المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزيارة المنسوبة للإمام الحجة (عج) لشهداء الفتح الحسيني


عمار ابو الحسين
02-06-2006, 03:14 AM
شهداء الفتح الحسيني
الزيارة المنسوبة للإمام الحجة (عج) والتي تحتوي
على أسماء شهداء كربلاء جاء في كتاب إقبال الأعمال للسيد ابن طاووس الحسني
فيما نذكره من زيارة الشهداء في يوم عاشوراء
بسم اللّه الرحمن الرحيم
إذا أردت زيارة الشهداء رضوان اللّه عليهم فقف عند رجلي الحسين (ع) وهو قبر علي بن الحسين (ص) ، فاستقبل القبلة بوجهك ،فإنّ هناك حومةالشهداء (ع)، وأوم وأشر إلى علي بن الحسين(ع ) وقل
السَّلامُ عَلى علي بن الحسين(ع )
السَّلامُ عَلَيكَ يا أوَّلَ قَتيلٍ من نَسْلِ خير سّليلٍ من سُلالةِ إبراهيمَ الخَليلِ صلّى اللّهُ عليكَ وَعَلى أبيكَ إذ قال فيكَ قَتَلَ اللّهُ قَوْماً قَتَلُوك ، يا بُنيَّ ما أجْرَأهم عَلى الرّحمانِ وَعَلى انتِهاكِ حُرمةِ الرَّسُول عَلَى الدُّنيا بَعْدَكَ العَفا كأنَّي بِكَ بَيْنَ يديهِ ماثلاً وللكافرينَ قائلاً
أنَا عليُّ بنُ الحُسينِ بنِ عَلـــيَّ .. نَحْنُ وَبَيْتُ اللّهِ أولى بالنَّبيِّ
أطعَنُكُمْ بالرُّمْحِ حتّى يَنثَني .. اضرِبُكمْ بالسَّيفِ أحميِ عنْ أبي
ضرْبَ غلام هاشِمِيِّ عرَبـــــــــي واللّهِ لا يَحْكُمُ فِينا ابنُ الدِّعيِّ
حتى قَضْيت نَحَبَكَ ، وَلَقيتَ ربَّكَ ، أشهدُ أنَّكَ أوْلى باللّه وبرَسُولهِ وأنَّكَ ابنُ رَسُوله ، وحُجّتِهِ ودَينِهِ وابنُ حُجَّتِهِ وأميِنِه ، حَكَمَ اللّه على قاتِلَكَ مُرَّة بن مُنقذ بن النُّعمانِ العَبْدي لعنهُ اللّه وأخزاهُ ومن شركهُ في قَتْلِكَ ، وكانوا عَليَكَ ظَهيراً أصلاهُمُ اللّه جَهنَّمَ وَساءَتْ مَصيراً ، وجَعَلنا اللّهُ من مُلاقيكَ ومُرافقيكَ ، ومُرافِقِي جدَّكَ وأبيكَ وَعمَّكَ وأخيكَ وأُمّكَ المظلومة وأبرءُ إلى اللّه من أعدائكَ أُولي الجُحُودِ والسلامُ علَيكَ ورَحَمْةُ اللّه وبرَكاتُهُ
السلامُ عَلى عبدِاللّه بنِ الحُسيْنِ ، الطفلِ الرَّضيعِ
المرْميِّ الصَّريعِ المُتشَحّطِ دماً ، المُصَعّدِ دَمُهُ في السَّماءِ ،المذْبُوحِ بالسَّهمِ
في حِجْرِ أبِيهِ لَعنَ اللّهُ راميَهُ حَرمَلةَ بنَ كاهِل الأسَدي وذَويِه
السلامُ عَلى أبي الفضْلِ العَبّاسِ بنِ أمير المُؤمنينَ
المُواسِي أخاهُ بنَفِسهِ الآخِذُ لِغَدهِ منْ أمسِهِ الفادي لَهُ الواقي السّاعي بمائِهِ المْقطُوعَهِ يَداهُ ، لَعَنَ اللّهُ قاتِليِهِ يزيدَ بنَ الرّقادِ الحَيْتي وحَكيمَ بن الطفيل الطائي السّلامُ على عبداللّه بنِ أميرالمؤمنينَ
مُبْلَى البلاءِ ، والمُناديِ بالولاءِ في عَرْصَةِ كَرْبلاءِ المَضْروبِ مُقْبلاً ومُدْبِراً لَعنَ اللّهُ قاتِلهُ هانيَ بنَ ثُبيْتِ الحَضْرميِّ .
السّلامُ عَلى جَعْفرَ بنِ أميرالمُؤمنِينَ ، الصّابر بنَفسِه مُحْتَسِباً ، والنائي عَنِ الأوْطانِ مُغْتَرِباً ، المُسْتَسلِمِ للقِتالِ ، المُستْقدمِ للنّزالِ ، المكثُورِ بالرِّجالِ ، لعنَ اللّهُ قاتِلهُ هانيَ بنَ ثُبيتِ الحضْرمي
