المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العفو ... كلمة للسيد الخامنئي دامت بركاته


ابو آمنة
11-12-2004, 06:55 PM
العفو
العفو من الصفات التي يجب أن يتحلى بها الإنسان في معاشرته للناس ، فإن أساء إليكم شخص من الممكن أن تسيئوا إليه كما أساء إليكم ، لكن أعفوا واصفحوا فالعفو من أحسن الصفات وأسماها في الأوقات التي يتعرض فيها المرء للإساءة أوسوء أدب من قبل أخيه المؤمن ، وفي لحظات الغضب والإنفعال التي تدعو صاحبها إلى ردّ السوء بالسوء .
في تلك الحالات يكون الإنسان حيوانا حقيقيا ، أسير غضبه ونفسه التي تستهدف فقط منافعها الشخصية .
إن هذه مسألة طبيعية لدى الإنسان ولكن علينا ضبطها وتقييدها .
هذه الحالة الحيوانية التي تظهر حين غضبنا وحين الرد على من أساء إلينا يجب أن نسيطر عليها .
قال الله تعالى ( وإن تعفوا أقرب للتقوى ولا تنسوا الفضل بينكم إن تبدوا خيرا أو تخفوه أوتعفوا عن سوء فإن الله كان عفوا قديرا )
وقال جلّ شأنه ( وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم )
جاء عن مولانا الامام الباقر عليه السلام ( ثلاث من مكارم الدنيا والاخرة : ان تعفو عمن ظلمك وتصل من قطعك وتحلم اذا جهل عليك )

عاشق الأمير
11-13-2004, 12:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

مشكور أخي "الإمامي"

وأنا أقرأ في هذا الموضوع تذكرت قصة ذكرها السيد الفالي حفظه الله هذه السنة يقول فيها:

أن صديقينت حميمين خرجوا في رحلة فالقوي منهما ضرب الآخر ظلمًا فكتب المظلوم على الرمل "في يوم كذا في ساعة كذا ضربني فلان ظُلمًا" وبعد ذلك ذهبوا للسباحة فكان المظلوم لا يجيد السباحة فأنقذه صاحبه الظالم من الغرق فذهب المظلوم فأخذ مسمارًا و بحث عن صخرة ثم كتب عليها "في يوم كذا في ساعة كذا أنقذني فلان" فاستغرب الشخص الآخر "الظالم" فسأله "ظلمتك فكتبت على الرمل ظلمني وعندما أحسنت إليك كتبت ذلك على الصخرة فما قصدك" فأجابه:
"نحن صديقين حميمين فعندما ظلمتني كتبت ذلك على الرمل فستمحوه الرياح ولكن عندما أحسنت إليّ كتبت ذلك على الصخرة ليبقى مدى الحياة"

الفاطمي
11-17-2004, 09:15 AM
اللهم صل على محمد وال محمد

احسنتم اخي الامامي على مشاركتكم القيمة

حفظ الله لنا السيد القائد ..

تحياتي ..

نبع الحياة
11-17-2004, 07:09 PM
اللهم صل على محمد وال محمد
مشكووووووووووور اخي العزيز على المشاركه
والله يعطيك العافيه وماقصرت
مع تحياتي

نور الامل
11-17-2004, 10:33 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

احسنتم اخي الامامي على مشاركتكم القيمة

حفظ الله لنا السيد القائد ..

تحياتي ..


نسألكم الدعاء..

ابو آمنة
11-18-2004, 12:34 PM
الشكر موصولا للأعزاء

عاشق الأمير
الفاطمي
نبع الحياة
نور الأمل

على إشراقتهم وطلعتهم البهية على الموضوع