المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هـــل هــــذا صحيح ؟؟؟؟؟؟؟؟


سبيدرمان
02-15-2006, 09:15 AM
محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن قبيصة، عن عبدالله النيسابوري، عن هارون بن مسلم، عن أبي موسى، عن أبي العلاء الشامي، عن سفيان الثوري، عن أبي زياد، عن الحسن بن علي عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: أطعموا حبالاكم اللبان فإن الصبي إذا غذي في بطن امه باللبان اشتد قلبه وزيد في عقله، فإن يك ذكرا كان شجاعا وإن ولدت انثى عظمت عجيزتها فتحظى بذلك عند زوجها.


(10512 7) عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن علي، عن محمد بن سنان، عن الرضا عليه السلام
قال: أطعموا حبالاكم ذكر اللبان فإن يك في بطنها غلام خرج ذكي القلب عالما شجاعا وإن تك جارية حسن خلقها وعظمت عجيزتها وحظيت عند زوجها.

_____________________________
.
والعجيزة والعجز: مؤخر الشئ. والحظى والحظو: الحظ، يقال. حظيت المرأة عند زوجها أى سعدت به ودنت من قلبه وأحبها.(في)
الفروع من الكافي - الجزء الخامس - باب مايستحب أن تطعم الحبلى والنفساء - ص [23]
تأليف:
ثقة الاسلام ابي جعفر محمد بن يعقوب بن اسحاق الكليني الرازي رحمه الله
المتوفى سنة 328 / 329 ه‍
مع تعليقات نافعة مأخوذة من عدة شروح


هل هذا صحيح ام روايه مكذوبه على ال بيت رضي الله عنهم ؟؟؟؟؟

الجمري
02-15-2006, 12:55 PM
لا يهمنا حال الرواية من ناحية السند ، فليس فيها تحليل لحرام ولا تحريم لحلال ، كما أنها لا تخالف العلم ولا تناقض العقل ..

وقبل أن تسأل عن فائدة الجنين من طعام أمه وهو في بطنها ينبغي أن تسأل عن مدة إقامة إمامك مالك في بطن أمه ، فلقد قهر العقل وأرغم أنف العلم والعلماء ببقائه 3 سنين في بطن الماما، ونحن هنا لا نحتاج الى تصحيح مثل هذا الخبر فقد أقر به علماؤكم الحمقى و قالوه صراحة ..


قال معن والواقدي ومحمد بن الضحاك : حملت أم مالك بمالك ثلاث سنين. وعن الواقدي قال : حملت به سنتين » (سير أعلام النبلاء 8 | 132).

وقال : « قال معن القزاز وجماعة : حملت بمالك أمه ثلاث سنين » (العبر في خبر من غبر 1 | 210).

وقال الحافظ المالكي القاضي عياض في كتابه المؤلف في فضائل مالك وعلماء مذهبه : باب في مولد مالك ـ رحمه الله تعالى ـ والحمل به ومدة حياته ووقت وفاته : « واختلف في حمل أمه به ، فقال ابن نافع الصائغ والواقدي ومعن ومحمد ابن الضحاك : حملت به أمه ثلاث سنين . وقال نحوه بكّار بن عبد الله الزبيري . وقال : أنضجته ـ والله ـ الرحم. وأنشد الطرماح :

تضن بحملنا الأرحام حتى * تنضجنـا بطون الحاملات

قال ابن المنذر : وهو المعروف.
وروي عن الواقدي أيضا : « إن حمل أمه به سنتان. قاله عطاف بن خالد » (ترتيب المدارك 1 | 111).

:)


( الجمري )