السَّلامُ على عُثْمانَ بنِ أميرِالمُؤمنِينَ
لَعَن اللّهُ راميِهُ بالسِّهْمِ خَوْليَ بنَ يزيدِ الأصْبَحيِّ الأياديّ الدَّارمي
السَّلامُ على مُحَمَّد بِنْ أمِيرِ المُؤمِنينَ
قَتيلِ الأياديِّ الدارِميِّ ، لَعنهُ اللّهُ وَضاعَفَ عَليهِ العَذابَ الأليمَ وصلّى اللّهُ علَيكَ يا مُحَمّدُ وَعَلى أهلِ بَيْتِكَ الصّابِرينَ
السّلامُ عَلى أبي بَكرِ بنِ الحْسَنِ بنِ عليِّ الزَكَيِّ الوَليِّ ،
المَرْميِّ بِالسّهمِ الرَّديِّ ، لَعَنَ اللّهُ قاتِلَهُ عَبْدَاللّه بِنَ عَقَبةِ الغَنَويِّ
السَّلامُ عَلى عَبْدِ اللّهِ بْنِ الحَسَنِ بنِ عليِّ الزَكيِّ
لَعَنَ اللّهُ قاتِلَهُ وَراميهُ حَرْمَلةَ بنَ كاهِل الأسَديِّ
السّلامُ على القاسِمِ بْنِ الحَسَنِ بْنِ عَليِّ
المْضْرُوبِ عَلى هامَتِهِ الْمَسلُوبِ لامَتُهُ ، حِينَ نادَى الْحُسْنَ عَمَّهُ ، فَجَلى عَليهِ عَمُهُ كالصّقْرِ ، وَهُوَ يَفْحَصُ بِرجلَيهِ التُّرابَ والحُسْنُ يَقُولُ : بُعْداً لِقَومٍ قَتَلُوكَ ، وَمنْ خَصْمُهُمْ يَوْمَ القِيامَةِ جَدُّكَ وَأبوُكَ
ثُمَّ قالَ : عَزَّ واللّهِ عَلى عَمِّكَ أن تَدْعوهُ فَلا يُجيبُكَ ، أوْ أنْ يُجيبَكَ وأنَتَ قَتِيلٌ جَدِيلٌ ، فلا يَنْفَعُكَ ، هذا واللّهِ يَوْمٌ كَثُرَ واتِرُهُ ، وقلَّ ناصِرهُ ، جَعَلنَي اللّهُ مَعَكُما يَوْمَ جَمْعِكُما ، وبوَّأني مُبَوَّأكُما ،وَلَعنَ اللّهُ قاتِلكَ عُمَرَ بنَ سَعدِ بنِ عُروَهَ بن نُفَيْلِ الازَدِيِّ وأَصَلاهُ جَحِيماً وأَعدَّ لَهُ عَذاباً أليِماً .
السَّلامُ عَلى عَوْنِ بنِ عَبداللّهِ بنِ جَعَفر الطَّيَّارِ في الجِنانِ حَليفَ الإيمانِ ، ومُنازلِ الأقرانِ ، النّاصِحِ للرَّحمانِ ، التّالي للْمَثاني وَالقُرانِ ، لَعنَ اللّهُ قاتِلَهُ عَبْدَ اللّه ب‏نْ قُطْبَة البهبهانيِّ .
السّلامُ عَلى مُحَمّدِ بنَ عَبدَ اللّهِ بن جَعْفَرٍ
الشّاهِدِ مَكانَ أبِيِه ، والتّالي لأخِيهِ ، وواقِيهِ ببدَنِه ، لَعنَ اللّهُ قاتِلَهُ عامِر بْنَ نَهْشَل التَّمِيميّ
السّلامُ عَلى جَعْفَرِ بْنَ عَقيلِ لَعَن اللّهُ قاتِلَهُ ورامِيهُ بشْرَ بْنَ خُوطٍ الهَمْدانيَّ
السّلامُ عَلى عَبدِالرَّحمانِ بن عَقيلٍ
لَعَنَ اللّهُ قاتِلَهُ ورامِيهُ عُمَيْرَ بْنَ خالِد بنْ أسدِ الجُهَنيَّ وَلَعنَ اللّهُ قاتِلَهُ عامِرَ بْنِ صَعْصَعةِ ، وقيَل : أسدَ بنَ مالكٍ
السّلام على عُبَيدِاللّهِ بْنِ مُسْلمِ بنَ عَقَيلٍ
لَعَنَ اللّه قاتِلَهُ وَراميَهُ عَمْرُو بن صُبيحِ الصَّيداوي
السّلامُ عَلى مُحْمّدِ بن أبي سَعِيد بْنِ عَقِيلٍ
وَلَعنَ اللّه قاتِلَهُ لَقِيطَ بنَ ناشِرِ الجُهَنيَّ
السّلامُ عَلى سُليْمانَ مَوْلى الحُسْينِ بنِ أمِيِرالمُؤمِنينَ
ولَعَنَ اللّهُ قاتِلَهُ سُليْمانَ بن عُوفِ الحَضْرميَّ
السّلامُ على قارِبٍ مْولى الحُسْينِ بن عَليٍّ
