المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل بكيت على سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام ؟" -


قطر الندى
02-15-2006, 11:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل و سلم على محمد و ال محمد


السلام على الحسين و على علي بن الحسين و على اولاد الحسين و على اصحاب الحسين
السلام على مقطوع الكفين و ناصر الحسين
السلام على الحسين المظلوم و السبايا بنات رسول الله
فإذا كان الجواب نعم فجزاك الله عني خيرا ً ، أما إذا كان الجواب لا... فاستمع لكلامي و افهم غايتي .. لماذا لا تبكي على الحسين عليه السلام و قد بكاه الإنس و الجن و الجماد و الحيوان و الارض و السماء و الشمس و القمر و العرش و اللوح و أهل الجنة و أهل النار؟؟؟ أليس الحسين عليه السلام عبرة كل مؤمن و مؤمنة عن الصادق عليه السلام عن الحسين عليه السلام : ( أنا قتيل العبرات لا يذكرني مؤمن الا بكى ) إن البكاء على الحسين عليه السلام فيه إحياء لذكراه و دعم لنهضته ، و إسعاد لقلب فاطمة الزهراء عليها السلام لأنها تبكي عليه في كل يوم و تحضر جميع مجالس ذكر الحسين عليه السلام كما ورد في مضمون الأحاديث : ( ما عقد مجلس و كان فيه اثنان إلا و كانت الزهراء ثالثة ) و عن الصادق عليه السلام : ( يا أبا بصير أما تحب أن تكون فيمن يسعد فاطمة عليها السلام ) و إن جميع الرسل و الأنبياء بكوا على مصاب الحسين عليه السلام قبل و قوع الفاجعة في كربلاء ، و عن أسماء قالت : ( لما ولدت فاطمة الحسين كنت أخدمها في نفاسها فجاء النبي صلى الله عليه و آله فقال : هلمي إبني .. أسماء ... قالت : ثم بكى صلى الله عليه و آله و قال : أنه سيكون لك حديث ، اللهم العن قاتله ) إذن نستنتج من ذلك ان النبي صلى الله عليه و آله بكى عليه في يوم ولادته ، و كذلك بكى أمير المؤمنين عليه السلام قبل حدوث ملحمة الطف و المجزرة في يوم عاشوراء بسنين عن ابن عباس ( كنت مع امير المؤمنين عليه السلام في خروجه إلى حرب صفين فلما نزل بنينوى و هي بشط الفرات بكى و قال بأعلى صوته : يا ابن عباس أتعرف هذا الموضع ؟ قلت : لا يا امير المؤمنين فقال : لو عرفته كمعرفتي به لم تكن تجوزه حتى تبكي كبكائي . ثم بكى طويلا ً حتى اخضلت لحيته الشريفة و سالت يالدموع على صدره ) و أيضا ً فاطمة الزهرا عليها السلام لم تنسى الحسين حتى و في آخر يوم من حياتها في يوم استشهادها ، فعندما بقي الحسين عليه السلام يوم عاشوراء وحيدا غريبا ليس له ناصر قد ضاقت به الدنيا ركب عليه السلام فرسه و خرج نحو الميدان للقتال لكن استوقفه صوت ٌ، كان صوت أم المصائب السيدة زينب عليها السلام التي تقدمت منه قائلة ً: ( إنحني قليلا ً ... فانحى عليه السلام ، فاحتضنت رأسه و قبلته و شمته قائلة : كانت أمنا الزهراء عليها السلام عندما حضرتها الوفاة قالت : إذا رأيت أخاك الحسين وحيدا في كربلاء فقبليه في نحره لأنه موضع السيوف و شميه في صدره لأنه موضع و طأ الخيول ) ، نعم و هذا الذي جرى على الحسين عليه السلام ، و إن كانوا قد كسروا من البتول ضلعا فقد كسروا للحسين ضلوعا ً ، و كذلك الحسن عليه السلام نعى الحسين عليه السلام في يوم استشهاده بالسم حيث روى ان الحسين عليه السلام دخل على أخيه الحسن عليه السلام يوما ً و لما رآه بكى فقال الحسن عليه السلام : ما يبكيك يا أبا عبدالله ؟ فقال الحسين عليه السلام : أبكي لما يصنع بك فقال الحسن عليه السلام : إن الذي يؤتى إلي إنما هو سم فأقتل به و لكن " لا يوم كيومك أبا عبد الله " ، و هذه الكلمة و إن كانت قليلة في كلماتها لكنها كبيرة في معانيها و كثيرة في تفاسيرها أي أن الذي جرى على الحسين عليه السلام في يوم العاشر من ظلم و ألم و محن و شجن و غدر و قهر لم و لن يجري على أحد سواه و لقد خصه الله بهذه الكرامة أنه سيد الشهداء و قال مولانا صاحب العصر و الزمان - روحي له الفداء و نفسي لو الوقاء - في زيارة الناحية لجده الحسين عليه السلام ( لأبكين ّ عليك بدل الدموع دما ) إن المدقق في هذه الجملة العظيمة حقيقة ً يجد فيها ان يقينا ً عندي إن الإمام المنتظر عجل الله فرجه الشريف يبكي على جده دما و هذا لا شك به و الدليل على ذلك وجود نون التأكيد في كلمة لأبكين أي مؤكدا ً كما هو وارد باللغة العربية، على العموم إن الحيوان كذلك بكى على الحسين عليه السلام و ذلك ما روي عن الصادق عليه السلام في مضمون الحديث إن فرس الحسين عليه السلام نزلت من عينيه الدموع و كان يقول في قلبه الظليمة ... الظليمة ، و قد قال الإمام الرضا عليه السلام : ( فعلى مثل الحسين فليبك الباكون ) و قال عليه السلام ( يا ابن شيب إن سرك أن يكون لك من الثواب مثل ما لمن استشهد مع الحسين عليه السلام فقل متى ذكرته : يا ليتني كنت معهم فأفوز فوزا ً عظيما ) .

