المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عزوا النبي صلى الله عليه وآله بعمه الحمزة عليه السلام ... أيهاالمؤمنون


أبو ميثم
11-24-2004, 05:00 PM
بسم الله .. اللهم صل على محمد وآل محمد

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .


تمر علينا في هذا الشهر ذكرى معركة أ ُحد والتي صارت بها حوادث مؤلمة منها تفكير المسلمين بالغنائم وعصيانهم لأمر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .. وإصابة رباعية النبي صلى الله عليه وآله وسلم ونزول دمه الشريف وغيره .,... وأهم من هذا كله استشهاد سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب ...

فبعد انتهاء المعركة يرسل النبي صلى الله عليه وآله وسلم أصحابه لتقصي أخبار من لم يراهم فأتت أخبارهم كلهم إلا عمه الحمزة ,,, فكلما يرسل أحداً لايرجع لأنهم لا يريدون إفجاع النبي صلى الله عليه وآله وسلم بهذا الخبر الأليم ومنهم الإمام علي عليه السلام .... حتى ذهب النبي صلى الله عليه وآله وسلم ... ورأى ما رأى

رأى عمه وقد فعلت به ما فعلت تلك اللعينة هند آكلة الأكباد وقد مثلت بسيدنا الحمزة فقطعت أذنيه وأنفه ومذاكيره وجعلتها قلادة في عنقها وأخرجت كبده الطاهرة تريد أكلها ولكن يأبى الله أن تدخل قطعة طاهرة من هذا الرجل العظيم النار بسبب هذه اللعينة


لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم


عظم الله لك الأجر يا رسول الله ... عظم الله الأجر لأهل البيت عليهم السلام

عظم الله لكم الأجر يا صاحب العصر والزمان

عظم الله لكم الأجر أيها المؤمنون والمؤمنات

قطر الندى
11-24-2004, 06:42 PM
جزاك الله خيرا ياأخي العزيز فموضوعك رائع جدا

أبو ميثم
11-25-2004, 03:27 PM
السلام على عم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم .... لقد كتبت الموضوع لنقدم العزاء لأه البيت عليهم السلام بعمهم الحمزة ,,,, ولكن لم أرى أحداً من الإخوة والمؤمنات دخل للموضوع سوى الأخت قطر الندى وقالت كلمة شكر ولم ترد على الموضوع نفسه ..

أقدر لكِ دخولك أختي الفاضلة وردك .. ولكن مع احترامي لكِ فأنا لم أكتب الموضوع كي يقال لي شكرا والموضوع جميل ... وأتمنى أن لا تأخذي بخاطركِ من هذا الكلام ,,, فهذا من حرقة القلب وعموما أنتِ أفضل ممن لم يدخل للموضوع ..... على كل حال .




أختم هذا الموضوع .... بقول::::

أن نساء بني هاشم أتوا إلى المعركة عندما سمعوا بخبر وفاة النبي صلى الله عليه وآل وسلم الخبر الكاذب ,,, وعندما علم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بقدومهن وهو عند عمه الحمزة أمر بأن تأتي السيدة فاطمة الزهراء عليه السلام ،،،،، وأن لا يسمحوا لعمته صفيه بأن ترى أخاها الحمزة وهو على هذه الحالة !!!!!!!!

يا رسول الله ... أترضى أن يمنع ابنتك السيدة زينب عليها السلام عن أخيها الحسين عليه السلام الشمر اللعين .... ليس مواساة لها ,, بل احتقارا وجبروتاً

ولكن لا مثل يوم الطفوف *** بيوم نائبة في الزمن

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .. إنا لله وإنا إليه راجعون .

اللهم صل على محمد وآل محمد .. وعجل فرجهم وسهل مخرجهم

اللهم العن أعداء آل محمد .. شافي يا رب مرضانا وارحم موتانا

إلى أرواح المؤمنين الفاتحة مع الصلوات ..

نور الامل
11-25-2004, 05:46 PM
حمزة بن عبد المطلب ( عليه السلام )
عمُّ النبي ( صلى الله عليه وآله )

إسمه ونسبه :حمزة بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف .

ولادته :ولد حمزة قبل ولادة النبي ( صلى الله عليه وآله ) بسنتين ، وقيل : بأربع سنوات .

إسلامه :أسلم في السنة الثانية من البعثة ، وقيل بأربع سنين .

سيرته وجهاده :روي أن حمزة بن عبد المطلب كان أخاً لرسول الله ( صلى الله عليه وآله ) من الرضاعة .

وبعد أن أعلن حمزة إسلامه هاجر مع النبي ( صلى الله عليه وآله ) إلى المدينة المنورة ، وكان الرسول ( صلى الله عليه وآله ) قد آخى بينه وبين زيد بن حارثة .

وروي أن أول لواء عقده الرسول ( صلى الله عليه وآله ) في المدينة كان لحمزة ، إذ بعثه في سريَّة من ثلاثين راكباً لإعتراض قافلة فريش التي كانت قادمة في ثلاثمِائة راكب من الشام بقيادة أبي جهل ، ولم يقع قتال بين الطرفين ، فعادت سريَّة حمزة إلى المدينة .