السّلامُ على مُنجِحٍ مَوْلى الحُسيْنِ بن عَليٍّ
السّلامُ جونِ بنِ حَريٍّ مولى أبي ذَرِّ الغَفَارىِّ
السّلامُ على سالِمٍ مَوْلى عامِر بْنِ مسلمٍ
السُلامُ على سَعِيدٍ موْلى عُمَر بْنَ خالِدِ الصَّيداوي
السّلامُ على زَهِر مَوْلى عَمْرو بنَ الحُمِقْ الخُزاعيِّ
السّلامُ على سالِمٍ مَوْلى ابنِ المَدنيَّة الكَلْبي
السّلامُ على شَوْذَب مَوْلى شاكِرٍ
السّلامُ على مَسْلم بْنِ عَوْسَجةِ الأسَدِيِّ
القائلِ للحُسْينِ وَقَدْ أذِنَ لَهُ فىِ الإنصرافِ أنحْنُ نُخَلِّي عَنْكَ وَبِمْ نَعْتَذرُ عِنْدَ اللّهِ مِنَ أداءِ حَقِّكَ ، لا واللّهِ حَتى أكِسرَ في صُدُورِهم رُمْحي هذا وأضْربَهُمْ بِسَيفي ما ثَبَتَ قائِمهُ في يَدي ولا أُفارقكَ وَلَو لَمْ يَكُنْ مَعِي سِلاحٌ أقاتِلَهم به لَقَذْفتهم بالحِجارةِ ولم أُفارقك حتّى أموُتَ مَعكَ ، وكُنْتُ أوَّلَ مَنْ شرى نَفسَه ، وأوَّل شهيدٍ شَهدَ اللّه وقضى نحبَهُ برَبِّ الكَعْبَةَ ، شكر اللّه اُستَقْدامكَ ومُواساتَكَ إمامكَ ، اذا مشى اليكَ وأنتَ صريعٌ فقال : يَرْحمكَ اللّه يامُسلم بن عَوسجةَ وقَرأ (فمِنْهُم من قضى نَحَبهُ وَمِنْهم مَنْ يَنْتظر وما بَدَّلُوا تبديلا)
لَعنَ اللّهُ المُشْتَركينَ في قَتلِكَ ، عبد اللّهِ الضّبابي ، وعَبدَاللّه بنَ خشْكارَةِ البجليّ .
السَّلامُ على زُهيرِ بْنِ القَينِ البَجَلي
القائِلِ للحُسينِ وقَدْ اَذِنَ لَهُ في الإنصرافِ لا واللّهِ لا يَكونُ ذلكَ أبداً ، أتْركُ ابنَ رسول اللّهِ اَسيراً في يَدِ الاعْداءِ وأنجُوا لا أرانيَ اللّهُ ذلكَ اليومَ
السّلامُ على حَبِيبِ بنِ مَظاهِرِ الأسَدي
السّلامُ على الحُرِّ بنِ يزيد الرِّياحيِّ
السّلامُ على عَمْرُو بن قرظةِ الانَصاريِّ
السّلامُ على سَعْدِ بنِ عَبْداللّهِ الحَنَفيِّ
القائِلِ للحُسينِ وقدْ أذِنَ لهُ في الإنصراف لا واللّهِ لا نُخَلّيكَ حتّى يَعْلمَ اللّهُ إنّا
قَدْ حَفِظنا غَيْبةَ رسول‏اللّهِ صلى اللّه عليه وآلهِ فيكَ ، واللّهِ لو أعْلمُ أنّي أُقتلُ ثّمَ أحْيا ثُمَّ أُحَرق ثُمَّ أذْرى ، وَيُفَعل بي ذلِكَ سَبعينَ مَرَّةً ما فارقْتُك ، حتّى ألْقى حِمامي دُونكَ ، وَكَيفَ لا أفعَلُ ذلِكَ وإنّما هِيَ مَوْتةٌ أو قَتْلةٌ واحِدةٌ ، ثمّ هي بَعدها الكرامةُ التي لا إنقضاء لها أبداً ، فقدْ لقيتَ حِمامكَ ، وواسيتَ إمامك ، وَلَقيت
مِنَ اللّهِ الكرامةَ في دار المُقامةِ ، حَشَرنا اللّهُ معكُم في المُستشهدين وَرَزقَنا مُرافقَتكُم في أعلى عِلَّينَ
السّلامُ على بِشرْ بن عُمرَ الحَضْرَميِّ
شَكَر اللّهُ لَكَ قَوْلكَ للحُسينِ ، وَقدْ اذِنَ لكَ في الإنصرافِ أكَلتْني إذنْ السِّباعُ حَيّاً إنْ فارقْتُكَ وأسألُ عَنْكَ الرُّكبانَ وأخذُلُكَ مَعَ قِلِّةِ الأعوان لا يكُونُ هذا أبداً
السّلامُ على يَزيدِ بنِ حُصَيْنِ الهَمْدانيِّ المَشْرقيِّ القاريِّ المُجدِّلِ بالمَشرقيِّ
السّلامُ على عُمَرَ بنِ أبي كَعْبِ الأنصاريِّ
