المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محنة الأكثرية في العراق


شبكة الرفيعة
09-21-2005, 12:17 PM
السلام عليكم يا ابناء مدينة الرسول

http://www.daraloloum.com/update2005-5/images/151.jpg

تأليف:ناصر حسين الأسدي

الغلاف: (278) صفحة من القطع الكبير مقدمة و(7) فصول وملاحق
الطبعة: الأولى

الناشر: دار العلوم للتحقيق والطباعة والنشر و التوزيع

تاريخ النشر :1426هـ - 2005 م


صفحات قاتمة من ملف الطائفية السياسية

تميز العراق عن غيره من البلدان بميزات جعلته فريداً بين بلدان العالم اليوم، فقد حباه الله تعالى بموقع جغرافي فريد في قلب العالم تقريباً، فهو يصل الشرق بالغرب ويربط بين ثلاث من قارات العالم، آسيا وأفريقيا وأوروبا، كما يحتل مركز القلب من العالم الإسلامي، وأما من الناحية الاقتصادية فإن العراق يختزن في أراضيه ثروة معدنية هائلة من النفط والكبريت والغاز الطبيعي.

... كان العراق مهدأً لأقدم الحضارات في العالم، وأكثرها تطوراً ونتاجاً على طول التاريخ، كما كان العراق مهبط الأنبياء (عليه السلام) ومستقر الأئمة والأولياء ومرقد الأئمة المعصومين الأطهار (عليهم السلام) ومركزاً تنتشر فيه مختلف المقدسات الدينية لمختلف الأديان والطوائف.

لكن مما يؤسف له أن العراق كان ولا يزال مسرحاً دائماً للحروب والقتال لا بين أهله، وإنما كانت الدول العظمى تجعل من العراق ساحة لحل مشاكلها فيما بينها، فتشعل الحرب وتجري فصولها في العراق فيكون العراق وأهله مادة هذه الحرب فما كان يدور بين الدولة العثمانية والدولة الفارسية من معارك وحروب خير دليل ساطع على ذلك.

ومن (المقدمة) نقرأ:

إن العراق سنام العروبة، ومفخرة الإسلام بما يضم من مقدسات وتاريخ، وحضارة، وموقعية استراتيجية.

وكان هذا الوطن الغالي الجريح يئن تحت وطأة أنظمة قاسية لا تعرف للرحمة والإنسانية معنى..

وإن من أهم الأسباب التي أودت بالعراق هي: الطائفية السياسية المتجذرة في أرض وأوصال هذا الوطن.

إن الديمقراطية، والتعددية، والفيدرالية، والحريات، وما شابه ذلك لا تعالج.. أزمة الطائفية السياسية لعمق جذورها واستحكامها وأن الذي يعالجها هو... الاتفاق بين كل الجهات على حله..

ومن الفصل الثاني (دورات الإحصاء السكاني..) وضمن عنوان (وثيقة تاريخية لـ(المس بيل) تعترف بالاكثرية نقرأ:

كنت مشغولة في الأسبوع الماضي حول قانون الانتخابات الذي عرض يوم الاثنين على مجلس الوزراء، وقد عارض المجلس تمثيل العشائر لأن ذلك يعني – كما أخبرني عبد المجيد الشاوي – بحق بأن أكثرية العشائر شيعية مما يعني أن الشيعة سيسطرون على المجلس، ولهذا لم تسمح الدولة العثمانية بتمثيل الشيعة مطلقاً سواء كانوا من العشائر أم من أبناء المدن، وفي اليوم الثاني زارني ساسون أفندي وداوود يوسفاني وأبدا ذلك.

رسالة في 18 كانون الأول منه المس بيل 1920 النص الإنكليزي: ج2 ص579.

ومن الفصل السادس (تحكيم الأكثرية استجابة لمنطق العقل والشرع والديمقراطية..) وضمن محور (وأمرهم شورى بينهم) نقرأ:

إن من لوازم (الشورى) الأخذ بالأكثرية، وإلا تفقد (الشورى) معناها ومصداقيتها وتتحول إلى استبداد.. إن تقديم رأي الأكثرية هو من مستلزمات المشورة المقررة في الكتاب والسنة والإجماع والعقل[1].

ومن محور (رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ومبدأ الأكثرية) نقرأ:

كان رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ملتزماً بمبدأ الأكثرية لو لم تخالف نصاً، حتى لو انعقدت مخالفة لرأيه (صلى الله عليه وآله وسلم) ومن الأحداث الجسام في تاريخ الإسلام التي استشار فيها الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) أصحابه وأخذ بأكثريتهم المعارضة لرأيه:

في غزوة أحد كان رأيه (صلى الله عليه وآله وسلم) من حصار كان عدم الخروج من المدينة المنورة مرجحاً التحصين فيها وتبّين بعد الحرب أن المصلحة والصواب كان في البقاء في المدينة ولكن رغم ذلك خرج الرسول من المدينة لكون الأكثرية أيدت ذلك فتحمل (صلى الله عليه وآله وسلم) تلك المصائب.

فدائية
09-21-2005, 02:21 PM
مشكور شبكة الرفيعة
على ما قدمته لنا
من كتاب لمحنة العراق والعراقيين
المؤمنين المبتلين الصابرين
والراضين بقضاء الله وقدره

شكر الله سعي سيدنا الاسدي على تأليفه
وزاده الله بصيرة في دينه

تحياتي

شبكة الرفيعة
09-21-2005, 02:51 PM
السلام عليكم واسعدالله يومكِ أخيتي

يثلج قلبي وضع المفيد من اصدارات

مع تحيات
شبكة الرفيعة

زهرة البنفسج
02-02-2006, 05:59 PM
يعطيك العافيه ياالشبكة الرفيعه