المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كربلاء . . شعلة منيرة


قطر الندى
02-15-2006, 02:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهمّ صلِّ وسلـّم وبارك وترحـّم وتحنـّن على مُحمّدٍ وعلى آل مُحمّد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



فكرةٌ تراءت إليّ أثناء حضوري لمجلس العزاء على مولانا أبي عبد الله الحسين عليه السلام . . . وحين ذكر الخطيب تقدّم أصحاب الحسين للشهادة الواحِد تلو الآخر . . . وجميعهم موقنٌ بأنّه مستشهدٌ لا محالة . . . وقول الشاعر :
وتقدّموا يوم القتال إمامهم . . . و يجوز في هذي تقدّم المأموم
فبحثتُ عن سِرّ كبير تحمله هذه الواقعة . . .
سرٌّ فريد كنّا نتلمّسه ولكن لم نصل إلى جوهرهِ . . .
سرٌّ رائع لم نُحيط به . . رغم أنّنا كُـنّا نستمدّ مِن قوّته . . .

ما الذي كان يفعله الحُسين ؟ ؟ ؟


لماذا كان يُلقي بأعزّ ما لديه . . . أهله وأصحابه . . . في هذه البوتقه
هناك شيءٌ فريد وأمرٌ غريب فتأمّلوا معي . . .

هل لاحظتم كما اُلاحظ هذا السر الرائع . . ؟
إنّه كات يُحيي هؤلاء الفتية النجباء الأصفياء
إنّه كان يصهر معادنهم النفيسة في بوتقة الشهادة . . . بوتقة الإخلاص . . . بوتقة النور . . . كي يبقوا أحياء
كي يُزكوا شعلة كربلاء التي يجب أن تكون دائماً منيرة . . .
هذه هي كربلاء . . .
كربلاء الكروب . . .
كربلاء الفاجعة . . .
كربلاء المضيئة رغم بشاعتها . . .
كربلاء الزاكية رغم أوجاعها . . .
كربلاء الموت مِن أجل الحياة . . .
ظاهرها شنيع وباطنها وديع . . .فكانت الصخرة التي تشقّقت ليخرج منها الماء . . .
وكانت الآلام التي تسبق الولادة . . .
وكانت التضحية مِن أجل البقاء . . .



فسلام الله عليكم يا مَن قضيتم لكي نحيى ونهتدي . . .

ويا مَن جُدتم بأعزّ ما لديكم في سبيل نصرة هذا الدين الحنيف .

ورحم اللهُ الشاعر حيث قال :هاج بالحزنِ فؤادي صارخاً في كلّ وادي . . . يشتكي ظلم الأعادي وينادي واحسينا

دمعةُ الحزنِ رثتهُ والرمال كفّنتهُ . . . والسماواتُ بكتهُ بدمٍ عيناً فعينا

لهف قلب الكائناتِ للشفاه الذابلات . . . لم تذق ماء الفراتِ كيف بالماء ارتوينا

وعلى النهر لواءٌ وحُسامٌ وسقاء . . . مزّقته كربلاء فأسالت مقلتينا

لهف نفسي للرضيعِ ليتَ ترويهِ دموعي . . .غسّلوه بالنجيع أين عنه الهادي أينَ

وابنة الزهراء زينب في خباها النارُتَلهب . . . وبناتُ السبط تنحب صارخاتٍ واحسينا



أفلا نبكيكم عوض الدمع دماً . . ؟

أولا نُجلّـكم ونكبركم . . ؟

أولا نرفع ذكركم . . . وأنتم خيرة أصحاب الحُسين وشيعته

ولسان حال الحسين يقول :


شيعتي يا كرام يا عظام المقام . . . اندبوا يا حُسين بفؤادٍ حزين
فالسلام على جد الحـُسين

والسلام على الحـُسين

وعلى عليّ ابن الحـُسين

وعلى أولاد الحـُسين

وعلى أصحاب الحـُسين
منقول

ابو آمنة
02-15-2006, 03:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد وأهلك عدو آل محمد
نعم أبطال سطروا بدمائهم الزاكية أروع صفحات العزة والإباء
سطورا صفحات المجد والخلود
سطروا صفحات النور المشرقة
ومن حناجرهم ونحورهم .. خرجت صرخة الحق المدوية في وجوه الظلم والطغيان
لتقول كلا وألف كلا ليزيد ... ولليزيدة على مر التاريخ
نعم .. وضعوا القلوب على الدروع
وأتوا يتنافسون على المنية بين يدي أبي عبدالله الحسين عليه السلام
خضبوا وكان خضابهم بدم من الحناء للأوداج
موفقة أخيتي قطر الندي لكل خير
خادمكم ابو آمنة

مالك الأشتر
02-15-2006, 03:36 PM
بارك الله فيك اختي وحشرنا واياك مع الحسين وجد الحسين وابي الحسين وام الحسين واخي الحسين عليهم الصلاة والسلام .

قطر الندى
02-16-2006, 11:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد وأهلك عدو آل محمد

الف شكر لكم على المرور لاحرمنا الله من تواجدكم الدائم..

تحياتي ..

محب أهل البيت
02-17-2006, 01:52 AM
بارك الله فيك اختي وحشرنا واياك مع الحسين وجد الحسين وابي الحسين وام الحسين واخي الحسين والتسعة المعصومين من اهل بيته عليهم الصلاة والسلام

الفاطمي
02-17-2006, 06:07 PM
بارك الله فيك اختي وحشرنا واياك مع الحسين وجد الحسين وابي الحسين وام الحسين واخي الحسين عليهم الصلاة والسلام .


تحياتي ..

الموالي
02-19-2006, 01:13 AM
هذه هي كربلاء . . .
كربلاء الكروب . . .
كربلاء الفاجعة . . .
كربلاء المضيئة رغم بشاعتها . . .
كربلاء الزاكية رغم أوجاعها . . .
كربلاء الموت مِن أجل الحياة . . .
ظاهرها شنيع وباطنها وديع . . .فكانت الصخرة التي تشقّقت ليخرج منها الماء . . .
وكانت الآلام التي تسبق الولادة . . .
وكانت التضحية مِن أجل البقاء . . .


مشكورة اختي على النقل المبارك

قطر الندى
02-19-2006, 02:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلّّّّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

الف شكر لكم على المرور لاحرمنا الله من تواجدكم الدائم..

تحياتي