السّلامُ على نَعِيمِ بنِ العِجْلان الأنصاريِّ السّلام على عَبدِ اللّه بنِ عُمَيرِ الكَلْبيِّ
السّلامُ على نافِعِ بْنَ هِلالِ بنِ نافِعِ البِجَليِّ المُراديِّ
السّلامُ على أنسَ بنِ كاهِلِ الأسَديِّ
السّلامُ على قَيْسِ بنِ مُسْهِرِ الصّيداويِّ
السّلام على عَبدِ اللّه وعبدِالرّحمانِ ابني عُرْوَة حَرّاق بنِ الغَفاريَّينْ.
السّلامُ على شَبيب بن عَبدِ اللّهِ النّهْشلي
السّلامُ على الحَجاجِ بن يزَيدِ السّعدي
السّلامُ على قاسِط وكَرش ابْنَي ظُهيَرِ التّغْلِبِيَّين
السّلامُ على كنانَة بنِ عَتيق
السّلامُ على ضرغامَةِ بن مالكٍ
السّلامُ على حَويَّ بن مالِكَ الضَّبُعيِّ
السّلامُ على عُمَرَ بنْ ضُبيْعَةِ الضَّبُعيِّ
السّلامُ على زَيْدِ بنِ ثُبيْتِ القَيْسِي
السّلام على عَبدِاللّهِ ، وعُبيْدِاللّه ، ابْنَي يَزيدِ بنِ ثُبيتِ القَيسيَّ
السّلامُ على عامِرِ بنِ مسلمٍ
السّلامُ على قَعْنَبِ بنِ عَمْروٍ التّمْريِّ
السّلامُ على عامِر بنِ مسلِمٍ
السّلامُ على سيفِ بنِ مالكٍ .
السّلامُ على زُهَيْرِ بنِ بِشرِ الخَثْعَميِّ
السّلامُ على زيدِ بنِ مَعْقلِ الجُعَفيِّ .
السّلامُ على الحَجاجِ بنِ مَسْروقِ الجُعْفيِّ
السّلامُ على مَسعُودِ بنِ الحَجَاجِ وَابِنهِ
السّلامُ على مَجْمَع بنِ عَبداللّه العائِذيِّ
السّلامُ على عَمَار بنِ حَسّان بنِ شُريحِ الطائي
السّلامُ حَيّانِ بن الحارثِ السّلْمانيِّ الازديِّ
السّلامُ على جُندَبِ بنِ حَجْرِ الخَوْلانيِّ
السّلامُ على عُمَرَ بنِ خالِدِ الصّيداوي
السّلامُ على يزيدِ بنِ زيادِ بنِ المُهاجرِ الكنْدي
السّلامُ على جَبَلةِ بنِ عَليِّ الشّيْباني
السّلامُ على أسلَمِ بنِ كثيرِ الازُدي الاعَرجِ
السّلامُ على عُمرِو بنِ الحُمق الخُزاعي
السّلامُ على زُهَيرِ بنِ سُليمِ الازُديِّ
السّلامُ على قاسِمِ بن حَبِيبِ الازُديِّ
السّلامُ على عُمَرَ بن جُنْدبِ الحضرميِّ
السّلامُ على أبي ثَمامَةِ عُمَرَ بنِ عَبدِ اللّه الصّائدي
السّلامُ على حنظلة بن أسعدِ الشّبامِي
السّلامُ على عبدالرحمانِ بن عبداللّه بن ا لكَدِرِ الارْحَبي . السّلامُ على عابِس بن شَبيبِ الشّاكريِّ
السّلامُ على شبِيبِ بن الحارِثِ بن سِريعٍ
السّلامُ على مالِكِ بنِ عَبدِ بن سَريعٍ
السّلامُ على المأسُورِ سَوّر بن أبي حِمْير الفهْمِي الهَمْداني
السّلامُ على المُرثّث مَعَهُ عَمْرُ بنِ عبداللّه الجَنْدعيِّ .
السّلامُ على عمار بن أبي سلامة الهمدانيِّ
السّلامُ عَليكُمْ يا خَيْرَ أنصارٍ ،
السّلامُ عَلَيْكُمْ بما صَبرتُمْ
فَنِعْمَ عُقبى الدّار ، بَوَّأكُمْ اللّهُ مُبَوَّءَ الاَبرارِ
أشهدُ لَقْد كَشَفَ اللّهُ لَكُمُ الغِطاءَ ومَهَّدَ لَكُمُ الوطاءَ ، وأجزلَ لكُمُ العَطاءَ ، وكُنتمْ عَنِ الحَقِّ غَيرَ بِطاءٍ ، وأنْتُمْ لَنا فُرَطاءُ ، ونَحْنُ لَكُمُ خُلطاءُ في دارِ البَقاءِ ، والسّلامُ عَلَيْكُم ورَحَمْةُ اللّهِ وَبَرَكاتُهُ.

