فيها من حمّ أجله ويحمى عنها من أدرك أمله».
وقد ورد في بعض الأحاديث أن أعمالنا تُعرض عليه فيحزن لسيئها ويفرح لما حسُن منها. ولذلك علينا أن نطهّر نفوسنا ونراقب أعمالنا لتكون بمستوى رضا اللَّه ورضا الإمام الحجة (عج).
يقول الإمام الخميني (قده): علينا أن ننظر في صحيفة أعمالنا قبل أن تصل إلى محضر اللَّه ومحضر صاحب الزمان (عج).
وبعد النظر في صحيفة الأعمال ومن أجل أن يكون المؤمن بالمستوى اللائق في محضر الإمام (عج) لا بد من مراعاة جملة من آداب العلاقة معه والارتباط به، هي تلك الآداب التي وردت في الأحاديث عن أئمة أهل البيت (ع) والتي نذكر منها هنا ما يلي:
1 مبايعته: فقد ورد في دعاء العهد: «اللهم إني أُجدّد له في صبيحة يومي هذا وما عشت من أيامي عهداً وعقداً وبيعة له في عنقي لا أحول عنها ولا أزول أبداً».
2 إظهار الشوق لرؤيته: حيث ورد أن أمير المؤمنين (ع) ذكر المهدي (عج) من ولده فأومأ إلى صدره شوقاً إلى رؤيته.
وعن الإمام الصادق (ع) أنه قال وهو يتشوق لرؤيته : «... لو أدركته لخدمته أيام حياتي».
وعلمنا أهل البيت (ع) أن ندعو اللَّه لرؤيته ففي دعاء العهد: «اللهم أرني الطلعة الرشيدة والغرة الحميدة، وأكحل ناظري بنظرة مني إليه».
وفي دعاء الندبة: «... وأره سيّده يا شديد القوى...» وفيه أيضاً: «.. هل إليك يا ابن أحمد سبيل فتلقى».
وهنا لا بد من الإشارة إلى أن رؤية الإمام (ع) في زمن الغيبة الكبرى ممكنة بل وميسرة لخواص المؤمنين. وقد تشرَّف بعض علمائنا برؤيته صلوات اللَّه عليه فقد نُقل عن السيد بحر العلوم أنه جاء إليه رجل وسأله عن إمكان رؤية الإمام الحجة (ع) في زمن الغيبة الكبرى. فسكت السيد عن جوابه وطأطأ رأسه وخاطب نفسه.. ما أقول في جوابه؟ وقد ضمني صلوات اللَّه عليه إلى صدره. - (جنة المأوى ص‏51).-
3 الثبات على ولايته: فعن الإمام الباقر (ع) أنه قال: (يأتي على الناس زمان يغيب عنهم إمامهم. طوبى للثابتين على أمرنا في ذلك الزمان، إن أدنى ما يكون لهم من الثواب أن ينادي بهم الباري جلَّ جلاله فيقول: عبيدي وإمائي آمنتم بسري وصدّقتم بغيبي فأبشروا بحسن الثواب مني، أي عبيدي وإمائي حقاً منكم أتقبّل وعنكم أعفو ولكم أغفر، وبكم أسقي عبادي الغيث وادفع عنهم البلاء، لولاكم لأنزلت عليهم عذابي) (البحار: ج‏52 ص‏145).
4 الاغتمام والبكاء على فراقه: فقد ورد في الكافي الشريف عن الإمام الصادق (ع) أنه قال: «نفس المهموم لنا المغتم لظلمنا تسبيح».
5 الدعاء له: لا سيما دعاء:
]«اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً..».
6 زيارته: لا سيما زيارة آل ياسين الواردة عنه (عج) حيث يعلمنا فيها كيف نشعر بحضوره فنقول: (السلام عليك حين تقوم، السلام عليك حين تقعد، السلام عليك حين تقرأ وتبين، السلام عليك حين تصلي وتقنت، السلام عليك حين تركع وتسجد.)
7 التوسل به إلى اللَّه سبحانه: سواء في أمور الحياة الدنيا كما توسل به الإمام القائد السيد علي الخامنئي (دام ظله الوارف) في مسجد جمكران من أجل نصر المقاومة الإسلامية في عدوان نيسان، أو في أمور الآخرة شفيعاً لنا كما في دعاء التوسل.
8 القيام عند ذكر اسمه: لا سيما عند ذكر لفظ «القائم» فقد ورد أنه ذكر اسمه المبارك (عج) في مجلس الإمام الصادق (ع) فقام تعظيماً واحتراماً له.
9 الصلاة عليه: فقد ورد استحباب الصلاة عليه في أكثر من مورد كما في دعاء الافتتاح. وكالصلاة الواردة عن الإمام العسكري (ع): «اللهم صل على وليك وابن أوليائك ولي الأمر المنتظر الحجة بن الحسن، اللهم صل على وليك وابن أوليائك الذين فرضت طاعتهم..» (مكيال المكارم: ج‏2 ص‏264).
10 التصدق عنه: فقد ورد في دعاء التصدق حين السفر: اللهم إن هذه لك ومنك وهي صدقة عن مولانا محمد (عج)، وصل عليه بين أسفاره وحركاته وسكناته في ساعات ليله ونهاره.
بقلم: الشيخ علي دعموش‏
منقوووووووووول
خادمكم الإمامي .. أبو آمنة

الفاطمي
06-22-2005, 07:24 AM
اللهم صل على محمد وال محمد
مولاي ابو آمنة
مازلت تتحفنا بهذه الدرر من قلمكم المبارك النير
مولاي ياصاحب الزمان انظر على عشاقك نضرة رحيمة
العجل يامولاي العجل العجل

تحياتي ..

