المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تنبيه هــــــــــام وواجـــب


ابو آمنة
09-16-2005, 06:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد
تنبيه فقط لا غير
يتوقع حدوث كسوف للشمس يوم الأثنين الموافق ( 29 ) من شهر شعبان الأغر
طبعا تجب الصلاة على كل مكلف إذا كان كليا
سواء علم في الوقت أو بعد الجلاء
وإذا كان جزئيا وجب على من علم به
وإذا لم يصل إثم وعليه القضاء
وقته من الساعة 12:17 إلى 2:47
خادمكم أبو آمنة

نبع الحياة
09-16-2005, 08:13 PM
مشكور اخي العزيز ابو امنه على التبيه والتذكير
وجزاك الله خيرا
تحيااااااااااااااااتي

نور الامل
09-16-2005, 08:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد


بارك الله فيكم اخي الفاضل ابو آمنة وجزيت خيراً على التذكير

نسألكم الدعاء..

محبة الحسين
09-16-2005, 10:08 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد


بارك الله فيكم اخي الفاضل ابو آمنة وجزيت خيراً على التذكير

نسألكم الدعاء..

صبر الفؤاد
09-17-2005, 01:10 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد


بارك الله فيكم اخي الفاضل ابو آمنة وجزيت خيراً على التذكير

نسألكم الدعاء

بنت التقوى
09-21-2005, 03:17 AM
موفقين أخي : ابو آمنة لكل خير من المولى

الفاطمي
09-21-2005, 03:35 AM
اللهم صل على محمد وال محمد

شكراَ اخي ابو امنة على التنبية

صلات الايات
المسائل المنتخبة لسماحة اية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظلة الوافر
تجب صلاة الآيات بالكسوف والخسوف ، وكذا بالزلزلة على ـ الأحوط وجوباً ـ وإن لم يحصل الخوف بشيء من ذلك ، ـ والأحوط الأولى ـ الاتيان بها لكل حادثة سماوية مخوفة لاغلب الناس ، كهبوب الريح السوداء ، أو الحمراء ، أو الصفراء ، وظلمة الجو الخارقة للعادة والصاعقة ونحو ذلك ، وكذا في الحوادث الأرضية المخوفة كذلك ، كخسف الأرض وسقوط الجبل ، وغور ماء البحر ونحو ذلك ، وتتعدد صلاة الآيات بتعدد موجبها.
( مسألة 456 ) : وقت صلاة الآيات في الكسوف والخسوف من ابتداء حدوثهما إلى تمام الانجلاء ـ والأحوط الأولى ـ عدم تأخيرها عن الشروع في الانجلاء ، وأما في غيرهما فتجب المبادرة بمجرد حصول الآية مع ضيق زمانها ، وأما مع سعته فلا يجب البدار ، وان لم يصلّ حتى مضى الزمان المتصل بالآية سقط وجوبها.
( مسألة 457 ) : صلاة الآيات ركعتان ، وفي كل ركعة منها خمسة ركوعات ، وكيفية ذلك أن يكبّر ويقرأ سورة الفاتحة وسورة تامة غيرها ، ثم يركع فإذا رفع رأسه من الركوع قرأ سورة الفاتحة وسورة تامة ، ثم يركع وهكذا إلى أن يركع الركوع الخامس ، فإذا رفع رأسه منه هوى إلى السجود وسجد سجدتين كما في الفرائض اليومية ، ثم يقوم فيأتي في الركعة الثانية بمثل ما أتى به في الركعة الاولى ، ثم يتشهد ويسلم كما في سائر الصلوات.
ويجوز الاقتصار في كل ركعة على قراءة سورة الفاتحة مرة وقراءة
سورة اُخرى ، بأن يقرأ بعد سورة الفاتحة شيئاً من السورة ـ بشرط أن يكون آية كاملة أو جملة تامة على ـ الأحوط لزوماً ـ ثم يركع فإذا رفع رأسه من الركوع يقرأ جزءاً آخراً من تلك السورة من حيث قطعها ثم يركع ، وهكذا ، ويتم السورة بعد الركوع الرابع ثم يركع ، وكذلك في الركعة الثانية.
ويجوز له التبعيض بأن يأتي بالركعة الأولى على الكيفية الأولى ، ويأتي بالركعة الثانية على الكيفية الاُخرى ، أو بالعكس ، ولها كيفيات أخر لاحاجة إلى ذكرها.
( مسألة 458 ) : يستحب القنوت في صلاة الآيات قبل الركوع الثاني والرابع ، والسادس ، والثامن ، والعاشر ، ويجوز الاكتفاء بقنوت واحد قبل الركوع العاشر.
( مسألة 459 ) : ـ الأحوط وجوباً ـ عدم الاقتصار على قراءة البسملة بعد الحمد في صلاة الآيات كما تقدم في المسألة (299).
( مسألة 460 ) : يجوز الاتيان بصلاة الآيات للخسوف والكسوف جماعة ، كما يجوز أن يؤتى بها فرادى ، ولكن إذا لم يدرك الامام في الركوع الأول من الركعة الأُولى ، أو الركعة الثانية أتى بها فرادى.
( مسألة 461 ) : ما ذكرناه في الصلوات اليومية من الشرائط والمنافيات واحكام الشك والسهو كل ذلك يجري في صلاة الآيات.
( مسألة 462 ) : إذا شك في عدد الركعات في صلاة الآيات ولم يرجح أحد طرفيه على الآخر بطلت صلاته ، وإذا شك في عدد الركوعات لم يعتن به إذا كان بعد تجاوز المحل ، وإلاّ بنى على الأقل وأتى بالمشكوك فيه.
( مسألة 463 ) : إذا علم بالكسوف أو الخسوف ولم يصلّ عصياناً ، أو نسياناً حتى تم الانجلاء وجب عليه القضاء ، بلا فرق بين الكلي والجزئي منهما ـ والأحوط وجوباً ـ الاغتسال قبل قضائها فيما إذا كان كلياً ولم يصلها
عصياناً ، وإذا لم يعلم به حتى تم الانجلاء ، فإن كان الكسوف أو الخسوف كلياً بأن احترق القرص كله وجب القضاء وإلاّ فلا ، والأحوط الأولى الاتيان بها في غير الكسوفين ، سواء أعلم بحدوث الموجب حينه ، أم لم يعلم به.
( مسألة 464 ) : لا تصح صلاة الآيات من الحائض والنفساء والأحوط الأولى أن تقضياها بعد طهرهما.
( مسألة 465 ) : إذا اشتغلت ذمة المكلف بصلاة الآيات وبالفريضة اليومية ، تخير في تقديم ايتهما شاء إن وسعهما الوقت ، وإن وسع إحداهما دون الاَُخرى قدّم المضيَّق ثم أتى بالموسَّع ، وإن ضاق وقتهما قدم اليومية ، وإذا اعتقد سعة وقت صلاة الآيات فشرع في اليومية ، فانكشف ضيق وقتها قطع اليومية وأتى بالآيات ، وإذا اعتقد سعة وقت اليومية فشرع في صلاة الآيات فانكشف ضيق وقت اليومية قطعها وأتى باليومية وعاد إلى صلاة الآية من محل القطع إذا لم يقع منه مناف غير الفصل باليومية.