بنت التقوى
02-07-2006, 11:26 AM
السلام عليك ياحبيبي ومولي يااااااااااصاحب الزمان

ساعد الله قلبك الطاهر بهذا المصاب الجلل

وأعننا الله على أن نكون من أنصارك وأعوانك والذبين عن حرمة الأسلام بين يديك

والسلام عليك مابقي الليل والنهار وعلى أباك الطاهرين ولا سيما

جدك الحسين وأنصاره جميعاً

عمار ابو الحسين
02-08-2006, 02:54 AM
السلام عليك ياحبيبي ومولي يااااااااااصاحب الزمان

ساعد الله قلبك الطاهر بهذا المصاب الجلل

أحسنتم ي النبع الحنون وعظم الله لكم الاجر

محبة الحسين
02-08-2006, 10:47 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليك ياحبيبي ومولي يااااااااااصاحب الزمان

ساعد الله قلبك الطاهر بهذا المصاب الجلل ..

مشكور مولاي بارك الله فيكم ..

تحياتي

ابو آمنة
02-08-2006, 12:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد واهلك عدو آل محمد
السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
أعظم الله لك الأجر يا زهراء
في ميزان حسناتك مولاي العزيز
إخواني أخواتي ... هل تفتح عندكم جميع المنتديات والا فقط هذا المنتدى ؟
أرجو أن تجيبوني
خادمكم ابو آمنة

عمار ابو الحسين
02-09-2006, 04:15 AM
عظم الله لكم الاجر محبة الحسين وابو آمنة ولا حرمنا الله من دعائكم

الموالي
02-09-2006, 03:18 PM
عظم الله اجوركم


السلام عليكم يا ابطال الصفا وفرسان الهيجاء

عمار ابو الحسين
02-10-2006, 03:59 AM
عظم الله لك الاجر اخي الموالي

قطر الندى
02-10-2006, 01:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليك ياحبيبي ومولي يااااااااااصاحب الزمان

ساعد الله قلبك الطاهر بهذا المصاب الجلل ..

مشكور مولاي بارك الله فيكم ..

تحياتي

عمار ابو الحسين
02-11-2006, 04:33 AM
الشكر والدعاء لقطر الندى وعظم الله لكم الاجر