وكذلك حمل حمزة في السنة الأولى من الهجرة لواء رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) في غزوة بواط ، والأبواء ، وبني قينقاع .

وبالغ حمزة في نصرة النبي ( صلى الله عليه وآله ) في معركة بدر الكبرى ، وأبلى فيها بلاءً حسناً ، وقَتَل فيها سبعة من صناديد قريش .

قصة شهادته :

شهد حمزة بن عبد المطلب معركة أُحُد ، وله فيها صولات مشهودة .

ولأنه قَتَل في بدر صناديد العرب فقد ترك اللوعة والأسى في قلوب مشركي مكة ، فأضمروا له الكيد وأخذوا ينتهزون الفُرَص للانتقام منه .

وكانت هنذه بنت عتبة قد بعثت إلى وحشي بن حرب قبل معركة أُحُد ، وكان عبداً من أهل الحبشة .

فأغرته بالأموال إن هو قتل حمزة ، وذلك طلباً لثأر أبيها وأخيها اللذان قُتلا ببدر .

وكان وحشي مشهوراً برمي الحربة ، ولم تكن العرب آنذاك تعرف هذا السلاح الذي كان خاصاً بأهل الحبشة .

وتُسمى هذه الحربة عند العرب بـ ( المزراق ) ، وهي : عبارة عن رمح قصير .

فقال وحشي وهو في أرض أُحُد : إني والله لأنظر إلى حمزة وهو يهذ الناس بسيفه ، ما يلقى شيئاً يمر به إلا قتله .

فهززتُ حربتي ودفعتها عليه ، فوقعت في ثنته [ أسفل بطنه ] ، فخرَّ صريعاً ثم تنحَّيت عن العسكر .

بعد أن بلغ هند عليها اللعن والعذاب مقتل حمزة ( عليه السلام ) جاءت فَبَقَرَتْ كبدَهُ فَلاكَتْه ، فلم تستطع أن تَسِيغَه فَلَفِظَتْه .

ولما انتهت المعركة وُجد حمزة ( عليه السلام ) ببطن الوادي من الجبل وقد مُثِّل به .

وعندما رآه النبي ( صلى الله عليه وآله ) بكى ثم قال : لن أُصاب بمثلك ، ما وقفتُ موقفاً قَطّ أَغْيَظُ عَليَّ من هذا الموقف ، وأمر ( صلى الله عليه وآله ) به فدُفِن .

وكانت شهادته ( عليه السلام ) في السنة الثالثة للهجرة النبوية المشرِّفة ، وقد رثاه النبي ( صلى الله عليه وآله ) بكلمات مؤثرة ، منها :

( يا عمَّ رسولِ الله ، وأسدَ الله ، وأسدَ رسولِ الله ، يا حمزةَ ، يا فاعل الخيراتِ ، يا حمزة ، يا كاشف الكُرُبَاتِ ، يا حمزة ، يا ذابّاً يا مَانِعاً عن وجه رسول الله )

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا عَمَّ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خَيْرَ الشُّهَداءِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَسَدَ اللهِ وَاَسَدَ رَسُولِهِ،



عظم الله اجورنا واجوركم ذكرى استشهاد عم النبي حمزة بن عبد المطلب ..
ويعز والله على رسوله صلى الله عليه وآله ماجرى على اهل بيته وابنته الزهراء سلام الله عليها من حرق بابها وعصرها بين الباب والجدار وبعدها مصيبة امير المؤمنين وابنائه وخصوصاً صاحب الدمعة الساكبة والمصيبة الراتبه سريع الدمعة الامام الحين روحي وارواح العالمين له الفداء ,, ، ولكن لانقول سوى انا لله وإنا اليه راجعون ..

"وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون "



عظم الله لك الأجر يا رسول الله ... عظم الله الأجر لأهل البيت عليهم السلام

عظم الله لكم الأجر يا صاحب العصر والزمان..



احسنتم اخي متيم باسم.. ولاحرمنا الله من مشاركاتكم المباركة ..


تحياتي..

أبو ميثم
11-25-2004, 11:28 PM
تقبل الله منكم أختي نور الأمل .... وعظم الله لكم الأجر

أثابكِ الله على ما كتبتيه من كلمات


والسلام على سيد الشهداء وأسد الله وأسد رسوله




إنا لله وإنا إليه راجعون

المفيد
11-26-2004, 12:07 AM
لمذا عندما اذكر سيد الشهداء الحمزة الا وانقبض قلبي حزنا لمقتله على ايدي الظلمة وحشي وخالد ابن الوليد لعنة الله عليهم

اتعرفون لماذا

اقسم ثم اقسم
ثم اقسم بالله العظيم وباسمه الذي اختصه رسوله واهل البيت عليهم السلام
واقسم بظلع مولاتي الزهراء وبدم الامير وراس الحسين وكبد الحسن