ابو آمنة
06-22-2005, 09:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمدوعجل فرج آل محمد
اللهم ثبتنا على ولاية محمد وآل محمد
صلواتك عليهم يارب العالمين
اللهم لين قلبي لوليك
سيدي ومولاي .. عنايتك ولطفك
عزيزي وحبيبي الفاطمي .. أنا عاجز عن شكرك
خادمك الإمامي أبو آمنة

سلمان المحمدي
06-22-2005, 10:10 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
مولاي ابو امنة جعلنا الله واياكم من انصار الامام الحجة عجل الله فرجه الشريف
ووفقكم الله لكل خير وفلاح انشاء الله
أخوكم : صدوق

ابو آمنة
06-22-2005, 10:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمدوعجل فرج آل محمد
مولاي العزيز صدوق ... آميييين
دعواتكم عزيزي
اشكر لك هذا التواجد المنوّر بنور صاحب الزمان عليه السلام
موفقين لكل خير
خادمكم الإمامي أبو آمنة

نور الامل
06-23-2005, 07:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
"اللهم أرني الطلعة الرشيدة والغرة الحميدة، وأكحل ناظري بنظرة مني إليه"


اقف اجلالاً واكباراً لكم استاذنا الفاضل ابو آمنة على هذه الدرر الثمينة فالشكر في حقكم قليل في ميزان اعمالك اخي لاعدمنا هذه المشاركات المباركة ..

خالص تحياتي لك موفق لكل خير بحق محمد وآل محمد

نسأ لكم الدعاء..

محبة الحسين
06-23-2005, 09:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
"اللهم أرني الطلعة الرشيدة والغرة الحميدة، وأكحل ناظري بنظرة مني إليه"


اقف اجلالاً واكباراً لكم استاذنا الفاضل ابو آمنة على هذه الدرر الثمينة فالشكر في حقكم قليل في ميزان اعمالك اخي لاعدمنا هذه المشاركات المباركة ..

خالص تحياتي لك موفق لكل خير بحق محمد وآل محمد

نسألكم الدعاء..

ابو آمنة
06-23-2005, 11:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمدوعجل فرج آل محمد
سيدي ومولاي لا امتلك إلاّ هذه الزفرات
فنظرة لطلف منك يا ولي الله الأعظم
لهذا العبد المذنب
السلام عليك يا بقية الله
******8
أخيتي نور الأمل
أخيتي محبة الحسين
أناوالله مجرد خادم
يلتمس مغفرة سيده و مولاه
وأنتما على رأسي .. وأفتخر بوجود
هكذا شخصيتين بالمنتدى الغالي علينا
وفق الله الجميع لما فيه الخير
خادمكم أبو آمنة

بنت التقوى
08-04-2005, 02:57 AM
موفق أخي بحق معشوقنا صاحب العصر والزمان أرواحنا فداه0000

اللهم أجعلنا من أنصاره و أرزقنا الأجتهاد في طاعته وأجتناب معصيته0000

ولكم مني أصدق الدعـــــــــــــــــــــــــوات0000

ابو آمنة
08-04-2005, 08:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد
أخيتي النبع الحنون
لا حرمنا من بركات وجودك ودعواتك .. أوصيناك بالدعاء
خادمكم ابو آمنة

عاشقة14 قمر
08-04-2005, 09:51 PM
اللهم أرني الطلعة الرشيدة والغرة الحميدة، وأكحل ناظري بنظرة مني إليه"

اللهم لين قلبي لولي امرك

جزاك الله خير اخي ابو امنه

عاشقة14 قمر

ابو آمنة
08-04-2005, 09:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمدوعجل فرج آل محمد
أخيتي عاشقة 14 قمر
إطلالة مشرفة ومنوّرة .. محروسة بعين المهدي عليه السلام
خادمكم ابو آمنة

غريبـة كـربلاء
10-07-2005, 10:50 PM
بارك الله فيك اخى الكريم

على اتيانك لنا بكل ماهو مفيد

موضوع رائع وشامل بالفعل عن الشهر الكريم

ومقولات الحبيب المصطفى وأهل بيته صلوت الله عليهمأجمعين

بارك الله فيك
وجزاك كل خير
وربنا يتقبل منا ومن جميع عباده

ابو آمنة
10-07-2005, 11:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد
موفقة لكل خير أخيتي غريبة كربلاء
خادمكم أبو آمنة