موفقين

بدور الهواشم
02-13-2006, 08:34 PM
السَّلامُ عَلى علي بن الحسين(ع )
السَّلامُ عَلَيكَ يا أوَّلَ قَتيلٍ من نَسْلِ خير سّليلٍ من سُلالةِ إبراهيمَ الخَليلِ صلّى اللّهُ عليكَ وَعَلى أبيكَ إذ قال فيكَ قَتَلَ اللّهُ قَوْماً قَتَلُوك ، يا بُنيَّ ما أجْرَأهم عَلى الرّحمانِ وَعَلى انتِهاكِ حُرمةِ الرَّسُول عَلَى الدُّنيا بَعْدَكَ العَفا كأنَّي بِكَ بَيْنَ يديهِ ماثلاً وللكافرينَ قائلاً
أنَا عليُّ بنُ الحُسينِ بنِ عَلـــيَّ .. نَحْنُ وَبَيْتُ اللّهِ أولى بالنَّبيِّ
أطعَنُكُمْ بالرُّمْحِ حتّى يَنثَني .. اضرِبُكمْ بالسَّيفِ أحميِ عنْ أبي
ضرْبَ غلام هاشِمِيِّ عرَبـــــــــي واللّهِ لا يَحْكُمُ فِينا ابنُ الدِّعيِّ
حتى قَضْيت نَحَبَكَ ، وَلَقيتَ ربَّكَ ، أشهدُ أنَّكَ أوْلى باللّه وبرَسُولهِ وأنَّكَ ابنُ رَسُوله ، وحُجّتِهِ ودَينِهِ وابنُ حُجَّتِهِ وأميِنِه ، حَكَمَ اللّه على قاتِلَكَ مُرَّة بن مُنقذ بن النُّعمانِ العَبْدي لعنهُ اللّه وأخزاهُ ومن شركهُ في قَتْلِكَ ، وكانوا عَليَكَ ظَهيراً أصلاهُمُ اللّه جَهنَّمَ وَساءَتْ مَصيراً ، وجَعَلنا اللّهُ من مُلاقيكَ ومُرافقيكَ ، ومُرافِقِي جدَّكَ وأبيكَ وَعمَّكَ وأخيكَ وأُمّكَ المظلومة وأبرءُ إلى اللّه من أعدائكَ أُولي الجُحُودِ والسلامُ علَيكَ ورَحَمْةُ اللّه وبرَكاتُهُ
السلامُ عَلى عبدِاللّه بنِ الحُسيْنِ ، الطفلِ الرَّضيعِ
المرْميِّ الصَّريعِ المُتشَحّطِ دماً ، المُصَعّدِ دَمُهُ في السَّماءِ ،المذْبُوحِ بالسَّهمِ
في حِجْرِ أبِيهِ لَعنَ اللّهُ راميَهُ حَرمَلةَ بنَ كاهِل الأسَدي وذَويِه
السلامُ عَلى أبي الفضْلِ العَبّاسِ بنِ أمير المُؤمنينَ
المُواسِي أخاهُ بنَفِسهِ الآخِذُ لِغَدهِ منْ أمسِهِ الفادي لَهُ الواقي السّاعي بمائِهِ المْقطُوعَهِ يَداهُ ، لَعَنَ اللّهُ قاتِليِهِ يزيدَ بنَ الرّقادِ الحَيْتي وحَكيمَ بن الطفيل الطائي السّلامُ على عبداللّه بنِ أميرالمؤمنينَ
مُبْلَى البلاءِ ، والمُناديِ بالولاءِ في عَرْصَةِ كَرْبلاءِ المَضْروبِ مُقْبلاً ومُدْبِراً لَعنَ اللّهُ قاتِلهُ هانيَ بنَ ثُبيْتِ الحَضْرميِّ .
السّلامُ عَلى جَعْفرَ بنِ أميرالمُؤمنِينَ ، الصّابر بنَفسِه مُحْتَسِباً ، والنائي عَنِ الأوْطانِ مُغْتَرِباً ، المُسْتَسلِمِ للقِتالِ ، المُستْقدمِ للنّزالِ ، المكثُورِ بالرِّجالِ ، لعنَ اللّهُ قاتِلهُ هانيَ بنَ ثُبيتِ الحضْرمي
السَّلامُ على عُثْمانَ بنِ أميرِالمُؤمنِينَ
لَعَن اللّهُ راميِهُ بالسِّهْمِ خَوْليَ بنَ يزيدِ الأصْبَحيِّ الأياديّ الدَّارمي
السَّلامُ على مُحَمَّد بِنْ أمِيرِ المُؤمِنينَ
قَتيلِ الأياديِّ الدارِميِّ ، لَعنهُ اللّهُ وَضاعَفَ عَليهِ العَذابَ الأليمَ وصلّى اللّهُ علَيكَ يا مُحَمّدُ وَعَلى أهلِ بَيْتِكَ الصّابِرينَ
السّلامُ عَلى أبي بَكرِ بنِ الحْسَنِ بنِ عليِّ الزَكَيِّ الوَليِّ ،
المَرْميِّ بِالسّهمِ الرَّديِّ ، لَعَنَ اللّهُ قاتِلَهُ عَبْدَاللّه بِنَ عَقَبةِ الغَنَويِّ
السَّلامُ عَلى عَبْدِ اللّهِ بْنِ الحَسَنِ بنِ عليِّ الزَكيِّ
لَعَنَ اللّهُ قاتِلَهُ وَراميهُ حَرْمَلةَ بنَ كاهِل الأسَديِّ
السّلامُ على القاسِمِ بْنِ الحَسَنِ بْنِ عَليِّ
المْضْرُوبِ عَلى هامَتِهِ الْمَسلُوبِ لامَتُهُ ، حِينَ نادَى الْحُسْنَ عَمَّهُ ، فَجَلى عَليهِ عَمُهُ كالصّقْرِ ، وَهُوَ يَفْحَصُ بِرجلَيهِ التُّرابَ والحُسْنُ يَقُولُ : بُعْداً لِقَومٍ قَتَلُوكَ ، وَمنْ خَصْمُهُمْ يَوْمَ القِيامَةِ جَدُّكَ وَأبوُكَ
ثُمَّ قالَ : عَزَّ واللّهِ عَلى عَمِّكَ أن تَدْعوهُ فَلا يُجيبُكَ ، أوْ أنْ يُجيبَكَ وأنَتَ قَتِيلٌ جَدِيلٌ ، فلا يَنْفَعُكَ ، هذا واللّهِ يَوْمٌ كَثُرَ واتِرُهُ ، وقلَّ ناصِرهُ ، جَعَلنَي اللّهُ مَعَكُما يَوْمَ جَمْعِكُما ، وبوَّأني مُبَوَّأكُما ،وَلَعنَ اللّهُ قاتِلكَ عُمَرَ بنَ سَعدِ بنِ عُروَهَ بن نُفَيْلِ الازَدِيِّ وأَصَلاهُ جَحِيماً وأَعدَّ لَهُ عَذاباً أليِماً .