اني ما ذهبت اليه في حاجة الا ولبى حاجتي بعون الله وقوته

وكل ما تشرفت بزيارته زال عني هم الدنيا الفانية وتذكرت مصابي فصغر في عيني

يا حمزة يات عم رسول الله يا سيد الشهداء يا سيدي ومولاي اني جئتك من شقة بعيدة
فانظر الي فان بيني وبين الله ذنوب لا ياتي عليها احد سواك

السلام على رسول الله السلام على اهل بيت النبوة ومؤل الرسالة ومختلف الملائكة وخزاتن العلم

عظم الله لكم الجر سادتي
وحشرنا الله معكم في مستقر داره

عظم الله لكم الاجر اخواني الموالين

مالك الأشتر
11-26-2004, 12:03 PM
السلام عليك يا أسد الله وأسد رسوله

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
عظم الله لك الأجر يا رسول الله ... عظم الله الأجر لأهل البيت عليهم السلام

عظم الله لكم الأجر يا صاحب العصر والزمان

عظم الله لكم الأجر أيها المؤمنون والمؤمنات

أبو ميثم
11-26-2004, 10:13 PM
عظم الله لكم الأجر إخواني المؤمنين ....

أصبت أخي المفيد .... سيدنا الحمزة يكفيه أنه عم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ..... وفعل ما فعل من أجل إحياء الإسلام ورفع رايته



فلعنة الله على من قتله ومن تسبب بذلك ... ومن رضي بذلك

عاشق الأمير
11-28-2004, 10:03 AM
السلام عليك يا أسد الله وأسد رسوله

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
عظم الله لك الأجر يا رسول الله ... عظم الله الأجر لأهل البيت عليهم السلام

عظم الله لكم الأجر يا صاحب العصر والزمان

عظم الله لكم الأجر أيها المؤمنون والمؤمنات



قصة تذكرتها عندما قرأت الموضوع:

كان أحد المؤمنين يترزق الله على سيارته "ونيت" ففي ذات يوم كان عدد الركاب كبير فأركب طفلة في الأمام فتلبشوه رجال الهيئة وحكموا عليه بالجلد أمام الناس وأعطوه موعدًا وهذا المؤمن لديه أبناء وبنات وعائلة فأخبر والده فقال له لا تذهب لهذا الموعد وبعد فترة اتصلوا به وحددوا معه موعدًا آخر فقال له أبوه أنخاف ونقلق وعم رسول الله صلى الله عليه وآله موجود فلا تذهب غدًا ولما جاء آخر الليل ذهب والدي هذا المؤمن إلى سيد الشهداء ، فلم يُطلب هذا الشاب إلى الآن منذ أكثر من 5-7 سنوات. .. أوصيناكم الدعاء.

المفيد
11-28-2004, 01:20 PM
اللهم صلي على محمد وآل محمد

أبو ميثم
11-28-2004, 01:31 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد


السلام على الحمزة الشهم ...

اللهم ارزقنا زيارته وشفاعته

بنـ الحسين ـت
11-28-2004, 02:39 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليك يا أسد الله وأسد رسوله

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
عظم الله لك الأجر يا رسول الله ... عظم الله الأجر لأهل البيت عليهم السلام

عظم الله لكم الأجر يا صاحب العصر والزمان

عظم الله لكم الأجر أيها المؤمنون والمؤمنات
ولعن الله اعداء اهل البيت والاسلام في كل زمان ومكان

نبع الحياة
11-28-2004, 02:47 PM
السلام عليك يا أسد الله وأسد رسوله

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
عظم الله لك الأجر يا رسول الله ... عظم الله الأجر لأهل البيت عليهم السلام

عظم الله لكم الأجر يا صاحب العصر والزمان

عظم الله لكم الأجر أيها المؤمنون والمؤمنات

عِقدالــولاء
11-29-2004, 04:22 AM
عظم الله لك الأجر يا رسول الله ... عظم الله الأجر لأهل البيت عليهم السلام

عظم الله لكم الأجر يا صاحب العصر والزمان

عظم الله لكم الأجر أيها المؤمنون والمؤمنات

في هذه الذكرى الأليمه


الســـــــلام عليك ياأسد الله وأسد رســـــــــوله

عاشقة14 قمر
11-29-2004, 06:07 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليك يا أسد الله وأسد رسوله

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
عظم الله لك الأجر يا رسول الله ... عظم الله الأجر لأهل البيت عليهم السلام

عظم الله لكم الأجر يا صاحب العصر والزمان

عظم الله لكم الأجر أيها المؤمنون والمؤمنات
ولعن الله اعداء اهل البيت والاسلام في كل زمان ومكان

شخص
11-29-2004, 06:24 PM
عظم الله لك الاجر يا رسول الله
عظم الله لك الاجر يا فاطمة الزهراء
عظم الله لكم الاجر ائمتي وسادتي وشفعائي
بأسد الله..حمزة
ونسائل الله حسن الخاتمة
أوصيناكم الدعاء اخواني