أسد الله الغالب
02-15-2006, 02:28 PM
مولاي العزيز كما لا يخفاكم فإن مدة الحمل عند السنة !
الخلاف - الشيخ الطوسي ج 5 ص 88 :مسألة 52 : أقل الحمل ستة أشهر بلا خلاف ، وأكثره عندنا( الشيعة الإمامية ) تسعة أشهر . وقد روي في بعض الاخبار سنة ( 1 ) . وقال الشافعي : أكثره أربع سنين ( 2 ) وقال أبو حنيفة : أكثره سنتان ( 3 ) . وعن مالك روايات ، المشهور منها ثلاث . احداها : مثل قول الشافعي أربع سنين . والاخرى : خمس سنين . والثالثة : سبع سنين ( 4 ) وذهب الزهري ، والليث بن سعد : ( 5 ) وربيعة ( 6 ) إلى أن أكثره سبع سنين . وقال الثوري ( 7 ) والبتي ( 8 ) : أكثره سنتان وإليكم في هذا الرابط بعض التوضيحات ( الرابط من موقع سني ) :http://feqh.al-islam.com/Display.as...%23%23%23%23%23
الهوامش /
( 1 ) انظر التهذيب 8 : 129 حديث 446 . ( 2 ) مختصر المزني : 224 ، والوجيز 2 : 104 ، والسراج الوهاج : 450 ، ومغني المحتاج 3 : 390 ، ورحمة الامة 2 : 87 ، والميزان الكبرى 2 : 136 ، والمغني لابن قدامة 9 : 117 ، والشرح الكبير 9 : 87 و 88 ، والهداية المطبوع مع شرح فتح القدير 3 : 311 ، وشرح فتح القدير 3 : 310 ، وتبيين الحقائق 3 : 45 ، والانتصار للسيد المرتضى : 154 ، وأحكام القرآن لابن العربي 3 : 1097 ، والجامع لاحكام القرآن 9 : 287 ، والبحر الزخار 4 : 143 .( 3 ) الشرح الكبير : ج 9 ص 86 المغني ( لابن قدامة ) ج 9 ص 116 و اللباب 2 : 271 ، والهداية 3 : 310 ، وشرح فتح القدير 3 : 310 ، وتبيين الحقائق 3 : 45 ( 4 ) الجامع لأحكام القرآن 9 : 287 ، وأحكام القرآن لابن العربي 3 : 1097 ، ورحمة الأمة 2 : 86 و 87 ، والميزان الكبرى 2 : 136 ، والبحر الزخار 4 : 144 ، والشرح الكبير 9 : 88 و بداية المجتهد : ج 2 ص 387 ، المغني ( لابن قدامة ) ج 9 ص 116 ، المجموع : ج 18 ص 125 ، الشرح الكبير : ج 9 ص 86 ( 5 ) المغني لابن قدامة 9 :116 و117، والانتصار : 154 ، والشرح الكبير 9 : 88 ، وشرح فتح القدير 3 : 310 ، واحكام القرآن لابن العربي 3 : 1097 و الشرح الكبير : ج 9 ص 87 ( 6 ) المغني ( لابن قدامة ) ج 9 ص 116 ، الشرح الكبير : ج 9 ص 87 ( 7 ) الشرح الكبير : ج 9 ص 86 المغني ( لابن قدامة ) ج 9 ص 116 و اللباب 2 : 271 ، والهداية 3 : 310 ، وشرح فتح القدير 3 : 310 ، وتبيين الحقائق 3 : 45( 8 ) الشرح الكبير : ج 9 ص 86 المغني ( لابن قدامة ) ج 9 ص 116
وللأمانة العلمية هو مستفاد من كتاب الخلاف للشيخ الطوسي ج 5 ص 77 و 87 و88 والانتصار للشريف المرتضى ص 345 و 346 ومن الموسوعة الفقهية
بحث : أسد الله الغالب


أم الرواية التي ذكرتها أنت يا سبيدمان
للعلم الرواية واردة عندكم فما تقول أيها الطفل المدلل ( سبيدمان ) بعدة طرق وبعضها صحيحة فما تقول ؟:D:thumbsup::icon_mrgr

للعلم سالفة العجيزة عندكم سالفة عظيمة ولها قصص مضحكة فهل تريدها ؟

أسد الله الغالب
02-15-2006, 02:33 PM
للعلم سوالف العجيزة عندكم ما تنبلع تذكر بقول من قال ودي أصدق ولكنها قوية فهل تريدها ؟ والله قوية !

في انتظار الزميل سبيدمان وإن شاء الله ما يطول الانتظار !

أسد الله الغالب
02-15-2006, 02:37 PM
إن وافق الزميل سبيدمان سأعمل بحثا مطولا من حلقات في ذلك إن أراد فبالمصادف إطلعت على أمور كثيرة تقتل الإنسان من الضحك في سوالفها عند القوم

سبيدرمان
02-15-2006, 07:40 PM
انا فقط اسال هل هذا صحيح ام لا

واذا عندك شي متعوب عليه تريد ان توضحه فتفضل لا مانع لدينا !!!