السَّلامُ عَلى عَوْنِ بنِ عَبداللّهِ بنِ جَعَفر الطَّيَّارِ في الجِنانِ حَليفَ الإيمانِ ، ومُنازلِ الأقرانِ ، النّاصِحِ للرَّحمانِ ، التّالي للْمَثاني وَالقُرانِ ، لَعنَ اللّهُ قاتِلَهُ عَبْدَ اللّه ب‏نْ قُطْبَة البهبهانيِّ .
السّلامُ عَلى مُحَمّدِ بنَ عَبدَ اللّهِ بن جَعْفَرٍ
الشّاهِدِ مَكانَ أبِيِه ، والتّالي لأخِيهِ ، وواقِيهِ ببدَنِه ، لَعنَ اللّهُ قاتِلَهُ عامِر بْنَ نَهْشَل التَّمِيميّ
السّلامُ عَلى جَعْفَرِ بْنَ عَقيلِ لَعَن اللّهُ قاتِلَهُ ورامِيهُ بشْرَ بْنَ خُوطٍ الهَمْدانيَّ
السّلامُ عَلى عَبدِالرَّحمانِ بن عَقيلٍ
لَعَنَ اللّهُ قاتِلَهُ ورامِيهُ عُمَيْرَ بْنَ خالِد بنْ أسدِ الجُهَنيَّ وَلَعنَ اللّهُ قاتِلَهُ عامِرَ بْنِ صَعْصَعةِ ، وقيَل : أسدَ بنَ مالكٍ
السّلام على عُبَيدِاللّهِ بْنِ مُسْلمِ بنَ عَقَيلٍ
لَعَنَ اللّه قاتِلَهُ وَراميَهُ عَمْرُو بن صُبيحِ الصَّيداوي
السّلامُ عَلى مُحْمّدِ بن أبي سَعِيد بْنِ عَقِيلٍ
وَلَعنَ اللّه قاتِلَهُ لَقِيطَ بنَ ناشِرِ الجُهَنيَّ
السّلامُ عَلى سُليْمانَ مَوْلى الحُسْينِ بنِ أمِيِرالمُؤمِنينَ
ولَعَنَ اللّهُ قاتِلَهُ سُليْمانَ بن عُوفِ الحَضْرميَّ
السّلامُ على قارِبٍ مْولى الحُسْينِ بن عَليٍّ
السّلامُ على مُنجِحٍ مَوْلى الحُسيْنِ بن عَليٍّ
السّلامُ جونِ بنِ حَريٍّ مولى أبي ذَرِّ الغَفَارىِّ
السّلامُ على سالِمٍ مَوْلى عامِر بْنِ مسلمٍ
السُلامُ على سَعِيدٍ موْلى عُمَر بْنَ خالِدِ الصَّيداوي
السّلامُ على زَهِر مَوْلى عَمْرو بنَ الحُمِقْ الخُزاعيِّ
السّلامُ على سالِمٍ مَوْلى ابنِ المَدنيَّة الكَلْبي
السّلامُ على شَوْذَب مَوْلى شاكِرٍ
السّلامُ على مَسْلم بْنِ عَوْسَجةِ الأسَدِيِّ
القائلِ للحُسْينِ وَقَدْ أذِنَ لَهُ فىِ الإنصرافِ أنحْنُ نُخَلِّي عَنْكَ وَبِمْ نَعْتَذرُ عِنْدَ اللّهِ مِنَ أداءِ حَقِّكَ ، لا واللّهِ حَتى أكِسرَ في صُدُورِهم رُمْحي هذا وأضْربَهُمْ بِسَيفي ما ثَبَتَ قائِمهُ في يَدي ولا أُفارقكَ وَلَو لَمْ يَكُنْ مَعِي سِلاحٌ أقاتِلَهم به لَقَذْفتهم بالحِجارةِ ولم أُفارقك حتّى أموُتَ مَعكَ ، وكُنْتُ أوَّلَ مَنْ شرى نَفسَه ، وأوَّل شهيدٍ شَهدَ اللّه وقضى نحبَهُ برَبِّ الكَعْبَةَ ، شكر اللّه اُستَقْدامكَ ومُواساتَكَ إمامكَ ، اذا مشى اليكَ وأنتَ صريعٌ فقال : يَرْحمكَ اللّه يامُسلم بن عَوسجةَ وقَرأ (فمِنْهُم من قضى نَحَبهُ وَمِنْهم مَنْ يَنْتظر وما بَدَّلُوا تبديلا)
لَعنَ اللّهُ المُشْتَركينَ في قَتلِكَ ، عبد اللّهِ الضّبابي ، وعَبدَاللّه بنَ خشْكارَةِ البجليّ .
السَّلامُ على زُهيرِ بْنِ القَينِ البَجَلي
القائِلِ للحُسينِ وقَدْ اَذِنَ لَهُ في الإنصرافِ لا واللّهِ لا يَكونُ ذلكَ أبداً ، أتْركُ ابنَ رسول اللّهِ اَسيراً في يَدِ الاعْداءِ وأنجُوا لا أرانيَ اللّهُ ذلكَ اليومَ
السّلامُ على حَبِيبِ بنِ مَظاهِرِ الأسَدي
السّلامُ على الحُرِّ بنِ يزيد الرِّياحيِّ
السّلامُ على عَمْرُو بن قرظةِ الانَصاريِّ
السّلامُ على سَعْدِ بنِ عَبْداللّهِ الحَنَفيِّ
القائِلِ للحُسينِ وقدْ أذِنَ لهُ في الإنصراف لا واللّهِ لا نُخَلّيكَ حتّى يَعْلمَ اللّهُ إنّا
قَدْ حَفِظنا غَيْبةَ رسول‏اللّهِ صلى اللّه عليه وآلهِ فيكَ ، واللّهِ لو أعْلمُ أنّي أُقتلُ ثّمَ أحْيا ثُمَّ أُحَرق ثُمَّ أذْرى ، وَيُفَعل بي ذلِكَ سَبعينَ مَرَّةً ما فارقْتُك ، حتّى ألْقى حِمامي دُونكَ ، وَكَيفَ لا أفعَلُ ذلِكَ وإنّما هِيَ مَوْتةٌ أو قَتْلةٌ واحِدةٌ ، ثمّ هي بَعدها الكرامةُ التي لا إنقضاء لها أبداً ، فقدْ لقيتَ حِمامكَ ، وواسيتَ إمامك ، وَلَقيت