نعـود لسياق الموضوع إن أقل شئ نقدمه للحسين بن علي عليهما السلام دمعة ساكبة و هذه الدمعة ليست بحاجة لأموال لشرائها أو بحاجة إلى مساعـدة لإسكابها أو بحاجة لجهد و تعب لذرفها أو تحتاج لشجاعة لصبها .. إنما هي دمعة واحدة تطفئ لهيب نيران جهنم ، فما هي فوائد البكاء على الحسين عليه السلام ؟؟؟ أحيوا البكاء على الحسين فإنها تحي القلوب و إني شخصيا ً لأكره الجلوس في أي مجلس كان ديني ، ثقافي ، أدبي ، علمي ، رياضي ،عائلي ، .... لا يذكر فيه رزية الحسين عليه السلام ، فالبكاء على الحسين عليه السلام سر من أسرار بقاء شعلة الحسين وقادة و فيها هداية للضالين , حيث قال آية الله العظمى الإمام السيد روح الله الموسوي الخميني رضوان الله عليه : ( لا تظنوا أن هدف هذه المآتم و المواكب و غاياتها تنتهي عند حد البكاء على سيد الشهداء عليه السلام فلا سيد الشهداء بحاجة إلى هذا البكاء و لا هذا البكاء ينتج شيئا ً في حد ذاته إنما الأهم من كل هذا هو أن هذه المجالس تجمع الناس و توجهم إلى وجهة واحدة ) و قال رضوان الله عليه أيضا ً ( فلا يتصور أبناؤنا و شبـّاننا إن القضية قضية بكاء شعب لا غير !!! و أننا شعب بكاء !!! على ما يريد الآخرون أن يوحو لكم به ، أنهم يخافون من هذا البكاء بالذات لأنه بكاء على المظلوم و صرخة في وجه الظالم ) و قد ذكر آية الله العظمى السيد علي الخامنئي دام ظله: ( إن من أعظم النعم الإلهية علينا هي مجالس العزاء التي تقام إحياء لذكرى فاجعة عاشوراء الإمام الحسين و للأسف فإن إخواننا من المسلمين غير الشيعة حرموا أنفسهم من هذه النعمة العظيمة ) و ذكر آية الله العظمى الشيخ الميرزا جواد التبريزي دام ظله : ( ينبغي علينا جميعا ً و خصوصا ً الشباب من أبنائنا في أيام عاشوراء أن نكون حسينين في لباسنا و عزائنا و سلوكنا ) .
إقامة المآتم و ما أدراك ما إقامة المآتم . . . أنقل لك هذه القصة عن الصحابي الجليل حبيب بن مظاهر الأسدي رضوان الله عليه الذي رآه أحد العلماء الآجلاء في عالم الرؤيا و رأى ما يتقلب فيه النعيم و الحبور فسأله : هل تتمنى شيئاً ؟ هل بقيت لك أمنية لم تتحقق ؟ فأجابه : نعم .....إنني أتمنى أن أعود إلى عالم الدنيا لأشارك في فضيلة لم أحظ بها هي إقامة العزاء على الحسين عليه السلام . و من دعاء للإمام الصادق عليه السلام (اللهم أرحم تلك الأعين التي جرت دموعها رحمة لنا، وأرحم تلك القلوب التي حزنت واحترقت لنا.. وأرحم تلك الصرخة التي كانت لنا...).


السلام عليك يا أبا عبد الله و على الأرواح التي حلت بفنائك عليك مني سلام الله أبدا ً ما بقيت و بقي الليل و النهار .
يا ليــتـنـي كنـت معــــهم فأفــــوز و الله فــــــــوزا ً عـظــيــما

الذوق السليم
02-15-2006, 11:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
كلمات رائعة يعتني بها جزيت خيرا و بارك الله لك

قد بكاه الإنس و الجن و الجماد و الحيوان و الارض و السماء و الشمس و القمر و العرش و اللوح و أهل الجنة و أهل النار؟؟؟ أليس الحسين عليه السلام عبرة كل مؤمن و مؤمنة عن الصادق عليه السلام عن الحسين عليه السلا م
مما لا شك و لا ترديد فيه حتي ذرة ان الذي لا يبكي علي الامام الهمام الحسين الشهيد عليه السلام
ما يدخل الجنة و الباكي عليه عارفا بحقه مما لا ترديد فيه يدخل الجنة وعدا من الله تعالي غير مكذوب
اللهم ارزقنا معرفته و شفاعته يا الله

عاشقة14 قمر
02-16-2006, 12:34 AM
احسنتي اختي علي هذه السطور الرائعه

موفقه بجاه محمد وال محمد عليهم السلام

عاشقة14 قمر

دمعة الطف
02-16-2006, 06:59 AM
اللهم صلى على محمد وآل محمد

ومن الذي يسمع بكل تلك المصائب التي جرت على الحسين(ع) وأهل

بيته ولايبكى

بارك الله فيك أختي قطر الندى موفقة لكل خير إن شاء الله

تحياتي
دمعة الطف

قطر الندى
02-16-2006, 11:43 PM
اللهم صلى على محمد وآل محمد
أخواتي العزيزات أشكر لكم مروركم الكريم وكلماتكم الطيبة
قطر الندى