المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحبيب الغائب.. وحديث القلب الحزين!


بنـ الحسين ـت
11-28-2004, 04:46 PM
أيا حبيباً للقلب.. احترق القلب شوقاً إليك... M -h}أفلا تظهر؟.. فلك في القلب حرقة وشوقاً يناجيك باسمك.. لقد سال دم القلب على غيابك أفلا تظهر؟.. زمان طويل وأنت غائب عنا ونحن لك منتظرون.. فأنت بيد ترفع سيفاً لتقيم به الحق وبيد أخرى ترفع راية سقطت يوم الطفوف من يدي بطل همام لتأخذ له بثأره.. ذلك الثأر الذي يلهب في القلوب.. ثأر لسبط طه الذي بقيت ذكراه على مدى الزمان مخلدة. وبحبه سالت دموع من عيون محبيه.. وباسمه يلهج عند كل شربة من الماء عاشقوه.. فله في القلب حب يحار العقل في وصفه ويصعب على الناس فهمه.

ألا يا أيها القلب الذي تبكي دماً.. ما الذي جرى حتى تبكي هذا الدم.. أسألك يا قلبي ما الذي جرى حتى تبكي هذا الدم.. أسألك يا قلبي ما الذي جرى لك فأنت في ريعان شبابك وأمامك دنيا مليئة بالسعادة.. دنيا تستطيع أن تعيشها مثلما عاشتها القلوب.. فيرد قلبي قائلاً: كيف أسعد في دنيا خلت من أخلائي!! فأنا الذي عشقت أقماراً ولن أتركهم ولو سقيت الدم بالفم.. أين أنا وأين هم؟!.. هم أجساد تحت الثرى وقبابهم تعانق السماء.. وأنا الخطايا والذنوب.. قبورهم في كل مكان وحرمت من زيارتهم وأنا أشتعل بعشقهم وأحترق بحبي لهم.. فلكم أتمنى أن أعانق قبورهم بقلب مليء بالشوق والألم فمتى يا أخلائي.. متى يحين وقت اللقاء فلقد طال عليّ النوى وكثرت عليّ الآلام.

بنت الحسين

نور الامل
11-28-2004, 06:39 PM
متى يحين وقت اللقاء فلقد طال عليّ النوى وكثرت عليّ الآلام...


احسنتم اوخية بنت الحسين على هذه الكلمات العذبة بارك الله فيكم


تحياتي

بنـ الحسين ـت
11-30-2004, 03:42 PM
مشكوره اختي نور الامل على المرور
وجزاك الله خير الجزاء

عاشق الأمير
11-30-2004, 03:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

متى يحين وقت اللقاء فلقد طال عليّ النوى وكثرت عليّ الآلام...


احسنتم اوخية بنت الحسين على هذه الكلمات العذبة بارك الله فيكم


والله ثم والله ثم والله أحسست بدموعي وكادت أن تهطل ولو طال المقال لهطلت لأنك أختي قلتِ أو كتبتِ ما يخالج شعور كل مؤمنٍ ومؤمنة فجزاك الله عنا ألف خير ... يـــــــــــــاصـــــ الزمان ـــاحب

بنـ الحسين ـت
11-30-2004, 04:35 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
مشكور اخي
و لك خير الجزاء انشاء الله على مشاعرك الصادقه
وجعلنا الله واياك وجميع الؤمنون ممن يرزقنا زيالرة
الائمه في كل مكان ونننال شفاعتهم