مِنَ اللّهِ الكرامةَ في دار المُقامةِ ، حَشَرنا اللّهُ معكُم في المُستشهدين وَرَزقَنا مُرافقَتكُم في أعلى عِلَّينَ
السّلامُ على بِشرْ بن عُمرَ الحَضْرَميِّ
شَكَر اللّهُ لَكَ قَوْلكَ للحُسينِ ، وَقدْ اذِنَ لكَ في الإنصرافِ أكَلتْني إذنْ السِّباعُ حَيّاً إنْ فارقْتُكَ وأسألُ عَنْكَ الرُّكبانَ وأخذُلُكَ مَعَ قِلِّةِ الأعوان لا يكُونُ هذا أبداً
السّلامُ على يَزيدِ بنِ حُصَيْنِ الهَمْدانيِّ المَشْرقيِّ القاريِّ المُجدِّلِ بالمَشرقيِّ
السّلامُ على عُمَرَ بنِ أبي كَعْبِ الأنصاريِّ
السّلامُ على نَعِيمِ بنِ العِجْلان الأنصاريِّ السّلام على عَبدِ اللّه بنِ عُمَيرِ الكَلْبيِّ
السّلامُ على نافِعِ بْنَ هِلالِ بنِ نافِعِ البِجَليِّ المُراديِّ
السّلامُ على أنسَ بنِ كاهِلِ الأسَديِّ
السّلامُ على قَيْسِ بنِ مُسْهِرِ الصّيداويِّ
السّلام على عَبدِ اللّه وعبدِالرّحمانِ ابني عُرْوَة حَرّاق بنِ الغَفاريَّينْ.
السّلامُ على شَبيب بن عَبدِ اللّهِ النّهْشلي
السّلامُ على الحَجاجِ بن يزَيدِ السّعدي
السّلامُ على قاسِط وكَرش ابْنَي ظُهيَرِ التّغْلِبِيَّين
السّلامُ على كنانَة بنِ عَتيق
السّلامُ على ضرغامَةِ بن مالكٍ
السّلامُ على حَويَّ بن مالِكَ الضَّبُعيِّ
السّلامُ على عُمَرَ بنْ ضُبيْعَةِ الضَّبُعيِّ
السّلامُ على زَيْدِ بنِ ثُبيْتِ القَيْسِي
السّلام على عَبدِاللّهِ ، وعُبيْدِاللّه ، ابْنَي يَزيدِ بنِ ثُبيتِ القَيسيَّ
السّلامُ على عامِرِ بنِ مسلمٍ
السّلامُ على قَعْنَبِ بنِ عَمْروٍ التّمْريِّ
السّلامُ على عامِر بنِ مسلِمٍ
السّلامُ على سيفِ بنِ مالكٍ .
السّلامُ على زُهَيْرِ بنِ بِشرِ الخَثْعَميِّ
السّلامُ على زيدِ بنِ مَعْقلِ الجُعَفيِّ .
السّلامُ على الحَجاجِ بنِ مَسْروقِ الجُعْفيِّ
السّلامُ على مَسعُودِ بنِ الحَجَاجِ وَابِنهِ
السّلامُ على مَجْمَع بنِ عَبداللّه العائِذيِّ
السّلامُ على عَمَار بنِ حَسّان بنِ شُريحِ الطائي
السّلامُ حَيّانِ بن الحارثِ السّلْمانيِّ الازديِّ
السّلامُ على جُندَبِ بنِ حَجْرِ الخَوْلانيِّ
السّلامُ على عُمَرَ بنِ خالِدِ الصّيداوي
السّلامُ على يزيدِ بنِ زيادِ بنِ المُهاجرِ الكنْدي
السّلامُ على جَبَلةِ بنِ عَليِّ الشّيْباني
السّلامُ على أسلَمِ بنِ كثيرِ الازُدي الاعَرجِ
السّلامُ على عُمرِو بنِ الحُمق الخُزاعي
السّلامُ على زُهَيرِ بنِ سُليمِ الازُديِّ
السّلامُ على قاسِمِ بن حَبِيبِ الازُديِّ
السّلامُ على عُمَرَ بن جُنْدبِ الحضرميِّ
السّلامُ على أبي ثَمامَةِ عُمَرَ بنِ عَبدِ اللّه الصّائدي
السّلامُ على حنظلة بن أسعدِ الشّبامِي
السّلامُ على عبدالرحمانِ بن عبداللّه بن ا لكَدِرِ الارْحَبي . السّلامُ على عابِس بن شَبيبِ الشّاكريِّ
السّلامُ على شبِيبِ بن الحارِثِ بن سِريعٍ
السّلامُ على مالِكِ بنِ عَبدِ بن سَريعٍ
السّلامُ على المأسُورِ سَوّر بن أبي حِمْير الفهْمِي الهَمْداني
السّلامُ على المُرثّث مَعَهُ عَمْرُ بنِ عبداللّه الجَنْدعيِّ .
السّلامُ على عمار بن أبي سلامة الهمدانيِّ
السّلامُ عَليكُمْ يا خَيْرَ أنصارٍ ،
السّلامُ عَلَيْكُمْ بما صَبرتُمْ
فَنِعْمَ عُقبى الدّار ، بَوَّأكُمْ اللّهُ مُبَوَّءَ الاَبرارِ
أشهدُ لَقْد كَشَفَ اللّهُ لَكُمُ الغِطاءَ ومَهَّدَ لَكُمُ الوطاءَ ، وأجزلَ لكُمُ العَطاءَ ، وكُنتمْ عَنِ الحَقِّ غَيرَ بِطاءٍ ، وأنْتُمْ لَنا فُرَطاءُ ، ونَحْنُ لَكُمُ خُلطاءُ في دارِ البَقاءِ ، والسّلامُ عَلَيْكُم ورَحَمْةُ اللّهِ وَبَرَكاتُهُ.

عمار ابو الحسين
09-18-2007, 06:19 AM
السلام عليك يا ابا عبد الله الحسين وعلى الأرواح التي حلت بفنائك

الشكر والدعاء لكم على المرور الكريم لا حرمني الله منه

نسالكم الدعاء