ساقيه
09-21-2005, 07:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد


بارك الله فيكم اخي الفاضل ابو آمنة وجزيت خيراً على التذكير

اللهم نورقلبه بمحبة آل محمد

نسألكم الدعاء

فدائية
09-21-2005, 01:12 PM
مشكور اخي العزيز ابو امنه على التبيه والتذكير
وجزاك الله خيرا
تحيااااااااااااااااتي

النخلي
09-21-2005, 01:31 PM
شكرا لك مولاى ابو امنه

قطر الندى
09-21-2005, 07:59 PM
مشكور اخي العزيز ابو امنه على التنبيه والتذكير

وجزاك الله خيرا

ابو آمنة
09-21-2005, 11:53 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد
خادم وممنون لكم موالي أبو آمنة
أنتم تاج راسي ولي شرف خدمتكم

حزين الزهراء
09-22-2005, 02:46 AM
موفقين أخي : ابو آمنة لكل خير من المولى

سرمد
09-30-2005, 11:49 AM
الله يوفقكم

ابو آمنة
09-30-2005, 01:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد
مولاي العزيز حزين الزهراء
ومولاي العزيز السرمد

موفقين لكل خير
خادمكم ابو آمنة

إبن العوالي
10-03-2005, 12:53 AM
مشكور اخي العزيز ابو امنه على التنبيه والتذكير

وجزاك الله خيرا

إبن العوالي

fa6mia
10-04-2005, 10:20 PM
بارك الله فيك اخي على التنبيه و لكن ما حكم من يعلم ان هناك صلاة يجب القيام بها في هذا اليوم؟؟

فعني مثلا لم انتبه للتنبيه و لم اصلي فما الحكم و ما الذي علي القيام به؟؟
ارجو افادتي في هذا الموضوع
و جزاكم الله الف خير ان شاء الله
و تقبل الله منا و منكم اعمالنا ان شاء الله