أسد الله الغالب
02-16-2006, 06:22 AM
شكرا لكم سأوردها في حلقات فكما قلت لك موضوع العجيزة عندكم طريف جدا

أسد الله الغالب
02-16-2006, 08:26 AM
الحلقة الأولى :
عجيزتها يضيق بها كرسي ميل في ميل !!!
البداية والنهاية المؤلف : إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي أبو الفداء الناشر : مكتبة المعارف – بيروت عدد الأجزاء : 14 [ جزء 10 - صفحة 256 ] وقال أحمد بن أبي الحواري سمعت أبا سليمان يقول إن في الجنة أنهارا على شاطئيها خيام فيهن الحور ينشيء الله خلق الحوراء إنشاء فاذا تكامل خلقها ضربت الملائكة عليهن الخيام الواحدة منهن جالسة على كرسى من ذهب ميل في ميل قد خرجت عجيزتها من جانب الكرسي فيجئ أهل الجنة من قصورهم يتنزهون على شاطئ تلك الأنهار ما شاؤا ثم يخلو كل رجل بواحدة منهن قال أبو سليمان كيف يكون في الدنيا حال من يريد افتضاض الأبكار على شاطيء تلك الأنهار في الجنة ) وتاريخ دمشق [ جزء 34 - صفحة 137 ]

العجيزة أكبر من رجل !!!
البداية والنهاية [ جزء 8 - صفحة 118 ] وقال الشافعى قال أبو هريرة رأيت هندا بمكة كأن وجهها فلقة قمر وخلفها من عجيزتها مثل الرجل الجالس

ما شاء الله ! ربما تسبح بشيء ليس بسائل !
الأغاني المؤلف : أبي الفرج الأصفهاني الناشر : دار الفكر - بيروت الطبعة الثانية تحقيق : سمير جابر عدد الأجزاء : 24 [ جزء 1 - صفحة 225 ] وأخبرني حبيب بن نصر قال حدثنا الزبير بن بكار عن عمه أن بعض المكيين قال كانت الثريا تصب عليها جرة ماء وهي قائمة فلا يصيب ظاهر فخذيها منه شيء من عظم عجيزته

الله المستجار !
الأغاني [ جزء 11 - صفحة 194 ]
وقال هارون بن الزيات حدثني قبيصة عن ابن عائشة عن أمه عن سلامة مولاة جدته أثيلة بنت المغيرة بن عبد الله بن معمر قالت زرت مع مولاتي خالتها عائشة بنت طلحة وأنا يومئذ وصيفة فرأيت عجيزتها من خلفها وهي جالسة كأنها غيرها فوضعت أصبعي عليها لأعلم ما هي فلما وجدت مس أصبعي قالت ما هذا قلت جعلت فداءك لم أدر ماهو فجئت لأنظر فضحكت وقالت ما أكثر من يعجب مما عجبت منه

حشا هذا كبري ...!
تاريخ دمشق [ جزء 69 - صفحة 173 ]
وكانت توصف بشئ عجيب كان مما توصف به أنها تستلقي على قفاها فيرمى تحتها بالأترجة فتنفذ إلى الناحية الأخرى لعظم عجيزتها

لا تستطيع الوقوف من ضخمة العجيزة !
الأغاني [ جزء 20 - صفحة 382 ]
فقال أبو زيد في حديثه فلما زوجها أبوها قامت مبادرة وعليها مطرف ولم تستقل قائمة من ثقل عجيزتها

الأغاني [ جزء 11 - صفحة 197 ]
فقالت رحم الله مصعبا ثم ذهبت تقوم ومعها امرأتان تنهضانها فأعجزتها أليتاها من عظمهما فقالت إني بكما لمعناة فذكرت قول الحارث وتنوء تُثْقِلُها عَجِيزَتُها ... نَهْضَ الضعيفِ ينوء بالوَسْقِ

هل يكفيك هذا أم تريد العيار الثقيل من سوالف العجيزة ؟

أسد الله الغالب
02-16-2006, 08:38 AM
والرواية التي أوردتها لا تصح من حيث السند لوجود محمد بن سنان

alshab_al7osainy
02-16-2006, 11:04 AM
احسنتم استاذنا الفاضل اسد الله الغالب
وكما قلتم موضوع العجيزة عندهم طريف جدا
من المتابعين ...

نسألكم الدعاء ((الطلب للموالين فقط فقط فقط))

الذوق السليم
02-16-2006, 11:33 AM
والرواية التي أوردتها لا تصح من حيث السند لوجود محمد بن سنان


اخي العزيز اسد الله الغالب محمد بن سنان رضوان
الله تعالي عليه من ابطال الفقهاء و لا يعتني
بتضيعف بعض الرجال و هو اكابر علماءنا الامامية
بلا ترديد
الرواية الثانية صحيحة
هذا من ناحية السند و من ناحية المضمون فلا اشكال
فيه اصلا بل انه من ظرائف المسائل
و لا يخرج الا من عند اهل البيت عليهم السلام
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

أسد الله الغالب
02-16-2006, 02:59 PM
أحسنتم كثيرا أستاذي الغالي بارك الله فيكم على درركم